عدد مرات صبغ الشعر دون إتلافه

  • تاريخ النشر: الخميس، 10 فبراير 2022 آخر تحديث: السبت، 10 فبراير 2024
عدد مرات صبغ الشعر دون إتلافه

يعتمد صبغ الشعر بأمان على طريقة صبغ الشعر، ونوع الصبغة سواءً لون الشعر الدائم، أو لون الشعر شبه الدائم، مع مراعاة أن جميع أنواع الصبغة وعلى الرغم من اختلافاتها تؤدي إلى إلحاق بعض الضرر بالشعر، لذلك يجب اتباع روتين متكامل قبل وبعد صبغ الشعر لتقليل الآثار السلبية من تغيير لون الشعر، ومعرفة الوقت اللازم لإعادة صبغ الشعر مرة أخرى.

صبغة الشعر الدائمة

  • يمكن أن تؤثر المواد الكيميائية القاسية في تجريد الشعر من لونه في عملية التبييض أو إضافة درجات ألوان مختلفة على الشعر ومن المهم منحه وقتًا طويلاً للتعافي حتى لا يتقشر أو يصبح هشًا أو يتجعد.
  • تعد صبغة الشعر الدائمة أكثر احتمالية لتلف الشعر بسبب الكيمياء المستخدمة ويجب أن يتم ذلك بحذر شديد؛ حيث تتحد الأمونيا وبيروكسيد الهيدروجين لفتح قشرة الشعر للوصول إلى البنية الداخلية وإحداث تغيير في اللون.
  • يمكن أن يصبح لون الشعر الدائم أفتح أو أغمق ويمكن أن يستمر حتى 8 أسابيع، على الرغم من أنه قد يتطلب إعادة صبغ  الجذور مع نمو لون شعركِ الطبيعي. [1]

صبغة شبه دائمة Demi-permanent

  • عادة ما تتلاشى الصبغة شبه الدائمة بعد 12-25 مرة من غسله، ومن الجيد ترك اللون يتلاشى قبل صبغة مرة أخرى.
  • يعد هذا النوع من صبغات الشعر بين اللون الدائم ولون الشعر شبه الدائم أو المؤقت، لا تخترق بصيلات الشعر ولكنها تعيش على سطح الشعر حيث تربط كمية صغيرة من البيروكسيد الصبغة بالجذع.
  • الصبغة الشبه دائمة Demi-permanent مثالية لاختبار لون شعر جديد.
  •  استخدمي شامبو يحمي اللون واتبعيه بالبلسم المرطب والقناع المغذي، وعندما يتم العناية بالشعر بشكل صحيح، يمكنكِ الانتقال بسهولة لصبغ الشعر مرة أخرى.

صبغة شبه دائمة

تدوم الصبغة شبه الدائمة، المعروفة أيضًا باسم الصبغة المؤقتة، ما بين 3 إلى 10 غسالات، ويمكن صبغ الشعر فورًا بعد هذه المدة، طالما يبدو الشعر صحيًا.

  • هناك الكثير من الحرية فيما يتعلق بتكرار الصباغة عندما يتعلق الأمر باللون شبه الدائم، قد تكونين معتادة على هذا النوع من التلوين في المناسبات، أو مجرد الاستمتاع بلون شعر مختلف لفترة قصيرة.
  • طبيعة الصبغة شبه الدائمة تجعل استخدامها أكثر أمانًا بقدر ما تريدين، حيث يستمر اللون بضعة أيام حتى أسبوع، ولأن آثارها عابرة، فهي أكثر أمانًا، ولا تحتوي على مواد كيميائية قاسية مثل الكحول أو الأمونيا التي تجعل الصبغة الدائمة طويلة الأمد. [2]

سحب اللون أو تبييض الشعر

إذا تم استخدام الكثير من مواد التبييض لتفتيح لون شعركِ، والذي يشار إليه باسم سحب اللون؛ فقد يكون شعركِ مساميًا للغاية، مما يعني أنه عرضة لفقدان الرطوبة، وهش، وقابل للتأثر بالعوامل البيئية مثل التلوث أو الصبغات الأخرى، في هذه الحالة عليكِ الانتظار لمدة 4 أسابيع على الأقل قبل تكرار عملية التلوين لتجنيب شعركِ أي تلف محتمل.

صبغ جذور الشعر

يعتمد تكرار عمليات صبغ لون جذور الشعر على المدة التي يمكنكِ تحملها لرؤية إعادة النمو، متوسط ​​معدل النمو يبلغ نصف بوصة كل شهر، ويمكن إعادة صبغ شعركِ بالكامل بأمان كل 8 أسابيع تقريبًا، ولكن إذا كنتِ تريدين ببساطة إجراء تغيير لوني فهناك خيارات أقل ضرراً مثل الخصلات أو صبغ الأومبري أو البالياج. [3]

نصائح للحفاظ على صحة الشعر المصبوغ

  • اختاري مستحضرات عناية مثل الشامبو والبلسم المُصممة خصيصاً للشعر المصبوغ، لا تحتوي على منظفات ضارة تجرد شعركِ من لونه. كما أنها ترطب الشعر المصبوغ، وتحافظ على زيوتك الطبيعية التي يكافح الشعر من أجل أن يكون صحيًا بدونها.
  • استخدمي تونر الشعر لتعديل درجات لون الشعر النحاسية بعد التبييض، أو صبغ الشعر، أو الرغبة في تجديد الشعر الملون بالفعل أو إضافة لمعان إليه.
  • إضافة الضرر الحراري من أجهزة تصفيف الشعر إلى الضرر الكيميائي الناتج عن الصبغة يعد وصفة كارثية لتدمير وتلف الشعر، لذلك يجب الابتعاد عن تجفيف الشعر بالسشوار، وعدم استخدام أدوات الفرد والتصفيف مباشرة على الشعر بل يجب تطبيق سيروم عازل للحرارة للحفاظ على الشعر.
  • يُمكنكِ تجربة زيوت الشعر الطبيعية كخطوة لاستعادة ترطيب الشعر، وإصلاح فروة الرأس، مثل زيت الزيتون وزيت اللوز الحلو وزيت الخروع أو زيت جوز الهند حيث تتمتع جميعها بخصائص طبيعية تخترق الشعر للمساعدة في الإصلاح ومنع التلف الإضافي.