زيت الأرغان فوائده وأضراره

إليكم ما تحتاجون معرفته عن زيت الأرغان وفوائده للشعر والبشرة، وكيفية استخدامه لكل منهما، وما هي آثاره الجانبية... تابعوا قراءة الموضوع لمعرفة المزيد

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 01 يونيو 2022 آخر تحديث: الثلاثاء، 07 يونيو 2022
زيت الأرغان فوائده وأضراره
مقالات ذات صلة
فوائد زيت الأرغان للشعر
فوائد زيت الأرغان للبشرة
فوائد زيت الأرغان للشعر

يُستخلص زيت الأرغان من الحبوب التي تنمو على أشجار الأرغان الأصلية في المغرب، وهو من الزيوت النقية التي يمكن استخدامها موضعياً مباشرة أو تناولها للحصول على العديد من الفوائد الصحية، ويتوفر على هيئة كبسولة مكمل غذائي تؤخذ عن طريق الفم، كما يمكن خلطه مع العديد من مستحضرات التجميل مثل الشامبو، والصابون والبلسم.

يحتوي زيت الأرغان على العديد من الخصائص المفيدة والفيتامينات التي تفيد في تحسين صحة الجلد والشعر والأظافر، ومن خلال هذا المقال سنقدم كافة التفاصيل عن زيت الأرغان فوائده وأضراره.

فوائد زيت الأرغان للبشرة

يحمي من أضرار أشعة الشمس

لطالما استخدمت النساء المغربيات زيت الأرغان لحماية بشرتهن من أضرار أشعة الشمس، وقد دعمت هذه الممارسة دراسة أجريت عام 2013، حيث وجدت هذه الدراسة أن النشاط المضاد للأكسدة في زيت الأرغان يساعد في حماية الجلد من أضرار الجذور الحرة التي تسببها الشمس، مما يمنع إصابة الجلد بالحروق وفرط التصبغ، كما أنه على المدى الطويل قد يساعد في منع تطور سرطان الجلد.

يرطب البشرة

ربما يكون زيت الأرغان هو الزيت الأكثر استخداماً كمرطب مقارنةً بباقي الزيوت الطبيعية، لهذا شاع استخدامه في تركيبات المستحضرات، والصابون، وحتى أنواع بلسم الشعر، ويمكن استخدامه موضعياً أو تناوله عن طريق الفم كمكمل غذائي يومي للحصول على هذه الفائدة، ويرجع سبب ذلك إلى وفرة فيتامين هـ في تكوينه الطبيعي، وهو أحد مضادات الأكسدة القابلة للذوبان في الدهون، والذي يمكن أن يساعد في تحسين احتباس الماء في الجلد.

يعالج العديد من الأمراض الجلدية

يحتوي زيت الأرغان على عدد كبير من الخصائص العلاجية، بما في ذلك الخصائص المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات، كلاهما يساعد في تقليل أعراض العديد من الأمراض الجلدية الالتهابية المختلفة، مثل الصدفية والوردية.

للحصول على أفضل النتائج، يُستخدم زيت الأرغان النقي مباشرة على بقع الجلد المصابة بالصدفية، ويمكن علاج الوردية بشكل أفضل عن طريق تناول المكملات الغذائية عن طريق الفم.

يعالج حب الشباب

غالباً ما ينتج حب الشباب الهرموني عن الزهم الزائد الذي تسببه الهرمونات، ولكن زيت الأرغان له تأثيرات مضادة للدهون، والتي يمكن أن تنظم بشكل فعال نسبة إفراز الدهون في الجلد، وبالتالي يمكن أن يساعد في علاج عدة أنواع مختلفة من حب الشباب وتعزيز نعومة البشرة.

في هذه الحالة يُستخدم زيت الأرغان، أو كريمات الوجه التي تحتوي على زيت الأرغان، مباشرةً على البشرة مرتين في اليوم على الأقل، وستبدأ النتائج في الظهور بعد 4 أسابيع.

يشفي التهابات الجلد

أحد الاستخدامات التقليدية لزيت الأرغان هو علاج التهابات الجلد، حيث يحتوي على خصائص مضادة للجراثيم ومبيدات للفطريات، مما يمنحه القدرة على علاج ومنع الالتهابات الجلدية البكتيرية والفطرية، وننصح في هذه الحالة بوضع زيت الأرغان على المنطقة المصابة موضعياً مرتين على الأقل يومياً.

يحسن التئام الجروح

يمكن استخدام المزيج القوي من مضادات الأكسدة وفيتامين هـ الموجود في زيت الأرغان للمساعدة في التئام الجروح بشكل أسرع، وذلك عن طريق تناول مكملات زيت الأرغان بانتظام للحصول على هذه الفائدة.

