بروتين معالج للشعر

تعرفوا معنا الآن على كيفية استخدام البروتين بأكثر من طريقة لعلاج مشاكل الشعر المختلفة، وما هي فوائد وأضرار العلاجات الجاهزة، وما هي بدائلها الطبيعية.

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 10 مايو 2022
بروتين معالج للشعر
مقالات ذات صلة
العناية بالشعر المعالج بالبروتين
أفضل زيت للشعر المعالج بالبروتين
معالج الكولاجين للشعر

الشعر في الأساس يتكون من خيوط بروتينية تسمى الكيراتين، وكذلك من سلاسل من الأحماض الأمينية، ويمكن أن يؤدي التعرض للمواد الكيميائية القاسية مثل الشامبو غير المناسب لنوعية الشعر، وسوء الاهتمام والعناية بالشعر إلى تفتيت هذه السلاسل وتحويل الشعر إلى خيوط هشة، وباهتة وتالفة، لهذا تلجأ الحاجة إلى استخدام بروتين معالج للشعر لعلاجه وتقويته، ومساعدته على النمو بشكل صحي مرة أخرى، ومن خلال هذا المقال سنقدم كل ما تحتاجون لمعرفته عن البروتين وفوائده للشعر.

طرق استخدام البروتين لعلاج الشعر

هناك أكثر من طريقة لاستخدام البروتين لعلاج الشعر التالف والباهت، منها: [1]

تعديل النظام الغذائي

الشعر الصحي يبدأ من داخل الجسم، لذا يجب الاعتناء بتناول المصادر الغنية بالبروتين، مثل الدجاج، والبيض، والبقوليات، والأسماك، على سبيل المثال؛ يوفر السلمون ما يكفي من أحماض أوميغا 3 الدهنية لدعم فروة رأس ونمو الشعر بشكل صحي.

استخدام ماسكات البروتين الجاهزة

تعتبر الماسكات الجاهزة الغنية بالبروتين حلاً سريعاً ومناسباً لعلاج تكسر الشعر وتلفه، وننصح باستخدام هذه الماسكات مرة في الشهر على الأقل.

استخدام بلسم الشعر الغني بالبروتين

ننصح باستخدام بلسم الشعر الغني بالبروتين كحمام كريم أو ماسك للشعر، ويفضل استخدامه بهذه الطريقة بشكل متكرر بانتظام.

استخدام علاجات البروتين الجاهزة

في الحالات المتأخرة، ننصح باستخدام علاجات البروتين المتوفرة في الصيدليات، أو في مراكز وصالونات التجميل، حيث تعمل هذه المستحضرات على علاج الشعر بعمق من الجذور وتحفزها لنمو أفضل، ويتم تكرار هذا العلاج وفقاً لتعليمات المتخصص.

استخدام الماسكات الطبيعية

هناك العديد من الطرق الطبيعية التي يمكن استخدامها لإمداد الشعر بالبروتين اللازم لعلاجه، وسنذكرها لاحقاً في هذا المقال، وننصح باستخدامها في هذه الحالة مرة كل أسبوعين، أو حسب احتياجات الشعر.

ما يجب وضعه في الاعتبار قبل البروتين

يمكن أن يؤدي تناول الكثير من البروتين أو استخدامه بإفراط إلى تيبس الشعر، مما يؤدي إلى تكسره، لذا ننصح باستخدام علاجات البروتين الجاهزة بالقدر الذي يتطلبه الشعر، كما يجب التحقق من الملصقات الخاصة بهذه المنتجات للبحث عن الأنواع التي تحتوي على إضافات مفيدة مثل الكولاجين الذي يحسن مرونة الشعر، والكيراتين الذي يقوي خصلات الشعر ويعيد بناء البروتين فيها، وكذلك البروتينات النباتية التي تساعد الشعر على امتصاص الرطوبة، وبروتينات الحرير التي تساعد على تنعيم الشعر. [1]

علامات احتياج الشعر للبروتين

  • ارتفاع مسامية الشعر: إذا كان الشعر شديد المسامية، فهذا يعني أنه يمكن أن يمتص الماء بسهولة، مما يجعله مجعداً ومتشابكاً، ويمكن أن يؤدي عدم كفاية البروتين في الشعر إلى جعل الشعر مسامي.
  • ضعف الشعر: يعتبر الشعر المسطح، أو الضعيف، أو الرقيق علامة مؤكدة على أنه يفتقر إلى البروتين الكافي، وفي هذه الحالة؛ يمكن أن تؤدي إضافة البروتين إلى النظام الغذائي أو كعلاج للشعر إلى جعل الشعر كثيفاً وبحالة أفضل.
  • الشعر غير المرن: لاختبار مدى مرونة الشعر، تٌبلل خصلة من الشعر وتٌشد، إذا ارتدت للخلف دون أن تنكسر، فيمكن اعتبار الشعر في هذه الحالة مرناً، والعكس صحيح، وعن طريق زيادة البروتين سواء من خلال التغذية أو علاجات الشعر، يمكنك تنشيط الشعر غير المرن.
  • تلف الشعر: عند إصابة الشعر بالجفاف وتقصف الأطراف ويصعب التحكم فيه، فهذا يعني أن الشعر تالف، ويمكن أن تؤدي إضافة البروتين إلى النظام الغذائي وتناول مكملات البروتين إلى استعادة صحة الشعر مرة أخرى. [2]

مكونات يجب توافرها في علاجات البروتين

يجب وضع المكونات التالية في الاعتبار عند التسوق للحصول على العلاج المناسب بالبروتين: [2]

  • الكيراتين.
  • الكولاجين.
  • الكرياتين.
  • الزبادي.
  • فيتامين ب 5 (حمض البانتوثنيك).

