خلطات تطويل شعر

هل ترغب في الحصول على شعر طويل وناعم، وصحي، تعرف الآن على طرق عمل خلطات تطويل الشعر في المنزل، وكيفية العناية به، وما هي العوامل المؤثرة على نموه

  • تاريخ النشر: الخميس، 31 مارس 2022 آخر تحديث: الخميس، 12 مايو 2022
خلطات تطويل شعر
مقالات ذات صلة
خلطات تطويل الشعر
خلطة تطويل الشعر بالصبار
9 خلطات للشعر للتكثيف والتطويل

يمكن الحصول على شعر طويل وصحي بطرق ووسائل بسيطة، مثل إجراء تغييرات بسيطة في النظام الغذائي أو روتين العناية بالشعر، وكذلك استخدام خلطات تطويل شعر، تابعوا قراءة موضوعنا لمعرفة المزيد عن هذه الطرق.

خلطات منزلية لتطويل الشعر

ماسك الصبار 

يحفز الصبار نمو الشعر، ويساعد في منحه اللمعان الذي يحتاج إليه، حيث يحتوي على الإنزيمات المحللة للبروتين التي تعزز نمو الشعر. [1]
طريقة التحضير والاستخدام:

  • تُغلى كمية من زيت الزيتون وتُخلط مع جل الصبار ثم يُوزع المزيج على الشعر. 
  • يُترك المزيج على الشعر لمدة 15 دقيقة قبل غسله بالماء البارد.

ماسك دقيق الحمص

دقيق الحمص من العناصر المثالية لتطويل وتغذية شعرك، ومنع تساقطه، كما أنه منظف قوي للشعر. [1]
طريقة التحضير والاستخدام:

  • تُخلط 100 جرام من دقيق الحمص مع نصف كوب ماء حتى تتشكل عجينة. 
  • يُوزع المزيج على الجذور وخصلات الشعر، ثم يُترك لمدة 30 دقيقة أو حتى يجف. 
  • يُشطف الشعر بالماء البارد بمجرد أن يجف الماسك.

ماسك عصير البصل

يُعرف البصل بأنه علاج منزلي رائع للحصول على شعر كثيف، كما يعزز نمو الشعر؛ لأنه ينشط الدورة الدموية عند وضعه على فروة الرأس. [1]
المكونات:

  • عصير بصلة
  • ملعقتان كبيرتان من زيت جوز الهند
  • نصف ملعقة كبيرة من مستخلص الليمون
  • ملعقة كبيرة عسل

طريقة التحضير والاستخدام:

  • تُخلط المكونات معاً ثم يُوزع المزيج على خصلات شعرك وجذورك. 
  • يُترك لمدة نصف ساعة، ثم يُغسل الشعر بشامبو خفيف. 
  • يُنصح بتكرار الماسك ثلاث مرات في الشهر.

غسول خل التفاح

الخصائص الحمضية لخل التفاح تمنع تكون البكتيريا في فروة الرأس وتحميها من الإصابة بالقشرة، كما تعزز نمو الشعر وتجعله أكثر صحة. [1]
طريقة التحضير والاستخدام:

  • يُخلط خل التفاح مع الماء حتى يمتزجا. 
  • يُستخدم المزيج كغسول نهائي بعد غسل الشعر بالشامبو. 

ماسك زيت جوز الهند والموز

يحتوي زيت جوز الهند على مضادات الأكسدة، التي تفيد في علاج مشاكل الشعر، كما يعمل على تغذيته وتطهير فروة الرأس، وأيضاً يعزز نمو الشعر، أما الموز فهو غني بالبوتاسيوم، ويمنع تكسر الشعر ويساعد في نموه. [1]
طريقة التحضير والاستخدام:

  • يُخلط زيت جوز الهند مع الموز المهروس. 
  • يُضاف القليل من حليب جوز الهند إلى المزيج.
  • يُوزع المزيج على الشعر وفروة الرأس ويُترك لبعض الوقت قبل غسله. 

ماسك البيض والعسل

هذا الماسك غني بفيتامينات ب المركبة، والبروتينات، والمعادن، وكل هذه العناصر الغذائية تساعد في الحد من تساقط الشعر، وتقوية جذوره، وتحفيز نمو البصيلات الجديدة. [1]
طريقة التحضير والاستخدام:

  • تُخلط بيضة واحدة في وعاء مع ملعقة كبيرة من العسل، حتى يتشكل معجون ناعم.
  • يُوزع المزيج على فروة الرأس والشعر، ويُترك لمدة 15 دقيقة. 
  • يُغسل الشعر جيداً، بالماء ثم بالشامبو والبلسم.

