علاج الابتسامة اللثوية

هناك مجموعة من الأسباب التي قد تجعلك غير سعيدة بابتسامتك، تعرفي في المقالة التالية على طرق علاج الابتسامة اللثوية، مع معرفة أسباب هذه الحالة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 05 أبريل 2022 آخر تحديث: الأحد، 17 يوليو 2022
علاج الابتسامة اللثوية
مقالات ذات صلة
ابتسامة هوليود
ابتسامة هوليود في تركيا
أنواع ابتسامة هوليود

هناك مجموعة من الأسباب التي قد تجعلك غير سعيدة بابتسامتك، وغالبًا ما تتعلق بمظهر أسنانك، يمكن أن تكون ملتوية أو متفرقة أو تغطي اللثة جزءً كبيراً منها.

تعرفي في المقالة التالية على طرق علاج الابتسامة اللثوية، مع معرفة الأسباب الرئيسية لهذه الحالة.

علاج الابتسامة اللثوية

هناك عدة طرق طبية لعلاج الابتسامة اللثوية والتي سيحدد الطبيب أنسبها إليكِ، تعرفي عليها فيما يلي:

جراحة الفك

في بعض الحالات التي يكون فيها الفك كبيرًا جدًا  يكون أكثر من 7 مم من اللثة مكشوفة، يمكن إجراء عملية تقصير العظام المعروفة باسم الجراحة التقويمية من قبل أخصائي تقويم الأسنان وجراح الفم، هذا ينطوي على تحريك الفك بالكامل جراحيا إلى أعلى.

جراحة الشفاه

يمكن علاج الشفة شديدة النشاط أو مفرطة الحركة بنجاح بجراحة دائمة بواسطة جراح الفم أو الجراحة التجميلية لتقييد حركة الشفاه العليا.

إذا كانت الشفاه قصيرة جدًا، فيمكن إجراء عملية جراحية أخرى لإطالة الشفة. [1] [3]

علاج الابتسامة اللثوية بدون جراحة

البوتوكس

إذا كان تحريك شفتيك بعيدًا عن خط اللثة عند الابتسام يتسبب في ابتسامتك اللثوية، فقد تنجح حقن توكسين البوتولينوم، المعروفة أيضًا باسم البوتوكس في علاج المشكلة.

يعتبر علاج البوتوكس أقل تكلفة وأقل تدخلاً من الجراحة، يعيبه فقط أنه سيتعين عليكِ تكرار الحقن كل 3 إلى 4 أشهر، هناك أيضًا خطر أن يقوم طبيبك بحقن الكثير من مادة البوتوكس، مما يتسبب في ظهور ابتسامة مشوهة.

المعالجة التقويمية

إذا كانت الابتسامة اللثوية ناتجة عن مشاكل في الأسنان، فيمكن استخدام التقيوم لدفع الأسنان إلى وضعها الصحيح في اللثة، بمجرد انتقال الأسنان واللثة إلى الوضع الأمثل، يمكن بعد ذلك إضافة علاجات الأسنان التجميلية مثل الفينير أو التيجان لاستعادة بنية السن بحيث تظل العضة متطابقة بين الأسنان العلوية والسفلية.

استئصال اللثة بالليزر

إذا كان سبب الابتسامة اللثوية هو تضخم اللثة، يمكن أن يكون استئصال اللثة هو أفضل خيار علاجي، وهو نوع من جراحة اللثة يُعرف أيضًا باسم شد اللثة، يمكن إتمام استئصال اللثة بأسرع موعد مع طبيب الأسنان أو أخصائي اللثة، ويمكن أن يشمل استخدام الليزر لإعادة تشكيل وإزالة أنسجة اللثة الزائدة، سيؤدي ذلك إلى تقصير ارتفاع اللثة بشكل فعال ويمكن أن يخلق المزيد من التناسق مع خط اللثة مع الكشف عن المزيد من الأسنان لتحسين مظهر ابتسامتك.

تنظيف الأسنان بشكل احترافي

يمكن أن تنتفخ اللثة أيضًا بسبب أمراض اللثة أو بعض الأدوية، يمكن علاج التورم عن طريق تنظيف الأسنان وأسطح الجذور بشكل احترافي، يجب عليكِ أيضًا استشارة طبيبك لمعرفة ما إذا كانت هناك خيارات علاجية بديلة لا ينتج عنها هذا التأثير الجانبي.

حقن مرخية للعضلات

مرخيات العضلات (الحقن المضادة للتجاعيد) هي أبسط خيار علاجي للابتسامة اللثوية عندما تتعلق المشكلة بفرط نشاط العضلات المحيطة بالشفاه، عندما يتم حقنها في المنطقة الصحيحة، فإنها تُحدث شللاً مؤقتًا العضلة التي ترفع الشفة لأعلى مما يجب، وتستمر النتائج لمدة 6 أشهر تقريبًا.

حمض الهيالورونيك

طريقة أخرى لتصحيح الابتسامة اللثوية التي تسببها الشفاه شديدة الحركة تتضمن حقن حشو حمض الهيالورونيك، يقيد الفيلر حركة ألياف العضلات في الشفاه لمدة تصل إلى 8 أشهر، وبالمقارنة مع الخيارات الجراحية، فإن حشوات حمض الهيالورونيك غير مكلفة

من المهم ملاحظة أن حقن الفيلر قد تسبب بعض المخاطر، على الرغم من ندرة المضاعفات، فمن الممكن أن:

  • يتلف تدفق الدم لديكِ، مما يؤدي إلى فقدان الأنسجة أو العمى أو السكتة الدماغية.
  • يمكن أن يتفاعل جهاز المناعة في جسمك مع حمض الهيالورونيك ويشكل عقدة أو ورمًا. [3]

الابتسامة اللثوية

تحدث الابتسامة اللثوية عندما تظهر كمية أكبر من أنسجة اللثة فوق الأسنان العلوية عند الابتسام، يمكن تحديد إدراك الابتسامة اللثوية بصريًا، ولكن تم وصفها أيضًا على أنها تحدث عندما يكون هناك أكثر من 4 ملم من أنسجة اللثة مكشوفة.

من الأفضل زيارة طبيب الأسنان لأنه سيقوم بإجراء صور بالأشعة السينية وإجراء بعض الاختبارات لتحديد سبب ابتسامتك اللثوية قبل تحديد نوع العلاج الأنسب. [2]

أسباب الابتسامة اللثوية

قد ترجع ظهور الابتسامة اللثوية للعديد من الأسباب، وهي كالتالي:

مشاكل الأسنان

قد تكون الأسنان صغيرة جدًا، ويمكن أن تكون وراثية أو نتيجة للاستخدام.

وإذا تآكلت الأسنان بمرور الوقت، فستحاول الأسنان العلوية الحفاظ على اللدغة الصحيحة عن طريق الاندفاع لأسفل أكثر، قد تحدث مشكلة أخرى عندما تندفع الأسنان العلوية إلى الأمام أكثر مما ينبغي بالنسبة للأسنان السفلية.

مع كل من هذه السيناريوهات، عندما تتحرك الأسنان للأسفل، تتحرك اللثة أيضًا للأسفل لأنها متصلة بالأسنان، مما يجعل الأسنان تبدو أقصر واللثة أطول.

مشاكل اللثة

يمكن أن تنمو اللثة بعيدًا عن الأسنان نتيجة التنفس من الفم أو بعض الأدوية أو عدم كفاية نظافة الأسنان، هذا يعني أنه لا يزال هناك كمية كبيرة من الأسنان مخفية تحت اللثة.

مشاكل الشفاه

تحدث الشفة شديدة الحركة أو شديدة النشاط عندما تكون العضلات المحيطة بالشفاه قوية جدًا، مما يؤدي إلى شد الشفاه لأعلى للكشف عن أنسجة اللثة أكثر من المعتاد عند الابتسام، حيث تتحرك الشفة من 6 إلى 8 مم من وضع الراحة إلى وضع الابتسامة الكامل، لكن الشفاه شديدة النشاط تنتقل إلى أبعد من ذلك.

هناك مشكلة أخرى في الشفاه وهي أن تكون قصيرة جدًا، وتظهر الكثير من اللثة حتى عندما يكون حجم الفك والأسنان قياسيًا.

مشاكل الفك

السبب الأكثر شيوعًا للابتسامة اللثوية هو أن الفك العلوي أطول مما ينبغي، بالنسبة لحجم الوجه وأنسجة الشفاه المتوفرة لتغطية اللثة، لذلك هناك كمية زائدة من أنسجة اللثة مرئية على كلا الجانبين من الأسنان. [3]

وأخيراً الطبيب فقط هو من يحدد طريقة العلاج المناسبة لحالتك، فأنتِ لا يمكنك أن تختاري العلاج، لكن يمكنك الاستفسار من الطبيب عن مدى مناسبة أي نوع من العلاج لكِ.

  1. "أسباب وعلاج الابتسامة اللثوية" ، المنشور على موقع oasisdentalstudio.com.au
  2. "الابتسامة اللثوية" ، المنشور على موقع healthline.com
  3. أ ب ت "علاج الابتسامة اللثوية" ، المنشور على موقع westenddental.com