علاج تساقط الشعر بعد الولادة

  • تاريخ النشر: الجمعة، 16 أغسطس 2019 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
تساقط الشعر بعد الولادة
مقالات ذات صلة
علاج تساقط الشعر بعد الولادة
تساقط الشعر بعد الولادة وطرق العلاج
تساقط الشعر بعد الولادة

تصاب النساء بتساقط الشعر بعد الولادة، فهو من الأمور شائعة الحدوث، ويُعد علاج تساقط الشعر بعد الولادة سواء كان باتباع علاجات طبيعية أو غير طبيعية من الضرورات لتجنب استمراره طويلاً.

فيما يلي سنتعرف على أهم الأسباب التي تؤدي لتساقط الشعر بعد الولادة، ونصائح لتجنب حدوث ذلك، إلى جانب بعض طرق علاج تساقط الشعر بعد الولادة:

علاج تساقط الشعر بعد الولادة:

تحتاج كل سيدة إلى تطبيق مجموعة من الخطوات لتستعيد قوة شعرها بعد الولادة، وكي تحد من تساقطه، وحسب ما ورد في موقع هيلث لاين الطبي، تشمل هذه الخطوات ما يلي:

  • ترك الشعر جافًا وعدم استخدام مجففات الشعر الحرارية، واستخدام فرشاة لطيفة مرة واحدة فقط في اليوم.
  • تناول الطعام الصحي والاهتمام بالتغذية، بحيث يتضمن الغذاء اليومي الخضروات والفواكه وأن يحتوي على البروتينات وكافة العناصر الغذائية.
  • تناول مكملات الفيتامينات، بحيث لا تكون بديل عن المصادر الطبيعية لها من الطعام، ولكن المكملات ستكون مساندة ومساعدة للنظام الغذائي غير الكافي.
  • استخدام شامبو مناسب، يساعد في الحفاظ على مظهر الشعر ليبدو صحي وحيوي وأكثر لمعانًا.

أسباب تساقط الشعر بعد الولادة

أسباب تساقط الشعر بعد الولادة:

يشير لنا الموقع الصحي أيفري داي هيلث إلى أهم الأسباب لتساقط الشعر بعد الولادة:

  • تغيير في مستويات الهرمونات في الجسم (انخفاض في مستويات هرمون الاستروجين) والذي يسبب أي تغيير فيها إحداث خلل في التوازن الطبيعي لدورة حياة الشعرة، مما يعرقل نمو الشعر الجديد.
  • بعد الولادة لا تحصل الأم على فترة نوم كافية وجيدة، مما يسبب ضعف الشعر وتساقطه.

نصائح للحامل لتقليل تساقط الشعر بعد الولادة:

  • استخدام شامبو وبلسم من النوع الذي يعمل على زيادة كثافة وسمك الشعر ليبدو بحجم أكبر.
  • استخدم المرطب المخصص للشعر الناعم لأنه يكون ذو قوام خفيف فلا يثقل الشعر.
  • تطبيق بلسم الشعر على أطرافه وليس فروة الرأس لأنه يمكن أن يثقلها ويجعلها تميل أكثر لتساقط الشعر.
  • عمل تسريحة شعر تظهر بمظهر أكثر امتلاء.

يمكن لأي سيدة حامل أو حديثة الولادة أن تستشير طبيبها لعلاج مشكلة تساقط الشعر، أو يمكنها قص شعرها ليكون أسهل في التعامل وذو حجم أقل فيكون أخف على فروة الرأس، ولكن في كل الأحوال فإن الوقت هو علاج المشكلة، إذ أن مشكلة تساقط الشعر ستبدأ بالاختفاء تدريجيًا مع الوقت بعد الولادة، وغالبًا ستستعيد الأم حجم شعرها الطبيعي مع العيد السنوي الأول لميلاد طفلها.