ماسك زيت الجوجوبا وصفار البيض

زيت الجوجوبا مرطب طبيعي للشعر، كما أنه غني بالخصائص المضادة للفطريات، ويحافظ على صحة فروة الرأس ويُخلصها من تراكم الجلد الميت عليها، بالإضافة لذلك، هو غني أيضاً بأحماض أوميغا 6 و 9 الدهنية، ويحارب الجذور الحرة التي تسبب تلف الشعر، ويفك التشابك بشكل فعال، وبالتالي يحفز نمو وتطويل الشعر. [1]  
طريقة التحضير والاستخدام:

  • يُخلط صفار البيض مع ملعقة صغيرة من زيت الجوجوبا، وملعقة صغيرة من العسل، وبضع قطرات من عصير الليمون. 
  • يُوزع الماسك على فروة الرأس والشعر ويُترك لمدة 45 دقيقة. 
  • يُغسل الشعر بالشامبو جيداً. 

ماسك الحناء والبيض

الحناء والبيض مصادر غنية جداً بالبروتين، لذلك لهما تأثير كبير على نمو شعرك وقوته، ويُنصح باستخدام هذا الماسك مرة واحدة شهرياً، لأنه قد يُغير من لون الشعر قليلاً، بفضل الحناء. [2]
المكونات:

  • مسحوق الحناء الطبيعي
  • بيضة
  • نصف كوب عصير ليمون
  • كوب ماء

طريقة التحضير والاستخدام:

  • تُخلط الحناء مع البيض والماء معاً حتى تتكون عجينة، ثم تُترك جانباً لمدة ساعة.
  • يُضاف عصير الليمون ويُخلط المزيج مرة أخرى.
  • يُوزع المعجون على فروة الرأس والشعر، من الجذور وحتى الأطراف.
  • يُترك المزيج على الشعر لمدة ساعتين تقريباً أو حتى يجف تماماً.
  • يُستخدم الماء الفاتر في إزالة الماسك من الشعر برفق، ثم يُغسل مرة أخرى بالشامبو.

ماسك زيت الخروع وزيت جوز الهند

طريقة التحضير والاستخدام:

  • تُخلط ملعقة من زيت الخروع وزيت جوز الهند في وعاء من الماء المغلي ويُترك المزيج حتى يسخن.
  • يتم تدليك الشعر وفروة الرأس بالمزيج، ثم يُغطى بمنشفة ساخنة.
  • يُترك الشعر لمدة ساعة على الأقل ثم يُغسل بالشامبو.
  • يُنصح بتكرار هذا الماسك مرتين في الأسبوع. [2]

ماسك كريمة جوز الهند بالكاكاو والقرفة 

يعمل هذا الماسك على تعزيز سمك وكثافة الشعر، بفضل احتوائه على الكاكاو الغني بمضادات الأكسدة، والثيوبرومين المفيد في تعزيز تدفق الدم لفروة الرأس، بينما تعمل القرفة على إمداد بصيلات الشعر بالغذاء اللازم. [2]
المكونات:

  • ملعقة كبيرة من كريمة جوز الهند.
  • ½ كوب من مسحوق الكاكاو الخالي من السكر.
  • ¾ ملعقة كبيرة من مسحوق القرفة.

طريقة التحضير والاستخدام:

  • تُخفق جميع المكونات معاً في وعاء، حتى يُصبح المزيج ناعماً وكريمياً.
  • يُوزع المزيج على الشعر الرطب من الجذور إلى الأطراف، ويُغطى بغطاء بلاستيكي، ويُترك لمدة 30 دقيقة على الأقل.
  • يُغسل الشعر بالماء الدافئ، ثم بالشامبو كالمعتاد.

ماسك الشاي الأخضر 

الشاي الأخضر غني بمضادات الأكسدة والعديد من العناصر التي يمكنها أن تحفز نمو الشعر. [2]
المكونات:

  • صفار بيضة
  • ملعقتان كبيرتان من الشاي الأخضر

طريقة التحضير والاستخدام:

  • تُخلط المكونات معاً حتى يصبح قوام الخليط كريمياً.
  • يُوزع المزيج على الشعر وفروة الرأس باستخدام فرشاة الصبغة.
  • يُترك المزيج على الشعر لمدة 15 -20 دقيقة.
  • يُغسل الشعر بالماء البارد قبل غسله بالشامبو.

