كل ما تحتاجين معرفته عن فوائد الشمندر للبشرة وفروة الرأس

الدليل الكامل لفوائد الشمندر للبشرة، بما في ذلك فائدته لعلاج حب الشباب والبثور، وكيف يمكن استخدام الشمندر في مكافحة التجاعيد والخطوط الدقيقة، وتحسين صحة فروة الرأس، وغيرها.

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 31 مايو 2023 آخر تحديث: منذ 3 أيام
كل ما تحتاجين معرفته عن فوائد الشمندر للبشرة وفروة الرأس

الشمندر قد يكون السر وراء البشرة الصافية والناعمة التي يحسد عليها الكثيرون، هذا الخضار الجذري يتمتع بفوائد متعددة ليس فقط للصحة العامة مثل تطهير الدم ودعم صحة القلب، بل أيضًا لتعزيز جمال البشرة. في هذا المقال، سنشرح بالتفصيل فوائد الشمندر للبشرة، وكيف يمكن دمجه في روتين العناية بالبشرة اليومي، للحصول على بشرة مشرقة وخالية من العيوب.

انضم إلى قناة تاجك المجانية على الواتساب وتابع أهم أخبار الجمال والمشاهير!

فوائد الشمندر للبشرة: لبشرة صحية ونضرة

الشمندر يحتوي على خصائص تجعله مكونًا فعالًا لتحسين صحة البشرة ومظهرها. إليك بعض فوائد الشمندر للبشرة:

الشمندر لعلاج الهالات السوداء والندوب

  • تفتيح لون البشرة: الشمندر يساعد في توحيد لون البشرة والتخلص من البقع الداكنة بفضل مضادات الأكسدة التي يحتويها.

  • إزالة الهالات السوداء: فيتامين C الموجود في الشمندر يساهم في تقليل الهالات السوداء تحت العينين عند استخدامه ككمادات.

  • التعقيم وتطهير الندوب: يساعد الشمندر على تنظيف البشرة وتحسين مظهر الندوب وآثار حب الشباب، مما يؤدي إلى بشرة أنعم وأكثر نعومة.

فائدة الشمندر في علاج الإكزيما

الشمندر يحمل فوائد قد تكون مفيدة في التعامل مع الإكزيما نظرًا لخصائصه الغنية بالمغذيات والمضادات الأكسدة. إليك بعض الطرق التي يمكن بها الشمندر أن يساهم في علاج الإكزيما:

  • تحسين صحة الجلد: فيتامين C في الشمندر يعزز من صحة الجلد ويساعد على تقوية جداره، مما قد يقي من الإكزيما ويحسن من الإكزيما الدهنية.

  • خصائص مضادة للالتهاب: الشمندر له خصائص مضادة للالتهاب قد تساعد في تخفيف التورم، الاحمرار، والحكة التي ترافق الإكزيما.

  • الاستخدام الموضعي: يمكن استخدام عصير الشمندر على المناطق المتأثرة بالإكزيما للمساعدة في التقليل من الأعراض وتحسين مظهر الجلد.

مع ذلك، يجب الأخذ بعين الاعتبار أن الإكزيما هي حالة جلدية يمكن أن تتطلب تدخلاً طبياً، وأن العلاجات الطبيعية مثل استخدام الشمندر يجب أن تكون مكملة للعلاج الطبي وليست بديلاً عنه. يُنصح دائمًا باستشارة الطبيب قبل تجربة أي علاجات جديدة، خصوصًا عند الإصابة بحالات جلدية.

أهمية الشمندر لعلاج البثور وحب الشباب

الشمندر يمكن أن يكون له دور في العناية بالبشرة وعلاج بعض مشاكلها، بما في ذلك البثور وحب الشباب، بفضل محتواه من المواد المغذية، إليك بعض الطرق التي يساهم بها الشمندر في هذا الجانب:

  • مضادات الأكسدة: الشمندر غني بالفيتامينات والمعادن، بما في ذلك البيتالين، الذي يعمل كمضاد أكسدة قوي، هذه المضادات تساعد على مكافحة الشوارد الحرة التي يمكن أن تسبب تلف البشرة وتؤدي إلى حب الشباب.

