4 منتجات لا تضعيها على وجهكِ

تعمل بعض المنتجات الشائعة على إلحاق الضرر ببشرة الوجه والتسبب في مشكلات مثل الجفاف والتقشر وحب الشباب والالتهابات، ومنها الصابون والفازلين.

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 26 يناير 2022 آخر تحديث: الأربعاء، 03 أغسطس 2022
4 منتجات لا تضعيها على وجهكِ
مقالات ذات صلة
كيفية اختيار الذقن المدرج حسب وجهك
قصات وتسريحات تليق بشكل وجهك سيدتي
20 غرة مختلفة تناسب وجهك

نحلم جميعاً ببشرة متوهجة وخالية من العيوب، وننفق الكثير من الوقت والمال لاستخدام منتجات قد تبدو مثالية للحفاظ على بشرتنا، تتناقلها الأجيال وتصبح أساسية لجمال الوجه، لكن على العكس من الاعتقاد الشائع تعمل تلك المستحضرات على إلحاق الضرر ببشرة الوجه، والتسبب في مشكلات مثل الجفاف، والتقشر، وحب الشباب، والالتهابات، ومنها الصابون التقليدي والفازلين.

الصابون

يمكن أن تتسبب ألواح الصابون التقليدية في تجفيف الوجه، أي منظف للوجه يحتاج إلى مكونات مرطبة، ومعظم أنواع الصابون التقليدية لا تحتوي على هذه المكونات، وسوف تجرد البشرة من الرطوبة على الفور، ومن أضرار الصابون:

  • غالباً ما تحتوي قطع الصابون على كبريتات لوريث الصوديوم، وتؤدي هذة المادة الرغوية إلى جفاف البشرة لذلك يمكنكِ استخدام قطعة صابون على جسمكِ ولكن بعيداً عن وجهكِ.
  • غالباً ما تكون قطع الصابون معطرة ومصبوغة، وتؤدي الروائح والأصباغ إلى تهيج البشرة الحساسة.
  • في معظم الأحيان يتم مشاركة الصابون مع أشخاص آخرين مما يؤدي إلى انتقال البكتريا والعدوى.
  • يُترك الصابون التقليدي معرضاً للهواء في بيئة رطبة مما يجعل من السهل تكون البكتريا على سطحه، وبالتالي تنتقل إلى الجلد عند استخدامه.
  • يُصنع الصابون التقليدي من مواد دهنية مثل زيت جوز الهند أو زيت الزيتون تمت معالجتها بمواد قلوية، وفي حين أن الرغوة رائعة في إزالة الأوساخ والتراكمات من سطح الجلد إلا أنها تترك البشرة جافة تماماً مما يجعلها عرضة للتشققات أو على النقيض زيادة حب الشباب والبثور لنقص الترطيب.
  • ينصح الأطباء دائماً باستخدام غسول الوجه الخاص بنوع البشرة، ومع ذلك هناك العديد من ألواح الصابون الطبية التي يدخل في تركيبها المرطبات، ومتوازنة الحموضة pH، والتي يمكن استخدامها على الوجه. [1]

الفازلين

ما زال الفازلين أو الهلام النفطي يثير الكثير من الحيرة والتساؤلات عما إذا كان يصلح لبشرة الوجه أم لا، لا يُنصح عادةً باستخدام الفازلين على الوجه، ولكن يمكن استخدامه في المناطق الجافة التي تحتوي على عدد أقل من الغدد الدهنية.

تتمثل وظيفة الفازلين في تشكيل طبقة واقية على البشرة تساهم في توفير حاجز انسداد، ويُطبق أعلى المستحضرات الأخرى لحبس الرطوبة، لكن الفازلين لديه العديد من المخاطر على الوجه، ومنها:

  • في حين أن هناك العديد من الفوائد لاستخدام الفازلين على الوجه، إلا أنه يمكن أن يحبس الزيت بسهولة داخل الجلد مما يؤدي إلى ظهور البثور وحب الشباب أسفل الجلد في شكل نتؤات.
  •  يمكن أن يسد الفازلين المسام، والغدد الدهنية، ويحبس الزهم، ويسبب التهاب الجريبات أو حب الشباب، في حين أن للفازلين العديد من الاستخدامات الجيدة، إلا أن استخدامه على المناطق الدهنية خاصة الوجه يمكن أن يسبب مشاكل كبيرة.
  • يوصي الأطباء باستخدام الفازلين على الشفاه والمناطق الجافة مثل الركبتين والكوعين والقدمين؛ فالجلد الجاف الرقيق في هذه الأجزاء من الجسم ليس عرضة لهذه الأنواع من البثور.
  •  بينما يحبس الفازلين الرطوبة، يمكن لهذا التأثير الانسدادي نفسه أن يحبس الحرارة، لذلك لا يجب تطبيق الفازلين على الوجه الذي يعاني من الحروق أو بعد التعرض المفرط للشمس.
  • تطبيق الفازلين حول الأنف الجافة قد يؤدي إلى استنشاقه مجهرياً مع كل نفس، والأطفال معرضون بشكل خاص لهذا التراكم الذي يمكن أن يؤدي إلى الالتهاب الرئوي الشحمي. [2]

مرطب الجسم

مرطبات الجسم تختلف عن مرطبات الوجه، لذلك هناك مستحضرات خاصة بكل منهما، والقليل فقط يُصنع خصيصاً للجسم والوجه، والسبب يعود إلى اختلاف طبيعة بشرة الوجه عن الجسم، وكذلك احتياجاتهما المتنوعة، ويعد تطبيق كريم الجسم على الوجه من الأخطاء الشائعة التي قد تؤدي إلى مشكلات عديدة، من أبرزها:

  • بشرة الوجه أرق بكثير من بشرة الجسم؛ لأن جلد الجسم يميل إلى استبدال الخلايا بمعدل أبطأ بكثير من الوجه، كما لا يتعرض لعوامل بيئية مثل الوجه، وهذا ما يجعل بشرة الجسم أكثر سمكاً وتلك الموجودة على الوجه أرق، ومن أضراره على الوجه:
  • في كثير من الأحيان يمكن أن يؤدي كريم الجسم إلى الحساسية على بشرة وجهكِ؛ لأن جلد الوجه أرق والمواد الكيميائية المستخدمة في كريم الجسم أقوى بكثير.
  • عادة ما تكون مرطبات الجسم أكثر دهنية من مرطبات الوجه، لذلك عند وضع كريم مرطب للجسم على وجهكِ، فإنه يسمح للغبار والملوثات بالترسب على الوجه مما يؤدي إلى انسداد المسام وظهور حب الشباب.
  • تحتوي كريمات الجسم على مواد كيمائية أكثر مثل العطور والألوان الصناعية على عكس الكريمات المصممة للوجه، وذلك لأن مصنعي غسول الجسم يمكنهم إضافة المزيد من المواد الكيميائية لأن الجلد يكون أكثر سمكاً مما يؤدي إلى حساسية الوجه. [3]

مناديل الوجه المُبللة

  • بالرغم من أنها صُنعت خصيصاً لتنظيف الوجه تعد المناديل المُبللة ضارة للبشرة، وعند استخدامها يومياً لإزالة المكياج تؤدي إلى تشقق الجلد وجفافه مع كثرة الاحتكاك.
  • للحفاظ عليها مُبللة تستلزم المناديل الكثير من الكحول والمواد الحافظة التي تضر البشرة خاصة الحساسة، وتُجرد أنواع البشرة الأخرى من الرطوبة. [4]