روتين خاص لتطويل الشعر

للحصول على شعر طويل وصحي، يجب اتباع النصائح التالية: [3]

الحفاظ على نظافة الشعر

  • يميل الشعر الدهني إلى جذب الغبار والأوساخ إليه، وبالتالي، يجب على الأشخاص الذين يمتلكون شعراً دهنياً طبيعياً أن يفكروا في غسل شعرهم أكثر من غيرهم.
  • نظراً لأن معظم الأوساخ والقشرة تستقر على فروة الرأس، فمن المهم وضع كمية كبيرة من الشامبو على فروة الرأس وفركها جيداً للتنظيف العميق.
  • يمكن أن يساعد وضع البلسم بعد كل غسيل بالشامبو على تنعيم خصلات الشعر، مما يسهل عملية فك تشابك الشعر وتقليل تكسره.
  • يجب اختيار منتجات العناية بالشعر وفقاً لأنواع الشعر المختلفة واحتياجاتها.
  • يمكن أن تتسبب المياه المعالجة بالكلور في حمامات السباحة في إتلاف شعرك وتجفيفه بشدة، لذا يجب ارتداء قبعة السباحة قبل النزول إلى المسبح، ولمزيد من الحماية، يُنصح بوضع كمية وفيرة من زيت الزيتون أو زيت جوز الهند على الشعر.
  • يعتبر الشعر المعالج كيميائياً أكثر جفافاً وهشاشة من الشعر العادي، وبالتالي يتطلب عناية أكبر، فقد يؤدي الغسيل المتكرر إلى تجريده من الرطوبة، مما يؤدي إلى تكسره وتلفه، بل يحتاج إلى عدد مرات أقل للغسل.

تدليك فروة الرأس بانتظام

يمكن أن يساعد تدليك فروة الرأس في تعويض تساقط الشعر الناتج عن الإجهاد، فالتدليك يبعث على الاسترخاء وإراحة الأعصاب، ويعمل كذلك على توسيع الأوعية الدموية في فروة الرأس، مما يعزز تدفق الدم داخل وحول جذور الشعر، ويسهل امتصاص بصيلات الشعر للعناصر الغذائية بشكل أكبر، وبالتالي ينشط صحة الشعر، ويمكن استخدام زيت جوز الهند أو زيت الزيتون لهذا الغرض.
طريقة تدليك الشعر بالزيت

  • تُمزج بعض القطرات من أي زيت عطري؛ مثل النعناع، اللافندر، الليمون، أو إكليل الجبل، مع 3-4 ملاعق كبيرة من الزيت الناقل؛ مثل زيت الزيتون، زيت جوز الهند، زيت الأرغان، أو زيت الخروع.
  • يُسخن المزيج قليلاً ويُدلك به فروة الرأس برفق لمدة 20 دقيقة.
  • يُترك الزيت لمدة نصف ساعة ثم يُغسل بالماء الفاتر.

تناول المزيد من الماء

يزيل نقص الماء اللمعان الطبيعي من شعرك، ويتركه خشناً وتالفاً بدرجة كبيرة، وبالتالي، يجب الحفاظ على تناول كمية مثالية من السوائل طوال اليوم للحفاظ على صحة خلايا شعرك ونموها بشكل سليم.

تجنب استخدام أدوات التصفيف بكثرة

يمكن أن يؤدي استخدام أجهزة تصفيف الشعر الحرارية إلى إجهاد بصيلات الشعر وفروة الرأس، والتأثير على معدل نمو الشعر بشكل كبير.

الحصول على التغذية السليمة

إن اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يلبي جميع المتطلبات الغذائية لجسمك هو شرط أساسي لشعر ينمو بشكل صحي، لذا يجب أن يضم النظام الغذائي كافة المعادن، والفيتامينات، والبروتينات الأساسية، لأن نقصها يمكن أن يكون له آثار سلبية على معدل نمو وطول الشعر وملمسه.

معالجة الحالات الطبية الأساسية

يمكن أن يكون سبب بطء نمو الشعر وجود بعض المشكلات الصحية غير المكتشفة، وفي مثل هذه الحالات، من المرجح أن يؤدي أي علاج عشوائي للشعر إلى نتائج قليلة أو معدومة، لذا يجب البحث عن التشخيص والعلاج المناسبين للسبب الأساسي قبل البدء في علاج الشعر.
يؤثر تناول بعض الأدوية في حالات أخرى على نمو الشعر، والتسبب في تساقطه وترققه، وهناك بعض الفئات الشائعة من الأدوية التي يمكن أن تؤثر على شعرك وهي:

  • أدوية تنظيم النسل.
  • حاصرات بيتا.
  • مضادات الاكتئاب.
  • مضادات الاختلاج.
  • المنشطات.

