• كيف ولماذا يتساقط الشعر أثناء علاج سرطان الثدي؟

    كيف ولماذا يتساقط الشعر أثناء علاج سرطان الثدي؟

    من منا لم يرى مريض سرطان فقد شعره؟ سواء كان ذلك مباشرةً أو من خلال التلفاز والإنترنت، وبالطبع لا يمكن أن لا تؤثر هذه المشاهد على المشاهدين، في الغالب نجد التعاطف من الناس دون الوعي بأنهم قد يكونون مكانهم في يوم من الأيام، وعندما نراهم فإن معظمنا ودون تردد نحكم بأنهم مرضى سرطان، سواء كانوا نساءً أو رجال أو حتى أطفال، وهناك من يربط هذا المشهد بسرطان الثدي الذي تنتشر المعلومات عنه في هذا الوقت من العام، وذلك لأننا في شهر أكتوبر وهو شهر التوعية العالمية لمرض سرطان الثدي والذي يشمل انتشار التوعية حول أهمية الفحص المبكر والدوري له، ولكن هل تفقد النساء شعرهن لمجرد الإصابة بسرطان الثدي؟ يعتقد البعض أن فقدان الشعر هو أحد أعراض المرض! إلا أن الحالة في الحقيقة مرتبطة بالعلاج وليس بالمرض بحد ذاته، لذا من واجب كل شخص رفع الوعي حول هذا المرض في محيطه وكيف ولماذا يتساقط الشعر أثناء علاج سرطان الثدي؟

    تأثير العلاج الكيميائي على تساقط الشعر:

    تنقسم الخلايا السرطانية بسرعة كبيرة مقارنة بباقي خلايا الجسم، لذا فإن الأدوية الكيميائية تعمل على مبدأ تعطيل جميع الخلايا سريعة الانقسام في الجسم، ومن بين هذه الخلايا هي خلايا الشعر التي تتمثل في البصيلات، هذه البصيلات هي عبارة عن هيكل في الجلد مملوء بالأوعية الدموية الصغيرة التي تبني الشعر، ولأنها تعتبر من أسرع الخلايا نمواً في الجسم  حيث تنقسم خلال 23-72 ساعة، لذا فإنها أول من يعاني من تأثير الأدوية الكيميائية والذي يؤدي إلى تدميرها خلال الأسابيع القليلة الأولى من العلاج، ويختلف تساقط الشعر من شخص لآخر فالبعض يفقد كل شعره بينما يفقد آخرون جزءاً منه، كما أن فقدان الشعر يحدث تدريجياً عند بعض المرضى، أو بشكل مفاجئ مع البعض الآخر، فتجد المريضة فرشاة الشعر ممتلئة به أو قد تجده على وسادتها في صباح يوم من الأيام، وغيرهم من يقع أثناء الاستحمام، وبالتأكيد يكون وقوع الشعر بهذا الشكل محبطاً وصادماً للكثير منهن، مما يشير إلى أهمية تلقي الدعم من المحيطين بهن، إلى جانب أهمية الوعي بكل ما سيحدث لهن في هذه الفترة والاستعداد له.

    هل كل أنواع العلاج الكيميائي تسبب تساقط الشعر:

    يختلف تساقط الشعر في العلاج الكيميائي على حسب نوع الدواء الخاضع له المريض وفقاً لما ورد في الموقع الطبي breastcancer.org، فهناك أدوية تسبب فقدان كامل للشعر مع الرموش والحواجب وشعر الجسم كله بما في ذلك شعر الإبط والعانة، كما يعتمد التساقط الشعر على العلاجات الأخرى التي يمكن استخدامها إلى جانب الأدوية الكيميائية، والمدة الزمنية وكثافة الجرعات التي يخضع فيها المريض لهذه الأدوية وتركيزها، وتشمل أنواع الأدوية الكيميائية في العلاج مع تأثير كل منها على شعر الجسم ما يلي:

    • Adriamycin: يسبب هذا الدواء تساقط كامل لشعر الرأس في الأسابيع الأولى من العلاج، وقد يؤدي إلى تساقط الرموش والحواجب لدى بعض السيدات.
    • Methotrexate: يخفف الشعر عند بعض الأشخاص وليس عند الجميع، ومن النادر أن يسبب تساقط كامل للشعر.
    • Cytoxan & 5-fluorouracil: هم الأقل حدة في التأثير على الشعر فهما يسببان أقل تساقط يمكن أن يحدث مع المرضى، ولكن قد يفقد بعضهم الكثير من الشعر.
    • Taxol: هذا الدواء الذي يسبب التساقط الكامل لشعر الرأس والحواجب والرموش مع كامل الشعر في الجسم.

