• بطء نمو الشعر: أسبابه وعلاجه بأفضل الطرق

    بطء نمو الشعر: أسبابه وعلاجه بأفضل الطرق

    إن الوضع الطبيعي هو نمو الشعر باستمرار وبشكل شهري، ولكن تعاني بعض النساء من ضعف أو بطء نمو الشعر بحيث يكون ذلك ملاحظاً بوضوح، وإن كنتِ واحدة من هؤلاء النساء فغالباً لا يمكنكِ تحديد السبب بالضبط، ففي بعض الأحيان تجتمع عدة أسباب تؤدي إلى هذه المشكلة، ورغم أن مشاكل الشعر كثيرة ويعاني منها معظم النساء إلا أن الأمر يتطلب منهن القليل من الوعي بارتباط صحة الجسم بصحة الشعر، فالشعر في الأساس يحتاج ليعالج هذه المشاكل للتغذية الداخلية السليمة ليأتي الاهتمام الخارج كمكمل لها.

    أسباب بطء نمو الشعر:

    تمر بصيلات شعركِ بدورة حياة تنقسم لأربعة مراحل كما ورد في الموقع الصحي ستايل كريز وهي مرحلة نمو الشعر ومن ثم المرحلة الانتقالية وبعدها مرحلة الاستراحة، وصولاً للمرحلة الأخيرة التي يتساقط فيها الشعر، ولكن قد تتعطل أحد هذه المراحل لعدة أسباب:

    • سبب وراثي: طبيعة الشعر من طول ولون ومعدل نمو وكثافة وكل خصائصه هي خاضعة لجيناتكِ، لذا نجد أن بعض النساء يتمتعون بشعر صحي وطويل وكثيف دون عناء، ولكن في حال لم تكوني منهن فيجب عليكِ مضاعفة اهتمامك لتحفيز نمو شعركِ وتعزيز قوته.
    • التعرض للضغط والإجهاد: سواء كان إجهاداً نفسياً أو بدنياً فإنه يمكن أن يؤثر على مستوى نمو الشعر، إذ يسبب دخول الشعر في مرحلة الراحة قبل الأوان وبالتالي يحد من نموه بنسبة 30%، وبالرغم من أن هذه الحالة مؤقتة ولا تدون لأكثر من 6 أشهر إلا أنها ستؤثر على دورة نموه.
    • التقدم في السن: إلى جانب تأثيره على لون شعركِ وظهوره بلون رمادي أو أبيض، فإن التقدم في العمر يؤثر على مستوى نموه أيضاً، إذ تصبح المرحلة الأولى (النمو) أقصر من السابق كما يلعب دور صحتكِ الجسدية وتراكم تأثير تعرض شعركِ للصبغات أو العلاجات الكيميائية أو استخدام مصففات الشعر الحرارية.
    • تكسر الشعر: قد يؤدي الاهتمام الزائد أو غير الكافي لنفس النتيجة أحياناً، ففي حال تعرض الشعر للمعالجة الزائدة والاستخدام المفرط لمصففات الشعر ومستحضرات العناية  إلى فقدانه مرونته والرطوبة الطبيعية فيه، وكذلك الأمر في حال الإهمال فتتسبب هذه الأمور في ضعف الشعر وتكسره.
    • تقصف الشعر: إن تقصف نهايات الشعر والذي يحدث غالباً عند الأشخاص الذين يعانون من جفاف الشعر إلى تكسر الشعر وهشاشته، وقد يحدث ذلك في حال كان غذاؤكِ غير متوازناً ولا يمدكِ بالعناصر الغذائية الضرورية مما يسبب عدم توزان مستويات الرطوبة فيه، فيضعف ويتقصف ومن ثم يتكسر.
    • تسريحات الشعر والمنتجات غير المناسبة: قد تسبب بعض منتجات الشعر التي تحتوي على مواد كيميائية أو الاستخدام المفرط لها إلى تراكم الزيوت والمواد على فروة الرأس مما يعرقل بصيلات الشعر ويعيق نموه، كما يؤدي تصميم بعض التساريح المعقدة التي تحتاج إلى تمشيط الشعر بشكل أكبر أو شده إلى إتلافه، وهذا كله يوقف نمو الشعر ويضر بصحته.
    • داء الثعلبة: هو مرض مناعي ذاتي يصيب الخلايا في بصيلات الشعر مسبباً تساقطه بحيث تتكون بقع صلع في الرأس، ورغم ذلك فإنه يوجد علاجات طبيه لهذا المرض كالأدوية أو العلاج الضوئي.
    • نظامكِ الغذائي ونشاطكِ البدني: على عكس ما يعتقد البعض فإن نمو الشعر مرتبط بشكل وثيق بنظامكِ الغذائي وممارسة الرياضة، وهما مهمان جداً لتحفيزه إذ أن الشعر كأي عضو في الجسم يحتاج إلى كافة العناصر الغذائية من فيتامينات ومعادن وبروتينات، إلى جانب أهمية نشاط الدورة الدموية في حصول البصيلات على تغذيتها الكاملة وتقليل الإجهاد التأكسدي.
    • جفاف الشعر وفروة الرأس: إن جفاف الشعر يحدث نتيجة لعدم توزان مستويات الرطوبة في فروة الرأس، وهو ما يشير إلى وجود شعر غير صحي يؤدي إلى جفاف وتكسر الشعر ويحد من نموه.
    • مشاكل الغدة الدرقية: يؤثر قصور الغدة الدرقية أو فرطها على الهرمونات في الجسم والذي يؤثر سلباً وبشكل مباشر على نمو الشعر وتساقطه.

