طرق التخلص من شعر الذقن نهائياً وللأبد للرجال

  • تاريخ النشر: الإثنين، 13 يوليو 2020
طرق التخلص من شعر الذقن نهائياً وللأبد للرجال
مقالات ذات صلة
العناية بالشعر القصير للنساء والرجال
​​​​​​​زراعة الشعر في تركيا
الثعلبة في الذقن

يعاني بعض الرجال من الحاجة اليومية لإزالة شعر الوجه أو الذقن لأسباب عدة مثل العمل أو الشكل والمظهر اللائق، إذ أن نظافة الوجه وترتيب الذقن أو اللحية من أبرز الأمور التي تعطي انطباع عن الشخصية والأناقة، ولكن إزالة الشعر في الذقن والوجه يومياً هي من الأمور المزعجة والتي تستنزف الوقت والجهد كل صباح، لذا قد تكون عزيزي الرجل من بين الرجال الذين يبحثون باستمرار عن طريق توفر عليهم هذا العناء اليومي، وهي طرق للتخلص من شعر الذقن نهائياً وللأبد وليست مجرد وسائل مؤقتة، سنعرض لك عدة طرق يمكنك اتباعها لحل هذه المشكلة والتمتع بمظهر أنيق وجذاب دون عناء.

طرق إزالة شعر الذقن التقليدية عند الرجال:

هناك مجموعة من الطرق المتعارف عليها بين الرجال للتخلص من شعر الذقن، والتي تجد أن غالبيتها هي من الطرق السهلة والسريعة والتي لا تتطلب للكثير من العناء، ومن بين أهم هذه الطرق ما يلي:

  • الحلاقة: أنت تقوم بعمل حلاقة لذقنك باستخدام الشفرة المخصصة للرجال لأنها من أسهل وأسرع الطرق، كما أنها تمنح البشرة نعومة مناسبة وشكل مرتب، ولكن هذه الطريقة لها سلبياتها التي تتمثل بنمو الشعر بسرعة وكثافة أكبر.
  • النتف: تعتمد هذه الطريقة على استخدام الملقط أو الخيط والتي يتم من خلالها نتف الشعر من جذوره في الذقن أو الوجه عموماً، وبالرغم من أن هذه الطريقة تؤدي إلى بطء نمو الشعر وتخفف من كثافته إلا أنها مؤلمة جداً ويمكن أن تسبب تهيّج في البشرة وظهور البثور والحبوب الصغيرة فيها.
  • الشمع: في هذه الطريقة يتم إزالة الشعر من جذوره ولا ينمو سريعاً بعدها، كما أنها تقلل من كثافته إلا أنها طريقة مؤلمة جداً وتسبب جفاف البشرة مع الاستمرار لمدة طويلة.
  • كريمات إزالة الشعر: من الطرق السهلة والسريعة وغير المكلفة أيضاً هي كريمات إزالة الشعر، إلا أنها قد تسبب الحساسية والتهيّج في البشرة، لذا من الضروري قبل تطبيقها أن تقوم باختبار الكريم على جزء صغير من الجلد في الرقبة أو اليد مثلاً.

طرق إزالة شعر الذقن نهائياً عند الرجال:

قد يتواجد الشعر في وجهك بكثافة زائدة أو بطريقة غير مرتبة فينمو بمقدار أكبر في بعض أجزاء الوجه والذقن من غيرها، مما يسبب الحرج أو الضيق خاصةً في الأماكن العامة والطقس الحار مثلاً، فيكون الحل هو اللجوء للحلاقة المستمرة له والتي يمكن أن تؤدي إلى زيادة حساسية البشرة في وجهك، إلى جانب أنها تحتاج لجهد ووقت مما يزيد من ثقل الشعور عليك كل صباح، في المقابل هناك وسائل للحد من نمو الشعر وإيقافه نهائياً وللأبد، حيث يساهم بعض هذه الطرق في التخفيف التدريجي للشعر وتقليل معدل نموه إلى أن تصل لمرحلة توقف نموه، أو طرق سريعة باستخدام أجهزة وأدوات حديثة لمنع نمو الشعر خلال فترة وجيزة:

