زيت جوز الهند لبشرة الأطفال

العناية ببشرة الطفل من الأمور الحساسة والتي يجب الحذر عند اختيار الوسائل اللازمة لها، ومن هنا سنقدم لكم فوائد زيت جوز الهند للعناية ببشرة الطفل، تابعوا القراءة لمعرفة المزيد.

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 07 يونيو 2022 آخر تحديث: الأربعاء، 08 يونيو 2022
زيت جوز الهند لبشرة الاطفال
مقالات ذات صلة
زيت جوز الهند البكر
زيت جوز الهند للجسم
زيت جوز الهند للشعر

عندما يتعلق الأمر باختيار منتجات العناية بالبشرة لطفلك، فأنت بالتأكيد لا ترغبين في اختيار منتجات خاطئة أو تسبب له أي أضرار، فالأطفال والرضع عرضة للإصابة بأمراض الجلد ومشاكله بدرجة عالية، لهذا ينصح الأطباء دائماً باستخدام المنتجات الطبيعية لعلاج الأمراض الجلدية لديهم، للحفاظ على بشرة الطفل  ناعمة وصحية، ولعل أفضل هذه المنتجات هو زيت جوز الهند، ومن خلال هذا المقال سنتعرف على أهم فوائد واستخدامات زيت جوز الهند لبشرة الأطفال.

أهم فوائد زيت جوز الهند لبشرة الأطفال

تدليك الجسم

إن تدليك الجسم الجيد للرضيع يهدئ من بكائه وانفعاله، خاصةً عندما يكون صعب الإرضاء، والأهم من ذلك أنه يساعدهم على النوم، ويعد استخدام زيت جوز الهند للتدليك خياراً جيداً لأنه يحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا ويتم امتصاصه بسهولة في الجلد، فقط يجب التأكد من استخدام زيت جوز الهند النقي عالي الجودة.

ويساعد تدليك الجسم للأطفال الآباء كذلك على أن يصبحوا أكثر ثقة في فهم احتياجات أطفالهم، كما أن له العديد من الفوائد الجسدية، مثل تخفيف المغص إلى تعزيز النوم بشكل أفضل وتقوية جهاز المناعة.

علاج الأكزيما

الأكزيما هي حالة جلدية يصبح فيها الجلد جافاً جداً ومثيراً للحكة، وهي شائعة الظهور لدى الرضع، وتختفي عادة مع نمو الطفل، ويساهم استخدام زيت جوز الهند لأكزيما الأطفال في تهدئة الجفاف ويمنحهم الراحة التي يحتاجونها.

لذا ينصح بتدليك الطفل بزيت جوز الهند قبل الاستحمام أو بعده، وكذلك قبل النوم، ليحصل جسمه على الرطوبة الكافية، وكذلك لأن زيت جوز الهند يحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا، تجعل الأكزيما تتناقص مع الاستخدام المنتظم.

علاج طفح الحفاضات

يعاني معظم الأطفال من طفح الحفاض بسبب الرطوبة الناتجة عن التبول، وكذلك بسبب سوء جودة الحفاضات، ولكن تساعد الخصائص المرطبة والمضادة للفطريات لزيت جوز الهند على منع حدوث وانتشار طفح الحفاضات، كما أنه يعتبر علاجاً فعالاً لداء المبيضات الذي يتسبب في الإصابة بالالتهابات الفطرية، حيث يعمل كحاجز بين الحفاض المتسخ والجلد المصاب، لذا يُنصح بوضع طبقة من الزيت على منطقة حفاض الطفل في كل مرة تقومين بتغييره، مع التدليك برفق على الفخذ وفي ثنايا الجلد.

ترطيب البشرة

زيت جوز الهند غني بالفيتامينات والدهون الصحية، والبروتينات المفيدة لصحة البشرة، ويعمل كمرطب طبيعي لبشرة الطفل، وتكون بشرة طفلك أكثر حساسية لأنها جديدة ورقيقة، وتنتج عدداً أقل من زيوت الترطيب الطبيعية، وتعمل الكريمات والمستحضرات على ترطيب الطبقة العليا من الجلد فقط، بينما أظهرت بعض الدراسات أن استخدام زيت جوز الهند يعمل على ترطيب البشرة بعمق، ويساعد في تقليل معدل فقدان الماء من البشرة، خاصةً شديدة الجفاف.

لذا ننصح بوضع القليل من الزيت على بشرة الطفل الجافة مع التدليك حتى يتم امتصاصه تماماً، ويمكن تركه حتى يستحم الطفل، ولكن يجب استشارة الطبيب أولاً.

علاج حب الشباب

يصاب الأطفال أحياناً ببثور أو نتوءات حمراء صغيرة يمكن أن تكون منتفخة أو مثيرة للحكة، يمكن أن تكون هذه الحبوب حب الشباب، وإذا تم لمسها، فهناك فرص للإصابة بالعدوى وانتشار البثور، ولكن زيت جوز الهند يعمل على علاج حب الشباب للأطفال بسبب حمض اللوريك الموجود به، والذي يقتل البكتيريا المسببة لحب الشباب ويمنع التندب بعد اختفاء البثور.

لذا ينصح بفرك الزيت برفق بين الأصابع أولاً لتدفئته قبل وضعه على حب الشباب، ويمكن بعد ذلك غسله بالماء الدافئ أو تركه، ولكن يجب أولاً استشارة الطبيب قبل استخدامه.

لعلاج الشفاه المتشققة

يمكن أن تكون الشفاه المتشققة والجافة مؤلمة للأطفال، وقد تجعل الرضاعة الطبيعية صعبة ومؤرقة لمزاج الطفل، كما يمكن أن تتفاقم الحالة إذا قام الطفل بلعق شفتيه باستمرار لتخفيف الألم.

