الصلع الوراثي عند الرجال

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 22 مايو 2019 آخر تحديث: الخميس، 23 مايو 2019
الصلع الوراثي عند الرجال
مقالات ذات صلة
العناية بالشعر القصير للنساء والرجال
​​​​​​​زراعة الشعر في تركيا
الثعلبة في الذقن

يعاني العديد من الرجال من مشكلة الصلع وفقدان الشعر بشكل عام، ومع اختلاف أسبابه إلا أن الصلع الوراثي عند الرجال يعتبر الأبرز بينها، ولكن كيف يمكن معرفة إن كان السبب وراثياً وما هو علاجه في مثل هذه الحالة؟

تشخيص الصلع الوراثي عند الرجال:

غالبًا ما يدّل إصابة الأب أو الخال بالصلع على احتمالية إصابتك بالصلع الوراثي، إذ أن الأم لا تعاني من هذا النوع الوراثي، كما أن تساقط الشعر المستمر والكثيف في سن مبكرة يُعد مؤشرًا يحتاج إلى استشارة الطبيب، وعند الذهاب للطبيب سيقوم بعمل فحص لتاريخ الحالة، كما يقوم بعمل فحص سريري للشعر وفروة الرأس ليتأكد من أن الصلع أو باستخدام أجهزة مساعدة مثل جهاز ديرموسكوب، وعندها سيقوم الطبيب بتأكيد الإصابة بالصلع الوراثي.

أسباب الصلع الوراثي عند الرجال:

يحدث الصلع الوراثي حسب موقع ويب طب نتيجة تأثير الهرمون الذكري التستوستيرون على نمو الشعر، مما يسبب ترقق الشعر بحيث يصبح خفيفاً وقليلاً، كما يسبب توقف نمو الشعر في بعض أجزاء فروة الرأس بشكل كامل.

علاج الصلع الوراثي عند الرجال:

هناك نوعين من العلاج للصلع الوراثي لدى الرجال، فيمكن علاجه بإعطاء المصاب العلاج الدوائي أو من خلال الخضوع لجراحة زراعة الشعر حسب ما ورد في موقع الهيئة العامة للغذاء والدواء في السعودية:

  1. دواء المينوكسيديل: يباع هذا الدواء في الصيدليات دون الحاجة لوصفة طبية، إذ يكون عبارة عن غسول موضعي، ويجب الانتباه إلى اختيار النوع الخاص بالرجال منه، بحيث يستخدم بإضافة ملي لتر واحد يوميًا إلى الشعر وفروة الرأس مع التدليك اللطيف بالأصابع للرأس.

  2.  فيناستيرايد: هو عبارة عن دواء على شكل حبوب يعطى لحالات الصلع الوراثي، ولكن ما يميزه عن المينوكسيديل أنه ذو مفعول أبطئ حيث أن تساقط الشعر يخف بشكل تدريجي ويحتاج من 6 إلى 12 شهر حتى يعطي نتائج جيدة.

  3. الجراحة لزراعة الشعر: تعتمد هذه الطريقة على اختيار الشعر من مناطق جوانب الرأس والتي لا تتأثر بهرمون التستوستيرون، وبالتالي تحتوي على شعر ونقلها وزرعها في مناطق الرأس الخالية منه، وتعتبر عملية زراعة الشعر من أكثر طرق علاج الصلع نجاحًا.

يشكل الصلع الوراثي عند الرجال 95% من حالات الصلع لدى الرجال، وخاصةً في سن الخمسين، لذا فهو حالة شائعة وتحتاج لعلاجها مباشرةً، مع التنويه إلى أن عملية الاهتمام بالشعر الخفيف والمتبقي في الرأس والعمل على نموه وتكثيفه أسهل من زراعة الشعر من الجذور.