تجربتي مع حبوب الجلوتاثيون

إليكِ تجارب العديد من المستخدمات لحبوب الجلوتاثيون، ومزاياها وأضرارها

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 04 أبريل 2023 آخر تحديث: الأربعاء، 05 يوليو 2023
تجربتي مع حبوب الجلوتاثيون

منذ أن تم الإفصاح عن أنها سر بياض بشرة ياسمين عز، وما زالت حبوب الجلوتاثيون متصدرة نتائج محركات البحث على مدار الأيام الماضية، وتتساءل الكثير من الفتيات عن نتائجها، وهل تدوم أم لا، وما هي أضرارها، كما يبحثن أيضاً عن تجارب لمستخدمين سابقين لها، لمعرفة نتائج استخدامها الفعلية، لهذا جمعنا لكم من خلال هذا المقال تجربتي مع حبوب الجلوتاثيون على لسان العديد من المستخدمات لها، تابعي القراءة لتتعرفي على هذه التجارب.

ما هي مادة الجلوتاثيون

الجلوتاثيون مادة موجودة بشكل طبيعي في جسم الإنسان، وتصنف كواحدة من مضادات الأكسدة، والتي تتكون من 3 أحماض أمينية: الجلايسين، والغلوتاميك، وحمض السيستين، وبجانب فوائدها العديدة لصحة الجسم، إلا أن الأبحاث والتجارب أثبتت أنها تساعد على تبييض البشرة، وذلك عن طريق إصلاح خلايا الجلد التالفة بها، ولكن على الرغم من أن مادة الجلوتاثيون تُفرز في الجسم بشكل طبيعي، إلا أنها تتناقص تدريجياً مع التقدم في العمر، لهذا ينصح بعض الأطباء بتناولها كمكملات غذائية، للحفاظ على صحة الجسم بشكل عام، والبشرة بشكل خاص.

تجربتي مع حبوب الجلوتاثيون

تجربتي مع حبوب الجلوتاثيون من الصيدلية

لجأت العديد من الفتيات لشراء حبوب الجلوتاثيون من الصيدليات وتجربتها من أجل تفتيح لون بشرتهن، وكانت هذه تجاربهن:

  • " لم أكن أتوقع هذه النتيجة، فحبوب الجلوتاثيون غيرت لون بشرتي تماماً، خاصةً أني كنت أعاني من البقع الداكنة نتيجة زحف الشيخوخة المبكرة على بشرتي، على الرغم من عدم وصولي لسن الأربعين بعد، مما كان يسبب لي الضيق والحزن، ولكن بعد القراءة بالتفصيل عن حبوب الجلوتاثيون وفوائدها، قمت بتجربتها، وبالفعل أصبحت بشرتي أكثر شباباً، كما أصبحت بيضاء أكثر من ذي قبل"
  • " اشتريت حبوب الجلوتاثيون من الصيدلية، وتناولتها وفقاً للجرعة المحددة على العبوة بانتظام، على مدار شهر كامل، لكني لم ألاحظ إلا تغييراً طفيفاً بالنسبة لتفتيح لون البشرة، ولكن مع ذلك أشعر وكأن بشرتي قد صغرت سناً، وتلاشت التجاعيد التي كانت تغزوها قليلاً، سأستمر في المواظبة عليها، لعلّي أصل للنتيجة المرجوة"

تجربتي مع حبوب الجلوتاثيون من آي هيرب

ازداد أيضاً إقبال الفتيات على شراء مكملات الجلوتاثيون من موقع آي هيرب I herb، وكانت هذه بعض نتائج المستخدمات:

