طريقة استخدام حبوب الكولاجين مع فيتامين سي

تعرفي في هذا المقال على طريقة استخدام حبوب الكولاجين مع فيتامين سي إضافةً إلى فوائد ومحاذير استخداهما ومصادرهما الطبيعية.

  • تاريخ النشر: الخميس، 26 مايو 2022
طريقة استخدام حبوب الكولاجين مع فيتامين سي
مقالات ذات صلة
حبوب الكولاجين مع فيتامين سي
بودرة الكولاجين مع فيتامين سي
كيفية استخدام سيروم فيتامين سي

يندرج الكولاجين (بالإنجليزية: Collagen) ضمن أهم البروتينات المُفيدة لصحة الجسم، ويتكوّن من الأحماض الأمينية مثل حمض اللايسين (بالإنجليزية: Lysine)، وحمض البرولين (بالإنجليزية: Proline)، وتتمثل الأهمية الكبرى للكولاجين في بناء الأنسجة الضامة والداعمة في الجسم؛ لذلك فهو من أهم المواد الطبيعية لصحة البشرة بنسبة قد تصل إلى 75%، كما تمثل بعض المواد الأخرى أهمية للبشرة مثل فيتامين سي، الذي يُعتبر واحدًا من أبرز مضادات الأكسدة التي تقضي على الجذور الحرة. [1] وفي هذا المقال نوضّح طريقة استخدام حبوب الكولاجين مع فيتامين سي إضافةً إلى فوائد استخداهما ومصادرهما الطبيعية.

طريقة استخدام حبوب الكولاجين مع فيتامين سي

أشارت العديد من الدراسات إلى أن كمية الكولاجين التي يُوصى بتناولها يوميًا تتراوح ما بين 2.5 إلى 15 جرامًا لليوم الواحد، رغم أن هناك مجموعة من منتجات الكولاجين التي يُوصى بتناولها بمقدار 30 جرامًا يوميًا؛ لذلك فإن الجرعة تختلف باختلاف الشخص وطبيعة حالته الصحية؛ ويبقى الحل الأمثل دائمًا هو أن يُحدّد أخصائي التغذية الكمية المناسبة لكل شخص. [2]

لكي تظهر الآثار الإيجابية لتناول حبوب الكولاجين، فيجب أخذها على معدة فارغة، وذلك منعًا لتأثرها بأحماض المعدة، كما يُفضل تناولها بعد ساعتين إلى ثلاث ساعات من وجبات الطعام، وعند تناول حبوب الكولاجين قبل النوم، فيُنصح بشرب كوب من الماء حتى يستفيد الجسم منه، فضلًا عن تسهيل عملية توزيعه على جميع أنحاء الجسم. [2]

عند استخدام حبوب الكولاجين مع فيتامين سي، يُوصى بعدم تناول أي مأكولات أو عصائر، حتى لا يتفكّك الكولاجين وتضيع فائدته، وتُشير بعض التجارب إلى أن عملية ظهور النتائج على الأشخاص الذين استخدموا حبوب الكولاجين مع فيتامين سي تحتاج إلى مدة تتفاوت من 4 إلى 6 أسابيع من الاستخدام المنتظم لتلك الحبوب تبعًا للجرعة المُحدّدة من المنتج. [3]

في حال عدم الحصول على نتائج فورية لاستخدام حبوب الكولاجين مع فيتامين سي، فيجب إعطاء الحبوب الوقت الكافي حتى يظهر مفعولها على الجسم، ومن المهم عدم تجاوز الجرعة التي يُحدّدها الطبيب أو أخصائي التغذية حتى لا يتضرر الجسم بذلك. كما يُوصى بالتوقف عن استخدام حبوب الكولاجين مع فيتامين سي بعد مرور أربعة أشهر على الاستخدام دون ظهور نتائج إيجابية. [7]

فوائد حبوب الكولاجين مع فيتامين سي للبشرة

يعاني الكثيرون من نقص إنتاج الكولاجين مع التقدم في السن؛ لذلك قد يُنصح باللجوء إلى الطرق الآمنة لزيادة الكولاجين، ومن أبرز تلك الطرق تناول مكملات الكولاجين المتوفرة بأشكال عديدة مثل: الحبوب، والمساحيق، وذلك لمواجهة التأثيرات السلبية للشيخوخة على البشرة، وللحصول على بشرة شابة تتسم بالنضارة والحيوية. [3]

