عمليات تصغير وتجميل الثدي

عمليات تصغير وتجميل الثدي الجراحية تُستخدم لإزالة الدهون، والأنسجة، والجلد الزائدة من الثدي لتصغير حجمه وشده، وتجميل مظهره للحصول على شكل جسم متناسق

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 08 مارس 2022 آخر تحديث: الجمعة، 13 مايو 2022
عمليات تصغير وتجميل الثدي
مقالات ذات صلة
عملية تصغير الأنف الكبير
عملية تكبير الثدي بالليزر
عمليات تجميل الوجه

عمليات تصغير وتجميل الثدي الجراحية تُستخدم لإزالة الدهون، والأنسجة، وترهلات الجلد الزائدة من الثدي لتصغير حجمه وشدّه، وتجميل مظهره للحصول على صورة عامة متناسقة لجسمكِ، وتُعد من أبرز عمليات التجميل التي تعمل على تغيير مظهركِ العام كلياً، لنتعرف في المقال عن الأسباب التي قد تدفعكِ لإجراء عمليات تصغير وتجميل الثدي، ونتائجها، ومخاطرها، وتقنياتها المُختلفة.

أسباب عمليات تصغير وتجميل الثدي

جراحة تصغير وتجميل الثدي مخصصة للنساء ذوات الثدي الكبير ويرغبن في حل مشاكل مثل: [1][2]

  • آلام الظهر، والرقبة، والكتف المزمنة التي تتطلب مسكنات للألم.
  • طفح جلدي مزمن أو تهيج في الجلد تحت الثديين.
  • ألم عصبي المنشأ.
  • تقييد أنشطتهن البدنية، بسبب كبر حجم الثدي.
  • ضعف الثقة في النفس، بسبب حجم الثدي الكبير.
  • صعوبة ارتداء حمالات الصدر والملابس.

لا يُنصح بإجراء جراحة تصغير الثدي بشكل عام إذا كنتِ:

  • مُدخنة.
  • لديكِ حالات مثل مرض السكري أو مشاكل في القلب.
  • تعانين من السمنة المفرطة.
  • تتجنبين آثار الندوب على ثدييكِ.

ويمكنكِ تأجيل جراحة تصغير الثدي إذا كانت لديكِ خطط مستقبلية، مثل:

  • الولادة والحمل، فعلى الرغم من أن بعض التقنيات الجراحية يمكن أن تساعد في الحفاظ على قدرتكِ على الرضاعة الطبيعية، ولكن يظل الأمر صعباً بعد جراحة تصغير الثدي، .
  • فقدان الوزن عن طريق تغيير نظامكِ الغذائي والبدء في برنامج تمارين، فقد تحتاجين للانتظار بعد الوصول للوزن المثالي، لتقرري ما إذا كنتِ بحاجة إلى جراحة تصغير وتجميل الثدي، لأن غالباً ما يؤدي فقدان الوزن إلى تغييرات في حجم الثدي.

تقنيات عمليات تصغير وتجميل الثدي

توجد عدة تقنيات لإجراء عمليات تصغير وتجميل الثدي، ويختلف اختيار التقنية المناسبة لكِ حسب شكل وحجم ثدييكِ، ومقدار الأنسجة التي يحتاجون إلى إزالتها، وهي مايلي:[1][2]

  • شفط الدهون: يقوم الجراح بعمل جروح صغيرة في جلدكِ وإدخال أنبوب رفيع لكي يشفط الدهون والسوائل من الثدي، ويعتبر هذا الخيار الأفضل لتصغير مقدار قليل من حجم الثدي.
  • جروح الهالة: يشق الجراح هنا جروحاً حول الهالة، وصولاً إلى أسفل الثدي ليزيل الأنسجة والدهون الزائدة، ويعيد تشكيل الثدي ويرفعه، وتعتبر هذه الطريقة الأفضل لتصغير الثدي المعتدل، وتجميل الترهل المرئي به.           
  • مقلوب على شكل حرف T: يقوم الجراح بعمل جروح حول حواف الهالة وصولاً إلى ثنية الثدي، وعلى طول الثنية أسفل الثدي، وهذه التقنية الأفضل لتصغير الثدي الكبير للغاية، والتخلص من الترهلات الشديدة، والتفاوت في حجم الثديين.     