    علاج بطء نمو الشعر بالطرق الطبية:

    تتوفر العلاجات الطبية لبطء نمو الشعر على شكل أدوية تحفيز لزيادة معدل نمو الشعر حسب موقع مايوكلينك الطبي، وهي متوفرة في الصيدليات:

    • مينوكسيديل: وهو دواء متوفر دون الحاجة لوصفة طبية، وهو عبارة عن سائل أو رغوة تضعينها على فروة رأسك مع عمل تدليك له، ويستخدم مرتين يومياً  ولمدة 6 أشهر للحصول على نتائج جيدة، قد يؤدي إلى تهيج فروة الرأس أو نمو للشعر غير المرغوب به في الوجه واليدين عند بعض الأشخاص.
    • الكورتيزون: وهو علاج يعتمد على حقن إبر الكورتيزون في فروة الرأس أو من خلال تناوله على شكل حبوب، وهي فعالة في علاج نمو الشعر وتعطي نتائج سريعة.
    • دواء ديفلنسكلوبربنون: وهو مرهم يتم دهن فروة الرأس به مرة في الأسبوع، يعمل هذا المرهم على تغذية بصيلات الشعر ويساهم في نمو الشعر في الفراغات.


    علاج بطء نمو الشعر بالطرق الطبيعية

    علاج بطء نمو الشعر بالطرق الطبيعية:

    ترغب العديد من السيدات في تجربة العلاجات الطبيعية قبل اللجوء للأدوية، فهي آمنة ولا تسبب أي آثار جانبية كما أنها متوفرة بسهولة أكثر:

