تاتو حواجب

تريدين رسمة لحاجبيك مليئة بالشعيرات؟ إليك تاتو الحواجب لحاجبين رائعين

  • تاريخ النشر: السبت، 30 أبريل 2022
تاتو حواجب
مقالات ذات صلة
طريقة عمل تاتو حواجب في المنزل
طريقة عمل تاتو حواجب في المنزل بالصبغة
إزالة تاتو الحواجب بالليزر

أصبح تاتو الحواجب هو التقنية الحديثة لرسم الحاجبين، وجعل مظهرهم طبيعي، خاصة لذوات الحواجب الفراغة من الشعر، إليك كل ما تردين معرفته عن تاتو الحواجب.

ما هو تاتو الحواجب

يمكن تصنيف تاتو الحواجب إلى عدة أنواع: microblading، حواجب نانو، حواجب بودرة على الرغم من أن جميعها يتم إنشاؤها عن طريق غرس الحبر أو الصبغة تحت الجلد، فإن الطرق التي يتم إنشاؤها بها تتيح نتائج مختلفة تحاكي أنماط الحاجب الشائعة، مع وجود العديد من الخيارات، قد يكون من المربك معرفة الوشم الأفضل بالنسبة لك، إلا بعد معرفة كيفية عمله، ومميزاته  والآثار الجانبية له كما سنعرض لاحقاً.

أنواع تاتو الحواجب

ميكروبلادينج

منذ أن انفجرت microblading في العامين الماضيين، أصبحت واحدة من (إن لم تكن) أكثر أشكال الوشم الحاجب شيوعًا، وتستخدم هذه العملية أداة محمولة تتكون من عدة إبر صغيرة لزرع الصبغة تحت الجلد، وتحاكي هذه التقنية مظهر ضربات الشعر الدقيقة للغاية ذات المظهر الواقعي وتعتبر شبه دائمة.

في حين أن microblading هي شكل من أشكال وشم الحاجب، فإن الأصباغ المستخدمة في إنشائه مصممة لتتلاشى بمرور الوقت لضمان إمكانية تحديث الحواجب مع تقدم العمر، ويضمن هذا النوع من التاتو المظهر الأكثر طبيعية مع مرور السنين.

متصفح نانو

تُعرف أيضًا باسم "وشم الحاجب بتصفيف الشعر" وتستخدم حواجب النانو تقنية دقيقة تشبه تقنية microblading، الفرق الأكبر هو أن الحواجب النانوية تستخدم آلة وشم رقمية وإبرة واحدة، ويمكن أن تكون هذه العملية مفيدة لأولئك الذين يريدون جبينًا بمظهر طبيعي ولكن بشرتهم سميكة أو ذات ملمس أو دهني، وذلك باستخدام إبرة واحدة، يمكن للفنان الدخول ومعالجة مناطق المشكلة واحدة تلو الأخرى.

بودرة الحواجب

يشار إليها عمومًا باسم "حواجب أومبري" ، يتم إنشاء حواجب بودرة باستخدام نفس الجهاز الرقمي والإبرة المفردة مثل حواجب النانو ، لكن أوتسوجي تقول أن النتيجة لها تأثير بودرة أكثر امتلاءً، مما يحاكي مظهر مكياج الحاجب، وتعد هذه التقنية أيضًا خيارًا رائعًا لمن لديهم بشرة سميكة أو ذات ملمس أو دهني، ويمكن أن تكون مفيدة جدًا في تصحيح ألوان الحواجب الموشومة سابقًا. [1]

مميزات تاتو الحاجب

  • تضيف نسيجًا وشكلًا للحواجب.
  • تبدو واقعية.
  • ثابتة لا تتلاشى بالنوم.
  • مقاومة الماء والعرق.
  • تساعد في حالات تساقط الشعر. [2]

الاستعداد لتاتو الحواجب

  • مثل معظم علاجات التجميل من المهم أن تكون رطوبة البشرة جيدة وأن تتجنبي الكحول والكافيين الزائد قبل العلاج.
  • بالإضافة إلى ذلك تجنب التعرض الشديد لأشعة الشمس لمدة أسبوعين قبل موعدك وبعده حتى لا تخاطر بأي حروق أو تقشير أثناء عملية الشفاء.
  • طرح الأسئلة والتوقعات قبل جلسة التاتو والاستفسار عن أي شيء، وإخبار خبير التجميل في حالة وجود حساسية، وماذا تتوقعين منه بعد رسم التاتو. [2]

