ما هو تقشير البشرة بالليزر وما فوائده؟

  • تاريخ النشر: السبت، 27 نوفمبر 2021
ما هو تقشير البشرة بالليزر وما فوائده؟
مقالات ذات صلة
طريقة تقشير البشرة بالملح
التقشير الكريستالي للبشرة
تفتيح بشرة الرجال بالليزر

تقشير البشرة بالليزر من أحدث الطرق في مجال التجميل، بعيداً عن الوصفات الطبيعية وكريمات تقشير البشرة، في المقال التالي جمعنا لكِ ما هو تقشير الليزر للبشرة وما فوائده؟ 

ما هو تقشير البشرة بالليزر؟

تقشير البشرة بالليزر هي تقنية تعتمد على تقشير الطبقة العليا أو الخارجية للبشرة، وتعتبر من ضمن التقنيات الحديثة والمتطورة والفعالة في مجال العناية بالبشرة، وتستخدم أيضاً في المناطق الحساسة بالجسم وليس بشرة الوجه فقط: 

ما هي فوائد تقشير البشرة بالليزر؟

لتقشير البشرة العديد من الفوائد، ليس فقط نضارة البشرة، ولكن علاج مشكلات كثيرة للبشرة على النحو التالي: 

  • الآثار والندوب نتيجة حب الشباب وأمراض مثل الجدري التي تتسبب في حفر بالوجه أيضاً.
  • كما يعمل تقشير البشرة على تحسين الدورة الدموية، وفتح المسام وتنظيفها بعمق.
  • ويقلل التقشير من علامات التقدم في السن من تجاعيد وخطوط في مناطق حول العين والفم والجبهة.
  • ويعالج التقشير الحروق والكلف والأضرار التي تصيب البشرة نتيجة التعرض للشمس الحارقة.
  • ويوحد التقشير لون البشرة من البقع الصفراء والبنية بالوجه، كما يعتبر التقشير بالليزر علاج الشامات والعيوب الخلقية الأخرى.
  • الحبوب والبثور الموجودة في الوجه، والتي تسبب آثارها حفر بالوجه، كما يعمل التقشيربالليزر على غلق المسام الدهنية الواسعة بالبشرة.
  • ويعمل التقشير على إزالة خلايا الجلد الميتة من الوجه والجسم، ويساعد على منع ظهور بثور جديدة قبل أن تصل إلى السطح.
  • يعمل على توازن لون البشرة، ويمكن أن يجعل بشرتك تبدو أكثر نعومة.
  • كما أن التقشير سيحافظ على البشرة منتعشة وشابة ويحسن قوامها، وأيضاً يساعد على امتصاص منتجات العناية بالبشرة بشكل أفضل وأعمق في الجلد.

أنواع تقشير الليزر

  • تقشير البشرة بالليزر الكربوني

انتشر استخدام الليزر الكربوني بشكل كبير خلال الآونة الأخيرة، للتخلص من تشوهات البشرة، وبعد أن تطورت هذه التقنية أكثر أصبح إزالة طبقات البشرة أسهل وأدق بدون أن تتضرر الخلايا المحيطة بالمنطقة، حيث يتم استخدام موجات ضوئية تستخدم ترددات معينة حسب الحالة.

  • تقشير البشرة بليزر الإيبريوم

هذا النوع من الليزر يساعد في التخلص من التجاعيد والخطوط الدقيقة على اختلاف أنواعها، ويمكن استخدامه لمنطقة الرقبة والصدر واليدين، وهو آمن كثيراً.

  • تقشير الليزر (غير الاستئصالي): 

يستخدم تقنية الليزر الجزئي لتجديد شباب الجلد، يعمل هذا النوع من الليزر على إزالة ندبات حب الشباب الخفيفة والمتوسطة والتجاعيد الدقيقة.

طريقة التقشير بالليزر

يتم تسليط ومضات شعاع الضوء على المناطق المطلوبة في الجسم، وبالتالي يتم التخلص من طبقات محددة من البشرة، بحيث أنه في كل جلسة يتم التخلص من طبقة واحدة من البشرة.

ويهدف الليزر للتخلص من طبقة البشرة الخارجية، وأثناء عملية التقشير ترتفع حرارة الجلد محفزة الطبقات الداخلية على إنتاج الكولاجين، ما يمنح الشخص بعد انتهاء فترة التعافي، بشرة أكثر نعومة ورونقا، ويعطي نتائج تستمر لفترات أطول.

وعقب انتهاء عملية تقشير البشرة بالليزر يقوم الطبيب بتغطية مناطق إجراء العملية بنوع خاص من الضمادات، لتوفير الحماية اللازمة لأنسجة وخلايا الجلد، ويختلف نوع الضمادات المستخدمة في بعض الحالات، كذلك تختلف نوعية العلاجات والأدوية التي يصفها الطبيب أثناء فترة التعافي من شخص لآخر.

الأعراض الجانبية لتقشير الجلد بالليزر

  • احمرار البشرة لمدة طويلة، لكنه يزول عند استشارة الطبيب ووصف العلاج المناسب.
  • إمكانية الإصابة بعدوى بكتيرية، في هذه الحالات يصف الطبيب مضادات حيوية تناسب كل حالة.
  • إمكانية ظهور وهج حبوب الشباب، التي غالبا ما يقوم الطبيب بوصف أدوية خاصة لها، وأحياناً ظهور ندوب بالوجه، وهذا نادر الحدوث للغاية.
  • لمن أصيبوا بمرض القوباء قبل ذلك يمكن أن تتجدد الإصابة، خاصة لمن يتخذون إجراءات التقشير بالليزر حول الشفتين، لذلك من الضروري إطلاع طبيبك الخاص في هذه الحالة على تفاصيل تاريخك المرضي مع القوباء وما شابه من أمراض جلدية، ليخبرك بالإجراء اللازم قبل وبعد عملية تقشير البشرة.
  • التغير المفرط للون البشرة، حيث تظهر المناطق المقشرة بواسطة الليزر أغمق من باقي الأجزاء المحيطة، وهذا نادر الحدوث، لكن الطبيب يصف في تلك الحالات مبيضات خاصة للبشرة لعلاجها تماما.
  • إمكانية ظهور دخينات البشرة؛ التي تكون على هيئة نتوء صغيرة بيضاء اللون، يتم القضاء عليها بواسطة منظف خاص للبشرة.
  • تورم المناطق المعالجة، وذلك يحدث قليل مع بعض الحالات التي تجري التقشير بالليزر في مناطق قريبة من العين، حيث يجب أن يصف لهم الطبيب عقاقير الستيرويد، لمنع التعرض لظهور الأورام.