البلازما للشعر

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 17 أبريل 2019
البلازما للشعر
مقالات ذات صلة
حقن البلازما للشعر
بلازما الشعر: الفوائد والأضرار
أفضل فيتامين شعر لعلاج الشعر المتساقط

شكلت حقن البلازما صرعةً مُدّوية في الآونة الأخيرة في عالم التجميل، فأصبحنا نسمع بحقن البلازما للشعر وللبشرة وغيرها؛ لفعاليتها في علاج الأمراض وتجميل العيوب الظاهرة على الجلد والشعر. فما هي فوائد البلازما للشعر، وكيف تتم عملية الحقن، كل هذا وأكثر في هذا المقال.

البلازما


أحد مكونات الدم الغنية بكريات الدم البيضاء التي تحفز عملية الشفاء، والبروتينات التي تعمل على تجلّط الدم. وتقوم فكرة حقن البلازما على عزل البلازما عن الدم وحقنها في الأنسجة التالفة، الأمر الذي يحفز الجسم على نمو خلايا جديدة سليمة بشكل سريع، وفقاً لموقعي .
.healthline & allure

حقن البلازما للشعر


انتشرت في الآونة الأخيرة حقن البلازما للشعر، ولاقت رواجاً واسعاً عند الرجال والنساء على حدٍ سواء؛ لتأثيرها الفعّال في علاج مشاكل تساقط الشعر، وخفته، الناتجة عن التوتر والقلق، آو الصلع الذكوري عند النساء، أو مشاكل الصلع الوراثي. ولكن لا يمكنه علاج مشكلة تساقط الشعر بالكامل، وفقاً لموقعي  allure & thehealthsit.

فوائد حقن البلازما للشعر وفقاً لموقع allure:

  • تعمل على تحفيز بصيلات الشعر.
  • تعزز نمو الشعر الجديد.
  • تعمل على زيادة عدد الشعر في البصيلة نفسها.
  • تعمل على تكثيف الشعر، وزيادة سماكته.
  • تعالج مرض الصلع المُبّكر.
  • تعالج مرض الصلع الوراثي.
  • تعالج  الشعر الخفيف.

كيفية تحضير حقن البلازما، وفقاً لموقع healthline:

  • يقوم الطبيب المختص بسحب عينة دم من المريض، بحيث تكون مناسبة للغرض المستخدم له. فمثلاً يحتاج حقن الشعر إلى عينة دم بمقدار 20 ميليمتر، وتختلف مقدار العينة باختلاف المنطقة المراد حقنها.
  • توضع عينة الدم في جهاز الطرد المركزي لمدة ربع ساعة، لفصل البلازما عن باقي مكونات الدم.
  • بعد انقضاء المدة المحددة، يأخذ المختص عينة البلازما ويجهزها للحقن.
  • يحدد الطبيب المختص الأماكن المحددة لحقن البلازما بدقة.
  • تستغرق عملية الحقن حوالي ساعة تقريباً.

بعد ظهور البلازما في عالم الطب والتجميل، أصبح علاج مشاكل الشعر أمراً سهلاً، خصوصاً للأشخاص الذين لا يستجيبون للعلاجات الدوائية بالإضافة إلى أنه علاج فعّال وآمن ولا يحمل أي أضرار جانبية  للصحة، كونه من نفس دم المريض