علاج الشعر بالخلايا الجذعية

  • تاريخ النشر: الإثنين، 28 سبتمبر 2020
علاج الشعر بالخلايا الجذعية
مقالات ذات صلة
أفضل فيتامين للشعر: تساقط الشعر، تطويله، بعد التكميم
الصبار لتساقط الشعر
علاج الشعر الخفيف والمتساقط

هناك فئة كبيرة من النساء والرجال أيضا تعاني من مشكلة تساقط الشعر الذي يعود لعدة أسباب، منها الأسباب الوراثية أو الهرمونية أو الحالات الصحية أو العلاج الكيميائي، وكذلك قد يحدث التساقط بسبب العوامل البيئية أو المشاكل الغذائية أو اضطرابات بالمناعة الذاتية أو اضطرابات الغدة الدرقية أو التقدم في العمر أو تسريح الشعر بشكلٍ خاطئ وجذبه بعنف وكذلك الاضطرابات النفسية، فجميع الأسباب السابقة تؤثر سلبا على دورة نمو الشعر وتقلل من نشاط الخلايا الجذعية وتجديد بصيلات الشعر.

وتساقط الشعر لا يقتصر على فروة الرأس وحسب، وإنما قد يحدث في الرموش وشعر الحواجب أيضا، وبهذه الحالات يُنصح بتقنية علاج الشعر بالخلايا الجذعية التي تعد من أحدث تقنيات علاج تساقط الشعر، فما هو علاج تساقط الشعر بالخلايا الجذعية؟ وما هي أمبولات الخلايا الجذعية؟ وما فوائد علاج الشعر بالخلايا الجذعية؟ وما هي أضرار علاج الشعر بالخلايا الجذعية؟ وما الفرق بين الخلايا الجذعية والبلازما للشعر؟ جميع هذه الأسئلة ستجدين أجوبتها في هذه المقالة.

شاهد أيضاً: أسباب تساقط الشعر

ما هو علاج الشعر بالخلايا الجذعية؟

قبل اللجوء لتقنية علاج الشعر بالخلايا الجذعية ينبغي لنا إجابتكِ على التساؤل الذي مفاده "ما هو علاج الشعر بالخلايا الجذعية" لتتعرفي على ماهية الخلايا الجذعية، وهي كالآتي:

الخلايا الجذعية عبارة عن خلايا بدائية سريعة التكاثر والانقسام في فروة الرأس، وتوجد بكثرة عند الأجنة والأطفال وتقل نسبتها في الجسم مع التقدم بالعمر، فيمكننا الحصول على الخلايا الجذعية من المشيمة المتصلة بالحبل السري للجنين، والأنسجة الدهنية، وكذلك النخاع العظمي.

وتستخدم تقنية علاج تساقط الشعر بالخلايا الجذعية عند عدم الاستفادة من العقاقير والأدوية الطبية ومستحضرات العناية بالشعر، فهي الحل الأخير للعلاج في هذه الحالة. [1]

علاج تساقط الشعر بالخلايا الجذعية:

عندما نتحدث عن كيفية علاج تساقط الشعر بالخلايا الجذعية، فلا بد لنا من التطرق إلى تقنيات علاج تساقط الشعر بالخلايا الجذعية، وهي كالآتي:

تقنية علاج الشعر بالخلايا الجذعية المستخصلة من الدهون:

تتمثل آلية هذه التقنية بفصل الخلايا الجذعية من الدهون وإدخالها للجسم مرة أخرة، ولهذه التقنية خطوات مهمة جدا كي تساعد على نمو الشعر، هي كالآتي:

  • يتم شفط كمية مناسبة من أماكن تراكم الدهون بالجسم عن طريق الأجهزة المصغرة والمخصصة لشفط الدهون.
  • يتم استخدام جهاز الطرد المركزي لفصل الخلايا الجذعية من الدهون، ثم تتم تنقيتها ومعالجتها لتصبح جاهزة للحقن.
  • تُحقن الخلايا الجذعية في فروة الرأس بعد تجهيزها وتنقيتها باستخدام أحدث وأدق الأجهزة والتقنيات الطبية لذلك.

تقنية علاج الشعر بالخلايا الجذعية المستخلصة من نخاع العظم:

وهذه التقنية لا تستخدم بكثرة لغرض الحفاظ على سلامة العظم، وتعد الأصعب على الإطلاق، إذ إنها تحتاج لدقة كبيرة كما أنها تُستخدم لحالات قليلة جدا. [1]

أمبولات الخلايا الجذعية للشعر:

تُعتبر أمبولات الخلايا الجذعية للشعر ذا قوة سحرية لمعالجة الشعر المتساقط، الشعر التالف، الشعر الخفيف، الشعر المقصف والمجعد، فيتم تجهيز هذه الأمبولات عن طريق استخلاص الخلايا الجذعية للنباتات العضوية باستخدام تقنية النانو، وتحتوي هذه الأمبولات على الخلايا الجذعية لشجرة الأركان، وفيتامين B5 والمعروف باسم حمض البانتوثنيك أو البانثينول، وهو موجود في جميع الخلايا الحية تقريبا، إذ يعمل البانتوثنيك على خلق البروتين وإفراز الهرمونات ومعالجة الالتهابات والأكزيما والحكة وحالات الطفح الجلدي، علماً بأنه سهل الامتصاص من قِبل خلايا الجلد؛ وذلك لقدرته على اختراق طبقات الجلد السفلى، كما يتكون من العديد من الفيتامينات والأحماض الأمينية المهمة للشعر والجلد.

