سيروم فيتامين سي للحامل في الأشهر الأولى

يُوصي الكثير من الأطباء بالاعتماد على سيروم فيتامين سي للحامل في الأشهر الأولى من الحمل؛ لأنه من الفيتامينات الآمنة والمفيدة لصحة الأم والجنين.

  • تاريخ النشر: السبت، 28 مايو 2022
سيروم فيتامين سي للحامل في الأشهر الأولى
مقالات ذات صلة
سيروم فيتامين سي للحامل
فيتامين سي سيروم للوجه
طريقة عمل سيروم فيتامين سي في المنزل

يتعرّض جسم المرأة في خلال الحمل إلى العديد من التغيرات، ولا سيما التغيرات الجلدية، ويتباين مستوى تلك التغيرات من امرأة إلى أخرى، ويتوقف ذلك على تفاعل البشرة مع التغير الهرموني الذي يحدث خلال فترة الحمل؛ ولذلك يُنصح باستخدام بعض منتجات العناية بالبشرة لمواجهة التغيرات الحادثة، مع التحقّق من أن هذه المنتجات لا تُسبّب أي ضرر للجنين، وعادةً ما يُوصى بالاعتماد على سيروم فيتامين سي للحامل في الأشهر الأولى من الحمل؛ لأنه من الفيتامينات الآمنة والمفيدة لصحة الأم والجنين. [1]

سيروم فيتامين سي للحامل في الأشهر الأولى

تتضمن العديد من منتجات العناية بالبشرة فيتامين سي؛ لذلك فهو من الخيارات المناسبة للسيدات خلال فترة الحمل، ويتوفّر فيتامين سي بعدة أشكال، ويأتي حمض الأسكوربيك (بالإنجليزية: Ascorbic acid) في مقدمة هذه الأشكال؛ لأنه يتمثل بسرعة امتصاص الجلد له، كما يتميّز حمض الهيالورونيك (بالإنجليزية: Hyaluronic Acid)‏ باشتماله على مضادات الأكسدة. [2]

وتحتاج المرأة الحامل إلى كمية كبيرة من فيتامين سي، حيث تُقدر النسبة المُوصى بها للحوامل دون العشرين حوالي 80 مليجرامًا، بينما تحتاج الحوامل في مرحلة العشرينات والثلاثينات حوالي 85 مليجرامًا [2]، ومن أبرز فوائد فيتامين سي للحامل ما يلي: [3] [4]  

  • زيادة إنتاج الكولاجين في جسم المرأة الحامل: يُعتبر الكولاجين من أبرز البروتينات التي تُساعد على بناء العظام، والغضاريف، والجلد، ويُعد فيتامين سي ضروريًا لنمو العظام والأنسجة، كما يُساهم في التئام الجروح بسرعة، والحفاظ على خلايا الجسم من التعرّض للتلف، فضلًا عن الحد من فرص الإصابة بالعدوى.
  • حماية الكيس السلوي من التمزّق: يُعرف أيضًا بالكيس الأمينوسي (بالإنجليزيّة: Amniotic sac)، وهو الكيس الذي ينمو فيه الجنين، ويُساعد فيتامين سي في تقوية هذا الكيس وصيانته من التمزّق قبل المخاض.
  • تقليل خطر الإصابة بفقر الدم: يؤدي استخدام الحامل لفيتامين سي في زيادة معدلات امتصاص الحديد، ومن ثم حماية المرأة الحامل من الإصابة بفقر الدم، والحفاظ على الوزن الطبيعي للطفل حال الولادة.

فوائد سيروم فيتامين سي لبشرة الحامل

تتمثل فوائد سيروم فيتامين سي للحامل في الأشهر الأولى من الحمل فيما يتعلق بصحة البشرة فيما يأتي: [5] [6]  

  • معالجة التصبغات الجلدية: تظهر التصبغات نتيجة التعرّض لأشعة الشمس الضارة بجانب التقدم في العمر؛ فيزداد إنتاج الميلانين في بعض أجزاء الجلد، إضافةً إلى إمكانية ظهور التصبغات في المناطق التي سبق إصابتها بحب الشباب، ولكن استخدام سيروم فيتامين سي يمنع إنتاج الميلانين؛ ولذلك يُعالج جميع البقع والتصبغات الجلدية.
  • الحد من ظهور الترهّلات والعلامات الدقيقة: يعمل سيروم فيتامين سي على تعزيز إنتاج الكولاجين؛ الأمر الذي يؤثر بشكل إيجابي على صحة البشرة عبر زيادة مرونة الجلد، ومن ثمّ شد الجلد، والتخلّص من الترهّل مع إزالة الخطوط الدقيقة التي تظهر تحت العين.
  • ترطيب البشرة: يتميز سيروم فيتامين سي بالحفاظ على رطوبة بشرة المرأة الحامل، كما يعمل على تنعيمها إضافةً إلى مقاومة بهتان الجلد، وبالتالي تظهر البشرة بشكل أكثر إشراقًا ومظهر أصغر سنًا.
  • تجديد خلايا البشرة: يحتوي سيروم فيتامين سي على مضادات الأكسدة التي تُسرع من دورة الخلايا وإنتاجها، فتُستبدل الخلايا التالفة بخلايا جديدة صحية.
  • التئام الجروح بسرعة: يُستخدم سيروم فيتامين سي من قبل الكثير من الحوامل لتسريع التئام الجروح والحروق كما أنه يحد من الالتهابات والعدوى.