  • خصائص مضادة للالتهاب: الشمندر يحتوي على مواد تساعد في تخفيف الالتهاب، وهو عامل رئيسي في تطور حب الشباب والبثور، لذا فإن استخدام الشمندر قد يساعد في تقليل الاحمرار والتورم المرتبطين بحب الشباب.

  • تعزيز إنتاج الكولاجين: فيتامين C الموجود في الشمندر يساهم في تعزيز إنتاج الكولاجين، وهو بروتين حيوي لصحة البشرة ومرونتها، مما يساعد على الحفاظ على بشرة ناعمة وشابة.

  • ترطيب البشرة: استخدام قناع الشمندر، خاصة عندما يُمزج مع مكونات أخرى مثل الخيار أو البرتقال أو الجزر، يمكن أن يوفر ترطيبًا للبشرة بالإضافة إلى التوهج الطبيعي.

الشمندر لترطيب البشرة الجافة بعمق

الشمندر يمكن أن يكون مفيدًا في توفير الترطيب للبشرة الجافة، وذلك لاحتوائه على العديد من المواد المغذية والمرطبة. إليك كيف يمكن أن يساعد الشمندر في ترطيب البشرة الجافة بعمق:

  1. الترطيب: الشمندر يحتوي على مستويات عالية من الماء، الأمر الذي يساعد على ترطيب البشرة من الداخل.

  2. الفيتامينات والمعادن: يحتوي على فيتامينات مثل A, C, و E، بالإضافة إلى المعادن مثل البوتاسيوم، التي تساهم في تغذية البشرة وتحسين مرونتها والحفاظ على رطوبتها.

  3. مضادات الأكسدة: البيتالين، أحد مضادات الأكسدة الموجودة في الشمندر، يمكن أن يساعد في تقليل التأكسد الضار بخلايا البشرة ويعزز من صحتها.

  4. الخصائص المضادة للالتهاب: يمكن للشمندر أن يقلل من الالتهابات الجلدية ويساعد في تهدئة البشرة الجافة والمتهيجة.

فائدة الشمندر لمكافحة الشيخوخة والتجاعيد

يحتوي الشمندر على العديد من المواد الغذائية التي يمكن أن تساعد في الحفاظ على شباب البشرة ومكافحة علامات الشيخوخة، بما في ذلك التجاعيد. 

  • مضادات الأكسدة: الشمندر غني بمضادات الأكسدة مثل الفلافونويدات، والتي تحارب الجذور الحرة المسؤولة عن الشيخوخة المبكرة، مما يساعد في الحفاظ على مظهر البشرة الشاب.

  • تحسين الدورة الدموية: الشمندر يحتوي على النترات التي تتحول في الجسم إلى أكسيد النيتريك، الذي يساعد في توسيع الأوعية الدموية وتحسين تدفق الدم، مما يساهم في تحسين صحة البشرة ومظهرها.

  • تنقية البشرة: يساعد في تنظيف البشرة من الداخل بسبب خصائصه المطهرة وقدرته على تنقية الدم، مما يمنح البشرة نضارة ويقلل من ظهور الشوائب.

  • تعزيز إنتاج الكولاجين: فيتامين C الموجود في الشمندر ضروري لتكوين الكولاجين، البروتين الذي يحافظ على مرونة البشرة ويمنع ظهور التجاعيد.

  • علاج التصبغات والنمش: الخصائص المضادة للالتهاب والتفتيح للشمندر قد تساهم في تقليل التصبغات والنمش وتوحيد لون البشرة.

  • الحماية من أضرار الشمس: الشمندر يحتوي على نسبة جيدة من UV protectants التي تساعد في حماية البشرة من الأضرار الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية.

أهمية الشمندر لتوحيد لون البشرة

الشمندر، والذي يُعرف أيضًا بالبنجر، يحتوي على مجموعة من الخصائص التي تجعله جيدًا للبشرة وتوحيد لونها:

  1. فيتامين C: هذا الفيتامين المعروف بخصائصه المضادة للأكسدة، يساعد على تقليل التصبغ ويعمل كعامل طبيعي لتفتيح البشرة، مما يساعد في توحيد اللون وتحسين ملمس البشرة.

