ما هو تونر الشعر؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 12 يناير 2022
ما هو تونر الشعر؟
مقالات ذات صلة
ما هو بروتين الشعر؟
ما هو CGM الشعر؟
ما هو بوتوكس الشعر؟

تونر الشعر من المستحضرات التي لا يعرفها الكثير من الأشخاص إلى جانب تصحيح الألوان الغير المرغوب فيها لشعرك الملون، فإن التونر يقوي الشعر ويضيف حجماً إليه.

ما هو تونر الشعر ولماذا نحتاجه؟

بصرف النظر عن أولئك الذين يولدون بشعر أشقر فاتح طبيعياً فإن كل شخص آخر لديه صبغة حمراء أو برتقالية في الشعر. لذلك عندما نقوم بتبييض شعرك (المصطلح المهني للتبييض هو التفتيح المسبق) لتلوينه هناك بعض درجات ألوان دافئة ونحاسية غير المرغوب فيها تتبقى على خصلات الشعر والتي تمنعكِ من الحصول على لون موحد للشعر وهنا يأتي عمل التونر ليساعد في تغيير لون الشعر وتحييده مما يمنحكِ خصلات كاللوحة الفارغة لتطبيق أي لون كما يعمل التونر الطبعي أيضاً على تجديد لون شعرك الطبيعي أو إضافة لمعان لشعركِ المصبوغ بالفعل[1].

متى يتم استخدام تونر الشعر؟

نستخدم تونر الشعر عند الحاجة إلى تعديل درجات اللون النحاسي لشعركِ بعد التبييض أو تلوين الشعر أو نحتاج إلى استعادة أو تجديد الشعر الملون بالفعل أو إضافة لمعان إليه.

فوائد استخدام تونر الشعر

يعزز اللون

قد يكون لون الشعر الطبيعي ملونًا أحيانًا بسبب التلف الناتج عن التلوث أو ألوان الشعر الأخرى. لذلك يساعد التونر في تحييد النغمات الأخرى للشعر وتحويله بالكامل إلى لونكِ الطبيعي.

يساعد في تلوين الشعر

بعض الألوان العصرية للصبغات التي نستخدمها هذه الأيام تحتاج إلى عملية من خطوتين. الخطوة الأولى هي تفتيح لون الشعر الطبيعي والخطوة الثانية هي وضع التونر المطلوب للون الشعر الذي ترغبين في الحصول عليه.

ينعش لون الشعر

إذا بدأ لون صبغة الشعر في التلاشي يمكن ببساطة وضع تونر للشعر بدلاً من تلوينه وتبييضه مرة أخرى. لن يعزز تونر الشعر المناسب لون الشعر الباهت فحسب بل يضيف أيضاً لمعاناً وقوة للشعر.

يضيف البعد إلى لون الشعر

عند اختيار لون الشعر المناسب وتطبيقه على شعركِ المبيض أو الملون فيمكنه أيضاً تغيير درجة لون الشعر ليصبح لديكِ لون شعر جديد تماماً دون استخدام صبغات الشعر.

يغطي الشعر الرمادي

إذا كان الشعر قد بدأ للتو في التحول إلى اللون الرمادي يمكن أن يمزج التونر كل خصلات الشعر الرمادية مع لون الشعر الطبيعي المصطبغ. الفرق بين صبغ الشعر الرمادي واستخدام التونر فالتونر يجعل خصلات الشعر الرمادية المغطاة أكثر انعكاساً ويضيف بُعداً إليها.

يضيف لمعاناً

أحيانًا يكون كل ما يحتاجه شعركِ هو المرطبات والتونر يساعدكِ في القيام بذلك حيث يضيف التونر لمعاناً وحجماً لشعرك عن طريق جعل قشرة الشعر تبدو أكثر امتلاءً وتحكمه لإضفاء اللمعان.

أشياء يجب معرفتها عن تونر الشعر

  • لا يمكن استخدام التونر كعوامل مبيضة فهو لا يزيل صبغة الشعر؛ بدلاً من ذلك، يعمل فقط على تحييد الدرجات التحتية للون الشعر الطبيعي.
  • تونر الشعر ليس دائم، بناءً على ملمس شعركِ قد تحتاجين إلى إعادة وضع التونر على شعركِ.
  • إذا كان شعركِ ملوناً وتحتاجين إلى غسله كثيراً فستحتاجين إلى تونر الشعر للحفاظ على اللون.
  • يتلاشى التونر بسرعة إذا كنت تتعرضين بانتظام لأشعة الشمس لفترة طويلة.
  • سيحتاج شعركِ إلى ترطيب إضافي عند استخدام التونر.

أنواع تونر الشعر

تونر للشعر في الصالون

تتيح خدمة التونر في صالونات التجميل لمصفف الشعر إضفاء الطابع الشخصي على لونكِ بجعلها أكثر دفئاً أو برودة وتصحيح الألوان غير المرغوب فيها. من الممكن أيضاً إضافة لون ساطع من ألوان الموضة دون سحب اللون فعلياً. بالإضافة إلى ذلك، فإنه يمكّن مصفف الشعر من التأكد من حصولكِ على لون متساوٍ للشعر من الجذور إلى الأطراف[2].

تونر المنزل

يمكن العثور على التونر في بعض منتجات العناية بالشعر مثل الشامبو الأرجواني الذي سيساعدكِ للحفاظ على لون صبغة الشعر. يكون تونر الصالون مصطبغاً بدرجة أكبر وستستمر نتائجه لفترة أطول من منتج التونر في المنزل مثل الشامبو الأرجواني.

ما هي مدة استمرار مفعول تونر الشعر؟

عادة، تستمر آثار تونر الشعر لمدة 2-6 أسابيع بينما سيستمر التأثير وفقًا لتكرار غسل الشعر ونوع منتجات الشعر وجودة شعركِ. يمكن أن يؤدي التعرض لأشعة الشمس والمواد الكيميائية الضارة الأخرى إلى تلاشي تأثير تونر الشعر.