خلطات للشعر الخشن

ماسكات للشعر المتقصف

التهاب بصيلات الشعر وأكثر العلاجات فعالية

  • الثلاثاء، 17 ديسمبر 2019 الثلاثاء، 17 ديسمبر 2019
التهاب بصيلات الشعر

تمثل بصيلات الشعر القاعدة أو الجذر الذي تخرج منه الشعرة، كما أنه المكان الذي يتم من خلاله تغذية الشعر وإيصال المغذيات من الدم إليه، لذا فإن بصيلات الشعر هي أساسه ومنه تبدأ صحة الشعر أو تلفه، لذا من الضروري عزيزتي أن تكون عنايتكِ للشعر من الجذور وليس الجزء الخارجي منه فقط، فعندما تصبحين أكثر وعياً بهذا الجزء الصغير سيكون من السهل عليكِ منحه رعايتكِ واهتمامكِ، ولكن الكثير من النساء والرجال يفتقرون لمعلومات أساسية حول ما يمكن أن يصيب هذه البصيلات من مشاكل وأمراض تؤثر مباشرةً على صحة الشعر بالكامل، فيصيبه ببعض التلف والتساقط دون معرفة أن السبب يكمن وراء حالة صحية تعاني منها البصيلات وليس الشعر بحد ذاته، لذا اخترنا لكِ سيّدتي واحداً من أهم المشاكل التي تصيبها مع توضيح الأسباب والأعراض وطرق العلاج التي يمكنكِ الاعتماد عليها لتفادي المشكلة وعلاجها في حال حدوثها، إذ تعرف هذه الحالة بالتهاب بصيلات الشعر.

التهاب بصيلات الشعر:

التهاب بصيلات الشعر وفقاً لموقع mayoclinic الطبي هي حالة تنتج من عدوى فطرية أو جرثومية تصيب البصيلات، تؤدي الإصابة إلى ظهور بثور حمراء صغيرة أو ذات رأس أبيض مدبب حول بصيلات الشعر، وهي حالة شائعة الحدوث ولا تعد خطيرة لكنها من الممكن أن تنتشر وتسبب تقرحات على شكل قشور غير قابلة للشفاء، كما أنها قد تؤدي إلى حكة وتقرح في المنطقة المصابة خاصة في حال كانت عدوى شديدة فإنها ستنتهي بتساقط الشعر الدائم وجروح في فروة الرأس، أما إن كانت الحالة متوسطة فإن لها علاجات طبية إلى جانب بعض التدابير المنزلية والرعاية الذاتية التي تساعدكِ في التخلص من المشكلة بشكل كامل.

أعراض التهاب بصيلات الشعر:

يصاحب التهاب بصيلات الشعر مجموعة من الأعراض التي يمكنكِ من خلالها تحديد الإصابة وبالتالي تساعدكِ في التوجه لاستشارة الطبيب لتلقي العلاج المناسب، وتشمل أعراض الالتهاب ما يلي:

  • انتفاخات حمراء اللون أو بذور ذات رؤوس بيضاء حول البصيلات.
  • الشعور بالحرقة في الجلد.
  • حكة في الجلد عند مكان الإصابة.
  • احتواء البثور على قيح يمكن أن تُفتح فيخرج منها.
  • الشعور بالألم عند ملامسة الجلد.
  • انتفاخ أو تورم كبير في المنطقة.

أسباب التهاب بصيلات الشعر:

كما ذكرنا في بداية المقال فإن هذا الالتهاب ناتج عن عدوى فطرية أو جرثومية، لذا فإن معظم الحالات تنتج من نوع من البكتيريا الموجودة بشكل دائم وطبيعي في الجلد والتي تعرف بالبكتيريا العنقودية، وهي لا تسبب أي مشاكل للجلد في حال وجودها إلا أن دخولها للجسم عبر الجروح والتقرحات يؤدي إلى الإصابة بالالتهابات في بصيلات الشعر، إلى جانب هذا السبب هناك مجموعة أخرى من الأسباب المؤدية إلى التهاب بصيلات الشعر والتي تشمل ما يلي:

  • انسداد بصيلات الشعر الناتج من استخدام بعض مستحضرات العناية بالشعر كالزيوت والمرطبات.
  • الحلاقة.
  • عدوى فطرية.
  • بعض أنواع الأدوية مثل الكورتيكوستيرويدات المستخدمة في تخفيف الالتهابات.
  • الإصابة بعدوى بكتيرية من أنواع أخرى مثل الموجودة في الحمامات الساخنة.
  • قد تصيبكِ الالتهابات نتيجة تلف بصيلات الشعر، والذي يحدث في كثير من الأحيان بسبب الحلاقة أو وجود إصابات أو استخدام ضمادات لاصقة أو ارتداء القبعات وأغطية الشعر الضيقة.