يلطف التهاب الجلد التأتبي

التهاب الجلد التأتبي هو حالة جلدية شائعة مصحوبة بأعراض مزعجة مثل حكة واحمرار الجلد، ووجدت الأبحاث أن تطبيق زيت الأرغان موضعياً على المنطقة المصابة يمكن أن يساعد في علاج هذه الأعراض، وذلك بفضل احتوائه على كل من؛ فيتامين هـ والخصائص الالتهابية الطبيعية، بالإضافة إلى تأثيره المرطب.

له تأثيرات مضادة للشيخوخة

يستخدم زيت الأرغان منذ فترة طويلة كعلاج مضاد للشيخوخة، على الرغم من أنه لم يكن مدعوماً إلا بالأدلة القصصية، إلا أن دراسة حديثة أجريت على المشاركين في سن اليأس كانت قادرة على دعم هذا الادعاء، حيث وجد الباحثون أن خلط مستحضرات التجميل بزيت الأرغان أدى إلى زيادة كبيرة في مرونة الجلد، مما يجعله علاجاً فعالاً لمكافحة الشيخوخة.

يمكن الحصول على هذه الفائدة عن طريق تطبيق زيت الأرغان مباشرة على الجلد، أو تناول المكملات الغذائية عن طريق الفم بانتظام، أو كليهما.

يقلل من دهنية البشرة

بفضل خصائص زيت الأرغان التي تساعد على تقليل الدهون، يمكن استخدامه في تقليل دهنية البشرة ولمعانها الزيتي غير المرغوب فيه، ووجدت إحدى الدراسات أن استخدام الكريم الذي يحتوي على زيت الأرغان مرتان يومياً يقلل من نشاط الزهم والزيوت في البشرة بشكل كبير في غضون 4 أسابيع فقط.

يمنع ويقلل من علامات التمدد

علامات التمدد شائعة بشكل خاص أثناء الحمل، ولكن يمكن لأي شخص أن يعاني منها، ووجدت دراسة أجريت عام 2016 إن الكريم الذي يحتوي على زيت الأرغان يحسن مرونة الجلد، مما يساعد هذا في منع وعلاج علامات التمدد في وقت مبكر.

وللحصول على هذه الفائدة، يوضع زيت الأرغان مباشرةً على المنطقة المصابة مرتين على الأقل يومياً. [1]

طرق استخدام زيت الأرغان للبشرة

هناك عدة طرق يمكن استخدام زيت الأرغان بها للعناية بصحة البشرة، مثل: [2]

مصل علاج حب الشباب

يساعد إقران زيت شجرة الشاي بزيت الأرغان على تعزيز فوائد الأخير المضادة لحب الشباب، كما يساعد زيت بذور القنب على موازنة إنتاج الدهون الطبيعي للبشرة، لهذا يعتبر مزيج هذا المصل مثالياً للمساعدة في علاج حب الشباب الموجود، وكذلك لمنع ظهور حب الشباب الجديد.

المكونات:

  • 4 قطرات من زيت الأرغان
  • 4 قطرات من زيت بذور القنب
  • 4 قطرات من زيت شجرة الشاي

طريقة التحضير والاستخدام:

  • تضاف المكونات إلى وعاء صغير وتخلط جيداً.
  • تُستخدم فرشاة أو بأطراف الأصابع النظيفة في تطبيق الخليط بالتساوي على الوجه.
  • يُترك الخليط يجف تماماً قبل استخدام أي منتجات أخرى.
  • يُكرر استخدام المزيج يومياً للحصول على أفضل النتائج.

ماسك مكافحة الشيخوخة

يحتوي زيت الأرغان على نسبة عالية من حمض اللينوليك الذي يساعد على شد المسام وزيادة مرونة الجلد، أما العسل فهو غني بمضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في إبطاء علامات الشيخوخة، وهذه الخصائص تجعل هذه المكونات مزيجاً مثالياً لمكافحة للشيخوخة.

المكونات:

  • ملعقة كبيرة من زيت الأرغان
  • ملعقتان كبيرتان من العسل

طريقة التحضير والاستخدام:

  • يُخلط زيت الأرغان والعسل في وعاء صغير حتى تتشكل عجينة متناسقة.
  • يوزع المزيج على الوجه باستخدام فرشاة أو بيد نظيفة وجافة جداً.
  • يُترك الماسك لمدة 8-10 دقائق.
  • يُغسل الوجه بالماء الدافئ ويُجفف بالتربيت عليه.
  • يكرر الماسك مرة أو مرتين في الأسبوع للحصول على أفضل النتائج.

