تنظيف البشرة بالبخار

تقوم الكثير من السيدات بتبخير الوجه منزلياً لتنظيف المسام والحصول على بشرة لامعة، ولكن هناك مجموعة من الأمور الواجب أخذها بعين الاعتبار.

  • تاريخ النشر: السبت، 14 مايو 2022
تنظيف البشرة بالبخار
مقالات ذات صلة
تنظيف البشرة بالبخار
كيفية تنظيف البشرة بالبخار للرجال
تنظيف البشرة بالبخار قبل احتفالات رأس السنة

تحتاج بشرة الوجه لعناية فائقة ودقيقة للمحافظة على بريقها وحيويتها ونضارتها، ولتجنّب تعريضها للمشاكل الجلدية المختلفة وعلامات تقدّم العمر، وتتعدد وسائل العناية بالبشرة، ولعل أبرزها وأهمها التنظيف العميق الذي يمكن تطبيقه منزلياً بسهولة، وسنسرد لكِ في السطور القادمة معلومات حول تنظيف البشرة بالبخار.

فوائد تنظيف البشرة العميق باستخدام البخار

يعد تنظيف البشرة باستخدام البخار أو تبخير الوجه ببساطة من أهم ركائز العناية بالبشرة وأسهلها، إذ لا يتطلّب سوى الماء والحرارة فقط، ويمكن من خلال استخدام هذين المكونين الحصول على فوائد جمّة، نذكرها لكِ فيما يلي: [1]

  • التخلّص من الرؤوس السوداء: يمكن أن يساهم تبخير الوجه في تنعيم البشرة وتخفيف الزيوت وتراكم الأوساخ في المسام بالإضافة إلى التقليل من الرؤوس السوداء، علماً بأنه لا يغني عن جلسات البشرة المخصصة لذلك.
  • تجهيز البشرة لمنتجات العناية: يساهم تبخير الوجه في زيادة فعالية منتجات البشرة، إذ يساعد تطبيقه قبل وضع التونر أو السيروم أو المرطبات على امتصاصها بشكل أكبر، وذلك بسبب زيادة نفاذية الجلد بسبب تعريضه للحرارة والرطوبة.
  • ترطيب البشرة الجافة: يساعد تنظيف الوجه بالبخار على تزويد خلايا الجلد بالماء، وبالتالي فإن استخدامه ثم تطبيق مرطب أو سيروم جيد يساهم في ملئ الجلد والاحتفاظ بالمياه الموجودة فيه، وتجدر الإشارة إلى أنه بالإضافة إلى فائدة المرطبات الموضعية للوجه، إلا أنه لا يزال بحاجة للترطيب باستخدام الماء.
  • التخلص من بكتيريا حب الشباب والدهون: يمكن أن يساعد تنظيف الوجه بالبخار في المنزل على زيادة فاعلية منتجات حب الشباب وجعلها مقاومة أكثر لحب الشباب وتراكم الدهون.
  • ملئ الجلد: يحفّز تبخير الماء تدّفق الدم إلى الوجه، مما يساعد بدوره على بناء الكولاجين المفيد للبشرة والإيلاستين اللذين يمنحان البشرة مظهراً ممتلئاً ومرناً.

طريقة تنظيف البشرة العميق باستخدام البخار

يُمكن تطبيق خطوات تنظيف البشرة بالبخار منزلياً باستخدام العديد من الطرق السهلة والبسيطة، ونذكر فيما يلي أشهر 3 طرق: [2]

تبخير الوجه بالوعاء أو حوض الماء الساخن

يُمكن تبخير الوجه بالوعاء أو حوض الماء الساخن بسهولة على النحو التالي: [2]

  • ربط الشعر بحيث يكون بعيداً عن الوجه.
  • تنظيف الوجه باستخدام منظف مقشر لطيف، وينصح أيضاً بتنظيف الرقبة.
  • غليّ 4 إلى 6 أكواب من الماء في غلاية أو وعاء.
  • إضافة حفنة من الأعشاب عندما تبدأ المياه بالغليان.
  • تخفيف الحرارة وتغطية الوعاء، ثم ترك المزيج على نار هادئة لمدة 2 إلى 3 دقائق.
  • صب الماء في الوعاء أو الحوض.
  • إضافة بضع قطرات من الزيوت الأساسية بحسب الرغبة.
  • الجلوس ثم وضع منشفة على الرأس والوعاء.
  • رفع الرأس أو إنزاله عند الحاجة للحصول على حرارة أكثر أو أقل، كما يمكنك رفع المنشفة للتبريد إذا لزم الأمر.
  • الاستمرار بالعملية لمدة 5 إلى 10 دقائق.