  • إزالة الشعر نهائياً طبيعياً: من أكثر المكونات الطبيعية المشهورة بكفاءتها في الحد من نمو الشعر تدريجياً هي الترمس المر، وذلك من خلال تطبيقك لوصفة الترمس المر على المنطقة المرغوب بالتخلص من شعرك بها، قم بإحضار كوب من الترمس المر المطحون مع ثلاثة أكواب من الماء، ثم أسكب الترمس في الماء واتركه حتى يغلي جيداً، بعد ذلك دع الترمس المغلي بالماء حتى يبرد ويبقى منقوع في الماء لمدة 24 ساعة كاملة، ثم قم بتصفية الماء من الترمس المر وضعه في علبة بخاخ، وقبل أن تحلق شعر ذقنك بالشفرة عليك أن ترُش من البخاخ عليها وتدلك بها ذقنك جيداً ثم تقوم بحلاقتها، وبعد الحلاقة رُش كمية إضافية عليها منه ودلكها جيداً بشكل دائري، كرر هذه الطريقة مرتين يومياً لمدة أسبوع وستجد أن الشعر لم يعد ينمو مجدداً.
  • الليزر: الليزر من الطرق المضمونة للتخلص من الشعر نهائياً، فهو يعتمد على ضوء الليزر الذي يسلط على جذور الشعر فيقوم بقتلها ويمنع نمو شعر جديد فيها، ولكن في بعض الحالات يمكن أن تعود الشعرة للنمو مجدداً إلا أنها تعتبر من الحالات النادرة الحدوث، وهذه الطريقة تحتاج للقيام بعدة جلسات على فترات خلال شهور متتالية، حيث يختلف عددها من شخص لآخر وهو ما يقرره الطبيب أو الشخص المختص لعمل جلسات الليزر، وذلك بعد خضوعك لجلسة استشارية لتحديد عدد الجلسات التي سيحتاجها شعر الذقن لديك، إلا أن بعض الحالات عانت من عودة نمو الشعر من جديد بعد انتهاء جلسة الليزر الأخيرة بفترة زمنية، ومن الجدير بالذكر أن الليزر من الطرق المسموح بها من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية.
  • إزالة الشعر بطريقة التحليل الكهربائي: يمكن أن يتخلص التحليل الكهربائي من الشعر بشكل دائم من خلال قتل بصيلات الشعر بشكل تام، حيث تعمل هذه الطريقة على تمرير تيار كهربائي من خلال إبرة رفيعة توضع في بصيلة الشعر مما يعمل على تدمير البصيلة ومنع نمو الشعر مجدداً، فهذه الطريقة تعتبر الوحيدة في التخلص الدائم والتام من الشعر، ولكن هذه الطريقة تحتاج منك التوجه لطبيب مختص بها يقوم بعمل فحص لك ولتاريخك الطبي، كما أن من عيوبها حاجتها لعدد كبير من الجلسات تصل إلى 30 جلسة بالإضافة إلى شعورك بالألم والانزعاج أثناء الجلسة، كما أن لهذه الطريقة بعد النتائج العكسية مثل حدوث ندوب في مكان التحليل الكهربائي ولكن هذا الأمر نادر الحدوث، وقد يحدث أن يتسبب استخدام برة غير معقمة بانتقال عدوى معينة مما يجعل منها مخاطرة تحتاج إلى العناية الكبيرة في انتقاء الطبيب.

العوامل التي تعتمد عليها إزالة الشعر في الوجه:

توجد عدة عوامل تلعب دوراً أساسياً عند اختيار طريقة إزالة شعر الذقن أو الوجه عموماً، والتي تطلب منك مراعاتها لتجنب الآثار الجانبية لها، إذ تشمل هذه الطرق ما يلي:

  • التأكد من عدم وجود حساسية اتجاه الطريقة التي سيتم اختيارها لإزالة شعر الذقن نهائياً، أو من الأدوات المستخدمة فيها.
  • يجب أن يكون الشعر المراد إزالته كثيفاً لتكون عملية الإزالة فعالة أكثر.
  • فحص الهرمونات للتأكد من عدم وجود خلل، وفي حال وجوده يجب علاجه أولاً.
  • من الضروري أن يكون الوجه نظيفاً بشكل جيد لأن المسامات ستكون مفتوحة وهو ما سيسمح للمكروبات بالدخول إلى الجلد فيسبب الالتهابات.

الآثار الجانبية لطرق إزالة الشعر في الوجه:

قد تحدث بعد الآثار الجانبية المؤقتة في المنطقة المستهدفة من البشرة مثل الحكة والحساسية او احمرار الجلد فيها، إلا أن هذه الآثار طبيعية وتحدث في أول فترة من العلاج لمدة 3 أيام تقريباً، ولكن هناك آثار تعد أكثر خطورة مثل تغير لون الجلد أو حدوث تصبغات في البشرة ولا تزول مع الوقت.

لا تنسى عزيزي الرجل بأن الوجه من المناطق الحساسة في الجسم والتي تحتاج منك عناية كبيرة قبل الإقدام على تطبيق أي علاج فيها، لذا من الضروري توخي الحذر والتأكد من ملائمة الوسيلة التي ستختارها في التخلص من شعر الذقن نهائياً وللأبد، كي لا تكون النتائج عكسية وتسبب لك آثاراً جانبية غير متوقعة، إلى جانب ذلك من الضروري أن تهيء جسمك مسبقاً فتكون فعالية الطريقة أعلى.