ماسك الأفوكادو للبشرة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 09 فبراير 2022
ماسك الأفوكادو للبشرة
مقالات ذات صلة
ماسك الأفوكادو للوجه
فوائد الأفوكادو للبشرة
الأفوكادو لترطيب الشعر والبشرة في الخريف

يعرف الأفوكادو بالفوائد العديدة لأصحاب النمط الغذائي الصحي، فهل سمعتي عن فوائده للبشرة؟ الأفوكادو يضم مجموعة من الفوائد الرائعة للبشرة أيضاً؛ بسبب الدهون الصحية والفيتامينات والمعادن الموجودة داخل الأفوكادو. تعرفي على ماسك الأفوكادو في الفيديو أعلاه، مع معرفة فوائد الأفوكادو للبشرة.

الأفوكادو للبشرة

لا يحتوي الأفوكادو على نسبة عالية من الدهون الصحية فحسب ، بل يعتبر أيضًا مصدرًا ممتازًا للفيتامينات E و C، وكلاهما يلعب دورًا رئيسيًا في صحة وحيوية بشرتك. فإن الدهون والمركبات والفيتامينات الموجودة في الأفوكادو قد تساعد في تسريع إصلاح الجلد وتحسين الأمراض الجلدية المزمنة مثل الأكزيما وحب الشباب. بالإضافة إلى ذلك قد تساعد هذه العناصر الغذائية نفسها في تحسين الجلد المتشقق وحتى لون البشرة.

ماسك الأفوكادو للبشرة

ماسك الأفوكادو للبشرة يساعد على ترطيب وشد البشرة، حيث يحتوي الأفوكادو على العديد من الفيتامينات والعناصر المغذية للبشرة، بالإضافة للعسل وفوائده الكثيرة للبشرة الذي يمنحها النضارة، مع الليمون الذي يعتبر مطهر للبشرة، وإليك خطوات الماسك:

المكونات:

  • ثمرة أفوكادو.
  • ملعقة من العسل.
  •  حبة ليمون.

الطريقة:

  1. اهرسي ثمرة الأفوكادو جيدًا.
  2. اعصري حبة الليمونة على الأفوكادو.
  3. أضيفي معلقة العسل على الخليط.
  4. قلبي حتى يتجانس الخليط.
  5. اتركي الخليط 20 دقيقة على وجهك.
  6. تجبني وضع الخليط محيط العين.
  7. اغسلي الوجه بماء فاتر.

فوائد الأفوكادو للبشرة

الأفوكادو علاج فعّال للبشرة

يعالج الأفوكادو البشرة ويكافح ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد، ونظراً لاحتواء الفاكهة على فيتامين «B» سيساعد ذلك على تحقيق التوازن في إنتاج الزيت للحفاظ على البشرة وحمايتها من الجفاف. كما تحتوي ثمرة الأفوكادو على الفيتامين «E» الذي يعيد الشباب إلى البشرة، ويُعرف هذا الفيتامين باسم «فيتامين البشرة». 

الأفوكادو يرطب البشرة الجافة

بالتأكيد ماسكات الأفوكادو اكتسبت شهرتها من مدى نجاح فعاليتها للبشرة، وبشكل خاص البشرة الجافة، فالأحماض الدهنية التي يحويها الأفوكادو تساعد في ترطيب البشرة وإعطائها النضارة، فعند استخدام مهروس الأفوكادو وتطبيقه على البشرة، يعمل على ترك البشرة رطبة ناعمة ونضرة.

كما ويعمل عمل الواقي من الشمس في حماية البشرة ووقايتها من الأشعة فوق البنفسجية. كما وتعمل الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة التي يحويها الأفوكادو مثل حمض الأوليك، على الحفاظ على رطوبة الجلد وليونته، كما وتعمل الأوميغا 9 على تعزيز تجديد خلايا الجلد التالفة وتقليل تهيجها.

الأفوكادو يمنع سرطان الجلد

أظهرت الأبحاث من عام 2011 أن الأفوكادو يحتوي على مركبات قد تساعد في حماية بشرتك من أضرار أشعة الشمس والالتهابات، يمكن أن يتسبب تلف الجلد بالأشعة فوق البنفسجية (UV) في ظهور التجاعيد، بالإضافة إلى علامات الشيخوخة الأخرى وسرطان الجلد.

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت الدراسات أن كلاً من مصدر فيتامين سي المعتمد ومصدر فيتامين ET، الموجود في الأفوكادو، يلعبان دورًا مهمًا في المساعدة على حماية بشرتك من الأكسدة التي تسببها الشمس والعوامل البيئية الأخرى.

الأفوكادو يحسن مرونة الجلد

بحسب دراسة أجريت عام 2010 على أكثر من 700 امرأة، وجدوا أن هناك علاقة بين حالة الجلد وتناول الدهون والمغذيات الدقيقة المضادة للأكسدة. وخلص الباحثون إلى أن تناول كميات كبيرة من الدهون، وخاصة الدهون الأحادية غير المشبعة الصحية، مثل الدهون الموجودة في الأفوكادو ساعد على زيادة مرونة الجلد وتقليل ظهور التجاعيد.

الأفوكادو يعزز الكولاجين 

إذا كنت تبحثين عن تعزيز الصحة العامة لبشرتك وجعلها نضرة ومشرقة، يقترح تجربة زيت الأفوكادو على بشرتك. حيثي حتوي زيت الأفوكادو المعصور على البارد على وفرة من مضادات الأكسدة، الستيرولات النباتية، أوميغا 9، المعادن، والفيتامينات بما في ذلك الفيتامينات C و E معًا. يمكن أن تساعد هذه العناصر الغذائية في تعزيز إنتاج الكولاجين وتهدئة الالتهاب وإزالة الجلد القديم.

الأفوكادو لمكافحة التجاعيد وعلامات الشيخوخة

يساعد الأفوكادو في مكافحة التجاعيد وعلامات التقدم بالسن، نتيجة محتواه العالي من مضادات الأكسدة القوية مثل البيتا كاروتين، وفيتامين E، وفيتامين C، التي تعمل على تحييد الجذور الحرة ومكافحتها. وقد تزيد فعاليته عند دمجه مع زبدة الكاكاو، فهو يساعد في تخفيف البقع والندبات، ويساعد في توحيد لون البشرة.

كما وأن محتواه من فيتامين C كمضاد أكسدة مهم لحماية الخلايا، وجزء أساسي في عملية بناء الكولاجين وتكوينه في الجسم، كل هذا يجعل للأفوكادو دور كبير في الحفاظ على البشرة وتحسينها. 

الأفوكادو علاج للبثور

تعمل ثمرة الأفوكادو على ردع البكتيريا الضارة، وتكافح شوائب الوجه، وتؤدي دوراً هاماً في معالجة البثور وحب الشباب. كما ويدخل الأفوكادو في علاجات عديدة لبعض المشاكل الجلدية، مثل: الصدفية والأكزيما وحروق الشمس.