نظراً لأن الشعر هو أيضاً علامة على الصحة العامة، فيجب التحدث مع الطبيب المختص حول النظام الغذائي الذي يجب اتباعه لإمداد الشعر بالبروتين الكافي، لأن الحفاظ على نظام غذائي متوازن غني بالبروتين ضروري لنمو الشعر بشكل صحي، بينما عدم تناول ما يكفي من البروتين يمكن أن يساهم في تساقط الشعر.

مكونات يجب تجنبها في علاجات البروتين

بشكل عام، الأشخاص الذين يعانون من الشعر الجاف والمتقصف يجب أن يتجنبوا الكميات الزائدة من البروتين، وعليهم الاهتمام أكثر باستخدام مرطبات الشعر، وفي حالة استخدام علاجات البروتين، ننصح بتجنب احتوائها على ما يلي: [2]

  • الكوكاميد DEA.
  • الأيزوبروبيل.
  • البارابين.
  • البولي إيثيلين جلايكول.
  • السيليكون.
  • الكبريتات.

فوائد علاجات البروتين للشعر

  • تنعيم الشعر: يمكن أن يؤدي التعرض لأشعة الشمس، وصبغات الشعر والعلاجات الكيميائية الأخرى إلى تجريد الشعر من البروتين الطبيعي، وترك مناطق مسامية كبيرة به، مما يجعله أكثر عرضة للتكسر، وتعمل علاجات البروتين على إعادة ملء هذه المناطق مرة أخرى، مما يعيد للشعر نعومته ولمعانه. 
  • فرد الشعر: اعتماداً على نوع المنتج المستخدم، يمكن لعلاج البروتين أن يقوم بفرد الشعر المجعد أو المتموج.
  • تحديد شكل تجعد الشعر:  لا يجب أن ينتج عن علاج البروتين شعر مفرود دائماً، بل إن هناك تركيبات معينة تعمل على تقليل التجعد بنسبة بسيطة وتحديد شكله ومنحه رطوبة ونعومة، مع الحفاظ على هويته. 
  • تقوية الشعر: عن طريق تعويض البروتين المفقود من جذع الشعر، يمكن أن تجعل هذه العلاجات الشعر أقوى وأقل عرضة للتكسر، وبالنسبة لبعض الأشخاص، قد تساعد أيضاً على تحفيز نمو الشعر وحمايته من التكسر.
  • تكثيف الشعر: بالإضافة إلى تقوية الشعر، فإن تجديد البروتين في الشعر من خلال هذه العلاجات يمكن أن يجعل الشعر يبدو أكثر كثافة. [3]

الآثار الجانبية المحتملة

عادة ما يكون البروتين المستخدم في علاجات الشعر يتم استخلاصه من مصادر طبيعية، ولكن هناك تحتوي بعض هذه المنتجات على مكونات ضارة أخرى، مثل مادة الفورمالديهايد، وهي مادة مسرطنة معروفة، ولها آثار جانبية صحية أخرى، مثل: [3]

  • تهيج العين.
  • الصداع.
  • الدوار.
  • التهاب الحلق.
  • السعال.
  • الأزيز.
  • الغثيان.
  • ألم الصدر.
  • التقيؤ.

وتميل هذه التأثيرات إلى الحدوث أثناء أو بعد فترة وجيزة من علاج البروتين الذي يحتوي على الفورمالديهايد، لذا يجب الانتباه لقراءة الملصقات الخاصة بالمنتجات قبل شرائها واستخدامها.

ماسكات غنية بالبروتين

تساعد الكثير من ماسكات الشعر الطبيعية التي تحتوي على البروتين على تغذية الشعر وإصلاح التالف منه، ومن أفضل هذه الماسكات ما يلي: [4]

ماسك البيض والزبادي

يعتبر البيض مصدراً غنياً بالبروتين، بينما يحتوي الزبادي على البروبيوتيك اللازم لشعر صحي.

طريقة التحضير والاستخدام:

  • يُخفق البيض مع الزبادي في وعاء لتشكيل عجينة ناعمة.
  • يٌوزع المزيج على فروة الرأس والشعر.
  • يُغسل الشعر بشامبو خفيف بعد مرور 30 دقيقة للحصول على شعر ناعم ولامع.

ماسك حليب جوز الهند والأفوكادو

حليب جوز الهند هو مصدر مهم للبروتين، أما الأفوكادو فهو غني بفيتامين أ، ب و هـ.

طريقة التحضير والاستخدام:

  • يُهرس الأفوكادو ويخلط مع حليب جوز الهند وزيت الزيتون للحصول على قوام سلس.
  • يوزع المزيج على الشعر ويُترك لمدة 30 دقيقة ثم يُغسل.
  • يجب تجنب استخدام هذا الماسك في حالة الشعر الدهني، لأن الأفوكادو سيزيد من سوء حالته.

ماسك المايونيز والأفوكادو

المايونيز مصنوع من البيض في الأساس، وهو مصدر كبير للبروتين.

طريقة التحضير والاستخدام:

  • يُهرس الأفوكادو ويُخلط مع ملعقتين كبيرتين من المايونيز.
  • يوزع المزيج على فروة الرأس والشعر.
  • يُغسل الشعر بشامبو خفيف بعد مرور 30 دقيقة.