الزيت الساخن والتدليك بالسيروم للقضاء على جفاف اليدين

جفاف اليدين مشكلة شائعة تؤدي إليها العديد من العوامل، لكن اليوم باتت أكثر سوءاً من قبل مع الحاجة المستمرة إلى استخدام المطهرات والكحول

  • تاريخ النشر: الأحد، 30 يناير 2022 آخر تحديث: الأحد، 18 سبتمبر 2022
الزيت الساخن والتدليك بالسيروم  للقضاء على جفاف اليدين
مقالات ذات صلة
زيت الزيتون للقضاء على قمل الرأس
أقنعة العسل للقضاء على جفاف الوجه في الشتاء
الفرق بين سيروم الشعر وزيت الشعر

جفاف اليدين مشكلة شائعة ومُزمنة تؤدي إليها العديد من العوامل، لكن اليوم باتت أكثر سوءاً من قبل مع الحاجة المستمرة إلى استخدام المطهرات والكحول، وغسل اليدين المستمر بالصابون، ولأن ترطيب اليدين بالكريم ليس كافياً تعمل العديد من الخلطات الطبيعية على ترطيب اليدين بعمق وإصلاح الجفاف والتشققات.

أسباب جفاف اليدين

الطقس: يمكن للطقس البارد والجاف أن يضعف وظيفة حاجز الجلد، خاصة إذا كان الشخص يتأرجح بين البرودة في الهواء الطلق والحرارة الداخلية الدافئة، لذلك عندما يضعف الحاجز الواقي، يكون من السهل تسرب الماء، مما قد يسبب جفاف اليدين، والتشققات، وعدم الراحة.

غسل اليدين: نظافة اليدين أمر لا بد منه، لكن الطريقة التي نغسل بها اليدين يمكن أن تحدث فرقاً كبيراً؛ فعند غسل اليدين باستمرار دون تجديد الرطوبة بالكريمات أو استخدام مطهرات كحولية، أو استخدام الماء الساخن فإن حاجز البشرة يضعف بشدة.

الماء الساخن لديه أيضاً القدرة على نزع الزيوت الطبيعية والدهون من بشرتكِ؛ وعندما يتعرض حاجز الدهون للخطر بشكل مستمر، فإن اليدين تصبح جافة للغاية.

الصابون والمطهرات القاسية: تؤدي المنتجات التي نستخدمها لغسل اليدين إلى إضعاف حاجز البشرة والجفاف؛ فالصابون يحتوي على مواد مثل الكبريتات والعطور تؤدي إلى إلحاق الضرر بالجلد، مما يسبب الجفاف والتهيج.

أما بالنسبة لمطهرات الأيدي التي تحتوي على الكحول، فهذه لا تقتل البكتيريا السيئة فحسب، بل تلحق أضراراً كبيرة بالدهون الطبيعية والأحماض الدهنية على سطح البشرة.

الأكزيما: تتميز أكزيما اليد، أو التهاب الجلد في اليد، بالاحمرار، والتقرح، والتشقق، والتقشير، والحكة في راحة اليد والأصابع، حيث تتلامس اليدان مع مجموعة من المحفزات البيئية بما في ذلك مسببات الحساسية، مثل المطهرات والمنظفات؛ لذلك إذا كان الشخص معرضاً وراثياً لهذه الحالة، فقد تتشقق اليدان وتجف بسرعة.

الشيخوخة: مع التقدم في السن تفقد البشرة المكونات الهيكلية مثل الكولاجين والإيلاستين وحمض الهيالورونيك وما إلى ذلك، والتي تجعلها مرنة وقوية، عندما تتحلل هذه المكونات تتأثر وظيفة الحاجز الواقي للبشرة، ولا يحتفظ الحاجز الضعيف بالماء أيضاً مما يجعل البشرة أكثر جفافاً.

يتناقص إنتاج الزيت الطبيعي للجسم أيضاً مع التقدم في العمر مما قد يؤدي إلى تشققات وخطوط دقيقة مما يجعل الأطباء يشددون على أهمية الترطيب باستمرار.[1]و[2]

كيفية تجنب جفاف وتشققات اليدين

  • تجنبي أي منتجات تحتوي على عطور لأنها قد تؤدي إلى تفاقم الجفاف.
  • احتفظي بالمرطب بحجم صغير أو كريمات اليد في حقيبتكِ أو في مكتبكِ لترطيب اليدين باستمرار.
  • تجنبي استخدام الكثير من المطهرات لأنها تجفف الجلد، واحرصي على اختيار أنواع تحتوي على مرطبات.
  • أثناء الليل، ضعي مرطباً سميكاً، وغطي يديكِ بالقفازات لزيادة الامتصاص.
  • إذا كنتِ معتادة على تجفيف يديكِ باستخدام مجففات الهواء الساخن، فتوقفي عن ذلك، يمكن للهواء الساخن أن يزيل الرطوبة من بشرتكِ.
  • اغسلي اليدين بالماء الفاتر أو البارد فقط، وابتعدي عن الماء الساخن الذي يجرد بشرتكِ من الرطوبة.
  • استخدمي الكريمات السميكة على اليدين لأنها توفر ترطيباً أفضل.

