إزالة الشعر بالليزر قبل وبعد

لطريقة فعالة وآمنة لإزالة الشعر، تعرفي على إزالة الشعر بالليزر قبل وبعد.

  • تاريخ النشر: الإثنين، 23 مايو 2022
إزالة الشعر بالليزر قبل وبعد
مقالات ذات صلة
إزالة الشعر الزائد بالليزر
إزالة شعر الإبط بالليزر
إزالة شعر الوجه بالليزر

إزالة الشعر بالليزر هو إجراء طبي يستخدم شعاعاً مركزاً من الضوء (الليزر) لإزالة الشعر الزائد غير المرغوب فيه، له فاعلية مذهلة عرف على إزالة الشعر بالليزر قبل وبعد لتثقي بنفسك في النتيجة.

إزالة الشعر بالليزر قبل وبعد

تهدف إزالة الشعر بالليزر إلى تقليل الشعر غير المرغوب فيه، تشمل مواضع العلاج الشائعة الساقين والإبطين والشفة العليا والذقن وشعر العانة. ومع ذلك، من الممكن إزالة الشعر غير المرغوب فيه في أي منطقة تقريبًا، باستثناء الجفنين أو المنطقة المحيطة بهما. ينبغي كذلك عدم إزالة الجلد المرسوم عليه الوشم.

يؤثر لون الشعر ونوع الجلد على نجاح إزالة الشعر بالليزر، والمبدأ الأساسي في ذلك هو أن صبغة الشعر – وليست صبغة الجلد – تمتص الضوء. ومن المفترض أن تُتلف أشعة الليزر بصيلات الشعر فقط مع تجنب تعريض الجلد للضرر. لذلك، فإن التباين بين لون الشعر والجلد – الشعر الداكن والجلد الفاتح – يؤدي إلى تحقيق أفضل النتائج.

يكون خطر تلف الجلد أكبر عندما يكون هناك تباين ضئيل بين لون الشعر والجلد، إلا أن التقدم في تقنية الليزر جعل إزالة الشعر بالليزر خيارًا متاحًا لذوي البشرة الداكنة. تعتبر إزالة الشعر بالليزر أقل فعالية بالنسبة إلى ألوان الشعر التي لا تمتص الضوء جيدًا: كالرمادي والأحمر والأشقر والأبيض، ومع ذلك هناك تطوير مستمر لخيارات العلاج بالليزر للشعر ذي الألوان الفاتحة.

لا شك بأن إزالة الشعر بطريقة الليزر لها فوائد تتميز بها عن الطرق الأخرى، مثل نتائجه طويلة الأمد وقد تمتد لسنوات عدة، والحصول على بشرة ناعمة تماماً وخالية من الترهلات، وعدم اسوداد المنطقة المزال منها الشعر أو تغير لونها كما في طريقة الحلاقة، التخلص من الشعر غير المرغوب به بشكل دقيق يشمل أدق الشعيرات أو ما يعرف بالشعر الوبري. [1]

الاستعداد لإزالة الشعر بالليزر

عند اتخاذك قراراً بإزالة الشعر بالليزر عليك الانتباه إلى ما يلي: [2]

  • اختيار العيادة المختصة ذات الأجهزة المتطور والحديثة والجودة العالية.
  • العلاج من قبل طبيب مختص ذو خبرة عالية ومناقشة أي مخاوف قد تظهر لديك معه.
  • لا ينصح بإزالة الشعر حول منطقة العين بالليزر؛ وذلك لاحتمالية إصابة العين بأذى وضرر.
  • استشارة طبيب مختص بالبشرة للتأكد من قابلية بشرتك للتعرض لأشعة الليزر، وتقبلها إزالة الشعر دون مشاكل.
  • أخذ فكرة شاملة عن إزالة الشعر بالليزر وكيفيته ومدى خطورته وآثاره الجانبية، والتعرف على الإيجابيات والسلبيات.

محاذير بعد إزالة الشعر بالليزر

بعد علاج بشرتك وإزالة الشعر غير المرغوب فيه بالليزر عليك اتباع بعض النصائح المهمة، منها: [2]