علاج التهاب بصيلات الشعر

العلاجات الدوائية لالتهاب بصيلات الشعر:

يمكن استخدام العديد من طرق العلاجات الطبية في هذه الحالة، والتي تتضمن عدة أشكال:

  • أقراص أو كريمات معالجة للالتهابات، والتي تشمل مضادات للفيروسات أو أدوية السترويدية التي تعمل على تخفيف الحكة والالتهاب.
  • أقراص أو شامبو أو كريمات مضادة للعدوى الفطرية، وذلك لأن المضادات الحيوية لا تعالج العدوى الفطرية فهي فعالة في علاج العدوى البكتيرية فقط.
  • في بعض الحالات يلجأ الطبيب إلى العلاج الجراحي الذي يقوم من خلاله بعمل شق صغير لإزالة القيح داخل الالتهاب ومن ثم تغطية المنطقة المصابة، وهذه الطريقة تفيد في تخفيف الندوب التي قد تنتج عن الالتهاب في البصيلات.

العلاجات المنزلية لالتهاب بصيلات الشعر:

تعتمد العلاجات المنزلية على الطرق الطبيعية والسلوكيات التي يمكنكِ اتباعها من أجل التخفيف من حدة الالتهاب والشفاء منه، فيما يلي مجموعة من هذه الوسائل المفيدة:

  • الكمادات الدافئة لعلاج التهاب بصيلات الشعر: سيخفف تطبيق الكمادات على المنطقة المصابة من الحكة، كما يساعد في إخراج القيح من الالتهاب من خلال تطبيقه لمدة 20 دقيقة لكل كمادة، والكمادة هي قطعة من القماش يتم غمرها في الماء الدافئ ثم عصرها للتخلص من الماء الزائد ومن ثم تطبق على المنطقة المصابة.
  • الحمام الدافئ لعلاج التهاب بصيلات الشعر: يساعد نقع المنطقة المصابة بالماء الدافئ على تهدئتها من التهيج والحكة، كما يمكن إضافة الشوفان إلى حوض الاستحمام أو الوعاء الذي سيوضع فيه الماء لنقع المكان المصاب أو إضافة الماء الدافئ مع الشوفان عليه، فالشوفان يتمتع بخصائص مضادة للالتهابات، ويمكنكِ استبدال الشوفان بصودا الخبز، وبعد الانتهاء من هذا الحمام يجب أن يتم تنشيف المنطقة جيداً.
  • النظافة الجيدة لعلاج التهاب بصيلات الشعر: تساعد النظافة على تسريع الشفاء، وذلك من خلال استخدام اليدين على المنطقة المصابة وهي نظيفة والابتعاد عن أي نوع قماش فيها، كما يجب الاهتمام بتنظيف وتعقيم الأدوات التي يمكن استخدامها فيها كالمناشف، بالإضافة إلى غسلها جيداً بصابون طبي مخصص لها مرتين يومياً.
  • الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبية: يمكنكِ استخدام بعض أنواع الكريمات والأدوية العلاجية والتي لا تحتاج لوصفة طبية.
  • حماية الجلد: من الضروري الاهتمام بحماية الجلد المصاب من المواد الكيميائية والقبعات الضيقة أو الأغطية ذات الأقمشة المهيجة للجلد، لذا يجب أن تحمي المنطقة جيداً من أي أدوات أو مواد قاسية عليها.

الوقاية من التهاب بصيلات الشعر:

كما يقال دوماً فالوقاية خير من العلاج، ولأن هذه الأمراض قد تحدث لأسباب معروفة في معظم الحالات فإن التحكم بها وحماية أجسادنا منها أمر قابل للتطبيق، وعليه سنقدم لكِ مجموعة من النصائح التي توفر حماية ووقاية عالية من الإصابة:

  • الاستحمام بعد التعرق الشديد للتخلص من البكتيريا والفيروسات والرطوبة.
  • عدم ارتداء قبعات وأغطية ضيقة تمنع تنفس الشعر والجلد.
  • تجنبي استخدام أدوات العناية الشخصية ومشاركتها مع الآخرين للحد من انتقال العدوى.
  • في حال الرجال الذين يقومون بحلاقة الرأس فيجب عدم مشاركة شفرات الحلاقة مع الآخرين، كما يجب أن تكون الحلاقة بماكنة كهربائية وتجنب استخدام الشفرات، ولكن إن كان هناك حالة اضطرارية فيجب حلق الشعر مع اتجاه نموه بالشفرة.
  • استخدام مرطبات ومستحضرات عناية بالشعر لا تسبب انسداد المسام وبصيلات الشعر، كما يجب أن تكون هذه المستحضرات لطيفة على الجلد وخالية من المواد الكيميائية أو القاسية على البشرة.

في حال كنتِ تعانين من مشكلة في بصيلات الشعر أو فروة الرأس سواء كانت ناتجة عن عدوى أو لأي أسباب أخرى من السالف ذكرها، فإنه من الأفضل الاهتمام والبدء في العلاج مباشرةً فور ملاحظتكِ للأعراض، فالعلاج المبكر من أفضل طرق الشفاء وأسرعها، ولكن إن لم تعاني سواء أنتِ أو أي من أفراد عائلتكِ من حالات التهاب بصيلات الشعر فيكون من المجدي جداً اتخاذ تدابير الوقاية والسلامة، فهي تعتمد على مجموعة من الوسائل والسلوكيات البسيطة والتي يوفر اتباعها الكثير من متاعب الإصابة والمرض، كما يجب أن لا تنسيّ بأن بعض الحالات الصعبة والشديدة من التهاب بصيلات الشعر تؤدي إلى تساقط دائم له، وجروح وتقرحات شديدة ومؤلمة.