    • زيت جوز الهند: يعالج زيت جوز الهند العديد من مشاكل الشعر كالتقصف والجفاف وقشرة الرأس، إلى جانب فعاليته في زيادة نمو الشعر بسبب محتواه الغني بالبوتاسيوم، ويمكنكِ تطبيقه بهذه الطريقة:
      قومي بتدفئة زيت جوز الهند على النار قليلاً ثم دلكي فروة رأسك به، اتركيه عليها لمدة ليلة كاملة، ثم أغسليه في الصباح، عليكِ بتكرارها مرتين في الأسبوع.
    • زيت الأرجان: هو زيت مشهور وشائع الاستخدام في علاج مشاكل الشعر وزيادة طوله، فهو يعمل على ترطيب الشعر بفعالية ويصلح التلف فيه، كما أنه يوازن من إفرازات فروة الرأس، يمكنكِ استخدامه كما يلي:
      قومي بتدليك فروة رأسكِ وأطراف شعركِ بالزيت ثم اتركيه عليه لمدة ساعة كاملة، قومي بغسله جيداً بشامبو مناسب، من الضروري أن تكرري الطريقة مرتين أسبوعياً.
    • خل التفاح: يعمل خل التفاح على تنظيف وإزالة الجراثيم والأوساخ والزيوت المتراكمة على الشعر وفروة الرأس بشكل كبير، مما يسمح لنمو الشعر بفاعلية أكبر، ويمكن استخدام خل التفاح كبديل للشامبو في بعض أيام الأسبوع أو بعد تنظيف الشعر بالشامبو وفقاً لهذه الطريقة:

          ضعي ملعقتين كبيرتين من خل التفاح في كوبان من الماء، ثم أخلطيهم مع بعضهم جيداً وقومي بغسل شعركِ به.

    • خلاصة عرق السوس: وهي من العلاجات الشعبية القديمة في الهند والتي أثبتت فعاليتها في تحفيز نمو الشعر والحفاظ عليه من التساقط، وهو متوفر في الأسواق على شكل مرهم أو أقراص يتم تناولها، يجب أن تتبعي هذا العلاج بانتظام لفترة كي تحصلي على النتائج المرغوبة.

    نصائح لزيادة نمو الشعر:

    هذه مجموعة من النصائح التي تحتاج المواظبة عليها بشكل يومي كي تمنحكِ ثمارها:

    • الإكثار من شرب الماء: إن شرب كميات كافية من الماء أمر ضروري لصحة الجسم عامة، ولكنه يؤثر على نمو الشعر أيضاً لأن الماء سيعمل على ترطيب الشعر وفروة الرأس جيداً، عليكِ بشرب لترين يومياً أو ما يعادل 10 أكواب.
    • غسل الشعر بانتظام: إن تنظيف الشعر بانتظام ضروري جداً للتخلص من الجراثيم والأوساخ والزيوت المتراكمة التي تعيق البصيلات ويغلقها، لذا فإن الغسل بلطف سيساعدها على النمو، ولكن انتبهي ألا تفرطي في الغسل فيكفي مرة كل 3 أيام كي لا تتسببي بجفافه.
    • قص الشعر الدوري: يساعد قص الشعر بشكل دوري على التخلص من الأطراف المتقصفة فيه والتي تعيق نموه وتسبب له الضعف والتلف.
    • تمشيط الشعر: من الضروري أن تمشطي شعركِ بلطف مع تجنب فعل ذلك وهو مبلل لأن الشعر حينها يكون ضعيفاً ويمكن أن يؤدي تمشيطه إلى تكسره أو تقصف نهاياته.
    • تناول الفيتامينات: في حال كنتِ تعانين من نقص في الفيتامينات فإن ذلك سيعطل نمو شعركِ، لهذا عليكِ الاهتمام بطعامكِ وفي حال لم تحصلي على القدر الكافي من الفيتامينات فيجب أن تتناوليها على شكل مكملات غذائية.

    إن المعدل الطبيعي لنمو الشعر شهرياً يتراوح ما بين 6 مليمترات إلى سنتمتر واحد، وبالتالي في حال لاحظتِ أن النمو عندكِ أقل من ذلك بكثير أو متوقف تقريباً فهذا يشير إلى وجود مشكلة لديكِ، فمن الضروري أن تعي المقدار الصحيح لنمو الشعر فهذا هو المعدل وبالتالي فهو يزداد أو يقل قليلاً على حسب طبيعة الشعر، لذا لا تحكمي عزيزتي ببطء نمو الشعر لديكِ دون التأكد من وجود مشكلة حقيقة تحتاج لعلاج.

    قد يُعجبكِ أيضاً:

    المزيد:
     

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات