كيف تحتفلين في يوم الحجاب العالمي؟

في يوم الحجاب العالمي والموافق الأول من شباط/ فبراير تعرفي على سبب تسمية هذا اليوم وكيف تحتفل به النساء به حول العالم.

  • تاريخ النشر: الخميس، 01 فبراير 2024 آخر تحديث: السبت، 10 فبراير 2024
كيف  تحتفلين في يوم الحجاب العالمي؟

يوافق اليوم الأول من شباط الاحتفال بيوم الحجاب العالمي حيث تم الاحتفال لأول مرة به عام 2013، وذلك بعد دعوة الناشطة البنغالية "ناظمة خان" التي تقيم في ولاية نيويورك الأمريكية، لجميع الفتيات المسلمات وغير المسلمات إلى ارتداء الحجاب ومعرفة انطباعاتهن عن ذلك.

انضم إلى قناة تاجك المجانية على الواتساب وتابع أهم أخبار الجمال والمشاهير!

وتم انتقاد هذه الفكرة من قبل الغرب،  بسبب ربطه بالتشدد الديني، إلا أن الناشطة المسلمة "ناظمة خان" أكدت في تصريحات سابقة لها أنه رمز للإيمان وللجمال والتواضع، ومن هنا استوحت فكرة اليوم العالمي للحجاب وتم الاحتفال به لأول مرة في عام 2013.

وكتبت خان في رسالة لها: أن "التواضع هو جزء من ديننا الإسلامي،" مضيفةً: "لا يجب التمييز ضد أي شخص لاعتناق دينه".

وكانت خان عانت الكثير بعد انتقالها مع عائلتها إلى الولايات المتحدة الأمريكية منذ أن كان عمرها 11 عامًا، من سخرية البعض منها بسبب ارتدائها الحجاب في المدرسة، واستمرت المضايقات في مدرستها الثانوية ومن ثم في الجامعة، وازدادت سوءاً بعد هجمات 11 سبتمبر.

منذ بدء الاحتفال بيوم الحجاب  العالمي، تحول اليوم احتفالية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث دعمت النساء الجهد في إحياء هذا الحدث في جميع أنحاء العالم، وشارك سفراء في 33 بلداً في يوم الحجاب العالمي.

وفي الأعوام السابقة، تستقبل ناظمة صور الفتيات والنساء المشاركات في دعم فكرتها وهن مرتديات الحجاب، لنشرها على الموقع الإلكتروني ضمن حملة الترويج لليوم العالمي للحجاب، ونشرت مجموعة من التغريدات عن الحجاب وأهميته، وعن فكرة اليوم العالمي  للحجاب والدول المشاركة وكيفية التطوع والمشاركة.

ويمثل اليوم العالمي للحجاب فرصة للتعبير عن الدعم والتضامن مع النساء اللواتي يواجهن تحديات وتمييزات بسبب ارتدائهن للحجاب، كما يعكس هذا اليوم الأهمية الكبيرة لحقوق المرأة وحرية اختيارها في ارتداء الحجاب دون تعرض للتمييز أو الانتقاص.

ويعتبر اليوم العالمي للحجاب فرصة لتعزيز الوعي والتفاهم المتبادل والتسامح فيما يتعلق بالحجاب وحقوق المرأة، وكيفية بناء مجتمع يحترم ويقدر التنوع وحرية الاختيار الشخصي للمرأة في ارتداء الحجاب أو عدم ارتدائه، وأن نعمل معًا من أجل تحقيق المساواة والعدالة للجميع.

كما إنه منذ بدء الاحتفال بيوم الحجاب  العالمي، قد تحول اليوم إلى موضوع شائع على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ دعمت النساء الجهد في إحياء هذا الحدث في جميع أنحاء العالم، حيث شارك سفراء في 33 بلداً في يوم الحجاب العالمي، واغتنمت عدد من النساء المحجبات هذه الفرصة للتذكير بسبب اختيارهن ارتداء غطاء الرأس.

لذلك يمكنك مع بدء اليوم، إرسال صورتك بلفة الحجاب المناسبة لكِ لنشرها على الموقع الإلكتروني للحملة، بحيث تجد الفتيات والنساء الكثير من المعلومات عن الحجاب وأهميته، وعن فكرة اليوم العالمي  للحجاب والدول المشاركة في الحملة وكيفية التطوع والمشاركة، إضافة لقصص الكثيرات اللاتي يعبرن عن الحجاب، وكيف غير في حياتهن الشخصية.