  • عدم تنظيف بشرتك بفركها بعد العلاج.
  • تجنب الذهاب إلى الصالات الرياضية وحمامات السباحة والساونا.
  • عدم تنظيف بشرتك بعد العلاج بأي صابون أو سائل ذي روائح عطرة، وتجنبي المواد والمستحضرات التي تحتوي على العطور والمواد الكيميائية قد تؤذي بشرتك.
  • إذا كنت ممن يعانون من تهيج كبير في البشرة بعد إزالة الشعر استشيري الصيدلي واستخدمي مرهماً خاصاً بالتهيج والحساسية.
  • استخدمي بعد إزالة الشعر ماء الورد، وامسحي الجلد به بواسطة قطعة قطن، ذلك من شأنه أن يخفف من تهيج البشرة.
  • يمكنك أيضاً استخدام مكعبات الثلج فهي تخفف من تهيج البشرة واحمرارها وتبردها.
  • اللبن والزبادي مع النشاء من أكثر المستحضرات الطبيعية تهدئة للبشرة، وهي مناسبة خاصة لبشرة وجهك التي تكون أكثر حساسية ، قومي فقط بتذويب النشاء بقليل من الماء البارد ثم أضيفي اللبن الزبادي وادهني وجهك أو جسمك به وتركيه حتى يجف ثم اشطفيه بالماء البارد.
  • استخدام حمام الحليب يعتبر حلاً مثالياً لتهدئة البشرة، أضيفي كأساً من الحليب خالي الدسم إلى كأس من الماء البارد، وامسحي جلدك به بين الحين والآخر.
  • إذا كنت مجبرة على الخروج بعد إزالة الشعر بوقت قصير ، قومي بتطبيق الواقي الشمسي على المكان الذي أزلت منه الشعر فالبشرة تكون أكثر حساسية من أي وقت آخر.
  • إذا ظهر القليل من الاحمرار فور إزالتك للشعر بالشمع أو السكر، سوف يزول هذا الاحمرار بعد بضع ساعات، ولكن زواله لا يعني أن تعرضي جلدك لحمامات الشمس أو البخار بل عليك أن تنتظري 12 ساعة على الأقل، وكذلك الأمر بالنسبة للسباحة في مياه معالجة بالكلور، والساونا.

عيوب إزالة الشعر بالليزر

لا يناسب البشرة الحساسة: إذا كنتِ من أصحاب البشرة الحساسة، قد تسبب إزالة الشعر بالليزر حروق طفيفة أو آثار غير حميدة على الجلد الحساس.

لا يناسب البشرة السمراء: هذه التقنية قد تعطي نتائج سلبية لذوات البشرة الحنطية أو السمراء؛ لأن تقنية الليزر لا تتفاعل مع أنواع البشرة الغامقة.

تكلفة عالية: تقنية إزالة الشعر بالليزر تعتبر مكلفة مادياً، مقارنة بالوسائل التقليدية، كالوصفات الطبيعية، أو كريمات إزالة الشعر، كما أن المرأة تحتاج إلى أكثر من 5 جلسات، كي تظهر النتائج.

خشونة الشعر: تقنية إزالة الشعر بالليزر لا تتناسب مع الشعر الخفيف الناعم حيث لا يجوز نزعه نهائياً، وإذا تم ذلك، فسوف يعطي نتائج سلبية وتزيد من نمر الشعر الناعم ليصبح أكثر خشونة وسواد.

عدم التعرض لأشعة الشمس: لمدة ستة أسابيع سواء قبل العلاج أو بعده، نظراً لان أشعة الشمس تقلل من فاعلية إزالة الشعر بالليزر.

عدم إزالة الشعر بطرق أخرى: إذا بدأتي إزالة شعر جسمك بالليزر، لا يمكنكِ العودة للطرق التقليدية، مثل السكر أو الواكس أو الجهاز الكهربائي، أي الطرق التي تزيل الشعر بشكل جذري، إنما فقط بطريقة الحلاقة بالشفرة؛ ذلك لأن الليزر يستهدف جذور الشعر وليس الشعر نفسه.

الألم: البعض يتحسس من إزالة الشعر بالليزر، ويشعرن بالألم كما يختلف مستوى الألم بين الأفراد وحسب المناطق التي يتم علاجها، فهناك من لا يشعرن بأي ألم، وبعضهن يشعرن بمستوى الحرارة، كذلك من يشعرن بإحساس لاذع ووخز في البشرة، يتوقف مستوى ذلك الألم عادة على نوع الجلد سواء كان الجلد سميكاً أو رقيقاً، بالإضافة إلى سمك الشعر أو رقته ولونه.

التصبغ: إزالة الشعر بالليزر أحياناً تتسبب في تغير لون البشرة، فإما أن يحدث فرط تصبغ أو نقص تصبغ، أما فرط التصبغ يعني اسوداد الجلد بعد إزالة الشعر من خلال تحفيز أشعة الليزر لإنتاج الميلانين المسؤول عن اسمرار البشرة وتصبغاتها، ونقص التصبغ يشير إلى تفتيح منطقة البشرة أكثر من غيرها بعد إزالة الشعر؛ والذي يحدث نتيجة امتصاص البشرة لضوء الليزر بشكل كبير مما يمنع إنتاج الميلانين بالتالي فقدان الصباغ. [3]

إلى هنا نصل إلى خاتمة المقال بعد عرض إزالة الشعر بالليزر قبل وبعد وتأثيرها على البشرة، مع معرفة كيفية الاستعداد لإزالة الشعر بالليزر اتباع النصائح بعد إزالة الشعر.

  1. "إزالة الشعر بالليزر" ، منشور على موقع mayoclinic.org
  2. أ ب "إزالة الشعر بالليزر" ، منشور على موقع webmd.com
  3. "إزالة الشعر بالليزر: FAQs" ، منشور على موقع aad.org