ما هي تسريحة التسعينات التي ستعود للموضة في 2023

اكتشفي في هذا المقال تسريحة التسعينيات التي ستعود للموضة في 2023، مع أبرز طرق العناية بالشعر التي راجت في التسعينيات.

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 29 نوفمبر 2022
ما هي تسريحة التسعينات التي ستعود للموضة في 2023
مقالات ذات صلة
تسريحات شعر مموج 2023
أفضل تسريحات النجمات في حفل جولدن جلوب 2023
أغرب وأجمل تسريحات الشعر في أسبوع الموضة في نيويورك

يعلم جميع المتابعين لعالم الموضة أن اتجاهات الموضة في التسعينيات تعود إلى الموضة في عشرينيات القرن الماضي، وذلك بفضل المشاهير والمؤثرين المحبين للتسعينيات وشخصيات التلفزيون في التسعينيات بأزياء أيقونية.

اكتشفي في هذا المقال تسريحة التسعينيات التي ستعود للموضة في 2023، مع أبرز طرق العناية بالشعر التي راجت في التسعينيات.

تسريحة البوب ​​الملفوف من التسعينيات

لقد عادت تسريحة بوب التسعينيات بضجة كبيرة لعام 2023، حيث تقوم الكثير من السمراوات والشقراوات بقص خصلات شعرهن كالبوب ​​ المستوحى من التسعينيات.

قال أحد مصففو الشعر إنها قصة بسيطة وغير حادة بطول واحد، لكنها تنزل أسفل خط الفك لمنحها منحنياً ناعماً، وبالتالي هذه القصة القصيرة ستُظهر بنية عظامك وكتفيك مثل أي بوب آخر، لكن هذا التأثير الملفوف العائد من التسعينيات يجعلها تبدو أكثر إثارة لأنها تلفت الانتباه إلى خط الفك.

يقترح مصففو الشعر استخدام أداة تصفيف ساخنة لتحقيق هذا المظهر. [1]

ما هي تسريحة التسعينات التي ستعود للموضة في 2023

ما هي تسريحة التسعينات التي ستعود للموضة في 2023

ما هي تسريحة التسعينات التي ستعود للموضة في 2023

ما هي تسريحة التسعينات التي ستعود للموضة في 2023

طريقة العناية بالشعر في التسعينيات

كانت السيدات والفتيات يتبعن روتيناً عاماً للعناية بشعرهن في التسعينيات:

تزييت الشعر

كان استخدام الزيوت المتوفرة مثل جوز الهند والسمسم للشعر شائعاً في التسعينيات، حيث لم تكن الأمصال أو كريمات الشعر شائعة كما هي اليوم، ويساعد التزييت على تغذية الشعر، من البصيلات إلى الأطراف.

فهو يساعد في التعامل مع الجفاف الناتج عن التلوث وتغير الطقس، وتقليل فطريات فروة الرأس.

تمشيط الشعر

يعد تمشيط شعرك قبل النوم أمراً جيداً لفك تشابك الشعر، وإلا ستظهر نهايات متقصفة تؤدي إلى تساقط الشعر.

تسريحة كعكة أو جديلة

كانت تسريحة الكعكة والجديلة الشعر تحظى بشعبية كبيرة في التسعينيات، حيث يساعد تجديل الشعر أو تضفيره على حمايته، وهذا مفيد قبل الذهاب إلى الفراش أو قبل القيام بأي نشاط شاق.

يعد الحفاظ على شعرك في شكل كعكة أمر رائع خلال فصول الصيف القاسية لأنه محمي من أشعة الشمس.

استخدام مساحيق الشامبو العشبية

لم يكن الشامبو شائعاً في التسعينيات مثل مساحيق الشامبو العشبية، ونقصد بالمساحيق العشبية مثل الأملا والشيكاكاي المطحونة في التركيبات العشبية لاستخدامها كشامبو تقليدي، ويعود هذا الاتجاه الآن لأن الناس أصبحت تدرك أهمية الأيورفيدا في العناية بالشعر.

حيث تعمل مساحيق الشامبو العشبية الخالية من الكبريتات والسيليكون على منحك شعراً كثيفًا وتمنع تلفه.

تدليك فروة الرأس

تدليك فروة الرأس بانتظام هو أشهر الأساليب الشائعة لتحفيز نمو الشعر في التسعينيات.

إذا كنتِ تشعرين بالتوتر طوال الوقت بسبب ضغط العمل، فأنتِ أكثر عرضة لتساقط الشعر، سيساعد تدليك فروة رأسك على تخفيف هذه المشكلة وستشعرين بمزيد من الاسترخاء والسعادة.

تأكدي من الحصول على تدليك لفروة الرأس على الأقل أربع إلى خمس مرات في الأسبوع للحصول على أفضل النتائج. [2]