متى تظهر نتائج شفط الدهون بالليزر

شفط الدهون بالليزر من العمليات الغير جراحية الآمنة للتخلص من دهون مناطق عنيدة في الجسم مثل البطن والأرداف.

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 15 يونيو 2022
متى تظهر نتائج شفط الدهون بالليزر
مقالات ذات صلة
شفط الدهون بالليزر البارد
عملية شفط الدهون
شفط دهون البطن

شفط الدهون بالليزر من التقنيات التي تحظى بشعبية كبيرة؛ حيث تستهدف مناطق الوزن الزائد في الجسم وتقوم بتفتيتها عن طريق إجراء غير جراحي بسيط، لنتعرف في هذا المقال على نتائج شفط الدهون بالليزر، ومميزاتها، وخطواتها، بالإضافة إلى نصائح فترة التعافي.

نتائج شفط الدهون بالليزر

  • يتعافى المريض من عملية شفط الدهون بالليزر على الفور، لكنه سيحتاج إلى الانتظار بعض الوقت لرؤية النتائج النهائية.
  • يحتاج الجسم إلى بعض الوقت لمعالجة الخلايا الدهنية وطردها خارجاً، ويرى معظم الناس أن نتائجهم الأولى تتحسن في غضون أسبوع، وستلاحظ أنك تبدو أكثر نحافة، وستستمر هذه العملية خلال الأربعة إلى الستة أشهر القادمة.
  • ستظهر أفضل النتائج بعد حوالي 4 إلى 6 أشهر.
  • نتائج شفط الدهون بالليزر تدريجية وليست مفاجئة، وستبدو وكأنك فقدت وزنك تدريجياً من خلال النظام الغذائي، وممارسة الرياضة فقط. [1][2][3]

ما هو شفط الدهون بالليزر

تقنية شفط الدهون بالليزر تعتمد على طاقة الليزر للتخلص من الدهون الموضعية؛ حيث يقوم الطبيب بتوصيل طاقة الليزر من خلال أداة تسمح بإزالة الخلايا الدهنية في المناطق الموضعية عن طريق الحرارة الناتجة عن الليزر الذي يعمل على تليين الدهون، ثم يقوم جهاز المناعة في الجسم بالتدريج بإزالة الدهون المسيلة من المنطقة المعالجة.

يعد شفط الدهون بالليزر تقنية آمنة وغير جراحية، تتطلب فترة نقاهة أقل، ووقتاً أقل في العيادة، ويُستخدم شفط الدهون بالليزر بشكل عام مع شفط الدهون المنتظمة، ولا تحل محل عملية شفط الدهون الجراحية. [1][2]

كم من الوقت يستغرق شفط الدهون بالليزر

  • سيختلف مدة العلاج اعتماداً على عدد المناطق التي تعالجها، وتركيب الدهون في تلك المناطق، ومدى اتساع هذه المناطق.
  • تستغرق جلسات شفط الدهون بالليزر في المتوسط  حوالي ساعة واحدة لكل منطقة، قد تستمر لفترة أطول قليلاً حسب المنطقة التي تتلقى العلاج.
  • إذا كنت تعالج كلتا الفخذين، فمن المفترض أن تحتاج إلى ساعتين تقريباً.
  • قد ترى النتائج في غضون أسبوع تقريباً بعد جلستك، لكن النتائج ستظهر تدريجياً على مدار شهرين إلى ستة أشهر. [1]

فوائد شفط الدهون بالليزر

  • مخاطرها قليلة مقارنة بالجراحات الأخرى لتقليل الدهون. [1][3]
  • مخاطر عدوى أقل من الجراحات.
  • خطر حدوث الندبات في الجلد قليل للغاية.
  • فترة التعافي أقصر من بعض الإجراءات الأخرى، ويمكنك عادة استئناف أنشطتك الطبيعية بعد أسبوع تقريباً.
  • يستخدم شفط الدهون الليزر لتفكيك الخلايا الدهنية، مما يقلل من حجم الأنسجة الدهنية، ويؤدي إلى شد الجلد في المنطقة التي يتم فيها العلاج.

