أفضل خلطة لتفتيح البشرة

تابع قراءة موضوعنا لمعرفة أفضل الطرق لتحضير خلطات تفتيح البشرة، وهل هناك علاجات طبية لاسمرار البشرة وتصبغها، وكيف يمكن علاجها باتباع عادات صحية.

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 24 أغسطس 2022
أفضل خلطة لتفتيح البشرة
مقالات ذات صلة
خلطة لتفتيح البشرة
خلطة لتفتيح البشرة للأطفال
خلطة سريعة لتفتيح البشرة

يمكن أن تحدث البقع الداكنة أو فرط التصبغ بسبب زيادة الميلانين في البشرة، وتُعرف هذه البقع الداكنة أيضاً باسم بقع فرط التصبغ، ويمكن أن يكون سبب الإنتاج المفرط لصبغة الميلانين عوامل مختلفة، مثل التعرض المباشر لأشعة الشمس، أو التقدم في العمر وزحف الشيخوخة على البشرة، وعلى الرغم من عدم وجود علاج سريع للتخلص من فرط تصبغ الجلد، لكن يمكن استخدام ماسكات الوجه المحضرة في المنزل للتخلص من هذه البقع الداكنة، استمر في القراءة لتتعرف على أفضل خلطة لتفتيح البشرة، وأفضل العلاجات الطبية كذلك لتفتيح البشرة، وأفضل النصائح الوقائية من هذه البقع.

أفضل خلطات التفتيح للبشرة

ماسك الكركم وطين المولتاني ميتي

على الرغم من أن طين المولتاني ميتي كافي لامتصاص السموم والشوائب من البشرة، فإن الكركم الموجود في هذا الماسك سوف يعمل على تفتيح لون البشرة، وكذلك علاج البقع الداكنة على الوجه، ويتميز هذا الماسك بكونه مليئاً بمضادات الأكسدة، لهذا ستظهر البشرة شابة ونضرة بعد استخدام هذا الماسك. 

المكونات:

  1. ملعقتان كبيرتان من طين المولتاني ميتي
  2. ملعقة كبيرة عسل
  3. 1/2 ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم
  4. ملعقتان كبيرتان من ماء الورد

طريقة التحضير والاستخدام:

  1. توضع جميع المكونات في وعاء صغير وتخلط جيداً.
  2. تضاف بضع قطرات من ماء الورد إذا لزم الأمر.
  3. يوزع الماسك بالتساوي على الوجه والرقبة.
  4. يترك الماسك لمدة 10-15 دقيقة أو حتى يجف تماماً.
  5. يغسل الوجه بالماء البارد.
  6. يكرر الماسك مرة واحدة كل 4-5 أيام.

ماسك الليمون والتفاح

الليمون هو مصدر غني بفيتامين سي، وهو مضاد للأكسدة يساعد على تفتيح لون البشرة، عن طريق تقليل إنتاج الميلانين بها، بينما يحتوي التفاح على كميات عالية من الفلوريتين، وهو أحد مضادات الأكسدة المفيدة في مكافحة ظهور البقع الداكنة؛ وذلك من خلال توفير الحماية من أشعة الشمس فوق البنفسجية (UV).

المكونات:

  1. تفاحة
  2. ملعقتان كبيرتان من عصير الليمون

طريقة التحضير والاستخدام:

  1. يطحن التفاح باستخدام مطحنة أو خلاط، وينقل إلى وعاء صغير.
  2. تخلط ملعقتان كبيرتان من عصير الليمون حتى تمتزج جيداً.
  3. يوزع الماسك بالتساوي على البشرة، ويترك لمدة 15-20 دقيقة.
  4. يغسل الوجه بالماء الدافئ وقطعة قماش قطنية ناعمة.

ماسك الحليب والعسل

يحتوي الحليب على خصائص تفتيح للبشرة، ومن ناحية أخرى، فإن العسل مفيد لما له من خصائص مرطبة، وينصح باستخدام هذا الماسك بشكل يومي للتخلص من بقع التصبغ، كما سيمنح للبشرة توهجاً وإشراقة محببة.

المكونات:

  1. ملعقة كبيرة عسل
  2. ملعقة كبيرة حليب

طريقة التحضير والاستخدام:

  1. تمزج المكونات معاً، ثم يوزع الماسك إما على الوجه بالكامل أو على المناطق الداكنة فقط.
  2. يترك الماسك لمدة 10-15 دقيقة ثم يغسل.
  3. يكرر الماسك على الأقل مرة واحدة في اليوم، إما قبل الاستحمام أو قبل النوم.

ماسك البابايا

تحتوي البابايا على إنزيمات مفيدة يمكن أن تساعد في تقشير البشرة وتجعلها أكثر إشراقاً، بينما يساعد الشاي الأخضر في التخلص من الإجهاد التأكسدي في الجلد؛ والذي يعد أحد الأسباب الأساسية الكامنة وراء تكون البقع الداكنة. 

المكونات:

  1. ملعقتان كبيرتان من الشاي الأخضر
  2. 1/4 وعاء صغير من مكعبات البابايا الناضجة 

طريقة التحضير والاستخدام:

  1. تهرس مكعبات البابايا مع ماء الشاي الأخضر.
  2. يخفق المزيج جيداً، ويوزع الماسك على المناطق الداكنة من البشرة.
  3. يترك الماسك لمدة 20-30 دقيقة.
  4. يغسل الوجه بالماء البارد.
  5. للحصول على نتائج أكثر فعالية، يفضل استخدام حمام البخار على الوجه قبل وضع الماسك.
  6. يكرر هذا الماسك على الأقل 2-3 مرات في الأسبوع. [1]

العلاجات الطبية للبقع الداكنة

تشمل إجراءات علاج البقع الداكنة الطبية ما يلي:

  1. قد يصف الطبيب استخدام كريمات التبييض للمساعدة على تلاشي البقع الداكنة تدريجياً، وتحتوي هذه الكريمات عادة على الهيدروكينون أو الريتينويد مثل، تريتينوين، وعادةً ما يستغرق هذا العلاج شهوراً حتى يظهر تأثير ملحوظ.
  2. العلاج بالليزر، لتدمير الخلايا التي تنتج الميلانين.
  3. التقشير الكيميائي، والذي يهدف لحرق الطبقة الخارجية من الجلد وتقشيرها، مما يسمح لطبقات جديدة بالنمو في مكانها.
  4. صنفرة الجلد، والتي تساعد على إزالة الطبقة الخارجية من الجلد، مما يسمح لخلايا البشرة الجديدة بالنمو بدلاً عنها.
  5. الجراحة البردية، والتي تساعد على تجميد البقع العمرية بالنيتروجين السائل. [2]

أنواع تصبغ الجلد

  • البقع العمرية أو العدس الشمسي (بقع الكبد): وهذه هي أكثر أنواع تصبغ الجلد شيوعاً، وتظهر بسبب التعرض المباشر لأشعة الشمس بإفراط، وتصاب بها المناطق التي تتعرض لأشعة الشمس بشكل متكرر، مثل الذراعين، الوجه وغيرهما.
  • الكلف: والمعروف بكونه بقعاً تشبه البقع العمرية، ولكنها تغطي مساحة كبيرة من الجلد، وتظهر هذه البقع في الغالب بسبب التغيرات الهرمونية، مثلاً أثناء الحمل قد تؤدي الهرمونات إلى زيادة إنتاج الميلانين وتسبب اسمرار الجلد.
  • النمش: وينتج عن التعرض لأشعة الشمس، وتظهر البقع على شكل نقاط صغيرة على الوجه والكتفين في الغالب.
  • فرط التصبغ المصاحب للالتهابات (PIH): وهي حالة تظهر فيها علامات أو بقع على الجلد نتيجة الإصابة بالجروح، أو الحروق، أو حب الشباب، أو التعرض للعلاج الكيميائي القاسي. 
  • البهاق: هو حالة من أمراض المناعة الذاتية، ولا تزال أسبابه غير معروفة حتى الآن، وفيه تتوقف الخلايا الصبغية (الخلايا المنتجة للميلانين)، عن العمل وتتسبب في ظهور بقع فاتحة أو بيضاء على الجلد، ويسمى في هذه الحالة بنقص التصبغ، ويمكن أن تؤثر هذه الحالة على أجزاء من الجسم أو الجسم كله.
  • المهق: وهو اضطراب وراثي، والأشخاص المصابون بالمهق لا ينتجون ما يكفي من الميلانين، مما يؤدي إلى انعدام الصبغة في أجسامهم أو ندرتها. [3]

نصائح لمنع تصبغ الجلد

  • استخدام الكريم الواقي من الشمس يومياً: حيث يؤدي التعرض للأشعة فوق البنفسجية إلى اسمرار البشرة، وظهور بقع فرط التصبغ والبقع العمرية، وذلك بسبب  تنشيط نظام إنتاج الميلانين، ويساعد واقي الشمس الجيد على منع ذلك.
  • استخدام منتجات العناية بالبشرة المضادة للالتهابات: سواء لعلاج حب الشباب أو التهاب الجلد، فإن التهاب الجلد يترك علامات يصعب محوها وتجعل البشرة تبدو داكنة، لذا يجب مساعدة البشرة بهذه المنتجات لتسريع التئام الالتهابات.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن: لأنه يحافظ على صحة البشرة والجسم، حيث يمكن للجسم استخدام الفيتامينات والعناصر الغذائية المشتقة من هذا النظام الغذائي لتحفيز الشفاء من التصبغات. [3]