طريقة علاج جفاف اليدين الشديد

يتطلب تحديد كيفية معالجة الأيدي الجافة أولاً فهم أسباب الجفاف، واتباع الخطوات الصحيحة لترطيب اليدين وحمايتها، وهي:

الترطيب

الترطيب هو الخطوة الأهم في التخلص من جفاف اليدين، من الضروري الترطيب قدر الإمكان لاستعادة تلك الدهون وتشجيع إعادة نمو البكتيريا الصحية، خاصة بعد غسل يديكِ أو الاستحمام؛ حيث يحبس الكريم الجيد هذا الماء، ويعيد الدهون إلى بشرتكِ ويمنع فقدان الماء عبر البشرة.

اختاري كريماً مرطباً خاص باليدين لا يتسبب في ملمس دهني مزعج، يحتوي على جل الصبار وزبدة الشيا والشوفان وغيرها من المواد المرطبة والمهدئة للشعور بعدم الراحة المُصاحب للجفاف. 

الصابون المُعتدل والمرطب

ابحثي عن صابون يد مرطب ومهدئ ، والتزمي باستخدام الماء الفاتر، ثم ضعي المرطب فور الانتهاء من تجفيف اليدين مباشرة لحبس الرطوبة. 

الصابون المثالي مصنوع بدون كبريتات قاسية مثل كبريتات لوريل الصوديوم، والتي يمكن أن تلحق الضرر بحاجز الجلد، كما يعد صابون اليدين الحل البديل الأفضل من مطهرات ومعقمات اليد حيث أن التركيزات الكبيرة من الإيثانول والأيزوبروبانول تكون أقسى قليلاً على الجلد حتى إذا اقترنت بمكونات أخرى مرطبة.

ارتداء القفازات

تلامس اليدان مجموعة من المهيجات المحتملة، أثناء القيام بمهام منزلية مثل غسل الأطباق أو التنظيف، يمكن أن تتسبب في تشقق الأيدي وتقشرها؛ لهذا يوصي العديد من الخبراء بارتداء القفازات لحماية اليدين.

من الحيل الرائعة التي تساعد على زيادة ترطيب اليدين تطبيق زيوت الترطيب مثل زيت الزيتون أو زيوت الأطفال أو طبقة من الكريم المرطب تعلوها طبقة من الفازلين قبل ارتداء القفازات، حيث يغذي الزيت بشرتكِ بالدهون اللينة ومضادات الأكسدة.[3]

طرق طبيعية للتخلص من جفاف وتشقق اليدين

تعمل العلاجات الطبيعية على ترطيب اليدين الجافة بعمق، وتمدّها بالعناصر الغذائية التي تعالج التشققات والحكة، كما تعد العلاجات المنزلية وسيلة إنقاذ لليدين من كثرة استخدام المطهرات، ومن أبرزها:

الزيت الساخن لعلاج جفاف اليدين

العلاج بالزيت الساخن شائع لصحة اليد والأظافر، ويمكنكِ إجراء هذا العلاج السهل باستخدام زيوت طبيعية متاحة لديكِ في المنزل، باتباع الخطوات التالية:

  • سخني القليل من زيت الزيتون أو زيت جوز الهند أو زيت اللوز الحلو على النار أو في الميكروويف حتى يصبح الزيت دافئاً.
  • اغسلي اليدين جيداً، ودلكيها بالزيت الدافئ لمدة 5 دقائق
  • تُغطى اليدان بالقفازات البلاستيكية، وانتظري 20- 30 دقيقة قبل غسل اليدين بالماء الفاتر فقط.
  • رطبي اليدين بالكريم، ويفضل القيام بهذه الخطوة ليلاً قبل النوم حتى تمتص اليدان المرطبات طوال الليل. 

كريم زبدة الشيا وزيت جوز الهند

زبدة الشيا وزيت جوز الهند سيقومان بترطيب اليدين بعمق وحمايتهما من الجفاف، وذلك بخفق كميات متساوية من زبدة الشيا المُذابة وزيت جوز الهند المذاب حتى نحصل على قوام كريمي.

جل الصبار

الصبار مضاد للبكتيريا ومضاد للالتهابات ومكون ملطف للغاية للبشرة. يمكنكِ تطبيق مرطبات الصبار أو استخدام هلام الصبار الطبيعي والآمن من النبات مباشرةً.

سيروم لعلاج جفاف اليدين

يعمل هذا السيروم على ترطيب اليدين ويوفر خصائص مضادة للفطريات والبكتيريا لبشرتكِ، تحتاجين إلى ملعقتين من زيت فيتامين هـ و3 قطرات من زيت إكليل الجبل (روزماري).

دلكي اليدين يومياً مساءً بالسيروم، وانتظري 30 دقيقة حتى تمتصه البشرة ثم ارتدي قفازات قبل النوم، وستلاحظين الفرق خلال أيام قليلة.[4]