تكسير وحرق الدهون

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 06 أبريل 2022 آخر تحديث: منذ 6 أيام
تكسير وحرق الدهون

تتطور علاجات تكسير وحرق الدهون في الجسم بفضل التقنيات الحديثة الغير جراحية، والتي تضمن لك خسارة الدهون في مناطق التكدس مثل البطن والأرداف، لنتعرف في المقال على مميزات وعيوب تكسير وحرق الدهون، وأبرز الإجراءات الشائعة.

تكسير وحرق الدهون الغير جراحي

يتضمن تكسير وحرق الدهون غير الجراحي العلاجات قليلة التوغل في الجسم، التي تكسر بشكل انتقائي الخلايا الدهنية في مناطق معينة لتقليل حجم رواسب الدهون الموجودة تحت الجلد، وتتوفر عدد من العلاجات المختلفة، كل منها يحقق خسارة تدريجية وقليلة للدهون دون جراحة.

يعد تكسير وحرق الدهون الغير جراحي الحل الأمثل للمرضى الذين يبلغون وزنهم المثالي أو بالقرب منه والذين لا يحتاجون إلى إعادة تشكيل كبيرة في منطقة ما أو إنقاص الكثير من الوزن. [1]

طرق تكسير وحرق الدهون في الجسم

النحت البارد

  • النحت البارد (CoolSculpting) تقنية غير جراحية تستخدم البرودة الشديدة لتفكيك الخلايا الدهنية، من خلال وضع جهاز على الجلد لينقل درجات حرارة منخفضة بما يكفي لتجميد الخلايا الدهنية، مما يؤدي إلى تدميرها.
  •  الجلد والعضلات والأنسجة العصبية تتجمد عند درجة حرارة أقل من الدهون لذلك تظل هذه الأنسجة سليمة.
  • يستهدف النحت البارد دهون البطن، والوركين والفخذين الداخليين أو الخارجيين، والظهر، وأعلى الذراعين، وتحت الأرداف، وتحت الذقن.
  • يُنصح به للمرضى الذين يرغبون في تقليل حجم الانتفاخ الدهني مع إعادة تشكيل.
  • يستغرق العلاج من 35 إلى 60 دقيقة، ويتضمن شعوراً بالبرد الشديد لكنه غير مؤلم.
  • تشمل الآثار الجانبية الشائعة تورماً مؤقتاً وخفيفاً وتنميلاً واحمراراً ووخزاً.
  • النتائج ملحوظة في غضون شهر واحد ونهائية بعد 2-3 أشهر.

العلاج بالليزر

  • يعمل تكسير وحرق الدهون بالليزر عن طريق تفكيك الدهون الموجودة تحت الجلد باستخدام الحرارة، مما يؤدي إلى تسخين الأنسجة الدهنية إلى النقطة التي تبدأ فيها الخلايا الدهنية في الانهيار، مصحوبة بعملية تبريد مستمرة.
  • يمكن استخدامها في البطن، والأرداف، والمناطق الأخرى لتجمع الدهون.
  • عادة ما يكون العلاج غير مؤلم، وقد يشعر المرضى بإحساس بالدفء.
  • يستغرق العلاج 25 دقيقة لكل منطقة.
  • النتائج ملحوظة في 6 أسابيع، ونهائية في  12 أسبوعاً.

تكسير وحرق الدهون بالموجات فوق الصوتية

  • يستخدم هذا النوع لتقليل الدهون موجات صوتية عالية التركيز لتفتيت جدران الخلايا الدهنية في منطقة العلاج، وبالتالي إطلاق الدهون في الداخل ليتم استقلابها في الجسم، وتقليل حجم ترسبات الدهون.
  •  تنتقل طاقة الموجات فوق الصوتية عبر الجلد، مما يؤدي إلى تغيرات سريعة في الضغط تؤدي إلى تكسير الخلايا الدهنية مع ترك الأنسجة المحيطة دون أن تصاب بأذى.
  • العلاجات بالموجات فوق الصوتية مخصصة للاستخدام على البطن والأرداف.
  • الموجات فوق الصوتية علاج غير جراحي، ولا يحتاج إلى فترة نقاهة.
  • يحتاج المريض من 1 إلى 3 علاجات متباعدة أسبوعين.
  •  تظهر النتائج تدريجياً وعادة ما تكون نهائية في غضون 6 إلى 12 أسبوعياً.
  • الخلايا الدهنية المُدمرة لا تنمو مرة أخرى.

