هل تحتاج مستحضرات التجميل إلى التبريد؟

  • تاريخ النشر: الأحد، 09 يناير 2022
هل تحتاج مستحضرات التجميل إلى التبريد؟
مقالات ذات صلة
مستحضرات التجميل المفضلة لدى كيت ميدلتون
مستحضرات العناية بالشعر
مستحضرات النياسيناميد وفوائدها للبشرة

أصبحت ثلاجات (البرادات) العناية بالبشرة الصغيرة شائعة للغاية بتصاميمها الأنيقة وحجمها الصغير وألوانها الزاهية بالتأكيد لست بحاجة إلى ثلاجة منفصلة لمنتجات التجميل الخاصة ويمكن استخدام جزء من ثلاجة المنزل لكن يظل السؤال هل نحن بحاجة إلى حفظ مستحضرات العناية بالبشرة في الثلاجة؟

تتمتع تركيبات العناية بالبشرة بمستويات مختلفة من الثبات. تتفاعل المكونات الموجودة في معظم منتجات العناية بالبشرة بشكل مختلف مع درجة الحرارة والأكسجين والرطوبة وضوء الأشعة فوق البنفسجية. يقوم المصنعون باختبار هذه المنتجات عن طريق تعريضها لتلك العناصر من أجل التحقق من أن الصيغة الناتجة آمنة ومستقرة في جميع الظروف.

لهذا السبب، يمكن تخزين معظم منتجات العناية بالبشرة في درجة حرارة الغرفة دون أي مشاكل. وعلى الرغم من أن بعض العلامات التجارية توصي بالفعل بتخزين منتجاتها في ظروف معينة فإن تخزين مستحضرات العناية بالبشرة في الثلاجة قد يؤثر على قوام المنتج أو حتى يغيره. يمكن أن تؤدي درجات الحرارة أو البرودة الشديدة إلى إحداث فوضى في بعض التركيبات[1].

قد تستفيد بعض المنتجات من قضاء بعض الوقت في الثلاجة ولكن قد تكون التأثيرات ضئيلة، لا يعني التبريد دائماً الحفاظ على المستحضر لذا حتى المدة الطويلة في المبرد لن تجعله يدوم لفترة أطول في المخطط الكبير للأشياء.

ومع ذلك، هناك بالتأكيد بعض الفوائد الرئيسية للحفاظ على بعض منتجات العناية بالبشرة في البراد حيث تضيق درجات الحرارة الباردة من الأوعية الدموية مما يقلل من الانتفاخ والاحمرار على حد سواء ويعزز الإحساس المهدئ للمنتجات.

مستحضرات يمكن الاحتفاظ بها في البراد

كقاعدة عامة يمكن الاحتفاظ بأي نوع من المنتجات التي تعتمد على الكريم أو الجل في الثلاجة لكن يجب تجنب وضع أي مستحضر يحتوي على الزيت في البراد ستتجمد هذه الأنواع من المنتجات والتي يمكن أن تؤثر على الفاعلية وتتسبب في فصل الصيغة ومن أبرز المستحضرات التي يمكن الاستفادة منها مُبردة هي:

كريم العين

كريمات العين هي واحدة من أفضل المنتجات التي يُنصح بالحتفاظ بها في الثلاجة. تبريد كريم العين يمكن أن يقطع شوطًا طويلاً في المساعدة في مكافحة انتفاخ العين. إلى حد كبير مكن لأي نوع من التركيبات أن يدخل الثلاجة وكذلك لصقات العين ولكن إذا كنتِ تريدين حقاً زيادة التأثيرات إلى الحد الأقصى فابحثي كريم عين يحتوي على رأس توزيع معدني حيث يعمل المعدن على التبريد جيداً لذا سنحصل على المزيد من هذه الفوائد وتساعد حركة التدليك من الكرة الدوارة على دفع السوائل الزائدة التي تؤدي إلى الانتفاخ.

رولر الوجه (أسطوانة الوجه)

ستعمل أسطوانة الوجه المبردة (رولر الوجه) بشكل أفضل من تلك الموجودة في درجة حرارة الغرفة. إنها طريقة مثالية لتدليك وجهكِ بالكامل بسرعة خاصة بعد يوم مرهق أو في الصباح. بالرغم من أنه لا يجب عليكِ الاحتفاظ بمنتجات العناية بالبشرة في البراد فإن هذا النوع من الأدوات هو الاستثناء من هذه القاعدة.

قناع ملطف للبشرة

أي منتج للعناية بالبشرة يدعي أنه مهدئ أو مبرد أو مضاد للالتهابات سيكون أكثر فائدة عند تخزينه في الثلاجة وإذا كنتِ ترغبين في زيادة الحد الأدنى فابحثي عن تركيبات مهدئة تعتمد على الهلام (الجل) حيث تحتوي على نسبة أعلى من الماء مقارنة بنظيراتها من الكريمات ونشعر بالفطرة بأنها أكثر برودة وانتعاشاً خاصةً عندما يتم حفظها في الثلاجة. النقطة المهمة هي أن القناع المهدئ المعتمد على الهلام هو وسيلة مؤكدة لتهدئة وتهدئة البشرة المتهيجة سواء كان ذلك بعد يوم من التعرض لأشعة الشمس الشديدة أو لتهدئة نوع من التفاعل أو مجرد بشرة متوترة بشكل عام.

سيروم فيتامين سي

يمكن تبريد المنتجات التي تحتوي على فيتامين سي أيضاً لأن ذلك يساعد في الحفاظ على ثباته لفترة أطول من الوقت. فيتامين سي الذي يوفر حماية مضادة للأكسدة بالإضافة إلى فوائد تفتيح البشرة وتعزيز الكولاجين معروف بعدم الاستقرار ويمكن الاحتفاظ بمنتجات فيتامين سي في الثلاجة أن يساعد في إطالة عمر المستحضر الافتراضي.

لكن بغض النظر إذا لاحظنا أي تغيير في اللون أو الملمس أو الرائحة تخلصي منه كما يجب تأكد من أن المصل هو الماء وليس الزيت. مع أي منتج من منتجات فيتامين سي فإن البحث عن عبوات غير شفافة وداكنة بغض النظر عن المكان الذي ستخزن فيه الزجاجة أمر لا بد منه ، حيث يمكن للضوء أيضاً تعطيل المكون.

هل يمتص الجلد منتجات العناية بالبشرة المبردة بشكل أفضل؟

قد يكون الإحساس البارد بالكريم البارد لطيفًا ولكن من حيث الفعالية يبدو أن معظم منتجات العناية بالبشرة يتم امتصاصها بشكل أفضل في درجة حرارة الجلد. تكون الأمصال والكريمات أكثر فاعلية عند استخدامها في الليل لأن هذا عندما يكون تدفق الدم ودفء الجلد في أعلى مستوياتهما ولكن درجة الحرارة لا تلعب دوراً حقيقياً[2].

تقبل المسام المفتوحة منتجات العناية بالبشرة وتمتصها بشكل أفضل بكثير من تلك الباردة لذا فإن تدفئة وجهك لتشجيع هذا التفاعل هو طريقة أفضل بكثير. ستؤدي البرودة الشديدة في النهاية إلى جعل هذه العملية أكثر صعوبة خاصة بالنسبة لمنتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على الزيت، من شأن البرودة أن تعيق امتصاص الزيت ويمكن أن تغير التركيب الكيميائي.