*عند تطبيق الطريقة السابقة، يُنصح باستخدام منشفة كبيرة منفوشة واختيار مكان الجلوس بدقة كبيرة، إذ إن الراحة مهمة جداً لتبخير الوجه بالطريقة الصحيحة.

تبخير الوجه بالمناشف الدافئة

عبر الخطوات التالية يمكنكِ تطبيق تبخير الوجه بالمناشف الدافئة: [2]

  • تحضير منشفة يد وتشغيل الصنبور على الماء الساخن.
  • ملء الوعاء أو الحوض بالماء الساخن بما يكفي لنقع المنشفة.
  • إضافة الأعشاب بحسب الرغبة.
  • ربط الشعر وتنظيف الوجه والرقبة بمنظف أو مقشر لطيف.
  • نقع المنشفة بالماء الساخن وعصره حتى تصبح مبللة.
  • الاستلقاء على كرسي مريح ووضع المنشفة على الوجه، مع الحرص على إمساك كل زاوية للأعلى بحيث يلتقيان في منتصف الجبهة.
  • تغطية الوجه الكامل بالمنشفة بما في ذلك العينين.
  • الحرص على التبريد والتنفس عند الحاجة.
  • إزالة المنشفة بعد مرور 5 دقائق.

تبخير الوجه باستخدام جهاز البخار المنزلي

يُمكن تبخير الوجه بسهولة بالاستعانة بواحد من أجهزة التبخير المنزلي، كما يلي: [2]

  • الحرص على قراءة تعليمات جهاز تبخير الوجه وملئه بحسب التعليمات.
  • وضعه على الطاولة وتشغليه والانتظار لتدافع البخار.
  • ربط الشعر وغسل الوجه والرقبة بمنظف مقشر لطيف.
  • الاسترخاء ووضع الوجه داخل الملحق المخروطي مع الحرص على اتباع المسافة الصحيحة المدونة في كتيب التعليمات.
  • تبخير البشرة لمدة دقيقتين أو ثلاث دقائق، والاستراحة لمدة دقيقة واحدة بينهما.

*تجدر بنا الإشارة إلى أن استخدام أدوات التبخير المنزلية أفضل من اتباع طرق التبخير التقليدية.

إضافة الزيوت والأعشاب للتبخير

للحصول على فائدة أكبر، يُنصح بإضافة الزيوت الأساسية والأعشاب للماء، مع الحرص على استخدام الأنواع المناسبة للبشرة كما يلي: [2]

  • البابونج: تتعدد فوائد البابونج للبشرة وأهمها معالجة التهاب الجلد وفقاً لما أظهرت الدراسات، وبالتالي فإنه مناسب لجميع أنواع البشرة، بما في ذلك البشرة الحساسة.
  • إكليل الجبل: تُناسب هذه العشبة أصحاب البشرة الدهنية.
  • زيت اللافندر: يساعد هذا الزيت العطري على الشعور بالاسترخاء، كما يعد مثالياً لأصحاب البشرة الجافة واللذين يعانون من الأكزيما.
  • زيت البرتقال: يساعد زيت البرتقال في معالجة انسداد المسام، والتخلّص من بهتان البشرة، بالإضافة إلى كونه من الزيوت العطرية التي تساعد على الاسترخاء.

خطوات بعد تبخير الوجه

لا بد من اتباع بعض الخطوات بعد تبخير الوجه بشكل مباشر، وهي كما يلي: [2]

  • غسل الوجه بالماء الدافئ وتجفيفه برفق.
  • وضع كريم مرطب أو سيروم.
  • تدليك الوجه لمساعدة عضلاته على الاسترخاء، ويُنصح باستخدام الأصابع بدءاً من الجبهة إلى الخدين ثم الرقبة.

نصائح هامة عند تنظيف البشرة العميق باستخدام البخار

نعدد فيما يلي أهم النصائح عند تبخير الوجه في المنزل: [3]

  • الانتباه لدرجة حرارة البخار، إذ لا يجب أن يكون ساخناً جداً.
  • عدم الإطالة في وقت التبخير لتجنّب التعرّض للحروق.
  • الحرص على العناية بالبشرة بعد التبخير أيضاً.
  • التدرّج في تبخير الوجه، إذ يجب البدء بمرة واحدة في الشهر، ثم مرة كل أسبوعين، ثم مرة كل أسبوع بحسب الاستجابة.

يعد تبخير الوجه مناسباً جديداً للمحافظة على نضارة البشرة وزيادة لمعانها، كما أنه يدعم العلاجات الأخرى، بالإضافة إلى قدرته على فتح مسام البشرة وتنظيفها، ولكن لا بد من اتباع النصائح والإرشادات الواجب اعتبارها أثناء التبخير في المنزل، وأهمها ضبط درجة الحرارة ومدة التبخير لتجنّب التعرّض للحروق. [3]