خطوات شفط الدهون بالليزر

  • توقف عن تناول مسيلات الدم، والأدوية المضادة للالتهابات لمدة أسبوعين قبل الإجراء. [2]
  • عادةً ما يستغرق شفط الدهون بالليزر أقل من ساعة، وستكون مستيقظاً طوال الوقت.
  • تستلقي لدى غرفة معقمة في عيادة الطبيب، ثم يتم حقن مخدر موضعي في المنطقة التي يتم فيها تحلل الدهون.
  • يقوم طبيبك بعمل شق صغير جداً أحياناً يصل إلى مليمتر واحد فقط في المنطقة التي يوجد بها ترسبات دهنية غير مرغوب فيها.
  • يقوم طبيبك بإدخال الليزر تحت الطبقة العلوية من جلدك من خلال الشق.
  • سيقوم بتحريكه ذهاباً وإياباً تحت جلدك من زوايا مختلفة.
  • خلال شفط الدهون بالليزر قد تشعر ببعض الحرارة أو حتى شعور بالبرودة، بسبب التخدير.
  • يتم إما تدليك رواسب الدهون التي يتم تفتيتها بواسطة الليزر خارج المنطقة أو شفطها، اعتماداً على كمية الدهون الذائبة التي يجب إزالتها.
  • بعد إزالة الدهون، ستتمكن من النهوض والمشي واستئناف معظم الأنشطة اليومية بمجرد أن تكون مستعداً لمغادرة مكتب الطبيب.

التعافي بعد شفط الدهون بالليزر

  • قد يصف الطبيب تناول مضاد حيوي لمدة ثلاثة إلى خمسة أيام  بعد شفط الدهون بالليزر للحماية من العدوى. [2]
  • سيمنحك الطبيب بعض النصائح للتمارين الرياضية، وتغيير نظام الطعام لتحقيق أكبر قدر من الاستفادة لخسارة الوزن.
  • تختلف فترة التعافي بعد شفط الدهون بالليزر، لكن ضع في الاعتبار الحصول على ثمانية أيام على الأقل من الراحة من التمارين والأنشطة الشاقة الأخرى.
  • يجب أن تكون قادراً على رؤية بعض آثار تحلل الدهون على الفور، لكن قد ترى أيضاً بعض الكدمات والتورم والتهيج في المنطقة التي تم فيها تطبيق تحلل الدهون، إذا واجهت أي تغيرات غير عادية يجب استشارة الطبيب.
  • قد يطلب طبيبك مقابلتك للمتابعة بعد حوالي أسبوع من شفط الدهون بالليزر.

الآثار الجانبية لشفط الدهون بالليزر

تشمل المخاطر والآثار الجانبية الشائعة لعملية شفط الدهون بالليزر ما يلي: [2]

  •  الألم أو التنميل في منطقة العلاج.
  • الجلد المترهل أو المشوه.
  •  يعاني بعض الأشخاص من حرقان تحت الجلد بعد الجلسة.
  • قد يلاحظ بعض الأشخاص أنسجة مدمَّلة أو متكتلة في منطقة العلاج.
  • تورم مؤقت في المنطقة المُعالجة.
  • ندبات تحت الجلد.
  • جلطات الدم.
  • موت الأنسجة في في موقع شق الليزر على الجسم.

المرشحون المثاليون لشفط الدهون بالليزر

شفط الدهون بالليزر ليس علاجاً أو جراحة لفقدان الوزن الكبير، بل يعمل على استهداف مناطق محددة في الجسم تُعاني من تكدس الدهون، ولا يمكن شفط الدهون بالليزر لمن يعاني الأمراض والأعراض التالية: [2]

  • مرض السكري الذي يحتاج إلى العلاج بالأنسولين.
  • أمراض الكبد.
  • مرض التصلب المتعدد.
  • الحامل والمرضعة.
  • يستخدم جهاز تنظيم ضربات القلب.
  • جلطات الدم.
  • أمراض السرطان والقلب.

قبل إجراء شفط الدهون بالليزر يجب التحدث مع طبيبك الخاص حول النتائج المحتملة؛ لأن خسارة الوزن لن تكون كبيرة مثل عمليات شفط الدهون وغيرها من عمليات إنقاص الوزن الجراحية.