ومكونات هذه الأمبولات تقوم على تغليف الشعرة، ما يزيد سمكها وقوتها لتصبح صعبة الكسر وبالتالي فإن هذا الأمر يحد من التقصف الذي يحدث عندما تكون الشعرة ضعيفة، كما تعمل مكونات هذه الأمبولات على ترطيب الشعر الجاف، وتنشيط خلايا الجلد التي تقوم بإعادة نمو الشعر وإيقاف تساقطه وتكثيفه ومنحه النعومة واللمعان.

فوائد علاج الشعر بالخلايا الجذعية:

هناك العديد من فوائد علاج الشعر بالخلايا الجذعية الفوائد وحقنها داخل فروة الرأس، والتي نوضحها لكِ فيما يلي:

  • تعد هذه التقنية الأكثر أمانا من بين التقنيات الأخرى المستخدمة لعلاج تساقط الشعر.
  • تعمل تقنية علاج الشعر بالخلايا الجذعية على معالجة فقدان الشعر الناتج عن الأسباب المرضية والوراثية والنفسية.
  • تعمل الخلايا الجذعية على مضاعفة كمية الشعر لثلاث أو أربع مرات في المناطق التي يكون تواجد الشعر فيها خفيفا.
  • تعتبر هذه التقنية الأقل تكلفة من بين التقنيات الفعالة المستخدمة لعلاج تساقط الشعر كتقنية الاقتطاف وتقنية الشريحة وغيرها من التقنيات الحديثة.
  • تظهر نتائج استخدام هذه التقنية بشكل سريع وفعال مقارنة بالتقنيات الأخرى المستخدمة لعلاج تساقط الشعر والتي قد تظهر نتائجها بعد سنة أو أكثر.
  • تعد تقنية حقن الخلايا الجذعية بفروة الرأس سهلة مقارنةً بغيرها من الوسائل، فهي لا تحتاج للتخدير الكلي، كما أنها لا تحدث أي تشوهات أو ندوب بعد الانتهاء من عملية الحقن.
  • يمكن للشخص أن يمارس حياته الطبيعية مباشرة بعد انتهائه من عملية الحقن. [1]

أضرار علاج الشعر بالخلايا الجذعية:

هذه التقنية آمنة جدا وليس لها أية مخاطر أو أضرار أو مضاعفات تُذكر، ولكن توجد بعض الآثار الجانبية والتي تزول تدريجيا مع الوقت، وفيما يلي نوضح لكِ أبرز أضرار علاج الشعر بالخلايا الجذعية:

  • حدوث تورمات والتهابات في أماكن الحقن، ولكنها سرعان ما تزول عند استخدام كمادات من الثلج على المناطق المحقونة لعدة مرات وحتى تختفي تماما.
  • الشعور بآلام شديدة في منطقة الرأس، وتزول هذه الآلام عند تناول المسكنات والأدوية الموصوفة من قِبل الطبيب المختص.
  • قد يحدث نزيف بسيط خلال عملية الحقن.
  • الرغبة الشديدة بالحكة في فروة الرأس نتيجة التئام الشقوق الجراحية. [1]

الفرق بين الخلايا الجذعية والبلازما للشعر:

تتساءل العديد من الفتيات عن جوانب الفرق بين الخلايا الجذعية والبلازما للشعر، وهو ما نشرحه لكِ فيما يلي:

  • يمكن أن يُعالَج تساقط الشعر باستخدام تقنية البلازما والتي تتم عن طريق سحب الدم وتنقيته ومعالجته بواسطة جهاز الطرد المركزي، فنحصل بذلك على البلازما الغنية بالصفائح الدموية، ثم يتم حقنها في فروة الرأس، بينما يتم تحضير الخلايا الجذعية عن طريق استخلاصها من الأنسجة الدهنية أو نخاع العظم وتنقيتها ومعالجتها، ثم حقنها.
  • باستخدام تقنية البلازما يكون التوافق بين الأنسجة عالياً نسبياً، فالتقنية تتم عن طريق دم الشخص نفسه، بينما بكون التوافق أصعب بالأنسجة التي تتم باستخدام الخلايا الجذعية.
  • يتم حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية مباشرة بعد معالجتها وتنقيتها باستخدام جهاز الطرد المركزي وبدون أي فواصل زمنية، ما يجعل تركيز الصفائح الدموية عالياً للغاية في العينة، بينما تحتاج تقنية الخلايا الجذعية لفاصل زمني بين استخراجها ونقلها وحقنها، ما يقلل من جودة العينة والتي قد تؤثر بالنتيجة الحاصلة مقارنة بتقنية البلازما. [2]

وبعدما أجبنا على تساؤلاتكِ التي مفادها ما هو علاج الشعر بالخلايا الجذعية؟ وما هي أمبولات الخلايا الجذعية للشعر؟ وما الفرق بين الخلايا الجذعية والبلازما للشعر؟ لا بد لنا من أن نُشير لأمرٍ هام، وهي إمكانية اللجوء لعلاج الشعر باستخدام تقنية الخلايا الجذعية لعلاج مشكلة التساقط وليس الصلع، والتي تعتبر من أكثر التقنيات أماناً، فإذا كنتِ تُعانين من مشكلة الصلع، فإن هذه التقنية لن تقضي عليها! بينما في حال كنتِ تُلاحظين أن شعركِ يتساقط بشدة فاخضعي لتقنية علاج تساقط الشعر بالخلايا الجذعية، لتحصلي على فوائد علاج الشعر بالخلايا الجذعية، والتي يقابلها أعراض بسيطة من أضرار علاج الشعر بالخلايا الجذعية.