إزالة التاتو بالليزر الكربوني

تعرف على إزالة التاتو بالليزر الكربوني ومميزاته.

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 10 مايو 2022 آخر تحديث: الأربعاء، 10 مايو 2023
إزالة التاتو بالليزر الكربوني

يزداد اعتماد تاتو الجسم في الآونة الأخيرة نظراً لتقنياته التي باتت أكثر أمناً وأسهل في التطبيق، لكن التاتو بالرغم من ما يعكسه من أسلوب جريء في التعبير عن الشخصية إلا أن الكثير من الأشخاص يرغبون في إزالته سريعاً بمجرد تطبيقه باستخدام تقنيات الليزر المتطورة التي نتعرف عليها في هذا المقال.

ما هو إزالة التاتو بالليزر

إزالة التاتو بالليزر عملية تعتمد على استخدام الليزر لترسل كل نبضة طاقة ضوئية إلى بشرتك باستخدام أطوال موجية مختلفة من ضوء الليزر لمعالجة ألوان مختلفة من الحبر في التاتو.

عندما يتم توجيه طاقة الضوء إلى البشرة، يتم امتصاصها بشكل انتقائي بواسطة جزيئات حبر التاتو المحتبسة في بشرتك، وعندما تمتص جزيئات الحبر هذه الطاقة، فإنها تتفكك على الفور إلى قطع صغيرة.

بمجرد أن يكسر الليزر الحبر إلى أجزاء أصغر، يعمل جهاز المناعة في جسمك على إزالة الحبر خلال الأسابيع التالية، وإزالته بعيداً من منطقة التاتو، ونرى نتيجة ذلك على أنها تفتيح مظهر الوشم، وكل علاج إضافي بالليزر يكسر المزيد والمزيد من الحبر حتى لا يمكن رؤية الوشم، وبالتالي يختفي. [1]

كيفية إزالة التاتو بالليزر

يستخدم الليزر شعاعاً ضوئياً عالي الكثافة لإزالة الوشم عن طريق تفتيت الأصباغ؛ حيث تمتص صبغة الوشم الأسود جميع أطوال موجات الليزر، مما يجعلها أسهل لون يمكن إزالته، على العكس من الألوان الأخرى التي لا يمكن إزالتها إلا بأشعة الليزر المحددة بناءً على لون الصبغة. [1][2]

بناءً على حجم التاتو، والألوان المستخدمة، وعمر التاتو، سيقوم محترف مؤهل بتخصيص تقنية إزالة الليزر، كما سيأخذ نوع بشرتك في الاعتبار مسبقاً، مما يجعل عملية إزالته أكثر فعالية، فيما يلي خطوات إزالة التاتو بالليزر:

  • سيمنحك الشخص المعالج زوجاً من واقيات العين.
  • سيختبر تفاعل بشرتك مع الليزر لتحديد الطاقة الأكثر فعالية للعلاج.
  • يستخدم المُعالج الليزر لتمرير نبضات من الضوء المكثف عبر الطبقات العلوية من جلدك والتي سيتم امتصاصها بواسطة صبغة التاتو فقط.
  • للتخلص تماماً من الوشم، سوف يتطلب الأمر عدة جلسات، بعد كل زيارة يجب أن يصبح الوشم الخاص بك أفتح تدريجياً.
  • معظم المرضى لا يحتاجون إلى التخدير، لكن يمكن تطبيق كريم تخدير موضعي.  

العناية بالجلد بعد إزالة التاتو بالليزر

إذا تم استخدام جميع البروتوكولات المناسبة بناءً على التاتو، ولون بشرة المريض، فكل الآثار الجانبية التالية ستصبح مؤقتة، وعادة ما يهدأ الاحمرار والتورم في غضون يوم أو يومين بعد العلاج: [1][3]

  •  تظهر البثور عادة في غضون 24 ساعة من العلاج، أحيانًا تكون البثور كبيرة جداً وقد تبدو مزعجة، وهذا أمر طبيعي تماماً، قد تستغرق القشور والكدمات والتقرحات ما يصل إلى أسبوع أو أكثر للشفاء.
  • يستخدم الطبيب أو الشخص المعالج الجل لتهدئة البشرة، وقد يتم تغطيتها بضمادة.
  • يساعد وضع كيس من الثلج على تهدئة المنطقة المصابة.
  • قد يكون لديك بعض النزيف الخفيف قبل ظهور قشور على جلدك لذلك استخدم جل الصبار أو الفازلين للمساعدة في الشفاء.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس وأسرة التسمير لمدة أسبوع على الأقل بعد العلاج، وغطِ المنطقة بالملابس، واستخدم واقياً من الشمس بمعامل حماية 30 على الأقل.
  • تجنب حك الجلد بعد إزالة التاتو بالليزر.
  • تجنب استخدام الصابون أو المنتجات المعطرة على المنطقة لمدة 48 ساعة الأولى.
  • تجنب الأنشطة البدنية الشاقة لبضعة أيام.
  • تجنب السباحة والساونا حتى سقوط القشرة.

