أضرار الكيراتين والبروتين على الشعر

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020
أضرار الكيراتين والبروتين على الشعر
مقالات ذات صلة
العناية بالشعر قبل النوم
فيتامينات الشعر
علاج أطراف الشعر

يعتبر الكيراتين الطبيعي مكونًا أساسيًا من مكونات الشعر، حيث يعمل على تقوية الشعر وإعطائه المرونة اللازمة، ويتم استخدام الكيراتين الصناعي لتنعيم الشعر وتقويته بوضعه على الشعر، ثم استخدام الحرارة العالية للسماح له بالدخول إلى مسامات الشعر للوصول إلى النتيجة المطلوبة.

ويحتاج هذا العمل إلى ما يزيد على ساعة كاملة من تعرض الشعر للحرارة العالية، وبذلك فإنه من البديهي أن تقع أضرار الكيراتين على الشعر، وهي ما نوضحه لكِ في هذا المقال، إلى جانب أضرار الكيراتين على الحامل، وأضرار الكيراتين على الأطفال، وأضرار الكيراتين على شعر الأطفال، وأضرار البروتين على الشعر، كما أننا نُجيب على التساؤل الشائع الذي مفاده "هل بروتين الشعر يسبب السرطان؟"

شاهد أيضاً: طريقة تمليس الشعر

أضرار الكيراتين على الشعر:

كما أسلفنا في بداية المقال، فإن تعرض الشعر للحرارة العالية أثناء وضع الكيراتين من أشد العوامل التي تؤدي إلى تلف الشعر، كما يتسبب الكيراتين بالعديد من الآثار الجانبية؛ لاحتوائه على المواد الكيميائية وأخطرها مادة الفورمالديهايد، وفيما يلي نوضح لكِ أبرز أضرار الكيراتين على الشعر:

  • تساقط الشعر: تعمل الحرارة العالية على إضعاف بصيلات الشعر، ما يؤدي إلى تساقط الشعر.
  • احتراق فروة الرأس: استخدام الحرارة العالية عند تطبيق الكيراتين على الشعر قد يتسبب بحدوث حروق في فروة الرأس.
  • تقصف الشعر: عند انتهاء المدة المخصصة للكيراتين يفقد الشعر مرونته، ما يتسبب بتقصفه.
  • ظهور القشرة في فروة الرأس: التعرض لمادة الفورمالين الموجودة في الكيراتين تُحفز ظهور القشرة في فروة الرأس. [1]

أضرار البروتين على الشعر:

على الرغم من أن البروتين يُستخدم لعلاج الشعر التالف إلا أن هناك مجموعة من أضرار البروتين على الشعر، نوضحها لكِ فيما يلي:

  • جفاف الشعر: إزالة البروتين الطبيعي باستخدام الشامبو المخصص لغسل الشعر قبل استخدام البروتين يُعرضه للجفاف.
  • تكسر الشعر وتقصفه: تعتبر الحرارة العالية من الأمور التي تُضعف الشعر وتُعرضه للتقصف والتكسر. [2]

هل بروتين الشعر يسبب السرطان؟

تلجأ العديد من النساء إلى استخدام البروتين لفرد الشعر لما له من نتائج مذهلة، إلا أن البروتين يحوي الكثير من المواد الكيميائية الضارة التي تؤثر على الشعر والجلد وتُحفز نمو الخلايا السرطانية على المدى البعيد، إذ تُعتبر مادة الفورمالين أو الفورمالديهايد والتي تعمل على تثبيت البروتين على الشعر من أخطر المواد الكيميائية، فقد استخدمها الفراعنة سابقًا في تحنيط الجثث، ورغم أن العديد من الشركات المنتجة للبروتين تدّعي عدم وجود مادة الفورمالين في منتجها لطمأنة المستخدمين ورفع الأمان لديهم إلا أنها موجودة بمنتجات البروتين بنسبٍ متفاوتة.

وللإجابة على التساؤل الذي يُراود العديد من الفتيات والذي مفادُه "هل بروتين الشعر يسبب السرطان؟" لا بد لنا من توضيح أن ما يسببه البروتين من أضرار على الشعر تبدأ بتهيج فروة الرأس والحكة الشديدة، ثم جفاف الشعر وتقصفه بعد انتهاء فترة العلاج، ليمتد الضرر إلى تحفيز الخلايا السرطانية على المدى البعيد، وهو ما يجعل من البروتين علاجاً ذا أضرار كثيرة؛ لذا ينصح الخبراء بالابتعاد عنه قدر الإمكان واستخدام الخلطات الطبيعية الخالية من المواد الكيميائية الضارة، كالوصفات المنزلية والزيوت الطبيعية، بالإضافة إلى الغذاء الصحي وشرب الماء، والتقليل من استخدام الصبغات ومجفف الشعر للحصول على شعرٍ صحي بعيداً عن المواد الكيميائية الضارة. [3]

شاهد أيضاً: أفضل بروتين للشعر

أضرار الكيراتين على الحامل:

تعد فترة الحمل مرحلةً في غاية الأهمية؛ لما لها من تأثير على صحة الأم والجنين، فمنذ اللحظة الأولى تبدأ الأم بالبحث عن الأفضل لينمو طفلها بشكلٍ سليم، إلا أن بعض الممارسات التي تؤديها الأم خلال فترة الحمل قد تُضر بصحتها وصحة الجنين، بما في ذلك استعمال كيراتين الشعر، لذا نعرض لكِ فيما يلي أبرز أضرار الكيراتين على الحامل والجنين:

  • اضطراب الجهاز التنفسي للحامل والجنين: تطبيق الكيراتين على الشعر يحتاج حرارةً عالية لفترةٍ طويلة قد تمتد لما يزيد على ساعة بحسب طول الشعر، وتعرض مادة الكيراتين للحرارة العالية يؤدي إلى تصاعد أبخرة المواد الكيميائية التي تسبب الاختناق للأم الحامل، حيث يضغط الجنين على الرئتين، ما يقلل من قدرة الرئتين على استنشاق الهواء، ومع وجود الأبخرة والروائح النفاذة يصبح التنفس أكثر صعوبة، كما يصل تأثير تلك الأبخرة إلى الجنين بحيث ترفع من احتمالية إصابته بمرض الربو إلى 3 أضعاف.
  • حدوث ثقب في غشاء الجنين: يحتوي الكيراتين على العديد من المواد الكيميائية الضارة التي يمكن امتصاصها من خلال الجلد، وهذه المواد تعمل على إحداث ثقب في غشاء الجنين، ما يتسبب بنزول السائل الأمينيوسي الذي يحيط بالجنين، ما يعرض الجنين للإجهاض، لاسيما إذا كان التعرض للمادة خلال الأشهر الأولى من الحمل.
  • تشوه الجنين: يحتوي الكيراتين على مواد كيميائية ضارة من شأنها التأثير على التركيب الهرموني للجنين، والذي يؤدي بدوره إلى نمو جسم الجنين، خصوصًا الكليتين والكبد، ما يتسبب بتخزين السموم داخل جسم الجنين، الأمر الذي قد يصل تأثيره إلى الوفاة في بعض الحالات.
  • إصابة الأجنة الذكور بالعقم: التعرض للمواد الكيميائية الناتجة عن استخدام الكيراتين خلال النصف الأول من الحمل يرفع من احتمالية إصابة الطفل الذكر بسرطان البروستاتا من جهة، كما يعرضه إلى خطر الإصابة بالعقم من جهةٍ أخرى؛ لذا ينصح الخبراء بالابتعاد عن الكيراتين أثناء فترة الحمل وعدم تعريض حياة الأم أو الجنين للخطر.

أضرار الكيراتين على الأطفال:

تُعتبر أجسام الأطفال حساسة جدًا وذات قدرة على التحمل أقل من أجسام البالغين، وإذا كنتِ تُفكرين باستخدام الكيراتين لطفلتكِ فعليك معرفة أضرار الكيراتين على الأطفال، وهي كما يلي:

  • التهاب الحلق: استنشاق مادة الفورمالين يتسبب بحدوث التهاب الحلق، وحكة العينين وقد يتسبب بحدوث نزيف في الأنف في بعض الأحيان.
  • تلف الجهاز العصبي: قد تتسبب مادة الفورمالين بحدوث تلف دائم في الجهاز العصبي، وقد يظهر على شكل صداع ونوبات غضب ونقص في الانتباه.
  • الإصابة بالسرطان: تُعتبر مادة الفورمالين الموجودة في الكيراتين من المواد المحفزة لنمو الخلايا السرطانية، وعلى الرغم من نسبتها القليلة في المنتج إلا أن جسم الأطفال غالباً ما يكون شديد الحساسية للاستجابة لهذه المادة.
  • التصلب الجانبي الضموري: تشير الدراسات إلى أن هناك ارتباطاً بين مادة الفورمالين ومرض التصلب الجانبي الضموري الذي يصيب الأعصاب والعضلات. [4]

أضرار الكيراتين على شعر الأطفال:

يُعتبر التهيش والتقصف أمراً طبيعي الحدوث بالنسبة لشعر الأطفال، إلا أن اللجوء إلى الكيراتين لمعالجته ليس الخيار الأمثل للأطفال؛ نظراً لوجود مجموعة من أضرار الكيراتين على شعر الأطفال والتي نذكرها لكِ فيما يلي:

  • إزالة مادة البروتين الطبيعية من الشعر: قبل البدء بفرد الشعر بمادة الكيراتين يتم غسل الشعر بشامبو يعمل على إزالة مادة البروتين الموجودة أصلاً في الشعر لاستبدالها بالبروتين الصناعي منها.
  • تدمير بصيلات الشعر: التعرض لدرجات الحرارة العالية يعمل على تدمير بصيلات الشعر، ما يضعف الشعر ويتسبب بتساقطه.
  • الحساسية في فروة الرأس: التعرض لمادة الفورمالين الموجودة في الكيراتين يُسبب حكة في فروة الرأس وحساسية لدى الأطفال.

وفي النهاية، نُشدد على أن استخدام الكيراتين والبروتين لفرد الشعر قد يتسبب بالضرر الشديد لكِ ولأطفالكِ؛ لذا ننصحك باستخدام الخلطات المنزلية والزيوت الطبيعية، والاهتمام بالممارسات الصحية للعناية بالشعر عوضًا عن استخدام المواد الكيميائية الضارة، وإذا رغبتِ بتجربة الكيراتين أو تلبروتين فتذكري إجابتنا بـ "نعم" حول التساؤل الشائع الذي مفادُه "هل بروتين الشعر يسبب السرطان؟"، كما ننصحكِ قبل استخدام الكيراتين بالتمعن جيداً بما ذكرناه حول أضرار الكيراتين على الشعر، وأضرار البروتين على الشعر، وأضرار الكيراتين على الحامل، وأضرار الكيراتين على الأطفال، أضرار الكيراتين على شعر الأطفال.