زيت الأرغان المغربي الأصلي

إليك كل ما تحتاج معرفته عن زيت الأرغان المغربي الأصلي، وكيف يمكن تمييزه عن الأنواع المزيفة والتقليد... اقرأ المزيد مع تاجكِ

  • تاريخ النشر: الأحد، 28 أغسطس 2022
زيت الأرغان المغربي الأصلي
مقالات ذات صلة
زيت الأرغان الأصلي
الفرق بين زيت الأرغان الأصلي والتقليد
زيت الأرغان المغربي للشعر والبشرة

مع ازدياد شعبية زيت الأرغان، ظهرت الكثير من المنتجات التي تحمل اسم زيت الأرغان المغربي الأصلي، سواء في المتاجر أو على العديد من المواقع الإلكترونية، والتي تدعي أنها "زيت أرغان نقي"، ولكن هناك الكثير من العلامات التجارية التي يجب تجنبها كونها مزيفة بالكامل، أو مخففة أو معالجة بإفراط، لذا سنذكر بعض الطرق لتحديد ما إذا كان زيت الأرغان نقياً وأصلياً أم لا.

طرق معرفة زيت الأرغان الأصلي من التقليد

  1. يجب أن تكون قائمة المكونات على العبوة قصيرة جداً، أي يجب أن يكون مكتوباً فقط 100٪ زيت أرغان، ولضمان جودته يجب تجنب العبوات التي تحتوي على أي مكونات أخرى.
  2. يجب تجنب زجاجات زيت الأرغان الشفافة أو البلاستيكية، فالزيت الأصلي يجب تعبئته في زجاجات داكنة اللون، ويفضل أيضاً تعبئته في عبوات من الألومنيوم أو الستانلس ستيل، حيث يعمل الضوء على تفكيك أفضل خصائص الزيت وتسرع من تلفه.
  3. نظراً لصعوبة صنع زيت الأرغان، واستغراقه للكثير من ساعات العمل اليدوي، خاصةً النوع المستخدم في مستحضرات التجميل؛ لأنه يستخلص من ثمار الأرغان غير المحمصة، فإن هذا الزيت لا يصنف من الزيوت الرخيصة، بل يعتبر من أغلى أنواع الزيوت الطبيعية.
  4. يجب تجنب زيت الأرغان ذو الرائحة القوية الكريهة، كما يجب تجنب استخدام زيت الأرغان ذي الرائحة اللذيذة العبقة، لأنه غالباً ما يكون هو النوع المخصص للاستخدام في الطهي جيداً، بل يجب البحث عن زيت الأرغان الذي تنبعث منه رائحة خفيفة للغاية. 
  5. يجب أن يكون زيت الأرغان له ملمس ناعماً وحريرياً، وسريع الامتصاص في الجلد، كما يجب أن يكون له تأثير مهدئ وليس مؤلمًا.
  6. غالباً ما يحتوي زيت الأرغان الأصلي على القليل من الرواسب في قاع الزجاجة ويبدو غائماً بعض الشيء، بينما الزيت المكرر أو التقليد لا يحتوي على هذه الرواسب وسيبدو نقياً للغاية.
  7. زيت الأرغان الخام النقي يعمل بشكل أفضل على الصدفية أو الأكزيما. [1]

فوائد زيت الأرغان للبشرة

  1. يحمي زيت الأرغان البشرة ويعالجها من الحروق أو فرط التصبغ الناتج عن التعرض لأشعة الشمس. 
  2. زيت الأرغان يحتوي على نسبة عالية من فيتامين هـ، والذي يمنح البشرة طبقة دهنية، تساعد في منع جفافها.
  3. نظراً لأن زيت الأرغان مرطب قوي للبشرة، كما يحتوي على أحماض الأوميغا الدهنية، فإنه يعمل على تقليل علامات الشيخوخة وتغذية الجلد بشكل أفضل.
  4. يساعد في محاربة وتقليل ندبات التهاب الجلد، كما يعمل على علاج حب الشباب.
  5. يعالج فرط التصبغ، أو البقع الداكنة على الجلد الناتجة عن الهرمونات، أو التعرض لفترات طويلة من التعرض للشمس، أو التقدم في العمر.
  6. قد يساعد زيت الأرغان في تقليل علامات تمدد الجلد ويحسن من مرونته
  7. يعالج تشقق الشفاه ويرطبها بعمق. [2]

فوائد زيت الأرغان للشعر

  1. يمنع الإصابة بأمراض فروة الرأس المسؤولة عن تساقط الشعر المبكر ويعالجها في حالة وجودها، مثل التهاب الجلد، أو الصدفية، أو قشرة الرأس، أو جفاف فروة الرأس، أو زيادة نسبة إفراط الزهم.
  2. يعمل زيت الأرغان كمرطب طبيعي ويساعد الشعر على الاحتفاظ بالرطوبة والمواد المغذية اللازمة لصحة الشعر وفروة الرأس.
  3. لا يمنع زيت الأرغان مسببات الصلع وتساقط الشعر فحسب، بل يعزز أيضاً نمو الشعر عن طريق زيادة تدفق الدم في فروة الرأس، مما يساعد على إمداد البصيلات بالمزيد من الأكسجين.
  4. يمكن لزيت الأرغان إصلاح الأطراف المتقصفة وهيشان الشعر، كما يضيف له اللمعان والحيوية المطلوبة.
  5. يحمي الشعر من الضرر الناتج عن أدوات التصفيف الحرارية، وذلك باستخدام 2-3 قطرات منه على الشعر قبل وبعد التصفيف.
  6. يمكن استخدام زيت الأرغان لمحاربة قشرة الرأس، الجفاف والحكة، لأنه يحتوي على نسبة عالية جداً من فيتامين هـ، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة الأخرى. [3]

الآثار الجانبية المحتملة لزيت الأرغان

يعتبر زيت الأرغان آمناً بشكل عام للاستهلاك والاستخدام الموضعي أيضاً، ومع ذلك، قد يتسبب زيت الأرغان في إصابة بعض الناس شكلاً من أشكال الحساسية يعرف باسم التهاب الجلد التماسي، ويتطور إلى الطفح الجلدي، والاحمرار، والحكة، في موضع الاستخدام.

يحتوي زيت الأرغان أيضاً على التوكوفيرول، وهو شكل من أشكال فيتامين هـ، والذي قد يبطئ تخثر الدم ويتفاعل مع مضادات التخثر مثل الكومادين (الوارفارين). [4]