معلومات حول صبغ الشعر لشعر مصبوغ صحي ولامع

إليك أهم معلومات حول صبغ الشعر التي يقدمها خبراء الشعر، والتي لا تضمن لكِ فقط الحصول على اللون المثالي ولكن أيضًا الحفاظ على صحة وقوة شعرك.

  • تاريخ النشر: الجمعة، 26 يناير 2024 آخر تحديث: منذ يوم
معلومات حول صبغ الشعر لشعر مصبوغ صحي ولامع

في عالم يزداد فيه التعبير الشخصي أهمية يومًا بعد يوم، يعد تغيير لون الشعر وسيلة قوية لتجسيد الهوية الفردية والتصريح بالأناقة الشخصية. لون الشعر ليس مجرد خيار جمالي بل هو لغة مرئية تنقل مزاجنا وتفضيلاتنا، وقد يكون أحيانًا بمثابة بطاقة تعريف بالحالة الاجتماعية أو الانتماء الثقافي. مع توسع عالم صبغات الشعر، تظهر تقنيات ومنتجات جديدة باستمرار لتلبية كافة الرغبات وتناسب كل أنواع الشعر.

سواء كنتِ تبحثين عن تحويل كامل لإطلالتك أو لمسة بسيطة لتحديث مظهرك، فإن المعرفة حول كيفية اختيار وتطبيق الصبغة بالطريقة الصحيحة أمر بالغ الأهمية. في هذا المقال، نوفر لكِ كنزًا من معلومات حول صبغ الشعر التي يقدمها خبراء الشعر، والتي لا تضمن لكِ فقط الحصول على اللون المثالي ولكن أيضًا الحفاظ على صحة وقوة شعرك. 

انضم إلى قناة تاجك المجانية على الواتساب وتابع أهم أخبار الجمال والمشاهير!

تقنيات صبغ الشعر دليلك لتحول مميز لشعرك

صبغة الشعر الكاملة لإطلالة متجانسة وشاملة

عندما يتعلق الأمر بتغيير جذري ومتسق للون الشعر، فإن تقنية صبغة الشعر الكاملة تظهر كخيار مثالي. هذه الطريقة تعتبر الأنسب لمن يرغب في تغطية الشيب أو تغيير لون الشعر الأصلي إلى لون جديد وملفت. تبدأ العملية بتطبيق الصبغة من جذور الشعر وصولاً إلى الأطراف، مما يضمن توزيعاً متساوياً للون ونتيجة نهائية متجانسة.

معلومات حول صبغ الشعر لشعر مصبوغ صحي ولامع

تقنية الهايلايت الجزئية لإضافة بُعد وتألق

تقنية الهايلايت هي واحدة من تقنيات الصبغ الجزئي التي تُبرز جوانب معينة من الشعر بألوان أفتح من لون الشعر الأساسي. تعطي هذه الطريقة إحساساً بالعمق والإشراق، ويمكن تطبيقها بطرق متنوعة تتراوح بين الأنماط الطبيعية والألوان الجريئة والمتباينة.

معلومات حول صبغ الشعر لشعر مصبوغ صحي ولامع

تقنية البلياج الجزئية أسلوب الصبغ الطبيعي

تقنية البلياج توفر إضاءات ناعمة بلون متدرج من الجذور وحتى الأطراف، حيث يتم تطبيق اللون بطريقة فنية ليحاكي الطريقة التي تُضيء بها الشمس الشعر بشكل طبيعي، مما يعطي مظهراً دافئاً ومتجدداً.

معلومات حول صبغ الشعر لشعر مصبوغ صحي ولامع

تقنية الأومبريه الجزئية لمسة فنية من الظلال المتدرجة

الأومبريه تمزج الألوان من الغامق في الجذور إلى الأفتح في الأطراف، مما يخلق تدرجاً لونياً ملفتاً ومتناغماً. هذه التقنية تعزز من جمال الشعر الطويل والمتوسط الطول بشكل خاص، وتضفي عليه طابعاً متجدداً ومتوهجاً.

معلومات حول صبغ الشعر لشعر مصبوغ صحي ولامع

تحقيق أفضل النتائج في صبغ الشعر يتطلب مهارة ودقة، لذا يُنصح باللجوء إلى محترفين في صالونات التجميل للحصول على مظهر نهائي متقن وتجربة صبغ موفقة. استخدم هذه المعلومات لاختيار الأسلوب الذي يناسب شخصيتك ويعكس جمع تزايد الرغبة في تعبير الأفراد عن أنفسهم من خلال ألوان شعرهم، توفر تقنيات صبغ الشعر مجموعة متنوعة من الخيارات التي تتراوح بين التغييرات البسيطة والتحولات الكبيرة. سواء كنت ترغب في تجديد لون شعرك بشكل كامل أو إضافة بعض اللمسات اللونية، فإن هذه الأساليب تسمح لك بتحقيق الإطلالة المثالية. [1]

تصنيفات منتجات صبغ الشعر المتوفرة في الأسواق

تُعتبر صبغات الشعر من المنتجات الشائعة جدًا في مجال التجميل والعناية بالشعر، وتتفاوت أنواعها بحسب مدة الدوام وتأثيرها على الشعر. لنلقِ نظرة على الفروقات الرئيسية بين هذه الأنواع:

صبغة شبه دائمة Semi-Permanent Color

  • المدة: تدوم من 6 إلى 12 غسلة شعر.
  • الاستخدام: تُستخدم لإضافة لون دون تغيير جذري للون الشعر الطبيعي.
  • التركيب: لا تحتوي على أمونيا أو بيروكسيد الهيدروجين.
  • التأثير: تصبغ الطبقة الخارجية للشعر وقد تتغلغل قليلاً في طبقة القشرة.
  • التغطية: تغطي الشعر الأبيض بنسبة تصل إلى 50%.

صبغة نصف دائمة Demi-Permanent Color

  • المدة: تدوم من 24 إلى 26 غسلة شعر.
  • الاستخدام: توفر لونًا أطول دوامًا دون تغيير كامل للون الشعر الطبيعي.
  • التركيب: لا تحتوي على أمونيا ولكن تحتوي على نسبة قليلة من بيروكسيد الهيدروجين.
  • التأثير: تتغلغل الصبغات إلى طبقة القشرة الوسطى للشعر.
  • التغطية: توفر تغطية أفضل للشعر الأبيض من الصبغة شبه الدائمة.

صبغة دائمة Permanent Color

  • المدة: تدوم حتى يتم قص الشعر أو نمو شعر جديد.
  • الاستخدام: تغير لون الشعر بشكل دائم وجذري.
  • التركيب: تحتوي على أمونيا أو كحول أميني وبيروكسيد الهيدروجين.
  • التأثير: تزيل اللون الطبيعي للشعر وتصبغ الشعر من الداخل.
  • التغطية: توفر تغطية كاملة للشعر الأبيض.

كخلاصة، فإن اختيار نوع الصبغة يعتمد على النتيجة المرجوة ومدى الالتزام بلون معين، الصبغات شبه الدائمة ونصف الدائمة تعد خيارات جيدة لمن يرغبون في تغيير مؤقت دون التزام طويل الأمد، بينما الصبغات الدائمة تستخدم لتغييرات أكثر جذرية ودائمة. [2]

تحضيرات ما قبل صبغ الشعر لضمان نتائج مثالية

تغيير لون الشعر يمكن أن يكون خطوة مثيرة لتجديد الطلة، ولكن يستلزم هذا الإجراء بعض الإعدادات الهامة لضمان الحصول على أفضل النتائج وتجنب أي مضاعفات غير مرغوب فيها. إليكِ بعض الخطوات الرئيسية لتهيئة شعرك لعملية الصبغ.

تحديد درجة لون صبغة الشعر الملائمة

اختيار لون الصبغة يجب أن يتم بعناية، مع مراعاة لون البشرة واللون الأصلي للشعر. لضمان تناغم اللون الجديد مع مظهرك، يفضل اختيار درجة لونية لا تزيد عن درجتين أكثر قتامة أو أكثر فتحًا من لون شعرك الطبيعي. إذا كنت مترددة بين عدة ألوان، يمكنك البدء باللون الأخف أو استخدام صبغة مؤقتة كتجربة أولية.

التحقق من الحساسية الجلدية من صبغة الشعر

من المهم إجراء اختبار للحساسية قبل استعمال الصبغة لتجنب أي تفاعلات تحسسية. يتم ذلك بوضع كمية قليلة من الصبغة على منطقة صغيرة من الجلد، مثل خلف الأذن أو الساعد الداخلي، والانتظار لمدة تتراوح بين 24 إلى 48 ساعة، إذا لم تلاحظي أي ردود فعل تحسسية مثل الاحمرار أو الحكة، يمكنك المضي قدمًا في صبغ الشعر.

غسيل الشعر قبل صبغ الشعر

يُفضل غسل الشعر قبل الصبغ بيوم أو اثنين ليس قبله مباشرة، هذا يتيح للزيوت الطبيعية أن تشكل طبقة واقية على فروة الرأس، وتجنبي استعمال منتجات التصفيف التي قد تحول دون امتصاص اللون بشكل موحد.

التأكد من جفاف الشعر قبل صبغ الشعر

قبل البدء بعملية الصبغ، تأكدي من جفاف شعرك تمامًا، الشعر المبلل يمكن أن يؤثر على توزيع الصبغة وقد يؤدي إلى نتائج غير متساوية، لذا يمكن استخدام مجفف شعر أو تركه يجف طبيعيًا.

حماية الجلد من صبغة الشعر

لتجنب بقع الصبغة على بشرتك، يُنصح بوضع طبقة من المرهم أو الزيت الواقي، أو الفازلين الطبي حول حدود الشعر لمنع الصبغة من تلطيخ الجلد. [1] [2]

نصائح يجب اتباعها قبل صبغ الشعر لأول مرة

  • عند صبغ الشعر لأول مرة، يُنصح باختيار لون يكون قريبًا من لون شعرك الطبيعي لتجنب صدمة كبيرة في المظهر ولتسهيل الانتقال للون الجديد، ويجب أخذ في الاعتبار أن اللون الظاهر على عبوة الصبغة قد لا يكون مطابقًا تمامًا للنتيجة على شعرك.

  • يجب معرفة أن الألوان القريبة من لون شعرك الطبيعي تقلل من الحاجة إلى صيانة مستمرة وظهور الجذور بشكل واضح.

  • الصبغات الثابتة تحتوي على مواد كيميائية قوية يمكن أن تتلف الشعر وتجعله هشًا وجافًا، لذا يُنصح باستعمال الصبغات الشبه دائمة في البداية لأنها تزول تدريجيًا مع الغسل وهي أقل ضررًا للشعر.

  • لضمان الحصول على نتائج احترافية وتجنب الأخطاء التي قد تحدث عند الصبغ في المنزل، يجب الاستعانة بخبراء التصفيف الذين يمكنهم تقديم المشورة بشأن اللون المناسب وكيفية العناية بشعرك بعد الصبغ.

  • يجب إجراء اختبار الحساسية للتأكد من عدم وجود تفاعلات تحسسية تجاه مكونات الصبغة، كما يجب إجراء الاختبار قبل 24-48 ساعة من الصبغة للتأكد من سلامة الاستخدام.

  • الشعر المجعد أو الذي خضع لعلاجات كيميائية سابقة يكون أكثر حساسية للصبغات، لذا يُفضل استشارة متخصص قبل صبغ هذا النوع من الشعر.

  • ينصح بتجنب استخدام الزيوت قبل الصبغ، لأنه قد يؤثر على قدرة الصبغة على التغلغل في الشعر وقد يقلل من فعالية اللون.

  • يجب استخدام مواد مثل الفازلين أو الجيل حول الجبين والأذنين لمنع تلطيخ البشرة بالصبغة.

  • في حال تلطخ الجلد بالصبغة، يمكن استخدام الكحول الطبي أو المنتجات التي تحتوي على الكحول مثل بعض العطور لتنظيف البشرة بلطف، ويجب الحرص على عدم استخدامها بكميات كبيرة أو على البشرة الحساسة لتجنب التهيج. [2]

طريقة صبغ الشعر الصحيحة لضمان إطلالة مثالية

إليكِ دليل كامل لصبغ الشعر في المنزل بشكل صحيح:

تحضير خليط الصبغة

ابدئي بقراءة الإرشادات المرفقة بصبغة الشعر بعناية. عادةً ما تحتاجين إلى خلط اللون مع المطور في وعاء أو زجاجة مخصصة. اتبعي النسب الموصى بها واخلطي المكونات حتى تحصلي على خليط متجانس.

تقسيم الشعر وحمايته

قبل البدء بتطبيق الصبغة، قسّمي شعرك إلى أقسام صغيرة باستخدام مشابك الشعر. إذا كنتِ تصبغين فقط أجزاء معينة، استخدمي رقائق الألمنيوم لعزل هذه الأقسام.

تطبيق الصبغة

ابدئي بتطبيق الصبغة على الجذور، ثم امسحي لأسفل نحو الأطراف بفرشاة خاصة. تأكدي من تغطية كل خصلة جيدًا بالصبغة للحصول على لون موحد.

الانتظار لتثبيت الصبغة

الزمي الوقت المحدد في إرشادات الصبغة لتتغلغل الصبغة داخل الشعر. تجنبي تجاوز هذا الوقت للحد من المخاطر مثل تلف الشعر أو تهيج فروة الرأس.