    العلاج الإشعاعي وتساقط الشعر:

    العلاج الإشعاعي واحد من أنواع العلاجات المتبعة في مرض السرطان، والذي يعتمد على استخدام حزم الطاقة المكثفة لتدمير الخلايا السرطانية من خلال إتلاف المواد الوراثية المسؤولة عن نمو وانقسام الخلايا، حيث يشمل التدمير الخلايا السرطانية والسليمة في آن واحد، ولكن تستهدف بعض أجهزة العلاج الإشعاعي نقطة معينة في الجسم، بينما تتوجه أجهزة أخرى إلى كامل الجسم، على مبدأ أن الخلايا الطبيعية قادرة على إصلاح ذاتها من التلف الذي يصيبها من الإشعاع بعد انتهاء العلاج، وغالباً ما تستخدم الأشعة السينية في هذا العلاج ولكن يمكن استخدام البروتونات أو أنواع أخرى من الطاقة.

    وكما يشير الموقع الطبي mayoclinic.org إلى أن التأثير الجانبي للعلاج بالإشعاع يعتمد على المنطقة التي يتم استهدافها من الجسم ومقدار تركيز الإشعاع المستخدم، لذا فقد يعاني البعض من تأثيراته التي تتمثل بتساقط الشعر في المنطقة المستهدفة والذي يمكن أن يكون دائم في بعض الحالات، أو قد لا يسبب أي تأثيرات عند بعض المرضى، لذا فإنه غير مرتبط بتساقط الشعر في الرأس إلا إن كان السرطان منتشر في الدماغ.


    العلاج الهرموني وتساقط الشعر

    العلاج الهرموني وتساقط الشعر:

    يستخدم العلاج بالهرمونات لبعض أنواع السرطان ومن بينها سرطان الثدي، حيث يلجأ بعض الأطباء له عندما يكون سرطان الثدي حساس للهرمونات، فيعمل على تقليل من إفرازها في الجسم أو يمنع التصاقها في الخلايا السرطانية، إذ يشكل هذا العلاج في معظم الحالات المرحلة التالية بعد استئصال الورم من الثدي للتقليل من خطر عودة السرطان مرة أخرى، ولكن في حالات أخرى يُستخدم كعلاج لتقليص حجم السرطان قبل الخضوع للإجراء الجراحي لأن ذلك سيساعد الطبيب على استئصال الورم بالكامل، ومن الجدير بالذكر أن العلاج الهرموني فعال أيضاً عند انتشار السرطان إلى أجزاء مختلفة من الجسم، فيساهم في الحد من انتشاره.

    ويتم في هذا العلاج عمل فحص مسبق لتحديد مدى استجابة الورم لمستقبلات هرمون الإستروجين أو مستقبلات هرمون البروجسترون، لتحديد نوع الأدوية التي ستتلقاها المريضة والتي تختلف في تأثيرها على تساقط الشعر، حيث تشمل هذه الأدوية مع تأثيرها على الشعر:

    • التاموكسيفين: يتم تناوله على شكل أقراص يومياً، وهو يعمل على تقليل الإصابة بالسرطان لدى السيدات اللواتي تعافين منه عندما خضعن للعلاج في المراحل المبكرة، ويسبب هذا الدواء تساقط خفيف للشعر ولا يؤدي إلى الصلع.
    • التوريمفين: يستخدم على شكل قرص بشكل يومي أيضاً، ولكن الهدف من هذا الدواء هو الحد من انتشار السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم، ولا يؤثر بدوره على تساقط الشعر.
    • الفولفيسترانت: يستخدم هذا الدواء الذي يُعطى على شكل حقنة شهرية (بعد أخذ حقنة كل أسبوعين في الشهر الأول من العلاج) للحالات المتقدمة من السرطان، عند السيدات بعد المرور بفترة ما بعد انقطاع الطمث.

    والآن عزيزتي بعد أن عرفتِ كيف ولماذا يتساقط الشعر أثناء علاج سرطان الثدي؟ من الضروري ونحن في شهر أكتوبر (شهر التوعية العالمية بمرض سرطان الثدي)، أن تعي لأهمية هذه الحملة والبدء من نفسكِ بالتوجه لعمل فحص مبكر عن سرطان الثدي، فالكشف المبكر يعتبر أهم الخطوات للشفاء منه، كما يجب أن تضعي خطة سنوية لعمل فحص دوري للثدي كوقاية من المرض، إذ تمنحكِ هذه الطريقة الحماية ضد الإصابة لأن الكشف السنوي سيكشف المرض وهو في أولى مراحله، وهذا ما يتوقف عليه نسبة الشفاء التام من السرطان والتي تصل إلى 99%، كما أن تعرضكِ لجرعات العلاج ستكون أقل بكثير، وأنتِ الآن تعلمين الآثار الجانبية التي يسببها علاج السرطان وأولها تساقط الشعر وضعف الجسم والجفاف البشرة، كما أنكِ لن تتعرضي في هذه المرحلة للعلاج الإشعاعي أو استئصال الثدي بالكامل، والكشف المبكر لا يعني أنه يشفي المرحلة المعروفة بالصفر فقط بل يشمل التعافي من السرطان في المرحلتين الأولى والثانية أيضاً.

    شاهدي أيضاً:

    المزيد:
     

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات