طرق علاج كلف الحمل

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 24 نوفمبر 2021
طرق علاج كلف الحمل
مقالات ذات صلة
أسباب الكلف المتعددة وطرق العلاج
علاج السيلوليت بعد الحمل والولادة
طرق علاج نفشة الشعر

يمر جسمنا بتغييرات هائلة أثناء الحمل، يزداد حجم بطنك ويزداد حجم دمك مع نمو طفلك. قد تعاني من التقلصات، وغثيان الصباح، وجميع أنواع الأوجاع والآلام غير المألوفة. قد يمر شعرك وجلدك أيضًا بتحول نحو الأفضل - أو الأسوأ.

إذا لاحظتِ وجود بقع داكنة من الجلد على وجهك، فقد تكونين مصابة بالكلف.

لذا موضوعنا اليوم عن طرق علاج كلف الحمل، وأسبابه وكل ما تريدين معرفته عن كلف الحمل.

ما هو كلف الحمل؟

الكلف هو اضطراب جلدي حيث تنتج الخلايا الصبغية (الخلايا المنتجة للون) في جلدك صبغة إضافية لسبب ما. في فترة الحمل، يُشار إليه غالبًا باسم الكلف، أو قناع الحمل [1] [2].

الكلف هو مصدر قلق بالنسبة لجمال بشرتك. لكنه لا يؤثر على طفلك بأي شكل من الأشكال ولا يشير إلى أي مضاعفات أخرى للحمل.

الأشخاص الذين لديهم المزيد من الصبغة في بشرتهم - على سبيل المثال، أولئك المنحدرين من أصل أفريقي أو شمال أفريقي أو شرق أوسطي أو لاتيني أو لاتيني أو آسيوي أو هندي أو من أصل متوسطي - هم أكثر عرضة للإصابة بالكلف، لأن لديهم بشكل طبيعي إنتاج أكثر نشاطًا من الميلانين.

بشكل عام، ما بين 50 و 70 بالمائة من الأشخاص سيصابون بنوع من الكلف أثناء الحمل.

أعراض كلف الحمل

العرض الأساسي للكلف هو سواد جلد الوجه. قد تلاحظين بقعًا داكنة أو بقعًا على جبهتك أو خديك أو ذقنك أو حول فمك. قد تصبح هذه المناطق أكثر قتامة كلما تعرضتِ لأشعة الشمس أو كلما تقدمتِ في فترة الحمل.

الألم أو الحكة أو الوجع ليست أعراض الكلف. إذا واجهتِ هذه العلامات أو أصبتِ بتهيج شديد، فربما تكون مصابة بحالة أخرى. اذكري أي أعراض إضافية لديك مع طبيبك.

يمكن لطبيب الأمراض الجلدية تشخيص حالتك، ومعرفة ما إذا كانت حالة الجلد جرثومية أو فطرية أو مثيرة للقلق.

أسباب كلف الحمل

فرط تصبغ الجلد أثناء الحمل شائع جدًا. قد تلاحظين أن الحلمتين أو الإبطين أو الأعضاء التناسلية تصبح أغمق. قد ترين خط أسود يمتد من منطقة العانة فوق البطن، أو سواد الجلد في جميع أنحاء الجسم [1] [2].

تغيير الهرمونات، وخاصة زيادة هرمون الاستروجين والبروجسترون، هو السبب الرئيسي للكلف أثناء الحمل. علاوة على ذلك، يمكن أن تتفاقم البقع الداكنة على الوجه بسبب التعرض لأشعة الشمس، واستخدام بعض منتجات أو علاجات العناية بالبشرة، وحتى الجينات.

قد يتفاقم الكلف أيضًا بسبب الاختلالات الهرمونية التي قد تكون موجودة حتى قبل الحمل.

مهما كانت الحالة، تتفاعل هرموناتك المحفزة للخلايا الصباغية مع هذه المحفزات عن طريق تكوين صبغات واقية زائدة (بقع داكنة) على الجلد تسمى الميلانين.

طرق علاج كلف الحمل

لا ينصح بعض الخبراء بعلاج الكلف أثناء الحمل. أحد الأسباب هو أنه قد يتم حلها من تلقاء نفسها. وبعض طرق العلاج قد لا تكون آمنة أو فعالة للاستخدام أثناء الحمل [1].

قد يكون أفضل مسار للعلاج هو الوقاية بالفعل، بمساعدة بعض التغييرات في نمط الحياة، تعرفي على أفضل طرق تقليل كلف الحمل والوقاية منه:

ابحثي عن الظل

نظرًا لأن الشمس قد تؤدي إلى نمو المزيد من الصبغة، فمن الجيد الابتعاد عن أشعة الشمس، خاصة لفترات طويلة من الزمن.

نعم ، هذا ينطبق أيضًا على أسرة التسمير أو أي بيئة أخرى قد تتعرض فيها لأشعة الشمس، لذا قللي من حمامات الشمس وحاولي الاسترخاء تحت شجرة أو مظلة بدلاً من ذلك.

إذا كنتِ تمارسين الرياضة، فحاولي تجنب ساعات الذروة المشمسة في منطقتك، بشكل عام في منتصف النهار. اخرجي في الصباح الباكر أو في وقت لاحق في المساء عندما تكون الشمس منخفضة.

ضعي واقٍ من الشمس

هذا لا يعني أنه يجب عليك البقاء في الداخل عندما تكون الشمس في كل مكان، على الرغم من ذلك. يعد ارتداء واقي من الشمس جيدًا وآمن للحمل مع SPF 30+  أمرًا أساسيًا.

ابحثي عن المنتجات التي تحتوي على أكسيد الزنك أو ثاني أكسيد التيتانيوم أو غيرها من الحاصرات الفيزيائية (واقيات الشمس المعدنية)، مقابل تلك التي تعتمد على حاصرات كيميائية. تميل الواقيات الواقية من الشمس التي تمنع الجسم إلى توفير حماية أوسع وقد تكون أقل تهيجًا للجلد.

بعض التغيير في المظهر مطلوب

يمكن أن تكون الملابس الفضفاضة مريحة وتحمي بشرتك.

ماذا عن الوجه؟ القبعات واسعة الحواف هي أفضل صديق لك. ولا تنسِ النظارات الشمسية الأنيقة - كلما كان حجمها أكبر كان ذلك أفضل.

استخدمي منتجات لطيفة للعناية بالبشرة

قد يؤدي غسول الوجه والمستحضرات والأمصال التي تهيج بشرتك إلى تفاقم الكلف. اختاري بالمنتجات اللطيفة بدلاً من ذلك. ابحثي على الملصق عن كلمات مثل "حساس" أو "خالٍ من العطر" أو "معتمد من طبيب الأمراض الجلدية" إذا شعرتِ بالارتباك في أرفف التجميل.

الأمر نفسه ينطبق على المكياج الذي قد تستخدميه لإخفاء المناطق الداكنة. ابحثي عن كريمات الأساس والكونسيلر والمساحيق ومنتجات أخرى مضادة للحساسية.

طرق علاج منزلية للكلف

جربي الأقنعة والأساليب المستخدمة في المنزل، على الرغم من عدم وجود دراسات محددة حول هذه الطرق لعلاج الكلف، فإن العلاجات الموضعية التالية قد تساعد:

  • عصير ليمون: اخلطي محلولًا من نصف عصير ليمون طازج ونصف عصير خيار أو ماء. قد يساعد الحمض الموجود في العصير في إزالة التصبغ في الطبقة العليا من الجلد.
  • خل التفاح: فكرة مماثلة هنا. اخلطي محلولًا من نصف خل التفاح ونصف ماء لاستخدامه في المناطق المظلمة.
  • حليب المغنيسيا: بعد غسل وجهك، ضعي حليب المغنيسيا على المناطق الداكنة باستخدام كرة قطنية. يترك على البشرة طوال الليل ويغسل في الصباح.
  • دقيق الشوفان والعسل: اخفقي قناعًا مصنوعًا من دقيق الشوفان المطبوخ (اتركيه يبرد حتى لا يكون ساخنًا) والعسل الخام. اتركيه على الجلد لمدة 10 دقائق قبل غسله. يساعد القناع على تقشير بشرتك وقد تعمل الإنزيمات الموجودة في العسل على تفتيحها قليلاً.

هل يزول الكلف بعد الولادة؟

قد يبدأ الكلف في أي مرحلة من فترة الحمل، على الرغم من أنه يبدأ بشكل شائع في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل.

قد يؤثر مقدار ما تقضيه في الخارج تحت أشعة الشمس أو حتى الوقت من العام عندما تكونين حاملاً عندما تلاحظين ذلك لأول مرة.

الخبر السار هو أن فرط التصبغ هذا لن يزداد سوءً على الأرجح بعد ولادة طفلك. ومع ذلك، قد يستغرق الأمر وقتًا - ربما شهورًا - حتى يتلاشى تمامًا دون أي علاج.

إلى هنا نختم موضوعنا اليوم عن طرق علاج كلف الحمل، يمكنك سيدتي اتباع تلك النصائح الموصى بها من الخبراء لتجنب ظهور بقع الكلف أو لتقليلها أثناء فترة الحمل، لكنك جميلة على أي حال وفي كل وقت.

  1. أ ب ت "علاج كلف الحمل" ، المنشور على موقع healthline.com
  2. أ ب "كلف الحمل" ، المنشور على موقع clearifirx.com