غسل الشعر وترطيبه

بعد مرور الوقت المحدد، اشطفي شعرك جيدًا بالماء الفاتر. استخدمي شامبو خاص بالشعر المصبوغ يكون خاليًا من الكبريتات للمحافظة على اللون، ثم استخدمي بلسمًا مرطبًا لتحافظي على نعومة الشعر ولمعانه. [3]

العناية بالشعر المصبوغ بخطوات بسيطة في المنزل

  • استعمال منتجات خاصة بالشعر المصبوغ: اختيارك لشامبو وبلسم ومستحضرات تصفيف مع توصيف "آمن للألوان" أو "محمي للون" أو "خالي من الكبريتات" يساهم في الحد من بهتان اللون ويعزز من حيوية الصبغة.

  • الحد من التعرض للحرارة: التقليل من استخدام أدوات التصفيف الحرارية كالمكواة والمجفف وغيرها، وعند الضرورة، استخدام واق حراري للشعر وتعديل الأجهزة على أدنى حرارة ممكنة.

  • حماية الشعر من الشمس: تجنب تعرض الشعر المصبوغ لأشعة الشمس الطويلة الأمد التي قد تؤدي إلى بهتان اللون، واستعمال منتجات تحمي الشعر من الأشعة فوق البنفسجية والتفكير في استخدام مكيفات مع حماية من الأشعة الضارة في حال قضاء وقت طويل في الخارج.

  • الترطيب والتغذية المستمرة للشعر: الشعر المصبوغ يحتاج إلى الرطوبة والتغذية بشكل أكبر لمنع جفافه، لذا من الضروري الاستعانة بماسكات الشعر المرطبة أو البلسم بشكل دوري، مع التركيز على المنتجات الغنية بمكونات طبيعية كزيت الأرغان، زبدة الشيا، أو الكيراتين لتأمين الرطوبة والغذاء اللازمين لصحة الشعر ولمعانه. [3]

أضرار صبغ الشعر وكيف يمكن الوقاية منها

صبغ الشعر يمكن أن يسبب عدة أضرار للشعر وفروة الرأس، ومنها:

  1. الجفاف وتلف الشعر: المواد الكيميائية الموجودة في الصبغات قد تضعف الشعر وتؤدي إلى جفافه وتقصفه.
  2. تهيج فروة الرأس: بعض الأشخاص قد يعانون من تحسس تجاه مكونات الصبغة مما يسبب الحكة والاحمرار والتهيج.
  3. الحساسية: في حالات نادرة، قد تحدث ردود فعل تحسسية شديدة من استخدام صبغات الشعر.
  4. تغير في بنية الشعر: الكيميائيات تغير من بنية الشعر الطبيعية، مما قد يؤدي إلى فقدان اللمعان والنعومة.
  5. فقدان اللون الطبيعي: الاستخدام المتكرر للصبغات يمكن أن يؤدي إلى صعوبة استعادة اللون الطبيعي للشعر.
  6. تلف الأطراف: الأطراف تصبح أكثر عرضة للتقصف بسبب التلف الناتج عن الصبغة.

للوقاية من أضرار صبغ الشعر، يمكن اتباع الإرشادات التالية:

  • اختبار الحساسية: قبل استخدام صبغة جديدة، يجب عمل اختبار للحساسية باتباع التعليمات الموجودة على العبوة للتأكد من عدم وجود رد فعل تحسسي.
  • استخدام صبغات ألطف: البحث عن صبغات تحتوي على مكونات أقل ضررًا أو صبغات طبيعية.
  • الترطيب المستمر: استخدام ماسكات ترطيب وعلاجات مكثفة للشعر بانتظام لتعويض الترطيب الذي يفقده الشعر نتيجة الصبغة.
  • تجنب الصبغ المتكرر: الانتظار لأطول فترة ممكنة بين جلسات الصبغ لإعطاء الشعر فرصة للتعافي.
  • العناية الفائقة بالشعر: استخدام شامبو وبلسم مخصص للشعر المصبوغ ومنتجات تحمي اللون.
  • تقليل استخدام الحرارة: الابتعاد قدر المستطاع عن استخدام الأدوات الحرارية التي تزيد من جفاف وتلف الشعر.
  • قص الأطراف بانتظام: لمنع التقصف والحفاظ على صحة الشعر.
  • اتباع نظام غذائي صحي: التأكد من تناول غذاء متوازن يحتوي على الفيتامينات والمعادن الضرورية لصحة الشعر. [3]
تابعونا على قناتنا على واتس آب لنصائح العناية بالجمال والشعر