علاج الصلع المبكر للرجال

  • تاريخ النشر: الخميس، 04 نوفمبر 2021
علاج الصلع المبكر للرجال
مقالات ذات صلة
علاج الصلع عند الرجال
علاج الصلع عند الرجال بزراعة الشعر
أسباب الصلع الوراثي للرجال وطرق العلاج

الصلع المبكر من أكثر مشكلات الشعر التي تواجه الرجال، لكن عليك معرفة أسباب الصلع المبكر وكيفية علاجها، كما جمعناها لك في المقال التالي.

أسباب الصلع المبكر عند الرجال

  • زيادة معدل الهرمون الذكري ديهدرو - تيستوستيرون تؤدي إلى تساقط الشعر وبداية الصلع.
  • توارث جينات الصلع الوراثية من الآباء تؤدي إلى الصلع أحياناً المبكر للأبناء.
  • تؤدي الإصابة ببعض الأمراض الجلدية إلى الصلع مثل الصدفية والأكزيما.
  • نقص نشاط الغدة الدرقية يؤدي إلى تساقط الشعر وحدوث الصلع عند الرجال.
  • يؤدي التعرض إلى كل من التوتر والقلق بشكل يومي ومستمر إلى فقدان الشعر بشكل تدريجي.
  • يسبب نقص جرعة البروتين أو الحديد اليومية التي يحتاجها الرجل إلى تساقط الشعر وحدوث الصلع.
  • وفي المقابل فقد أثبتت الدراسات بأن وجود مستويات عالية من بروتين بروستاغلاندين D2 يزيد من احتمالية حدوث الصلع.
  • السباحة اليومية وعدم حماية الشعر من الماء المالح أو الماء الذي يحتوي على نسبة عالية من  الكلور يقودان إلى حدوث الصلع على المدى البعيد.

علاج الصلع المبكر بزرع الشعر

عمليات زراعة الشعر الجراحية: على الرغم من أن عملية زراعة الشعر من آليات علاج الصلع وتساقط الشعر القديمة نسبياً إلا أنه من الممكن اعتبارها أفضل وسيلة علاجية، فهي الإجراء الوحيد الذي يمكن توقُّع نتائجه مُسبقاً، كما أنها تتميز بفعالية نتائجها وسرعة ظهورها، وبالإضافة لذلك، فإن زراعة الشعر وسيلةٌ علاجية تتناسب مع حالات الصلع المختلفة، سواءً تلك الناجمة عن وجود العوامل الوراثية أو الإصابة بالحوادث أو الأمراض الجلدية.

حيث بدأت عمليات زرع الشعر في الولايات المتحدة منذ الخمسينيات من القرن الماضي، لكن التقنيات تغيرت كثيرا في السنوات الأخيرة، وهي نوع من الجراحة التي تُنبت الشعر الذي تحتاجه بالفعل لملء منطقة ذات شعر خفيف أو فارغة من الشعر تماماً، ويقوم الجراح بإزالة البصيلات من منطقة كثيفة من الشعر مثل مؤخرة الرأس، والتي سيُشار إليها باسم المنطقة المانحة، ثم يقومون بزرع البصيلات في شقوق صغيرة في المنطقة المصابة من فروة الرأس.

عادة ما يتم إجراء العملية في عيادة الطبيب. أولاً، يُنظف الجراح فروة رأسك ويحقن دواءً لتخدير مؤخرة رأسك. ثم سيختار طبيبك إحدى طريقتين للزراعة: وهما:

  • جراحة شريحة الوحدة المسامية (FUSS): خلال هذه الجراحة يقوم الجراح بإزالة شريط من الجلد من المنطقة المانحة ويغلق الشق بالغرز. سيستخدمون بعد ذلك مجهرًا لفصل جلد المتبرع إلى وحدات جرابية صغيرة تحتوي على بصيلات شعر واحدة أو عدة بصيلات وإدخال هذه الوحدات في المنطقة المرغوبة.
  • استخراج وحدة البصيلات (FUE): سيستخدم الجراح خلال هذا النوع من الجراحة أداة ثقب صغيرة لإزالة البصيلات من المنطقة المانحة. على الرغم من أن هذا الإجراء سيظل يؤدي إلى بعض الندبات، إلا أنه قد يكون أقل وضوحًا، ولن يحتاج الشخص عادةً إلى غرز.

