عطر GOOD FORTUNE

عطر أو دو برفان الجديد من علامة Viktor&Rolf;

  • تاريخ النشر: الإثنين، 05 سبتمبر 2022
عطر GOOD FORTUNE
مقالات ذات صلة
عطر رومانس للرجال
عطر بوس للرجال
عطر 212 للرجال

"أرى مستقبلي.

أصنع قدري بنفسي.

ويسوده الحظ السعيد."

إف كاي إيه تويغز

MANIFESTYOURGOODFORTUNE#

REVEALYOURSPECTACULAR#

[email protected]

العلامة

Viktor&Rolf دار رياديّة للأزياء الفاخرة يعود تأسيسها إلى عام ١٩٩٣، على أيدي المصمّمَين المبدعَين فيكتور هورستينغ ورولف سنورن، وقد نالت التقدير والاحترام نظرًا لتصاميمها الجريئة في مجال الأزياء الراقية، وسحرها الخيالي.

يؤمن فيكتور ورولف، المبدعان في عالم الأزياء، بقوة التغيير،ويعملان على تطوير وتوسيع حدود إبداعاتهما على الدوام.وبما أنّ تصاميم الهوت كوتور هي وسيلتهما الأمثل للتعبير، فإنّ عروضهما الموسميّة تجسّد براعتهما الفنيّة بأوجهها المتعددة، بحيث تستند كلّ مجموعة إلى أرشيف ممتدّ على 25 عاماً من تصاميم الملابس الفنيّة بامتياز.

عطر GOOD FORTUNE

ولا يختلف أسلوب فيكتور ورولف في صياغة العطور عن أسلوبهما في تصميم الازياء: براعة تقنيّة لا غبار عليها، وتطوير مستمرّ للعطور لبلوغ مستويات إبداعيّة جديدة غير مسبوقة، وتحقيق المستحيل. 

بعدما أطلقت Viktor&Rolf عطر Flowerbomb في إطار حملة عالمية مدوية عام 2005 والذي سرعان ما رسّخ مكانته كأحد أكثر العطور النسائية مبيعاً، ها هي العلامة المرموقة تكشف النقاب الآن عن عطر GOOD FORTUNE الجديد الذي تجسّده الفنانة والمغنية والراقصة ومؤلفة الأغاني الموهوبة إف كاي إيه تويغزالتي حازت على جائزة غرامي، واشتهرت بأغانيها الخارجة عن المألوف والتي تزاوج بين أنواع موسيقى مختلفة، ومنها الموسيقى الإلكترونية والتريب هوب والآر أند بي والأفان غارد.وإذا بعلامة Viktor&Rolf تنسف قواعد الموضة والعطور مجدداً وتقدّم حلّة جديدة للأنوثة العصرية من وحي العالم الروحاني.

جيل جديد من العطور

لجيل جديد من مكتشفي العالم الروحاني

عملت دار Viktor&Rolf على ابتكار عطر GOOD FORTUNE الذي يجسّد العالم الروحاني المعاصر، ليحتضنه الأشخاص الذين يمارسون التأمّل الذاتي لاكتشاف جوهر وجودهم. وعلى غرار العطور الأخرى التي ابتكرها فيكتور ورولف حول قصة أرادا سردها، لعطر GOOD FORTUNE قصته الخاصة من وحي العالم الروحاني وما ينطوي عليه، بدءاً من السحر الأبيض والخيمياء، مروراً باليوغا والكون، وصولاً إلى البلّورات والأزهار العلاجية، لترتسم صورة عرّافة تمسك بكرتها البلّورية. في الواقع، يحفّز العطر الأشخاص الذين يريدون أن يتأمّلوا في ذاتهم وأولئك الذين يدركون أهمية دورهم في إسباغ الحظ السعيد على حياتهم، على أن يسلكوا درباً خاصاً بهم ويضعوا ثقتهم في قواهم الفطرية. 

وفي هذا السياق، علّق المصممان فيكتور هورستينغ ورولف سنورن، قائلَين: "نريد إيصال رسالة إيجابية دائماً. وكنا نرغب، منذ فترة طويلة، أن نبتكر عطراً يتمحور حول مفهوم الروحانية المعاصرة والمتمثّلة في تحقيق النمو الشخصي والسعي إلى إيجاد معنى الحياة الحقيقي. فقد انفتحنا أكثر على نهج حياة أكثر روحانية على مرّ السنين، ونشعر بأنّه الوقت المناسب لتوجيه هذه الرسالة إلى العالم، من دون المساومة على الطابع الفاخر والمترف الذي تشتهر به دارنا.ونفتخر بأنّ عطر GOOD FORTUNE لا يحتوي على مكوّنات من أصل حيواني، إذ نريد أن نساهم في بناء عالم أفضل، وهذا العطر ليس سوى خطوة صغيرة في هذا الاتجاه."

يُعتبر إكسير GOOD FORTUNE المعاصر ابتكاراً بحدّ ذاته على مختلف الأصعدة، فهو يشتمل على خلاصة الشمر والجنطيان المقطّرة التي لم تُستخدم من قبل في مجال صناعة العطور والتي تشبه جرعة سحرية تعبق بأريج مميز ناتج عن هذين المكوّنَين المُستخرجَين معاً، وتضفي لمسة ساحرة على عطر GOOD FORTUNE الآسر. بالإضافة إلى ذلك، لا يحتوي العطر على أي مكوّنات من أصل حيواني، وهو أمر نادراً ما نراه في مجال صناعة العطور المعاصرة. 

وفي هذا الصدد، علّقت الوجه الإعلاني للعطر، الفنّانة والمغنّية والراقصة إف كاي إيه تويغز، قائلةً:"إنّ عطر GOOD FORTUNE الغامض والأخّاذ والمميز يطلق العنان لمخيّلتي ويناشد حواسي، ويشجّعني على رسم معالم مستقبلي وعلى التأمّل في ذاتي لأطلق طاقتي الحقيقية الفريدة. إنّه عطر يشبهني، فهو لطيف إنما جريء، ويتميّز عن غيره من العطور إذ يجسّد قوة الأنوثة."

وإذا بعلامة Viktor&Rolf تنسف قواعد الموضة والعطور مجدداً وتقدّم حلّة جديدة للأنوثة العصرية من وحي العالم الروحاني.فمع ابتكار عطر GOOD FORTUNE، يستشرف فيكتور ورولف مستقبلاً مشرقاً عماده شعار واحد هو: "ليس القدر بضربةِ حظ، بل خيارٍ."

العطر

تركيبة عطرية جديدة

تطلّب ابتكار عطر GOOD FORTUNE على يد آن فليبو ونيكولا بوليو أكثر من 3500 محاولة واستغرق أكثر من عشر سنوات. ولكنّ الأمر كان يستحق العناء، فقد ابتكرا عطراً استثنائياً لم يسبق له مثيل، يتعالى من مقدّمته أريج خلاصة الشمر والجنطيان المقطّرة والحصرية للدار، ويمتاز بتركيبة نباتية صرفة لا تحتوي على مكوّنات مشتقة من الحيوانات، وقد أبدت L’Oréal Luxe اهتماماً في ضمّه إلى محفظة عطورها.

كما أضاف فليبو وبوليو إلى قلب عطر GOOD FORTUNE خلاصة الياسمين الإسباني التي صُممت حصرياً له، وأفعَما قاعدته برائحة الفانيلا الكريمية والمُستقدمة من مصادر مستدامة من مدغشقر. وقد ساهم هذان المكوّنان الطبيعيان في تعزيز أريج هذا العطر المميز.

في السياق نفسه، شرح صانعا العطور الماهران تركيبة العطر، قائلَين: "أردنا أن يكون عطر GOOD FORTUNE أشبه بوصفة سحرية تتمتّع بخصائص استثنائية، وتقوم على مزيج قوي من الياسمين المخملي المعزّز بالفانيلا الكريمية وبخلاصة الشمر (نبتة غالباً ما تُنسب إلى السحر الأبيض) والجنطيان المقطّرة. فهي تركيبة استُمدت من فنون السحر وتحتوي على مكونات مميزة تعزّز أريج هذا العطر الآسر."

القارورة

ارسم معالم مستقبلك

يأتي عطر GOOD FORTUNE في قارورة زجاجية خلّابة تتّخذ شكل الكرة البلّورية التي تستخدمها العرّافات، ويتوّجها غطاء أرجواني متعدّد الأوجه، رمز القوة والطاقة الإيجابية.

وفي هذا الصدد، علّق هورستينغ وسنورن، قائلَين: "بعد النجاح الباهر الذي حققه عطر FLOWERBOMB والحظ السعيد الذي جلبه، أردنا أن نبتكر عطراً من وحي العالم الروحاني يأتي في قارورة زجاجية على شكل كرة بلّورية."

صُنعت القارورة القابلة لإعادة التدوير بالكامل من 15% من الزجاج المُعاد تدويره، وتكشف عن سائل عطري بنفسجي مبهر، وتتربّع على قاعدة ذهبية فاخرة قل إنها معلّقة.  

كما أنّ القارورة قابلة لإعادة التعبئة، نظراً إلى قيمتها النفيسة لتتيح للمرأة إمكانية استعمالها قدر ما تشاء. وتأتي في علبة بنفسجية خالية من البلاستيك وتزدان بختم علامة Viktor&Rolf الشهير. 

علاوةً على ذلك، يُعتبر عطر GOOD FORTUNE القابل للتعديل بالكامل الهدية المثالية، فبالإمكان تزيينه بقطع مميزة منقوشة على شكل قمر أو أبراج فلكية يمكن اختيارها من صفحة Dress Up Your Bottle على موقع Viktor&Rolf Fragrances الإلكتروني.  