  • " استخدمت حبوب الجلوتاثيون لمدة 3 أسابيع حتى الآن، بمعدل مرتين يومياً، وأتناول معها حبوب فيتامين سي، وحتى الآن النتيجة مرضية للغاية، وتغير لون بشرة جسمي بالكامل بشكل ملحوظ"
  • " مر حتى الآن 6 أشهر منذ بداية استخدامي لحبوب الجلوتاثيون، لكن لم أصل لدرجة التفتيح المطلوبة، لذا استشرت طبيب الأمراض الجلدية، للتأكد من مدى فعالية الحبوب، والذي قام بدوره بتوضيح مدى فاعلية الدواء واختلاف تأثيره من شخص لآخر، حسب لون البشرة الطبيعي، وأن البشرة الداكنة قد تحتاج إلى 6-12 شهراً لظهور النتيجة المطلوبة، حسب درجة الاسمرار"

تجربتي مع حبوب الجلوتاثيون

تجربتي مع حبوب الجلوتاثيون من أرمال

رصدنا أيضاً بعض التجارب لمستخدمات حبوب الجلوتاثيون من أرمال، وهي كالتالي:

  • "  مر حتى الآن أكثر من أسبوعين منذ أن بدأت باستخدام الحبوب، ولكن لم تظهر أي نتائج حتى الآن، ومع ذلك سأقوم باتباع نصيحة الطبيب بالمواظبة على الحبوب على الأقل لمدة 2-6 أشهر، حتى أتمكن من رؤية النتائج التي أحلم بها"
  • "بعد أن واظبت على تناول حبوب الجلوتاثيون من أرمال، أصبحت أشعر بأني أكثر حيوية وخفة، كما أن بشرتي أصبحت فاتحة درجتين عن السابق، ولم يعد هناك أي آثار للبقع الداكنة أو حب الشباب، بل أصبحت بشرتي موحدة اللون"
  • " بعد أن نصحني الجميع باستخدامها، أود أن أنقل تجربتي بأني بالفعل لاحظت أن بشرتي تزداد إشراقة وحيوية، وعادت إليها نضارتها ولونها الصافي والنقي، لذا أستطيع أن أقول بكل أريحية بأن حبوب الجلوتاثيون هي أفضل علاج استخدمته للبشرة حتى الآن"

تجربتي مع حبوب الجلوتاثيون

تجربتي مع حبوب الجلوتاثيون من ناو

  • " جربت حبوب الجلوتاثيون من ناو لمدة شهرين متواصلين، وكان الطبيب قد اقترح تناولها مع مسحوق الكولاجين، وبالفعل لاحظت تغيراً واضحاً في لون بشرتي وملمسها في منطقة أعلى الفخذين، والأرداف، وأصبحت ناعمة للغاية، وتلاشت التصبغات تماماً"
  • " كنت أعاني من علامات بعض الجروح القديمة وندبات سببت لي الإزعاج، ونصحني الطبيب بتناول حبوب الجلوتاثيون من ناو، لكن الآن لم ألحظ أي نتائج قوية حتى الآن بعد شهرين من الاستخدام، ولكنه نصحني بالتحلي بالصبر لأن نتائج الحبوب تختلف من حالة لأخرى" 

تجربتي مع حبوب الجلوتاثيون من أيفوري كابس

  • " في الواقع وجدت العديد من التجارب الإيجابية لحبوب الجلوتاثيون من أيفوري كابس مما شجعني على استخدامها، وبجانب ذلك فهي تعتبر مقوياً عاماً للجسم، واستخدمتها بانتظام مع فيتامين سي، حبتين يومياً من الجلوتاثيون مع حبة من فيتامين سي صباحاً على معدة فارغة، وكنت أنتظر ساعة قبل تناول أي شيء، وأكرر الخطوة في عصر اليوم، ومرة أخرى ليلاً، وبالفعل بشرتي تغيرت بشكل واضح، وأصبحت موحدة اللون، ولونها فاتح مائل للوردي، حتى المناطق الحساسة، وسعدت حقاً بالنتيجة المبهرة!"
  • " كنت أبحث عن حل للمناطق الحساسة الداكنة، ومع تصفحي على الإنترنت وجدت العديد من الآراء الإيجابية لحبوب الجلوتاثيون من أيفوري كابس الأمريكية، وقمت بشرائها بالفعل، وبدأت تجربتها منذ 5 أشهر، وبالفعل قامت بتفتيح المناطق الحساسة بالكامل، وأصبحت بشرتي موحدة اللون، وناعمة الملمس بشكل واضح"
  • " بشرتي في الأساس بيضاء مائلة للخمرية قليلاً، ولكن المناطق الحساسة كانت داكنة للغاية، ومنذ أن واظبت على استخدام حبوب الجلوتاثيون من أيفوري كابس، أصبحت فاتحة للغاية لدرجة لم أصدقها! وتوقفت بعد شهرين من الاستخدام، ومع العناية بالجسم المنتظمة، ما زالت النتائج كما هي ولم تظهر مرة أخرى البقع الداكنة"