الآثار الجانبية لإزالة التاتو بالليزر

غالبًا ما يكون العلاج بالليزر أكثر أماناً من العديد من طرق إزالة الوشم الأخرى، مثل الاستئصال أو تسحيج الجلد؛ لأن العلاج بالليزر يعالج الصبغة في الوشم بشكل انتقائي وهناك آثار جانبية قليلة جداً، مع ذلك هناك بعض الآثار الجانبية التي قد تحدث للجلد: [3]

  • موقع إزالة التاتو بالليزر معرض لخطر الإصابة، وهناك احتمال ضئيل أن يكون لديك ندبة دائمة.
  • لا يمكن إزالة التاتو بالليزر بالكامل، وقد تتم إزالة ألوان معينة بشكل أكثر فاعلية من غيرها، مثل التاتو الأزرق والأسود اللذين يمكن إزالتهما بفعالية أكبر.
  • قد يصبح الجلد أكثر شحوباً من الجلد المحيط به بعد إزالة التاتو بالليزر بسبب نقص التصبغ، كما قد يُصاب الجلد أيضاً بفرط تصبغ، مما يجعل الجلد المصاب أغمق من باقي بشرتك.
  • قد يصبح التاتو التجميلي مثل محدد الشفاه، وكحل العيون، وتاتو الحواجب أغمق بعد العلاج، لكنه يقل تدريجياً.
  • تعتبر البثور والقشور من الآثار الجانبية الشائعة التي تعتبر مهمة في عملية الشفاء من إزالة الوشم، لكن محاولة إزالتها أو عدم العناية بها يمكن أن يسمح بحدوث الندوب.

تعتبر بعض الآثار الجانبية جزءاً مهماً من الاستجابة المناعية التي تساعد في التخلص من الحبر من الجلد، من أبرزها ما يلي:

  • احمرار
  • ترقق الجلد
  • التورم
  • الكدمات.

مدة إزالة التاتو بالليزر

قد يرغب بعض الأشخاص في إزالة التاتو سريعاً قبل مناسبات خاصة مثل حفلات الزفاف، لكن عملية إزالة التاتو بالليزر تتوقف على قدرة الجسم على إزالة الحبر من الجلد، وليس من غير المعتاد أن يستغرق الجسم أكثر من عام للتخلص من الحبر تماماً، فهو عملية بطيئة تحتاج إلى عدة جلسات. [3]

يوصي الأطباء بما لا يقل عن ستة أسابيع بين جلسات إزالة التاتو بالليزر، وثمانية أسابيع للبشرة الداكنة؛ لأن تكثيف الجلسات في فترة قصيرة يمكن أن يؤدي إلى تلف الجلد، ولا يتيح للجسم وقتاً كافياً لإزالة الحبر الذي تحطم في آخر جلسة، وللحصول على نتائج مثالية يجب الانتظار لمدة ثلاثة أشهر بين العلاجات.

تختلف عدد الجلسات اللازمة لإزالة التاتو بالليزر؛ حيث يحتاج البعض إلى ثلاثة أو أربع جلسات للإزالة الكاملة، بينما يحتاج البعض إلى 10 جلسات أو أكثر إذا كان هناك ندوب كبيرة أو تاتو متعدد الطبقات.

عوامل تؤثر على سرعة إزالة التاتو بالليزر

  • نوع الجلد
  • طبقات التاتو
  • موقع التاتو على الجسم
  • ألوان التاتو
  • كمية الحبر المُستخدمة
  • قوة التاتو ومدى احترافية فنان التاتو
  • تندب موجود مسبقًا
  • إذا كان المريض شاباً ولائقاً بدنياً ولديه جهاز مناعة قوي، فسوف يميل إلى رؤية النتائج بشكل أسرع من المريض الأكبر سناً. [3]

قبل إزالة التاتو بالليزر يجب استشارة طبيب الأمراض الجلدية، واختيار مراكز طبية متخصصة، كما يجب أن تبتعد الحامل والمرضع عن إزالة التاتو بالليزر.