الآثار الجانبية لتاتو الحواجب

رغم أن التاتو بالوشم في مراكز التجميل أكثر دقة واحتراية ويعطي مظهرا جذاباً، لكن له أضراراً عليك معرفتها، وهي التي تدفع الكثير من النساء لاستخدام تاتو الحواجب بالصبغة وعمله منزلياً ليكون أكثر أماناً على بشرتهن، وإليك أضرار تاتو الحواجب بالوشم: [3]

عفن حبر التاتو

يمكن أن يحدث تلوث للحبر المستخدم في رسم التاتو وقد يتعرض للعفن حتى وإن كان محفوظًا في علبة مغلقة، لذا لا يعد آمن تمامًا، وهذا الأمر لا يكتشف نتيجته إلى بعد تطبيق التاتو والتعرض للآثار الجانبية له.

الإصابة بالعدوى

قد يتم استخدام أدوات متسخة وغير معقمة عند رسم تاتو الوشم في مراكز التجميل، الأمر الذي يعمل على انتشار البكتيريا، كما يمكن للأدوات المتسخة أن تسمح بانتشار الفيروسات والأمراض الجلدية مثل: الهربس، التهاب الكبد ونقص المناعة.

الإصابة بالحساسية

يمكن أن يصاب الجلد بالحكة وينتشر الطفح الجلدي كرد فعل تحسسي ينتج عن الحبر الذي يستخدم في تقنية رسم الحواجب، وبالرغم من أن هذه المشكلة لا تحدث كثيرًا إلا أنها تحدث في الغالب عند استخدام لون الحبر الأحمر الذي يُخلط مع الصبغة السوداء من أجل الحصول على لون التاتو المناسب للحواجب الطبيعية.

الإصابة بالأورام

عند رسم التاتو على الجلد تدخل فيه مادة غريبة الأمر الذي يجعل الجسم يحاول أن يحمي نفسه، وذلك من خلال عمل عقدة التهابية حول المنطقة، ولا تحدث العقد أو الأورام الحبيبية مباشرةً لكنها قد تظهر بعد عدة أشهر أو بعد سنوات من إجراء التاتو.

قد يتعرض المرء للإصابة بمرض التهابي يصيب أعضاء الجسم المتعددة ويُعرف بالساركويد، وهذا المرض يصيب الغدد الليمفاوية الرئتين، إذ تتكون عقيدات أو كتل غير طبيعية تنشأ من الأنسجة المصابة بالالتهاب في أعضاء الجسم، مما يُحدث تغيرًا في وظائف الأعضاء وفي بنيتها الطبيعية، وتشكل أكثر من ورم حبيبي على أعضاء الجسم يسبب الإصابة بالساركويد الذي لا يحدث مباشرةً بل يستغرق عدة أشهر أو عدة سنوات من إجراء التاتو.

إصابة الجلد بندوب الكيلويد

عند إصابة الجلد بالجروح تنشأ ردة فعل للجلد كي يحاول إصلاحها، وعند إجراء التاتو الذي يعرض الجلد للجروح تتشكل أنسجة ليفية إضافية علة سطح الجرح وبالتالي تتشكّل الزوائد الصلبة وهو ما يُعرف بندوب الكيلويد، وتكون هذه الزوائد أكبر من حجم الجرح الأصلي بصورةٍ كبيرة ويمكن أن تحدث على أي جزء من الجسم وفي الغالب تحدث في عدة مناطق وهي: شحمة الأذن، ومنطقة الصدر، والوجنتين، وشحمة الأذك، لكنه لا تظهر على الوجه.

مضاعفات بأشعة الرنين المغناطيسي

بعد الانتهاء من الوشم يتعرض الجلد في بعض الأحيان إلى الحروق والانتفاخ عند تصويره بالرنين المغناطيسي، لكن بعد مرور وقت قصير من التصوير تعود البشرة إلى طبيعتها وهذا الأمر من الأمور نادرة الحدوث.

وأخيراً، في حين أن العديد من التاتو هي شكل من أشكال التعبير الشخصي، فإن تاتو الحواجب يقع تحت الوشم التجميلي ومفيدة لأولئك الذين يبحثون ببساطة عن تعزيز مظهر الحاجب، وكذلك أولئك الذين يعانون من تساقط الشعر.