  2. مضادات الأكسدة: الشمندر يحتوي على مضادات الأكسدة التي تحمي البشرة من الأضرار التي تسببها الجذور الحرة، وهي عوامل رئيسية في ظهور حب الشباب والبقع الداكنة.

  3. خصائص مضادة للالتهابات: الشمندر يساعد في تهدئة البشرة المتهيجة والحساسة ويمكن أن يقلل الاحمرار، مما يجعل البشرة تبدو أكثر تناسقًا وصفاءً.

  4. تحفيز إنتاج الكولاجين: المحتوى العالي من فيتامين C في الشمندر يعزز إنتاج الكولاجين، وهو البروتين الذي يحافظ على مرونة البشرة وشدتها، مما يساعد في مقاومة التجاعيد والخطوط الرفيعة.

  5. مكافحة التصبغ: استخدام الشمندر يمكن أن يساعد في تقليل بقع العمر والتصبغات الأخرى على البشرة نظرًا لخصائصه المبيضة الطبيعية.

  6. محتوى الماء العالي: الشمندر يحتوي على نسبة ماء عالية، مما يعني أنه يمكن أن يساعد في ترطيب البشرة من الداخل والخارج، مما يقلل من جفاف البشرة والتشققات.

الشمندر يعمل واقياً من الأشعة فوق البنفسجية

البيتايين الموجود في الشمندر هو مركب يمكن أن يساعد في تقوية البشرة وزيادة مرونتها، وقد يكون له تأثيرات مفيدة في حماية البشرة من التأثيرات الضارة للأشعة فوق البنفسجية. ولكن من الضروري التأكيد على أن الشمندر لا يمكن ولا يجب أن يحل محل واقيات الشمس التقليدية التي تم اختبارها سريرياً وأثبتت فعاليتها في حجب أو امتصاص الأشعة فوق البنفسجية.

ومع ذلك، يمكن أن يكون للتغذية الجيدة وتناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، مثل الشمندر، دور مساعد في دعم صحة البشرة من الداخل لتعزيز قدرتها على مواجهة التأثيرات الضارة للتعرض للشمس.

وتأتي فوائد الشمندر لحماية البشرة من أشعة الشمس فوق البنفسجية من خلال:

  • البيتايين: يعزز هذا المركب الترطيب في البشرة، مما يساعد في الحفاظ على خلايا الجلد سليمة وقادرة على الدفاع ضد الضغوطات البيئية مثل الأشعة فوق البنفسجية.
  • المواد المضادة للأكسدة: تساعد في محاربة الأضرار التي تسببها الجذور الحرة، والتي يمكن أن تنجم عن التعرض للشمس.
  • فيتامين C: يساهم في إنتاج الكولاجين والحماية من التلف الناجم عن الأشعة الشمسية.
  • المعادن والفيتامينات الأخرى: تدعم الصحة العامة للبشرة ومقاومتها للعوامل البيئية الضارة.

للحصول على هذه الفوائد يمكن دمج الشمندر في النظام الغذائي كما ذكرت، سواء بتناوله نيئًا، مطبوخًا، أو على شكل عصائر ممزوجة مع الفواكه والخضروات الأخرى التي تدعم صحة البشرة مثل البرتقال والجزر، والتي تحتوي أيضًا على فيتامين C والبيتا كاروتين.

فوائد الشمندر لتحسين صحة فروة الرأس

الشمندر (البنجر) هو نبات جذري غني بالعديد من العناصر الغذائية التي يمكن أن تعود بالفائدة على الشعر وفروة الرأس. إليك بعض التفاصيل بخصوص الفوائد التي ذكرتها:

  • تعزيز الدورة الدموية: الشمندر يحتوي على النترات الطبيعية التي يمكن أن تتحول في الجسم إلى أكسيد النيتريك، مما يساعد على توسيع الأوعية الدموية وتحسين تدفق الدم إلى فروة الرأس، مما قد يعزز نمو الشعر وصحته.

  • تغذية بصيلات الشعر: يحتوي الشمندر على مجموعة فيتامينات ب، وفيتامين ج، بالإضافة إلى المعادن مثل الحديد، والتي تلعب دورًا مهمًا في تغذية بصيلات الشعر والحفاظ على قوتها.

