روتين العناية باليدين

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 02 نوفمبر 2021
روتين العناية باليدين
مقالات ذات صلة
روتين العناية بالشارب
أفضل روتين للعناية بالبشرة
روتين العناية بالكعبين في الشتاء

تحتاج اليدين إلى روتين خاص للعناية بها على غرار الوجه والجسم فهي تعكس جمالكِ واهتمامكِ بتألقكِ خاصة مع استمرار استخدام المُطهرات المليئة بالكحول ومع ذلك لن يحتاج العناية بها الكثير من الجهد والعناء فقط بتغيير المستحضرات كالصابون والمرطبات واتباع عادات يومية لتغذية اليدين التي حتماً ستنعكس على أظافركِ.

غسل اليدين والتجفيف

غسل اليدين أفضل شيء يمكنكِ القيام به لمنع انتشار البكتيريا والفيروسات وحماية نفسكِ لكنه أيضاً يعد الخطوة الأهم في روتين العناية باليدين حيث يتكون الجلد من طبقات، تتكون الطبقة الخارجية (الطبقة القرنية) في الغالب من خلايا الجلد الميتة المحاطة بالزيوت الطبيعية التي تنتجها الخلايا الحية في الطبقة الموجودة تحتها. تشكل الزيوت الطبيعية درعاً واقياً يحافظ على الماء داخل الجسم ويخرج الجراثيم والمهيجات الأخرى، إذا كانت الطبقة الخارجية لا تحتوي على زيوت طبيعية كافية فلن تحتفظ بكمية كافية من الماء وقد تكون بشرتكِ جافة وخشنة وحمراء ومتشققة ومثيرة للحكة[1].

وعندما نرغب في تنظيف اليدين وإزالة كل الدهون من الطبقة المتسخة فنستخدم الماء الساخن والصابون القاسي على اليدين وهذا أكبر خطأ لأن الماء الساخن يجرد بشرتكِ من الرطوبة لذلك يجب استخدام ماء فاتر وصابون يحتوي على قدر كبير من المرطبات كالشيا والزيوت الطبيعية المُطهرة.

وبعد غسل اليدين يجب تجفيفهما جيداً برفق عن طريق التربيت لأنه وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها تنتشر الجراثيم بسهولة أكبر عندما تكون الأيدي مُبللة[2].

الترطيب واختيار الكريم المناسب

يعمل ترطيب اليدين باستمرار على منع جفاف الجلد حيث يحافظ على الماء المطلوب في الطبقة الخارجية منه مما يجعل يديكِ أكثر نعومة كما يُساعد بشرتكِ الخارجية على العمل كدرع واقي مؤقت.

لا يُمكن العناية باليدين عن طريق ترطيبها مرة واحدة فقط في اليوم لأن اليدين تتعرض للعديد من العوامل التي تؤدي إلى جفافها لذلك يجب ترطيب اليدين دائماً بعد غسلهما بالماء والصابون بكريمات اليد الخاصة التي تُمتص سريعاً ولا تترك طبقة دهنية مُزعجة.

عند اختيار مرطب يدين للاستخدام اليومي، تأكدي من معرفة هذة المكونات:

المرطبات :Humectants مثل الجلسرين وأحماض ألفا هيدروكسي واليوريا تعمل على سحب الرطوبة من الهواء المحيط بكِ إلى بشرتكِ ولا تصلح إذا كان الهواء جافاً.

المطريات :Emollients تدخل في الفراغات بين الخلايا على الطبقة الخارجية من الجلد. تحل محل الزيوت التي تم غسلها لتجعل البشرة أكثر نعومة. قد تكون المطريات أساسها الماء أو الزيت.

المواد الحافظة: تحتوي معظم المنتجات على مواد حافظة لمنع البكتيريا من إتلافها بعد فتح العبوة، إذا كانت بشرتك حساسة فإن بعض المواد الحافظة قد تهيجها لذلك نعتمد كريم يدين طبي.

العطور: يُفضل دائماً الابتعاد عن العطور في مستحضرات العناية بالبشرة ونظراً لأن كريمات اليدين غالباً ما تحتوي على الكثير من العطور فقد تكون أحد أسباب حساسية البشرة المستمرة لذلك يجب الابتعاد عنها.

في الصباح نستخدم كريم يدين مرطب يحتوي على عامل حماية من الشمس SPF بينما يجب الحرص عى استخدام كريم مرطب ذات قوام كريمي زيتي كثيف قبل النوم لتغذية اليدين وترطيبها بعمق.

الحماية من الشمس وارتداء القفازات

لا فائدة من توخي الحذر بشأن الصابون ودرجة حرارة الماء واختيار أفضل كريمات ترطيب اليدين إذا كانت اليدين تتعرض مباشرة لمستحضرات التنظيف الكيميائية القاسية كسائل تنظيف الصحون والملابس والمنظفات المنزلية لأنها لا تعمل على تجفيف اليدين فحسب بل تدميرها أيضاً إذ تؤدي إلى الاحمرار والتهيج وظهور التصبغات الداكنة مع الوقت لذلك يجب ارتداء القفازات المطاطية التي تُشكل درعاً واقياً لليدين عند القيام بالأعمال المنزلية.

كما يساعد ارتداء القفازات في الطقس البارد على حماية اليدين من الجفاف الشديد، أما عند التعرض للشمس فلا تختلف خطوات العناية باليدين عن الوجه حيث يجب تطبيق كريم واقي من الشمس على اليدين أيضاً لحمايتهما من أضرار الشمس كالتصبغات والبقع الداكنة واختلاف لون اليدين عن الجسم كما يحميها واقي الشمس من ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة.