علاج البثور السوداء في اللحية

  • تاريخ النشر: الإثنين، 12 يوليو 2021
علاج البثور السوداء في اللحية
مقالات ذات صلة
البثور السوداء في ذقن الرجال
صبغ اللحية طبيعياً
حلق اللحية في الصيف

يعاني بعض الرجال من وجود بثور سوداء في اللحية، لها مظهر غير مستحب خاصة بعد حلاقة اللحية، ويمكن أن تسبب الحكة والتهاب البشرة، في المقال التالي نستعرض علاج البثور السوداء في اللحية، مع معرفة أسبابها ونصائح لحلاقة اللحية بشكل صحيح.

علاج البثور السوداء في اللحية

  • غسل الوجه بغسول لطيف مناسب لنوع البشرة مع التركيز على مكان بثور اللحية.
  • وضع قماش موضوع داخله ثلج حول المنطقة المصابة لمدة 5 دقائق مع الضغط قليلًا؛ لتقليل الاحمرار وعلاج الألم.
  • وضع مرهم لحب الشباب يحتوي على 10% من البنزويل بيروكسايد، مع عدم لمس مكان البثور حتى لا تتزايد أو تصاب بالالتهابات.
  • العلاجات الموضوعية التي تساعد على قتل البكتيريا وتقليل الدهون وانسداد مسام اللحية، وهذه العلاجات يجب أن تحتوي على "الرتينويدات"، أو تناول المضادات الحيوية عن طريق الفم؛ لأنها تساعد في تقليل تراكم البكتيريا على الجلد، ولكن بعد استشارة الطبيب المختص.
  • العلاج بالليرز في حالة إذا كانت البثور كثيفة وتسبب حساسية وحكة شديدة بذقن الرجل؛ لأنه يقلل البكتيريا المسببة للبثور وحب الشباب.
  •  التقشير الكيميائي أيضاَ من ضمن العلاجات التي تقلل من ظهور الرؤوس السوداء والبثور، وفي حالة احتواء البثور على سوائل، فيجب الذهاب إلى الطبيب لتفريغ الكيس.

أسباب البثور السوداء في اللحية

أسباب البثور في اللحية هي كالتالي:

تنتشر البثور السوداء أحياناً بسبب انسداد المسام بزيت البشرة وخلايا الجلد الميتة، ثم تحولها إلى بكتيريا تتراكم على شعر اللحيةبنسب مختلفة، وعندما تعثر على الجلد ميت والزيوت، فإنها تتكاثر داخل المسام؛ حيث إن هذه البيئة مناسبة لها؛ وخلال أيام قليلة يظهر احمرار بالمنطقة ثم بثور، قد تكون بيضاء صغيرة أو تتحول إلى حبوب تحتاج إلى مضاد حيوي لتفريغ المواد التي بداخلها قبل أن تتحول إلى صديد.

وهناك سبب آخر لبثور اللحيةعند الرجل، بسبب نمو الشعر تحت الجلد، واستخدام الشفرات؛ حيث إن الشعر النامي يفقد القدرة على الخروج بالكامل من الجلد، مما يتسبب في حدوث احمرار والتهاب ثم يتحول إلى بثور مثيرة للحكة، وقد لا يشعر الرجل بكل ذلك إلا بعد ظهور بثور الذقن بسبب تغطية الشعر للجلد.

نصائح للعناية بلحية الرجل

ترطيب اللحية

عند الحلاقة، من المهم أن تستحم أو تضع منشفة مبللة أو دافئة أو ترش الماء الساخن على وجهك عدة مرات قبل الحلاقة. تساعد هذه الخطوة في تنعيم لحيتك لجعلها أكثر مرونة وأسهل لعمل شفرة الحلاقة. بالإضافة إلى ذلك، تساعد هذه الخطوة أيضاً في تقوية بشرتك وجعلها أكثر مرونة وأقل عرضة للتهيج عند الحلاقة.

تقشير أو غسل الوجه

إذا أمكن، قشر وجهك قبل الحلاقة، هذا مفيد في إزالة خلايا الجلد الميتة وتنظيف بشرتك من البكتيريا السطحية، بالإضافة إلى ذلك، ستزيد هذه الخطوة من مرونة شعر الوجه. وفي حالة الحلاقة يومياً، لا ينصح بالتقشير يومياً لأنه سيؤدي إلى جفاف بشرتك؛ لذا في هذه الحالة، يجب استخدام منظف لطيف للوجه.

استعمال كريم حلاقة مناسب

يأتي كريم الحلاقة بعدة أشكال مختلفة بما في ذلك الصابون والكريم والجيل والعديم الرغوي. بغض النظر عن شكله، يجب أن يظل كريم الحلاقة الجيد أملساً ويوفر بطانة للشفرة. هاتان الخاصيتان أساسيتان في السماح لشفرة الحلاقة بالانزلاق بشكل أسهل وتقليل التهيج في النهاية.

الحلاقة باتجاه نمو الشعر

احلق باتجاه نمو الشعر وحرك شفرة الحلاقة نحو الأسفل وبحذر، فالضغط على شفرة الحلاقة وتحريكها عكس اتجاه نمو الشعر يسبب تهيج البشرة وحساسيتها وربما تجرحها دون قصد.

عدم الضغط بالشفرات 

عند الحلاقة، سواء باستخدام ماكينة حلاقة آمنة أو ماكينة حلاقة خرطوشة، من المهم ألا تضغط كثيراً. يجب أن تنزلق شفرة الحلاقة ولا تفرك جلدك عند القيام بكل تمريرة. طريقة جيدة للتحقق من ذلك بصرياً هي النظر إلى مقدار المسافة البادئة التي تتركها شفرة الحلاقة على بشرتك اجعل الأمر سلساً وليس ضغطاً.

اجعل ضربات ماكينة الحلاقة على وجهك خفيفة، واسحبها لمسافة قصيرة لتخفف الضغط الذي يسبب الحساسية على بشرتك ولتتحكم باستعمال الشفرة، حيث تجنب أن تكون الضربات بالشفرة طويلة لأنك ستشعر حينها وكأن الشفرة بطيئة الأداء فتضغطها على بشرتك أكثر.

شد جلدك

ربما لوحظ أن بعض الرجال يحبون شد جلدهم أثناء الحلاقة، حيث تساعد هذه التقنية البسيطة على شد الجلد، خاصة للرجال الأكبر سناً. وتسهل العمل باستخدام شفرة الحلاقة مع الحصول على نتائج متسقة أيضاً، كما يمكنك استخدام هذه التقنية مع جميع أنظمة الحلاقة.

تبديل شفرات الحلاقة بانتظام

لا ينبغي استخدام شفرات الحلاقة لفترات طويلة من الزمن، قد تكون باهتة أو تصدأ أو تبدأ في جمع البكتيريا. وكل ذلك قد يؤدي إلى التهيج أو حروق الحلاقة لديك. لسوء الحظ، لا توجد إجابة واضحة حول عدد مرات تغيير الشفرة لأن تكرار الحلاقة أمر شخصي بالنسبة لك.

تقليل عدد التمريرات

بناءاً على القسم السابق، عند القيام بتمريرات متعددة بشفرة الحلاقة، فإنك تزيد من تعرض بشرتك للشفرة، مما يزيد من فرصة حرق الحلاقة. على سبيل المثال، إذا قمت بإجراء ثلاث تمريرات باستخدام ماكينة حلاقة ذات خمسة شفرات، فهذا يعني أن الشفرة قد لمست بشرتك 15 مرة. ركز على محاولة الحصول على حلاقة كاملة في تمريرة أو اثنتين.

ابتعد عن الكحول

تأتي مستحضرات ما بعد الحلاقة في العديد من الأشكال المختلفة. ضمن كل فئة، هناك بعض المواد التي تحتوي على مطهرات مثل الكحول. للتخفيف من حروق الحلاقة، استخدم مرطباً يرطب بشرتك وخالي من الكحول، سيساعد هذا على منع الجفاف، وهو سبب شائع لتهيج ما بعد الحلاقة. إذا لم يكن لديك بلسم بعد الحلاقة تحت تصرفك، فسيكون مرطب الوجه كافياً.

غسل الذقن بالماء البارد 

للراحة الفورية، يمكن أن يساعد رش الماء البارد ببساطة في تخفيف الألم عن طريق تخدير سطح الجلد قليلاً. بطبيعة الحال، يمكن أن يعمل هذا فقط لبضع دقائق في كل مرة بينما تنحسر حروق الحلاقة. إنه ليس حلاً طويل الأمد ولا ينبغي اعتباره سوى الملاذ الأخير.