فوائد زيت الأرغان للشعر

  • يتفق الخبراء على أن الكثير من سحر زيت الأرغان ينبع من تركيبته، فهو غني بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة المفيدة لصحة الشعر.
  • يرطب وينعم الشعر، ويُستخدم لتحقيق هذا الغرض منذ القدم. 
  • يزيد من مرونة الشعر، بمحتواه العالي من مضادات الأكسدة، والأحماض الدهنية الأساسية، وفيتامين هـ، حيث تساعد هذه الخصائص بشكل طبيعي على زيادة مرونة الشعر وإعادة اللمعان  إلى الشعر الباهت.
  • يمنع التقصف، بفضل احتوائه على فيتامين هـ، وخصائصه الغنية بمضادات الأكسدة التي تساعد في تحييد تلف الشعر من الجذور الحرة والعوامل الأخرى، مثل التلوث اليومي والعلاجات الكيميائية وأدوات تصفيف الشعر الساخنة. 
  • يحمي الشعر من الإجهاد الميكانيكي الناتج عن استخدام مجفف الشعر ومكواة تجعيد وفرد الشعر.
  • يزيد من لمعان الشعر المصبوغ ونعومته. [3]

طرق استخدام زيت الأرغان للشعر

إليكم كيفية استخدام زيت الأرغان لنمو الشعر: [4]

شامبو للشعر

  • تُسكب كمية بحجم عملة معدنية من الشامبو في راحة اليد.
  • تُضاف قطرتان من زيت الأرغان إلى الشامبو مع الفرك جيداً.
  • يُدلك الشعر وفروة الرأس برفق بالشامبو باستخدام أطراف الأصابع.
  • يُغسل الشعر كالمعتاد، وللحصول على أفضل النتائج تُكرر الطريقة 2-3 مرات في الأسبوع.

بلسم للشعر

  • يُغسل الشعر جيداً باستخدام الشامبو.
  • باستخدام منشفة قطنية أو قميص، يُعصر الماء الزائد من الشعر.
  • بمجرد ملاحظة عدم تساقط الماء من الشعر، تُفرك 2-3 قطرات من زيت الأرغان في راحة اليد وتوضع على الشعر.
  • يُجفف الشعر ويُصفف كالمعتاد.
  • تُكرر الطريقة في كل مرة يُغسل فيها الشعر.

ماسك زيت الأرغان وزيت الخروع

يعمل هذا الماسك جيداً بشكل خاص لمن يعانون من الشعر التالف والمتطاير.

  • يُمزج زيت الأرغان مع زيت الخروع بكميات متساوية ويُوزع بسخاء على الشعر، بدءاً من الجذور وحتى الأطراف.
  • يُدلك المزيج لبضع دقائق ثم يُلف الشعر بمنشفة صغيرة مبللة.
  • يُترك الماسك لمدة 30 دقيقة على الأقل،أو طوال الليل.
  • يُغسل الشعر كالمعتاد في الصباح.

ماسك زيت الأرغان وزيت جوز الهند

  • تُخلط كميات متساوية من زيت الأرغان وزيت جوز الهند في وعاء.
  • يُمشط الشعر لإزالة العقد والتشابك.
  • يُوزع مزيج الزيت على الشعر وفروة الرأس مع التركيز على النصف السفلي من الشعر.
  • يُمشط المزيج مرة أخرى لتوزيع الزيت بالتساوي.
  • يُغطى الشعر بغطاء الرأس ويُترك لمدة 30 دقيقة.
  • يُغسل الشعر بالشامبو.

منتج تصفيف

يمكن أن يتحمل زيت الأرغان الحرارة، لذلك يمكن استخدامه كمنتج تصفيف لحماية الشعر من أضرار التصفيف بالحرارة.

  • توضع 2-3 قطرات من زيت الأرغان في راحة اليد مع فرك اليدين معاً.
  • يُوزع المزيج برفق على شعر نظيف وجاف دون تدليك فروة الرأس.
  • يُصفف الشعر كالمعتاد.

الآثار الجانبية لزيت الأرغان

يعتبر زيت الأرغان آمناً بشكل عام بالنسبة لمعظم الناس، ومع ذلك قد يعاني بعض الأفراد من آثار جانبية طفيفة نتيجة لاستخدامه، مثل: [3] [4]

  • عند استخدامه موضعياً، قد يتسبب زيت الأرغان في تهيج الجلد.
  • يمكن أن يتسبب في ظهور طفح جلدي أو ظهور حب الشباب، وقد يكون رد الفعل هذا أكثر شيوعاً مع أولئك الذين يعانون من حساسية من المكسرات، وعلى الرغم من أن زيت الأرغان يأتي من الثمرة نفسها، إلا أنه قد يؤدي إلى تفاقم الحساسية، لذا يجب اختبار زيت الأرغان أولاً على بقعة صغيرة من الجلد يسهل إخفاؤها للتأكد من أنها لن تهيج البشرة.
  • عند تناوله عن طريق الفم، قد يسبب زيت الأرغان اضطراباً في الجهاز الهضمي، بما في ذلك الغثيان والغازات أو الإسهال، وقد يتسبب أيضاً في فقدان الشهية أو الانتفاخ.
  • في حالات نادرة جداً، قد يعاني الأشخاص من آثار جانبية أكثر خطورة لمكملات زيت الأرغان التي يتم تناولها عن طريق الفم، وتشمل هذه الآثار الارتباك، وصعوبة النوم، والتوعك العام، والإفراط في الإثارة، والاكتئاب، والانفعالات.