امزجي هذه المكونات معاً للحصول على بشرة خالية من العيوب

  • تاريخ النشر: الخميس، 25 نوفمبر 2021
امزجي هذه المكونات معاً للحصول على بشرة خالية من العيوب
مقالات ذات صلة
مميزات وعيوب التقشير الماسي للبشرة
7 خطوات للحصول على بشرة نقية في 30 يوماً فقط
ما هو خافي عيوب البشرة ( الكونسيلر ) وكيفية استخدامه

يتمتع أطباء الجلدية بالبشرة المثالية الخالية من الشوائب والعيوب إذ يمتلكون أسرار العناية الفائقة بالبشرة ويحققون أقصى استفادة من مستحضرات العناية والتجميل بمزج بعض أهم المكونات النشطة الفعالة حيث تعمل بعض هذة المواد بصورة أفضل وأكثر تأثيراً عند دمجها مع أخرى.

المكونات النشطة كالريتنول وفيتامين سي وغيرها باتت هي كلمة السر للحصول على بشرة مثالية ومعالجة مشكلاتها لكن هذة الفعالية تتضاعف عند مزجها أو استخدامها مع مواد أخرى ومن أبرزها:

النياسيناميد وحمض الساليسيليك

النياسيناميد عنصر غذائي أساسي وينتمي إلى عائلة فيتامين ب 3. يسبب نقص النياسيناميد في الجسم مشاكل جلدية كما يعالج فرط التصبغ ويعمل كعامل مضاد لشيخوخة الجلد بينما ينتمي حمض الساليسيليك إلى عائلة حمض بيتا هيدروكسي وهو مقشر كيميائي وأحد العلاجات الفعالة لحب الشباب.

عند مزجهما معاً يعملان كمصدر فائق لتغذية البشرة. كلا المكونين لهما خصائص وفوائد متشابهة لكنهما يعملان بطرق مختلفة وبالتالي فإن الجمع بينهما يحل مجموعة واسعة من مشاكل الجلد منها:

  • تقليل حجم مسام الجلد: تنمو مسام بشرتك بشكل أكبر بسبب زيادة الدهون ونقص الكولاجين. يدخل حمض الساليسيليك بسهولة إلى مسام بشرتك لإزالة خلايا الجلد الميتة والأوساخ العالقة حول بصيلات الشعر كما أن لديها إمكانية الوصول إلى الغدد الدهنية تحت جلدك. يمكن أن يؤثر على إنتاج الزيت وتقليل حجم المسام. وبالمثل يقلل النياسيناميد من إنتاج زيت الزهم عن طريق تقليل الأحماض الدهنية والجليسيريد.
  • محاربة علامات الشيخوخة: كلا المكونين يعملان ضد علامات الشيخوخة وتحسين مستوى الكولاجين في بشرتك وتعزيز مرونتها بالإضافة إلى محاربة تصبغ الجلد والأشعة فوق البنفسجية والالتهابات والاحمرار.
  • منع انتشار حب الشباب: يعمل حمض الساليسيليك والنياسيناميد معاً كعوامل فعالة لمكافحة حب الشباب حيث يعمل حمض الساليسيليك كمقشر ويزيل كل الشوائب التي تساعد على الاستعمار البكتيري ويعمل النياسيناميد كعامل تحكم في الدهون يمنع انسداد المسام بشكل أكبر ويقلل من فرصة نمو البكتيريا.

فيتامين ج (C) وفيتامين هـ (E)

فيتامين ج  (C) أو حمض الأسكوربيك يساعد على بناء طبقة الكولاجين في البشرة كما أنه أحد مضادات الأكسدة القوية الموجودة في طبقات الجلد والبشرة.

فيتامين (هـ) هو أحد مضادات الأكسدة التي تذوب في الدهون. له أشكال مختلفة ولكن فقط ألفا توكوفيرول يستخدم للبشر. يوجد فيتامين هـ في الطبقة الخارجية من بشرتك لكن التعرض المنتظم لأشعة الشمس يستنزفه من الطبقة لذلك يجب التطبيق الموضعي لفيتامين (هـ).

يعد مزيج فيتامين ج و هـ من مضادات الأكسدة التي تكمل بعضها البعض ويعملان على:

  • قوة مقاومة الشيخوخة: فيتامين ج غني بخصائص مقاومة الشيخوخة ولكن عندما يقترن بفيتامين هـ فإن القوة المضادة للشيخوخة تتحسن إلى حد كبير.
  • الحماية من الجذور الحرة: عندما تنفد البشرة من فيتامين E  يساعد فيتامين C على تجديدها وحمايتها من الجذور الحرة التي تسببها الأشعة فوق البنفسجية الضارة.

الريتينول وحمض الهيالورونيك

يتكون الريتينول من فيتامين A ويستخدم بشكل أساسي لعلاج حب الشباب وعلامات الشيخوخة. بينما حمض الهيالورونيك معروف جيداً بترطيب البشرة وكعامل مضاد للشيخوخة[2].

  •  يعمل الريتينول على تسريع دوران الخلايا في البشرة ويحفز إنتاج الكولاجين بينما يعمل حمض الهيالورونيك كعامل مرطب ويسحب الماء إلى خلايا بشرتكِ ليجعلها ممتلئة ويعد أحد أفضل التوليفات للعناية بالبشرة.

الريتينول والنياسيناميد

يبدأ الريتينول في تجديد خلايا الجلد ويعزز إنتاج الكولاجين. كما أنه يصلح بشرتك المتضررة من الشمس ويعالج مشكلة تصبغات الجلد بينما يتحكم النياسيناميد Niacinamide في فقدان الماء ويحسن وظيفة حاجز الجلد. هذه هي الطريقة التي يعمل بها هذا المزيج على استقرار حالة بشرتكِ ويمنحكِ بشرة صحية.

  •  يميل الريتينول إلى تجفيف البشرة عند استخدامه بمفرده. لهذا السبب يُنصح دائماً باستخدام الريتينول مع عامل مرطب ويساعد النياسيناميد في تعزيز فوائده.

النياسيناميد وفيتامين سي

يعمل فيتامين سي على مكافحة الشيخوخة وندبات حب الشباب وتصبغ الجلد بينما يرطب النياسيناميد البشرة ويجعلها نضرة ويعد مزيج النياسيناميد وفيتامين سي آمناً وفعالاً للغاية. لكن قد يشعر الأشخاص ذوو البشرة الحساسة ببعض التهيج الخفيف[1].

  • استخدام النياسيناميد وفيتامين سي معاً يعزز تأثير كل منهما. لذلك بينما يعالج كلاهما جوانب مثل تفتيح البشرة وشيخوخة الجلد فإن كلاهما يفعل ذلك بطرق مختلفة.

الشاي الأخضر والكافيين

مضادات الأكسدة ضرورية للبشرة الجيدة لهذا يعمل مزيج الشاي الأخضر والكافيين بقوة لحماية البشرة فالشاي الأخضر له خصائص مضادة للالتهابات وغني بمضادات الأكسدة. أما الكافيين غني بمضادات الأكسدة وواقي من الضوء مما يعني أنه يوفر الحماية من الأشعة فوق البنفسجية.

  • استخدام مزيج من هذين المكونين يحمي بشرتك من الجذور الحرة وسرطان الجلد الناجم عن الأشعة فوق البنفسجية.
  • يعمل الكافيين والشاي الأخضر على تقوية وترطيب نسيج البشرة.