العلاج بالضوء الأحمر

  • يُستخدم العلاج بالضوء الأحمر (ألتراسليم) لتقليل حجم الخلايا الدهنية تحت الجلد بدلاً من إزالة الخلايا الدهنية أو تدميرها.
  • ينقل العلاج بالضوء الأحمر أطوال موجية محددة من الضوء عبر الجلد، مما يؤدي إلى تنشيط الخلايا الدهنية المختارة لإنشاء فتحات صغيرة وإطلاق بعض محتوياتها، مما يساعدها على تقليص حجمها.
  • يهدف العلاج بالضوء الأحمر إلى علاج البطن أو الوركين أو الفخذين، وفي المناطق الأخرى.
  • العلاج غير جراحي ولا يحتاج إلى فترة نقاهة.
  • تستغرق العلاجات حوالي 30 دقيقة.
  • تبدأ النتائج في الظهور في غضون ساعات قليلة بعد العلاج وتستمر في التحسن حيث يقوم الجسم بعملية التمثيل الغذائي للدهون.
  • يتم التخلص من الدهون الناتجة عن العلاج بالضوء الأحمر بشكل طبيعي عن طريق فضلات الجسم.
  • يختار المرضى عادةً الحصول على 3 علاجات أو أكثر لتحقيق أهدافهم.
  • يمكن أن تستمر النتائج طالما يحافظ المريض على نمط حياة صحي ووزن مستقر.
  • العلاج بالضوء الأحمر هو علاج منخفض الخطورة ولا توجد له آثار جانبية محددة، مع ذلك يجب على المرضى الحوامل أو الذين يعانون من قصور في وظائف الكبد الابتعاد عنه. [2][3]

فوائد تكسير وحرق الدهون الغير جراحي

  • لا يتطلب فترة نقاهة طويلة. [1]
  • لا يحتاج إلى تخدير عام أو شقوق أو ندبات.
  • الآثار الجانبية قليلة بالنسبة لمعظم المرضى.
  • يمكن أن تستمر نتائجه لفترة طويلة إذا حافظ المريض على وزنه.
  • إجراءات سريعة لا تتطلب ساعات على عكس عملية شفط الدهون.
  • يعد حلاً لإنقاص الوزن العنيد الزائد بعد إنقاص الوزن بالنظام الغذائي والرياضة.
  • يستهدف مناطق مُحددة مثل الأرداف والبطن والذراعين.

عيوب تكسير وحرق الدهون الغير جراحي

  • ينقص الدهون فقط، كما أنه أقل قدرة على النحت مقارنة بشفط الدهون. [1]
  • لا يمكننا أن نختار بالضبط مقدار الدهون المفقودة، فقط نقدر النسبة المئوية.
  • قد تكون هناك حاجة إلى علاجات متعددة لتحقيق النتائج المرجوة
  • قد لا تكون مناسبة للمرضى الذين يعانون من كميات كبيرة من الدهون.

لا يوجد إجراء تجميلي جراحي أو غير جراحي، مخصص لفقدان الوزن، ولن تؤدي العلاجات إلى تغيير وزن المريض بشكل كبير، كما أن أسلوب الحياة الصحي والحفاظ على الوزن ضروريان للحفاظ على النتائج.

تابعونا على قناتنا على واتس آب لنصائح العناية بالجمال والشعر