علاج الصلع المبكر بالأدوية

  • تؤخر هذه العلاجات من تساقط الشعر ولكنها لا تستطيع منعه من التساقط على المدى الطويل، منعه، وتنطلق من أنّ تأمين بعض المواد الضرورية لنمو الشعر وصحته، يؤدّي إلى الحفاظ عليه لأطول فترة ممكنة.
  • وقد أثبتت الدراسات أن محلول مينوكسيديل يعمل على توسيع الأوعية الدموية في منطقة فروة الرأس وبالتالي يزيد من تدفق الدم والأكسجين إلى بصيلات الشعر مما يشجع من ظهور بصيلات شعر جديدة وتقوية الشعر الموجود أصلاً.
  • والجدير بالذكر بأن نجاح هذا العلاج يختلف من شخص لآخر ويزيد نجاحه إذا ما كانت مناطق الصلع عمرها أقل من 5 سنوات. ويمكن أن يتسبب المينوكسيديل في آثار جانبية مثل الحكة في فروة الرأس والصداع.
  • أما عن علاج الصلع عند الرجال بواسطة البروبسيا، الذي يحتوي على المادة الفعالة فيناستريد، فهو علاج لديه نسب نجاح عالية حيث يقوم على مبدأ منع إنتاج الهرمونات الذكرية من نوع DHT التي تسبب تساقط الشعر. ويتم أخذ هذا الدواء بمقدار حبة واحدة في اليوم.

علاج الصلع المبكر بالليزر

  • يعتبر هذا العلاج من العلاجات الحديثة للتخلص من مشكلة الصلع عند الرجال بالأخص في حالة العوامل الوراثية والضغط النفسي، وهي وأكثر هذه العمليات نجاحاً بالأخص إذا كانت حالة الصلع في بداياتها. 
  • وتقوم آلية عملها على مبدأ استخدام أشعة الليزر الباردة التي أثبتت فاعليتها في علاج تساقط الشعر وبعض الأمراض الجلدية التي عادة ما تعاني منها فروة الرأس.
  • وعندما يخضع المريض للعلاج بالليزر يستخدم الطبيب عدة أجهزة ليزر متصلة جميعها برأس دوارة ينزل منها رأس أشبه بالقبعة يتم تثبيتها أعلى المناطق التي تعاني من الصلع أو تساقط الشعر.
  • وخلال عملية العلاج يتم خفض القبعة باتجاه الرأس وذلك حتى يتسنى لأشعة الليزر الاتجاه مباشرة نحو فروة الرأس التي تساهم في تحفيز خلايا الجلد وتنشيط الدورة الدموية وزيادة ضخ الأكسجين لتأمين الغذاء الضروري للشعر وبالتالي التخفيف من تساقطه وتحفيز نمو بصيلات شعر جديدة.

ممارسات خاطئة تسبب الصلع المبكر

استخدام مجفف الشعر

برغم أن مجفف الشعر على تسريع وقت التصفيف ويحقق مظهراً أكثر نعومة ولمسة نهائية أكثر لمعاناً. تساعد الحرارة الناتجة أيضاً على نفخ الخيوط الفردية، مما يجعل الشعر الخفيف يبدو أكثر كثافة، إلا أنه يتسبب في تلف الشعر وتساقطه، ومن ثم الصلع.

استخدام نفس المنتجات لسنوات

هل كنت تستخدم منتجاً معيناً لطالما يمكنك تذكره؟ يمكن أن يتوقف الشامبو عن الشعور بفعاليته بمرور الوقت، أو ربما لم يعد المرطب الخاص بك قادراً على التغلغل بفعالية. غالباً ما تتغير احتياجات شعرنا وبشرتنا بمرور الوقت، لذلك قد لا تكون موثوقة وتجربتها بعد الآن، لأنه يتسبب في تساقط الشعر ومن ثم الصلع.

غسل الشعر بالشامبو

قد تفقد أنواع الشعر المتموج والمجعد والجامح قدرتها عندما يتم غسل الشعر بالشامبو فقط بانتظام في الوقت الذي يكون الغسل المشترك «الشامبو والبلسم» أكثر ملاءمة. وفي الكثير من الأوقات، لست بحاجة إلى استخدام الشامبو طوال الوقت يتسبب في تساقط الشعر ومن ثم الصلع، لكن تخطيه وغسل شعرك بالبلسم بدلاً من ذلك يساعد في الحفاظ على نظافة الشعر وتجعيد الشعر كما تريد.

زيادة كمية جل الشعر

إنه أمر شائع، والجميع يفعله، لكن قلل من منتج شعرك «الجل» إذا كنت تعاني من بعض المشاكل مؤخراً. أيضاً، قم دائماً بتسخينه بين يديك وأدخله من خلف الرأس إلى الأمام، هذا يعني أنك لن تفرط في تحميل الشعر أو تشحم منبت شعرك. خاصة أن كثرة استخدام الجل يتسبب في تساقط الشعر ومن ثم الصلع.

تذكر أنه من الأسهل دائماً إضافة المزيد قليلاً عند الحاجة إلى البدء من جديد وغسل شعرك مرة أخرى، لذا لا تفرط في البداية ضع القليل وفق حاجتك فقط.