  • تحسين صحة البصيلة: يمكن للعناصر الغذائية في الشمندر أن تساهم في تقليل الالتهاب في فروة الرأس، مما يقلل من تكوين القشرة ويحافظ على صحة البصيلات.

  • مكافحة التأكسد: الشمندر غني بمضادات الأكسدة التي تساعد في حماية الشعر من التلف الناتج عن الجذور الحرة.

  • تحفيز إنتاج الكولاجين: فيتامين C في الشمندر يساعد على تحفيز إنتاج الكولاجين، الذي يلعب دورًا حيويًا في صحة الشعر ومرونته.

  • تنظيم إفراز الزيوت: تناول الشمندر قد يساعد في توازن إفراز الزيوت في فروة الرأس، مما يمنع جفافها أو زيادة الإفراز الزيتي.

  • ترطيب الشعر وزيادة لمعانه: الشمندر يحتوي على مواد يمكن أن تساعد على ترطيب الشعر وتحسين مظهره.

  • استخدام عصير الشمندر في الأقنعة: يمكن استخدام عصير الشمندر كجزء من الأقنعة الطبيعية للشعر، للمساعدة في تقويته والحد من تساقط الشعر. [1] [2] [3]

وصفات الشمندر للبشرة لعلاج مشاكلها المختلفة

تعتبر الوصفات الطبيعية باستخدام الشمندر طريقة ممتازة للعناية بالبشرة وعلاج مجموعة من المشكلات مثل حب الشباب، التصبغات، وعلامات الشيخوخة، إليكِ أفضل وصفات الشمندر للبشرة لعلاج مشاكلها المختلفة:

وصفات الشمندر لعلاج حب الشباب

وصفة عصير الشمندر والخيار أو الجزر:

  1. امزجي عصير نصف شمندرة مع عصير خيارة أو جزرة واحدة.
  2. اشربي العصير بانتظام للمساعدة في تقليل حب الشباب.

ماسك الشمندر واللبن الرائب:

  1. اخلطي ملعقتين كبيرتين من عصير الشمندر مع ملعقة كبيرة من اللبن الرائب.
  2. وزعي الماسك على البشرة واتركيه لمدة 15 دقيقة.
  3. اغسلي البشرة بالماء الدافئ.

ماسك الشمندر والكركم والعسل:

  1. امزجي ملعقة صغيرة من الكركم مع ملعقة صغيرة من العسل وقليل من عصير الشمندر لصنع عجينة.
  2. وزعي الماسك على البشرة قبل النوم لعدة دقائق.
  3. اغسلي بشرتك جيدًا بعد ذلك.

وصفات الشمندر لعلاج البقع الداكنة

ماسك عصير الشمندر والطماطم:

  1. اخلطي أجزاء متساوية من عصير الشمندر وعصير الطماطم.
  2. وزعي المزيج على المناطق المتضررة يوميًا.

عصير الشمندر:

  • تناولي كوب من عصير الشمندر يوميًا لتعزيز صحة البشرة من الداخل.

وصفات الشمندر لمكافحة التجاعيد وعلامات التقدم في السن

ماسك الشمندر مع العسل والحليب:

  1. امزجي ملعقة كبيرة من عصير الشمندر مع ملعقة صغيرة من العسل وملعقتين كبيرتين من الحليب.
  2. وزعي المزيج على البشرة واتركيه لمدة 20 دقيقة.
  3. اغسلي البشرة بالماء الفاتر.
  4. كرري هذا الماسك مرة أو مرتين أسبوعيًا. [2]

الآثار الجانبية للشمندر للبشرة وكيفية الوقاية منها

على الرغم من فوائد الشمندر للبشرة المذهلة، إلا أن استخدامه قد يسبب بعض الآثار الجانبية مثل:

  • قد يسبب استخدام الشمندر للوجه تهيج بعض أنواع البشرة، خاصة الحساسة منها.
  • قد يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه الشمندر نتيجة تفاعل البشرة مع مكوناته الطبيعية.
  • عند استخدام عصير الشمندر على البشرة دون تخفيفه قد تظهر بعض البقع الحمراء على الوجه.
  • قد يؤدي استخدام الشمندر للبشرة الجافة إلى زيادة جفافها وشدّها. [3]
تابعونا على قناتنا على واتس آب لنصائح العناية بالجمال والشعر