خطوات الروتين المسائي للعناية بالبشرة

روتين العناية المسائي بالبشرة خطوة ضرورية لا يُمكنكِ التخلي عنها ليس فقط لتنظيف البشرة بل إعادة تغذيتها أثناء النوم ويتضمن عدة خطوات يجب القيام بها

  • تاريخ النشر: الأحد، 13 فبراير 2022 آخر تحديث: الأربعاء، 18 مايو 2022
خطوات الروتين المسائي للعناية بالبشرة
مقالات ذات صلة
جدول العناية بالبشرة الصباحي والمسائي
أفضل روتين للعناية بالبشرة
جدول روتين العناية بالبشرة

تتراكم الأتربة والأوساخ وبقايا المكياج على بشرة الوجه على مدار اليوم، ويتعرض الجلد إلى الملوثات البيئية وتغيرات المناخ وغيرها من الضغوطات التي تضعف حالته وتفقده الكثير من النضارة والصحة، مما يجعل روتين العناية المسائي بالبشرة خطوة ضرورية لا يُمكنكِ التخلي عنها ليس فقط لتنظيف البشرة بل إعادة تغذيتها أثناء النوم.

فوائد الروتين المسائي للعناية بالبشرة

يدعم إصلاح الخلايا: الروتين المسائي للعناية بالبشرة باستخدام المنتجات المناسبة يمد بشرتكِ بجميع العناصر الغذائية الأساسية المطلوبة لإجراء عملية الإصلاح والتجديد؛ حيث تتجدد بشرتكِ في الليل مما يجعله الوقت الأمثل لاستخدام المنتجات التي تعالج مشاكل محددة للبشرة مثل الجفاف، والدهون، والخطوط الدقيقة والتجاعيد، والبقع الداكنة

تقليل حب الشباب: تنظيف البشرة جيداً في المساء يمنع انسداد المسام ويزيل التراكمات مما يساعد على منع انسدادها، وتقليل ظهور الرؤوس السوداء، والبثور.

نتائج ملحوظة وسريعة: تكون مستويات اختراق الجلد أعلى في الليل، لذا ستعمل المستحضرات بشكل أفضل وستعطي أيضًا نتائج أسرع.

فقدان أقل للرطوبة: تنتج بشرتنا دهونًا أقل في الليل، لذا فإن ترطيب البشرة ليلًا سيساعد على تقليل فقدان الماء عبر الجلد والحفاظ على رطوبة بشرتكِ طوال الليل.

تقليل التجاعيد: نظرًا لأن منتجات العناية بالبشرة تتغلغل بشكل أفضل في الليل، فإن المكونات المضادة للشيخوخة فيها تعمل بشكل أفضل أيضًا، ونتيجة لذلك ستبدو بشرتكِ أصغر سناً، وستكون بها خطوط دقيقة وتجاعيد وبقع داكنة أقل على المدى الطويل.

يحسن التوهج: اتباع الروتين المسائي للعناية بالبشرة يجعل بشرتكِ أكثر رطوبة ونضارة في الصباح.

يقلل من تلف الجلد: يمكن أن يساعد استخدام مضادات الأكسدة في الليل في التراجع عن الأضرار التي لحقت ببشرتكِ بسبب الجذور الحرة أثناء النهار. [1]

مرحلة التنظيف في الروتين المسائي للعناية بالبشرة

يعد الترتيب الذي نستخدم به المستحضرات الليلية أمرًا أساسيًا للتأكد من أنها تعمل بشكل صحيح، وتأتي المرحلة الأولى بتنظيف وتطهير البشرة جيداً والتأكد من إزالة بقايا المكياج والترسبات، وتتضمن الخطوات التالية بالترتيب: [2]

إزالة المكياج

إزالة مكياجكِ من أهم الخطوات، إذا كنت تضعين مكياجًا ثقيلًا، فقد تحتاجين إلى استخدام شيء آخر بجانب منظف الوجه للتأكد من إزالته بشكل صحيح، خاصة عند تطبيق الماسكرا أو الأيلاينر؛ فمعظم المنظفات ليست مصممة للاستخدام حول منطقة العين، كما يضمن استخدام مزيلات مكياج منفصلة أيضًا عدم فرك وجهكِ بشكل مفرط لإزالة المكياج.