الاستعدادات قبل عمليات تصغير وتجميل الثدي

من المرجح أن يقوم جراح التجميل بإجراء وطلب ما يلي: [1]

  • فحص الدم.
  • تقييم تاريخكِ الطبي وصحتكِ العامة.
  • مناقشة توقعاتكِ بشأن حجم الثدي ومظهره بعد الجراحة.
  • تقديم وصفاً تفصيلياً للعملية ومخاطرها وفوائدها، بما في ذلك التندب المحتمل وفقدان الإحساس.
  • فحص وقياس ثدييك.
  • التقاط صورة لثدييك في سجلكِ الطبي لمقارنة الثدي قبل وبعد العملية.
  • الحصول على صورة ماموغرام.
  • سيطلب الطبيب التوقف عن التدخين لفترة قبل وبعد الجراحة.
  • تجنب تناول الأسبرين، والأدوية المضادة للالتهابات، والمكملات العشبية للسيطرة على النزيف أثناء الجراحة.

ماذا يحدث بعد عمليات تصغير وتجميل الثدي

  • سيتم تغطية ثدييكِ بضمادات.
  • يمكن وضع أنبوب تحت كل ذراع لتصريف أي دم أو سوائل زائدة.
  • من المحتمل أن يصف الطبيب أدوية مسكنة للألم والمضادات الحيوية لتقليل خطر الإصابة بالعدوى. [2]

فترة النقاهة بعد عمليات تصغير وتجميل الصدر

  • يجب الحصول على إجازة لمدة أسبوع أو أسبوعين على الأقل من العمل أو المدرسة.
  • سيرشدكِ الجراح إلى مواعيد المتابعة لإزالة الضمادات والغرز.
  • يجب التوقف عن النشاط البدني لمدة شهر على الأقل بعد الجراحة.
  • يجب عليكِ أيضاً تجنب رفع الأشياء الثقيلة.
  • سيصف الطبيب مسكناً للألم عن طريق الفم، خاصةً للأيام الأولى.
  • تُعاني بعض السيدات من رد فعل عاطفي، مثل الشعور بالاكتئاب بعد الجراحة، وهو أمر طبيعي تماماً.
  • في الأسبوع الأول بعد الجراحة، ستلاحظين بأن ثدييكِ رقيقان وحساسان، ومتورمان ومصابان ببعض الكدمات.
  • قد يوصي الجراح بارتداء حمالة صدر مرنة لحماية الثديين في الأسبوع الأول بعد الجراحة. [2]

مخاطر عمليات تصغير وتجميل الثدي

عمليات تصغير وتجميل الثدي لها نفس المخاطر مثل أي نوع آخر من الجراحات الكبرى، مثل النزيف، والعدوى ورد الفعل العكسي للتخدير، وتشمل المخاطر المحتملة الأخرى ما يلي: [3]

  • الكدمات، والتي عادةً ما تكون مؤقتة.
  • الندبات.
  • إزالة أو فقدان الإحساس في الحلمات والجلد المحيط بالحلمات، أو ما يسمى بالهالة.
  • صعوبة أو عدم القدرة على الرضاعة الطبيعية.
  • الاختلافات في حجم، وشكل، وتماثل الثديين اللذين تم تعديلهما جراحياً، مما قد يؤدي إلى الحاجة إلى جراحة أخرى لتحسين مظهركِ.

على الرغم من الحصول على نتائج فورية بعد عمليات تصغير وتجميل الثدي، إلا أن الأمر قد يستغرق شهوراً حتى يزول التورم تماماً، وتتلاشى الندوب الجراحية، وتكون النتيجة النهائية دائمة، ولكن قد يتأثر شكل الثدي وحجمه بسبب بعض العوامل مثل الشيخوخة وزيادة الوزن أو فقدانه.

  1. أ ب ت "مقال جراحة تصغير الثدي" ، المنشور على موقع mayoclinic.org
  2. أ ب ت ث "مقال جراحة تصغير الثدي" ، المنشور على موقع webmd.com
  3. "مقال تصغير الثدي (أنثى)" ، المنشور على موقع nhs.uk