لذا ننصح بأن تقوم الأم بغمس الإصبع في الزيت ويوضع على شفتي الطفل والمنطقة المحيطة به، ولكن يجب التأكد من استخدام الزيت العضوي بدلاً من المكرر. 

لعمل حمام دافئ

يمكنك تحقيق أقصى استفادة من وقت الاستحمام للطفل عن طريق إضافة ملعقة من زيت جوز الهند إلى حمام الطفل، فزيت جوز الهند غني بكمية عالية من الأحماض الدهنية متوسطة السلسلة مثل حمض اللوريك، كذلك يحتوي على خصائص مرطبة تساعد على تنعيم البشرة، وبالتالي يساعد في تهدئة البشرة المتهيجة. [1]

فوائد زيت جوز الهند لشعر الأطفال

تنعيم الشعر

يتمتع زيت جوز الهند بقدرة عالية على الاحتفاظ بالرطوبة، مما يساعد على إبقاء الشعر رطباً وناعماً، كما يعمل على تهدئة أي طفح جلدي أو التهاب في فروة الرأس، ويمكن الاستفادة منه في هذه الحالة إما بتدليك الشعر بقطرات دافئة من الزيت، بوضعه على فروة رأس الطفل، ثم يغسل بعد 20 دقيقة. 

علاج القمل

قمل الرأس هو عبارة عن حشرات صغيرة تعيش وتضع بيضها على فروة الرأس وتمتص منها الدم أيضاً، وهي شديدة العدوى ويمكن أن تسبب الحكة والتهيج، ويصاب بها الأطفال الرضع أحياناً، ولكن لحسن الحظ، قد يساعد زيت جوز الهند في القضاء على القمل، حيث يحتوي  على حمض اللوريك الذي قد يقتل القمل.

ولاستخدام زيت جوز الهند كعلاج للقمل، يجب اتباع الخطوات التالية: 

  • يغسل شعر الطفل بأدفأ ماء يمكنه تحمله قبل تركه يجف في الهواء.
  • توضع كمية وفيرة من زيت جوز الهند بدرجة حرارة أعلى من درجة حرارة الغرفة، على فروة رأس الطفل مع التدليك بلطف.
  • توضع قبعة استحمام بلاستيكية على رأس الطفل مباشرة بعد التدليك بزيت جوز الهند، ويترك لمدة ثماني ساعات على الأقل، ستعمل هذه الطريقة على خنق القمل.
  • باستخدام المشط ذي الأسنان الدقيقة، يجب إزالة كل القمل الميت والبيض. 
  • تكرر هذه الطريقة حتى ثلاث مرات أخرى. [2]

فوائد أخرى لزيت جوز الهند للأطفال

لعلاج الإمساك

زيت جوز الهند مضاد للحساسية ويحتوي على حمض اللوريك الذي يسهل عملية الهضم ويخفف من الإمساك، ويمكن الحصول على هذه الفائدة من خلال مزج نصف ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند البكر في وجبة فطور الطفل، ولكن يجب التأكد من أن الطفل يحصل ما يكفي من السوائل لتشجيع حركة الأمعاء، كما يمكن حتى فرك بعض الزيت في منطقة العجان (المنطقة الواقعة بين فتحة الشرج وكيس الصفن) وتركه طوال الليل.

علاج غطاء المهد

إذا كان الطفل يعاني من بقع خشنة أو قشرية على فروة رأسه، فمن المحتمل أن يكون قلنسوة المهد، وقد تظهر هذه القشور أيضاً خلف آذانهم أو على وجوههم، لكنها أمر طبيعي للغاية، ولا يستدعي القلق، ويعتبر زيت جوز الهند علاجاً فعالاً لقلنسوة المهد، لأنه يوفر حاجزاً للرطوبة لفروة رأس الطفل بينما يعمل على تنعيم قشور الجلد الموجودة وتهدئة أي التهاب جلدي قد يكون سبباً لقلنسوة المهد، فقط يجب وضع كمية صغيرة من زيت جوز الهند على فروة رأس الطفلك والتدليك برفق حتى يمتص الزيت في الجلد، لمدة 20 دقيقة على الأقل، وتتم إزالة الرقائق باستخدام فرشاة ناعمة للأطفال، ويمكن غسل الزيت بالماء الفاتر بمجرد أن تتساقط القشرة.

تهدئة آلام التسنين 

يبدأ معظم الأطفال في التسنين خلال عامهم الأول، بعد حوالي ستة أشهر غالباً، ويمكن أن يتسبب التسنين في الضيق والانزعاج للأطفال، ويفقدون الرغبة في النوم، ويشعرون بالغرابة، ولكن يمكن أن يساعد وضع زيت جوز الهند مباشرة على اللثة أو على مكان التسنين في تخفيف انزعاج الطفل، لأن زيت جوز الهند قد يساعد في تهدئة الالتهاب، ولكن يجب دائماً استشارة الطبيب قبل تجربة أي علاج منزلي للطفل. [3]

الآثار الجانبية لاستخدام زيت جوز الهند

على الرغم من ندرة أضراره، إلا أن زيت جوز الهند يمكن أن يسبب الحساسية، وغالباً ما تكون موضعية، وهناك بعض الحالات التي يكون فيها الأشخاص المصابون بحساسية الجوز أو البندق يعانون من الحساسية تجاه جوز الهند أيضاً، وتسمى هذه الظاهرة التفاعل المتبادل. [4]