التنظيف المزدوج أيضاً يعد طريقة فعالة في إزالة المكياج حيث يتم باستخدام زيت منظف أولاً على البشرة لإزالة المكياج والأتربة وغيرها وإزالته بالمنشفة المُبللة أو الماء الدافئ، ثم استخدام منظف الوجه اللطيف لضمان إزالة البقايا.

يُمكن الاستغناء عن خطوة التنظيف المزدوج باستخدام ماء الميسيلار أو مزيل المكياج للتخلص من المكياج قبل غسل الوجه بالمنظف أو يُمكنكِ الجمع بين هذه الخطوات لإزالة المكياج القوي.

منظف الوجه

تتراكم الأوساخ، والزيوت، والبكتيريا، والمكياج، وخلايا الجلد الميتة على سطح بشرتكِ طوال اليوم، لذلك من المهم تنظيف الوجه جيداً قبل أن تسد هذه المادة اللزجة مسامكِ.

طالما تمت إزالة مكياجك مسبقًا، فلا داعي لاستخدام منظفات منفصلة في الصباح أو في الليل بل يُمكنكِ استخدام غسول وجه لطيف يتناسب مع نوع بشرتكِ.

مقشر الوجه

يمكن أن يكون المقشر إضافة رائعة لروتينكِ المسائي، ويجب استخدامه بعد التنظيف، وعلى الرغم من أنه ليس خطوة يومية إلا أن التقشير يساهم في تنظيف البشرة بعمق وإزالة خلايا الجلد الميتة من سطح الجلد.

التونر

من المحتمل أن يكون التونر من أكثر الخطوات التي يتم تجاهلها في روتين العناية بالبشرة، على الرغم من فوائده المتعددة في الروتين المسائي للعناية بالبشرة لأنه يساعد على إعادة ترطيب البشرة، ويشد المسام، ويوازن مستويات الأس الهيدروجيني pH الطبيعية للبشرة، ويزيل أي أوساخ وأتربة متراكمة، كما سيسمح بامتصاص باقي منتجاتكِ بسهولة أكبر وتكون أكثر فعالية.

مرحلة الترطيب والتغذية في الروتين المسائي للعناية بالبشرة

أثناء الليل يكون الجلد خاليًا تمامًا من السموم البيئية الخارجية ومسببات الإجهاد، وذلك عندما يشفي الجلد ويصلح نفسه، وبدون أي منتجات مكياج سميكة يمكن أن تسد مسامكِ، يمكن للبشرة أن تتنفس بشكل أفضل وتمتص منتجات العناية بسهولة لتغذية البشرة ومعالجتها بعمق. وبالتالي، يوصى باستخدام منتجات العناية بالبشرة عالية الأداء في نظام العناية بالبشرة الخاص بكِ لمعالجة مخاوف العناية بالبشرة المستهدفة وترطيبها بعمق كما يلي :

السيروم

استخدام السيروم خطوة ضرورية في روتين العناية المسائي بالبشرة؛ فهو يتكون من مواد مركزة لاستهداف مشاكل جلدية معينة، وله قوام رقيق يخترق الطبقات العميقة من الجلد، ويحفز الأنسجة الكامنة لتجديد الخلايا.

الكريم المرطب

تعد الخطوة الرئيسية في روتين العناية المسائي بالبشرة، حيث يعمل الكريم على الاحتفاظ بالرطوبة بينما يمد البشرة أثناء النوم بالمغذيات، والسبب الرئيسي لاستخدام كريم ليلي منفصل يختلف عن كريم النهار هو أن كريمات الليل تحتوي على مكونات مثل الريتينول أو حمض الهيالورونيك للمساعدة في تجديد شباب بشرتكِ أثناء النوم.