أضرار سيروم فيتامين سي للحامل

إن تناول فيتامين سي سواء فمويًا أو عبر حقن الوريد أو العضلات يُعد أمرًا آمنًا، ولكن هناك الكثير من الآثار الجانبية لاستخدام السيدات الحوامل فيتامين سي بكميات أكبر من المسموح به طبيًا مثل التعرّض للعديد من مشاكل بالجهاز الهضمي كالإسهال الشديد، والتقلّصات وحرقة المعدة إضافةً إلى الشعور بالغثيان والقيء كما قد يؤدي تناول كميات أكبر من 1000 مليجرام في زيادة خطر الإصابة بحصى الكلى. [3]

فيتامينات مفيدة للحامل

تزيد حاجة المرأة الحامل إلى تناول المغذيات الصغرى (بالانجليزيّة: Micronutrient) كالفيتامينات، والمعادن خلال فترة الحمل؛ لتعزيز نمو الجنين، ومن أبرز الفيتامينات الضرورية للحامل بجانب فيتامين سي ما يأتي: [7] [8]

  • فيتامين أ: يُصنّف فيتامين أ المُشكّل (بالإنجليزية: Preformed vitamin A) باعتباره من أهم الفيتامينات للحامل حيث يحمي الجنين من التشوّهات الخلقية، وتسمّم الكبد، كما يُعد أساسيًا لنمو الأعضاء مثل القلب، والرئتين، والعينين، والعظام، كما يحافظ على حاسة البصر لدى المرأة الحامل، ويُساهم في إصلاح أنسجة الجسم بعد الولادة.
  • فيتامين ب: تتسم مجموعة فيتامين ب بأهميتها الكبيرة لصحة الحامل والجنين، فعلى سبيل المثال: فيتامين ب1 أو الثيامين (بالإنجليزية: Thiamine) من العناصر الهامة لنمو دماغ الجنين، بينما فيتامين ب2 أو الرايبوفلافين (بالإنجليزية: Riboflavin) لتعزيز صحة العينين والبشرة لدى الحوامل، كما يعمل فيتامين ب3 أو النياسين (بالإنجليزية: Niacin) على تحسين كفاءة الجهاز الهضمي خلال فترة الحمل، إضافةً إلى فيتامين ب5 الذي يُحفّز إنتاج هرمونات الحمل.
  • فيتامين د: قد يؤدي تناول فيتامين د من قِبل المرأة الحامل خلال الحمل من بعض المخاطر الصحية مثل تسمّم الحمل، ونزول الطفل عند الولادة بوزن منخفض، كما يُحسّن من صحة الأم.
  • حمض الفوليك: يُعتبر حمض الفوليك من العناصر الغذائية الأساسية لحماية الجنين خلال الحمل من العديد من المشاكل الصحية مثل العيوب الخلقية، والأورام إضافةً إلى السنسنة المشقوقة (بالإنجليزية: Spina bifida)، ويمكن للحامل أن تحصل على احتياجاتها من حمض الفوليك عبر تناول الفولات، كالفول السوداني، والخضروات الورقية، والحبوب الكاملة، إضافةً إلى المأكولات البحرية.

الكريمات الممنوعة للحامل

تتنوّع كريمات العناية بالبشرة، ويخفى على الكثير من السيدات الحوامل إذا كان الكريم مناسبًا للاستخدام خلال فترة الحمل أم لا، وذلك بسبب عدم تدوين هذه المعلومة على معظم مستحضرات التجميل؛ لذلك من المهم التعرّف على أبرز الكريمات والمنتجات الممنوعة للحامل: [9]

  • مضاد حيوي تتراسيكلين: هو أحد أشهر المضادات الحيوية، ويُوصى بتجنّب استخدامه خلال الحمل حتى لا يؤثر بالسلب على نمو عظام الأجنة وأسنانهم.
  • الهيدروكينون: رغم فوائده في إزالة التصبغات الجلدية، وتفتيح البشرة؛ إلا أنه من غير المأمون استخدامه خلال فترة الحمل؛ لاحتمالية تسبُّبه في خلل بالهرمونات.
  • مستحضرات الرتينوئيدات: يُنصح بالابتعاد عنها خلال فترة الحمل؛ لعدم الوثوق من أنها لا تؤثر على صحة الجنين، ولا تتسبّب في عيوب خلقية.