خطوات العناية بالبشرة في سن الأربعين

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 24 نوفمبر 2021
خطوات العناية بالبشرة في سن الأربعين
مقالات ذات صلة
روتين العناية بالبشرة في سن الأربعين
تكثيف الشعر بعد سن الأربعين
العناية بالبشرة في سن العشرين خطوتكِ الأولى لمحاربة التجاعيد

في كل مرحلة عمرية تطرأ بعض التغيرات على البشرة وبمجرد بلوغكِ سن الأربعين تحتاج البشرة إلى روتين مُختلف حيث تبدأ البشرة في فقدان الإشراق وظهور البقع الداكنة وتقل مرونة الجلد  ويصبح التلف الناتج عن أشعة الشمس أكثر بروزاً وينتج عن الجمع بين التغيرات الهرمونية وبطء إنتاج الكولاجين تغيير في لون وملمس بشرتك.

كما يصبح معدل دوران الخلايا أبطأ مما كان عليه في الثلاثينيات من عمركِ ونبدأ في ملاحظة حجم ومرونة أقل في الوجه والرقبة.

ما التغيرات التي تحدث لبشرتكِ سن الأربعين؟

البهتان

 قد تجدين أن بشرتكِ لا تتمتع بنفس التوهج الذي كانت تتمتع به من قبل. لسوء الحظ بمجرد بلوغنا سن الأربعين يتناقص إنتاج الكولاجين مما يؤدي إلى فقدان بشرتنا إشراقها.

معدل دوران الخلايا لن يصبح كما كان في العشرينات والثلاثينيات من العمر. عادة ما تتجدد البشرة نفسها كل 27 يوماً ولكن بمجرد بلوغنا سن الأربعين قد يستغرق الأمر وقتاً أطول مما يعني أن الجلد القديم الميت يبقى على الوجه لفترة أطول مما يجعله باهتاً أو متقشراً[1]و[2].

فقدان المرونة

قد تجدين أيضاً أنه بمجرد بلوغكِ سن الأربعين لا تظهر بشرتكِ بالطريقة التي اعتادت عليها ذلك لأن بشرتكِ تفقد المرونة أيضاً وتبدأ في الترهل.

زيادة في الخطوط الدقيقة والتجاعيد المرئية

تبدو الخطوط الدقيقة والتجاعيد أكثر وضوحاً في الأربعين من العمر خاصة حول منطقة الشفاه والعين وكلاهما مكانان يتطور فيهما التجاعيد بسرعة.

زيادة البقع الداكنة المرئية أو البقع العمرية

في الأربعين من العمر قد يحدث ظهور بعض البقع الداكنة وإن كانت تظهر في مراحل متقدمة من السن لكن إذا كانت البشرة تتعرض للكثير من الشمس فستبدأ البقع الداكنة في الظهور.

بشرة أكثر جفافاً

حتى لو كانت بشرتكِ دهنية دائماً يمكن أن تبدأ فجأة في الجفاف هذا على الأرجح بسبب الانخفاض في هرمون الاستروجين الذي تعاني منه النساء في الأربعينات من العمر وخاصة عندما يصلن إلى سن اليأس.

خطوات العناية بالبشرة في سن الأربعين

فيتامين سي

يتفق أطباء الأمراض الجلدية على أن فيتامين سي المضاد للأكسدة هو أحد أهم المكونات التي يجب البدء في استخدامها في العشرينات والثلاثينيات من العمر والاستمرار في استخدامه في الأربعين من العمر حيث يساعد على منع البقع الداكنة قبل حدوثها ويدعم الكولاجين قبل أن تفقده البشرة.

التقشير مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع

خلايا الجلد الميتة لا تتساقط بالسرعة التي نتقدم بها في العمر ما يجعل الجلد يبدأ في الظهور بمظهر باهت والحل في التقشير حيث يساعد التقشير مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع في القضاء على المشكلة قبل أن تبدأ ويساعد في الحفاظ على توهج الشباب.

سيروم الريتنول - فيتامين أ

يعد سن الأربعين مرحلة جيدة لدمج منتجات الريتينول في روتينكِ اليومي إذ تظهر الأبحاث أن الرتينويدات الموضعية (فيتامين أ) يمكن أن تساعد في تقليل ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد وتقشير وإشراق وتفتيح مظهرك بشكل فعال  وإلهام البشرة المتجددة[3].

الريتينول هو أحد مضادات الأكسدة المضادة للشيخوخة الذي سيساعد على حماية بشرتكِ من الضغوطات البيئية التي تحاول إلحاق الضرر بها. كما أنه معروف جيداً بقدرته على الحفاظ على بشرة مشدودة.

الترطيب

تصبح البشرة أكثر جفافاً وتقشراً وبهتاناً مع تقدمنا ​​في العمر لذلك يجب حماية حاجز الرطوبة في وقت مبكر. هناك عدد قليل من مكونات الترطيب التي يوصي بها أطباء الأمراض الجلدية عادةً بما في ذلك الدهون التي تحبس الرطوبة والتي تحاكي الدهون الطبيعية في الجلد التي تجعل بشرة ناعمة كما يجب الحرص على استخدام كريمات العين يومياً لترطيب المنطقة وتقليل مظهر الخطوط الدقيقة حولها بجانب ترطيب الرقبة التي تتعرض للترهل.

حمض الهيالورونيك هو مكون مرطب آخر يوصي به أطباء الجلد فهو أحد الجزيئات الرئيسية التي تؤثر على مستويات رطوبة الجلد وله قدرة رائعة على الاحتفاظ بالماء وبالتالي تحسين مستويات الرطوبة في الجلد.

التنظيف

يعمل تنظيف البشرة وغسل الوجه يومياً على إزالة الأوساخ والزيوت وبقايا واقي الشمس والمكياج التي تتراكم على بشرتكِ للتأكد من أن منتجات العناية بالبشرة تعمل بشكل فعال وتستطيع اختراق الجلد ينصح الأطباء باختيار غسول وجه يحتوي على نسبة عالية من الترطيب بعيداً عن غسولات الوجه التي تؤدي إلى الجفاف.