جميع أنواع البشرة تحتاج إلى الترطيب ليلاً بما فيها البشرة الدهنية، لذلك يجب اختيار المرطب المتوافق مع نوع البشرة، كما يُمكنكِ استخدام الزيوت الطبيعية التي تحاكي دهون الجلد الطبيعية، وتوازن زيوت بشرتكِ الطبيعية، وترطب بشرتكِ دون انسداد مسامكِ أو تؤدي إلى زيادة الدهون، مثل زيت ثمر الورد أو زيت الجوجوبا أو زيت الأرغان.

كريم العين

الخطوة الأخيرة في الروتين المسائي للعناية بالبشرة هي استخدام كريم للعينين، لأن الجلد حول عينيكِ يختلف عن الجلد في باقي وجهكِ؛ فهو أرق ولا يحتوي على غدد زيتية خاصة به، لذلك فهو أكثر عرضة لعلامات الشيخوخة.

اختيار مستحضرات العناية بالبشرة مساءً

هناك العديد من العوامل التي تؤثر في اختيار مستحضرات العناية بالبشرة مساءً، حيث تعمل بعض المكونات بفعالية أكثر ليلاً بينما تحتاج البشرة في النهار إلى حماية ومستحضرات مُختلفة كما يلي:  [3]

  • يساعد كريم الليل الذي يحتوي على مكونات غنية بمضادات الأكسدة على إصلاح بشرتكِ واستعادتها وتقليل ظهور علامات الشيخوخة المبكرة مثل الخطوط الدقيقة والتجاعيد، وعادةً ما تستخدم الكريمات المضادة للشيخوخة ككريمات ليلية لأنها تُصنع في الأغلب من الريتينول، وهو مكون قوي معروف بقدرته على تقليل الخطوط الدقيقة والتجاعيد، واستعادة تماسك البشرة وتحسين ملمسها، ومع ذلك لا ينصح باستخدام الريتينول في النهار لأنه يجعل البشرة حساسة للأشعة فوق البنفسجية.
  • يعتمد اختيار كريم العين إلى حد كبير على مخاوف منطقة العين الرئيسية، إذا كان مصدر قلقكِ الرئيسي هو الخطوط الدقيقة والتجاعيد، فابحثي عن كريمات العين بمكونات فائقة الترطيب مثل السكوالين أو حمض الهيالورونيك أو زيت الجوجوبا، وإذا كان مصدر قلقكِ هو مظهر الهالات السوداء، فابحثي عن مضادات الأكسدة مثل القهوة أو الكافيين أو الشاي الأخضر التي يمكن أن تنشط بشرتك، أما إذا كنت تعانين من انتفاخ العينين، فأنتِ تريدين شيئًا يحتوي على الخيار أو الببتيدات أو فيتامين E لتقليل مظهر الانتفاخ.
  • قبل اختيار السيروم يجب تحديد حاجات ومشكلات البشرة، فإذا كنتِ قلقًة بشأن الجفاف، فابحثي عن سيروم مرطب يحتوي على حمض الهيالورونيك، أما إذا كنتِ تبحثين عن لون بشرة متجانس والحصول على بشرة متوهجة، جربي سيروم فيتامين سي، بينما يعمل سيروم الريتينول على تقليل مظهر التجاعيد والخطوط الدقيقة.
  • ابتعدي عن التونر الذي يحتوي على الكحول لأنه يعمل على جفاف البشرة، وإذا كانت بشرتكِ دهنية أو معرضة لحب الشباب، استخدمي تونر زيت شجرة الشاي الذي سيساعد في تنظيف البشرة وتهدئتها، أما إذا كانت بشرتكِ مختلطة أو جافة، فابحثي عن تونر ماء الورد الذي يساعد على موازنة زيوت بشرتكِ الطبيعية وترطيبها.
  • هناك نوعان من المقشرات: كيميائية وفيزيائية، تعمل المقشرات الكيميائية مثل حمض اللاكتيك أو حمض الجليكوليك على تكسير خلايا الجلد الميتة بينما تستخدم المقشرات الفيزيائية حبيبات مثل القهوة المطحونة أو السكر لإزالة خلايا الجلد الميتة، من الأفضل تقشير البشرة مرة أو مرتين أسبوعيًا لأن الإفراط في التقشير يمكن أن يسبب تهيجًا للجلد.