سيتوفر عطر GOOD FORTUNE في قوارير بحجم 10 مل و30 مل و50 مل و90 مل، بالإضافة إلى قارورة قابلة لإعادة التعبئة بحجم 100 مل. 

المتحدثة الجديدة باسم العطر

نبذة عن إف كاي إيه تويغز

إف كاي إيه تويغز هي فنانة موهوبة ترشّحت للفوز بجوائز وحازت على العديد منها، وتعكس ابتكاراتها في مجالات الموسيقى والفنون البصرية والرقص عالم المستقبل، مرتكزةً على عالم الماضي. وقد تم اختيار هذه الفنّانة الملهمة التي تعيش اللحظة وتملك قاعدة شعبية واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي، لتكون الوجه الإعلاني لعطر GOOD FORTUNE. 

أطلقت إف كاي إيه تويغز مؤخراً ألبومها الجديد بعنوان CAPRISONGS، وهو أول ألبوم تطلقه بعد ألبوم MAGDALENE الصادر عام 2019، وقد علّقت على شراكتها مع العلامة، قائلةً: "لطالما استهوتني العطور. وقبل أن أنطلق بمسيرتي المهنية، كنت أعمل كمستشارة تجميل في متجر متعدد الأقسام في لندن حيث تعرّفت إلى علامة Viktor&Rolf بما أنّني كنت مندوبة مبيعاتها. أشعر بأنّ دخولي إلى عالم هذه الدار المرموقة هو تجربة ساحرة من عالم الأحلام، وأشعر بارتباط وثيق بها."

من جهة أخرى، علّق المصممان فيكتور هورستينغ ورولف سنورن، قائلَين: "نحن من أشدّ المعجبين بتويغز، واتّفق كلانا على أنّها الوجه الإعلاني المثالي لعطر GOOD FORTUNE. فهي من ألمع نجوم البوب في أيامنا هذه، ناهيك عن كونها فنانة مبدعة حقيقية تملك رؤية استباقية وتُعتبر رمزاً للتنوّع.كما أنّها تجسّد قِيم علامة Viktor&Rolf خير تجسيد، وتُعتبر المرأة المثالية لعطرنا الجديد.برأينا، تترجم تويغز "العالم الروحاني المعاصر" بطريقة لا يُعلى عليها.

الحملة الإعلانية

من وحي عالم الخيال

تقدّم علامة Viktor&Rolf فيلم GOOD FORTUNE الساحر والإبداعي من إخراج أندرو توماس هوانغ وبطولة المغنّية إف كاي إيه تويغزالتي تطلّ فيه في رحلة عبر عالم GOOD FORTUNE عن طريقة استخدام تقنية تكبير الصورة بشكل لا نهائي. 

في المشهد الأول، نرى إف كاي إيه تويغز؛ عرّافة غامضة تتلاعب بكرتها البلّورية التي ترمز إلى المستقبل المجهول. ثم يُوجَّه انتباهنا نحو الكرة البلّورية ونشاهد لقطات متتالية تقوم على تقنية تكبير الصورة بشكل لا نهائي وتركّز على تويغز وهي تتفاعل مع الكرة وسط بيئة متغيّرة باستمرار؛ فتظهر أولاً وهي تطفو في الكون الواسع بأسلوب شاعري فيما تلامس الكرة البلّورية، ثم تنبثق من نفق يعجّ بأزهار الياسمين الخلّابة وهي تلعب بالكرة البلّورية بلطف، لتظهر بعدها وهي ترقص في مرج أثيري وتنتشل القمر البلّوري من سماء الليل، ثم تطلّ في عالم من أحجار الجمشت البنفسجية الكريمة، لتتجلّى أخيراً وهي تمارس التأمل وترتفع نحو الكرة البلّورية. ثمّ ينتهي الفيلم كما بدأ، بمشهد للعرّافة التي لم تجد شيئاً عن مستقبلها في الكرة البلورية لأنّها تصنع قدرها بنفسها. 

وقد علّق المصمّمان على الحملة الإعلانية، قائلَين: "أردنا أن تطلّ تويغز في الحملة الإعلانية على شكل عرّافة معاصرة تحمل كرتها البلّورية وترسم معالم قدرها بنفسها."

اكتسب مخرج الفيلم أندرو توماس هوانغ شهرة واسعة في هذا المجال بفضل فيديو كليباته الإبداعية، ومنها فيديو أغنية Cellophane للفنانة إف كاي إيه تويغز وأغنية The Gate للفنان بيورك.

وقد التقط مصوّرا الأزياء المشهوران إينيز وفينود صوراً مذهلة للحملة الإعلانية.

أما أغنية الحملة الإعلانية "Killer"، فقد ألّفتها إف كاي إيه تويغز خصيصاً للحملة، تأكيداً على التزامها الكامل بالمشروع، وشارك ثلاثة كتّاب آخرين في تأليفها، ألا وهم أماندا غوست وجيمي نايبس وجوني كوفر. سيتم إطلاق هذه الأغنية الحصرية رسمياً بالتزامن مع حملة GOOD FORTUNE.