حماية الشعر من أشعة الشمس

يؤدي التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة إلى إتلاف الشعر وتوقف نموه، حيث تؤثر الأشعة فوق البنفسجية سلباً على بنية بروتين الشعر وتتسبب في جفافه وهشاشته.
لذا يجب استخدام وسيلة حماية مناسبة للشعر عند الخروج من المنزل، مثل وضع مصل واقي للشعر لحجب الأشعة، أو ارتداء قبعة وشاح لتغطيته.

العوامل المؤثرة على نمو الشعر

تعتمد سرعة نمو شعرك وزيادة طوله على: [4]

  • السن.
  • نوع الشعر.
  • الصحة العامة.
  • العوامل الوراثية.
  • التغيرات الهرمونية.
  • نقص التغذية.
  • تناول بعض الأدوية.
  • الضغط العصبي.
  • الصدمات النفسية.

لذا من المهم عدم نمو وزيادة طول الشعر بشكل غير مبرر، يجب حينها تحديد موعد للفحص مع الطبيب المختص، لأن بعض الأمراض والحالات الصحية يمكن أن توقف نمو الشعر.

أطعمة مفيدة لتطويل الشعر

  • البيض: يتكون الشعر في الأساس من البروتين، لذلك من المهم التأكد من إدخال ما يكفي من البروتين في النظام الغذائي، ويعد البيض واحداً من أغنى المصادر الطبيعية للبروتين.
  • السبانخ والخضر الورقية الداكنة: توفر السبانخ للجسم عنصر الحديد هو معدن أساسي تحتاجه خلايا شعرك لنموها بشكل طبيعي، وقد يؤدي نقص الحديد في الجسم في بعض الحالات إلى تساقط الشعر؛ فعندما ينفد جسمك من الحديد، لا يتم نقل الأكسجين والمغذيات إلى جذور الشعر والبصيلات بشكل كافٍ مما يمنع نموه ويضعف بصيلاته.
  • ثمار الحمضيات: تناول الحمضيات مثل البرتقال، والليمون هي فرصة للحصول على الجرعة اللازمة من فيتامين جـ، والذي يحتاجه الجسم لامتصاص الحديد؛ ويوصي خبراء التغذية بأن حبة واحدة من ثمار الحمضيات يومياً تكفي للحصول على الجرعة اليومية اللازمة من فيتامين جـ، كما أن فيتامين جـ ضروري أيضاً لإنتاج الكولاجين الذي يجعل الشعيرات الدموية التي تتصل ببصيلات الشعر قوية، وبالتالي يضمن توصيل الغذاء اللازم للشعر وزيادة طوله.
  • المكسرات والبذور: لا يستطيع الجسم إنتاج أحماض أوميغا 3 الدهنية بشكل طبيعي لذا فهو بحاجة إلى استخلاصها من النظام الغذائي، وتحتوي المكسرات والبذور على هذه الدهون الصحية، التي تغذي الشعر وتدعم سماكته وطوله، مثل اللوز والجوز، وبذور الكتان أيضاً.
  • الحبوب الكاملة: الحبوب الكاملة غنية بالبيوتين إلى جانب الحديد، والزنك، وفيتامين ب، وهي عناصر مهمة وضرورية لإنتاج الأحماض الأمينية اللازمة لنمو الشعر وتطويله بشكل صحي.
  • الجزر: تناول عصير الجزر كل يوم يضمن نمواً سريعاً للشعر، حيث يحتوي الشعر على الأنسجة الأسرع نمواً في الجسم، لكنه فقط يحتاج إلى دفعة من فيتامين أ المطلوب لنمو كل خلية، وهو ما يقدمه الجزر للجسم، كما أنه يساعد فروة الرأس في إنتاج الزيت الدهني الطبيعي، الذي يحافظ بدوره على صحة الجذور، لتعزيز نمو صحي للشعر.
  • الأفوكادو: يحتوي الأفوكادو على فيتامين هـ، الذي يحسن الدورة الدموية، ويساعد البصيلات على العمل بكفاءة أكبر لتعزيز نمو الشعر، كما أنه يحافظ على توازن مستويات الزيت ومستويات الأس الهيدروجيني في فروة الرأس. [5]

نرجو أن نكون قد جمعنا لكم كافة الوسائل المفيدة للحصول على شعر ناعم، طويل وصحي، شاركونا تجاربكم!