تجربتي مع حبوب الجلوتاثيون

كيف يعمل الجلوتاثيون على تبييض البشرة

  • يوجد إنزيم في الخلايا الصباغية يسمى بإنزيم Tyrosinase، وهي خلايا متخصصة تنتج صبغة تسمى الميلانين، وهي المسؤولة بدورها عن تغميق لون البشرة، وعند تناول الجلوتاثيون فإنه يتحكم في معدل إنتاج الميلانين في البشرة، وذلك عن طريق الارتباط بالإنزيم وتثبيط نشاطه.
  • كذلك يعتبر الجلوتاثيون الطبيعي من أقوى مضادات الأكسدة الموجودة في كل خلية بشرية، ويعمل على تطهير الجسم من الجذور الحرة الضارة المرتبطة بالمعادن الثقيلة، وبدون هذه المادة، لا يمكن لأي خلية في الجسم أن تقوم بإزالة السموم، مما قد يتسبب في تلف الخلايا.
  • يمكن لمكمل الجلوتاثيون أن يقلل من البقع العمرية ويمنع زحف آثار الشيخوخة بنجاح، كذلك يعالج التجاعيد والبقع الداكنة من الجسم أياً كان سببها.

أضرار الجلوتاثيون ومحاذير استخدامه

الجلوتاثيون آمن وفعال بشكل عام، ويستخدم في الأصل لتحسين صحة الجسم وتقويته، ولكن على الرغم من ذلك، فإن قلة من الناس يمكن أن يصابوا بردود فعل سلبية تجاه الجلوتاثيون، والتي تشمل:

وبمجرد ظهور أي من هذه الأعراض، يجب الاتصال بالطبيب المختص على الفور، لتقليل الجرعة المستخدمة أو ترشيح بديل آخر.

أما عن الآثار الجانبية الخطيرة التي قد يسببها الجلوتاثيون تشمل:

  • إصابة الكبد الشديدة.
  • تفاقم الربو، لدى الأشخاص الذي لديهم تاريخ عائلي من الربو.

وبالنسبة لمحاذير الاستخدام فيجب تجنب استخدامه في الحالات التالية:

  • كبار السن.
  • الذين يعانون من الفشل الكلوي.
  • المصابين بأمراض الكبد.
  • المرضعات والحوامل.

مصادر طبيعية بديلة للجلوتاثيون

في حالة عدم الرغبة في تناول مكملات الجلوتاثيون، فإن ما زال هناك مصادر طبيعية يمكنك الحصول على الجلوتاثيون من خلال تناولها، مثل:

  • الأفوكادو، ويمكن تناوله نيئاً مع السلطات، أو بتناول مخفوق الأفوكادو.
  • الهليون، ويمكن تناوله مشوياً، مطهي على البخار، مسلوق أو حتى نيئ.
  • البروكلي، ويمكن طهيه مع خضروات أخرى كوجبة نباتية صحية.
  • البامية، ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أن البامية المطبوخة تحتوي على مستويات جلوتاثيون أقل مقارنةً بالبامية الخام، لذا يجب طهي البامية لفترة قصيرة للاحتفاظ بمحتواها من الجلوتاثيون.
  • اللوز، وينصح بتناول نصف كوب منه يومياً.