يرجع السبب إلى اختيار فيتامين سي دون غيره من الفيتامينات والمعادن إلى أهمية فيتامين سي في إنتاج حمض الهيالورونيك (بالإنجليزية: Hyaluronic Acid)‏؛ الأمر الذي يُساعد على رفع مستوى سرعة إنتاج الكولاجين في الجسم، كما يُخفّف من الآلام العضلية والمفاصل، أما إذا كان الجسم لا يحصل على فيتامين سي بمستويات كافية، فلن يحظى الجسم بالفائدة من المأكولات التي تتضمن حمض الهيالورونيك، ومن ثم سيتراجع إنتاج الكولاجين في الجسم. [4]

أوضّحت إحدى الدراسات التي أُجريت في مجلة "Nutrients" في نوفمبر 2017 أن تناول الكولاجين فمويًا مع فيتامين سي لا يُساهم في زيادة نسبة الكولاجين في الجسم فحسب، بل ينعكس بشكل إيجابي أيضًا على جودة الكولاجين المُنتج، كما أنه يعمل كمضاد لشيخوخة الجلد. [3]

ويمكن توضيح فوائد حبوب الكولاجين مع فيتامين سي في النقاط التالية: [1]

  • الحفاظ على مرونة البشرة، حيث تبقى البشرة شابة ومُفعمة بالنضارة والإشراق رغم التقدم في السن، فضلًا عن التخلص من حبوب الشباب والرؤوس السوداء إضافةً إلى البقع الداكنة.
  • الحد من ظهور التجاعيد، حيث يمكن أن تظهر علامات الشيخوخة بسهولة مع انفعالات وتعبيرات الوجه، ولكن تناول حبوب الكولاجين مع فيتامين سي يُقلّل من ظهور التجاعيد، ويملئ خطوطها.
  • تقليل آثار الجروح والندوب التي تنتج عن البثور والإصابات التي يتعرّض لها الوجه بشكل عرضي، وبالتالي تترمّم مواضع الجروح والحروق.
  • زيادة نمو الشعر، وتحسين ليونته ومستوى لمعانه، فضلًا عن معالجة مشاكل الشعر مثل القشرة وتقصّف الشعر.
  • تخفيف آلام المفاصل وذلك من خلال إعادة إنتاج الأنسجة الضامة التي تعمل على حماية المفاصل، فضلًا عن حماية العظام من الهشاشة.
  • تقوية الكتلة العضلية وحمايتها من الكسور.

مصادر الكولاجين وفيتامين سي الطبيعية

تتمثل أهم مصادر الكولاجين الطبيعية في: [5]

  • الدجاج واللحوم.
  • الأسماك.
  • منتجات الألبان.
  • البيض.
  • الثوم.
  • فول الصويا.
  • الملفوف.
  • الكاجو.
  • الشوكولاتة الداكنة.

ويُعد فيتامين سي من الفيتامينات الحساسة للحرارة، ولذلك فإن استمرار طهي الأطعمة التي تشتمل عليه لمدة طويلة قد ينتج عنه خسارة فائدته الصحية، ولذلك فيُنصح بطهي الأطعمة التي تمثل مصدرًا لفيتامين سي على البخار أو بالميكروويف، ومن أبرز مصادر فيتامين سي الطبيعية: [6]

  • الخضروات: كأشكال الفلفل المختلفة مثل الفلفل الأحمر والأخضر، إضافةً إلى الحمضيات، والخضروات الورقية، والقرنبيط، والبروكلي.
  • الفواكه، ومن أمثلتها: البرتقال، والكيوي، والشمام، والفراولة.
  • الحبوب والعصائر المُدعّمة بفيتامين سي.

تحذيرات عند استخدام حبوب الكولاجين مع فيتامين سي

هناك بعض التحذيرات التي يجب الإشارة إليها عند الحديث عن استخدام حبوب الكولاجين مع فيتامين سي، وأبرزها: [7]

  • لا يمكن الاكتفاء بتناول حبوب الكولاجين مع فيتامين سي باعتبار ذلك عاملًا لتقليص الوزن الزائد، بل لا بُد من اتباع نظام غذائي منظبط فضلًا عن القيام بالتمارين الرياضية.
  • لا يُفضل تناول حبوب الكولاجين مع فيتامين سي للحوامل أو المرضعات حتى لا يؤثر ذلك على صحة الأم والطفل.
  • لا يُنصح بتناول هذه الحبوب في حال كان الشخص تحت المراقبة الصحية، كما يجب تناولها بعد الرجوع إلى الطبيب المختص.
  • الاكتفاء بتناول الجرعة المُحدّدة على العبوة أو الوصفة الطبية للمنتج، وعدم تجاوزها.
  • يجب حفظ حبوب الكولاجين وفيتامين سي بعيدًا عن متناول الأطفال.

أضرار حبوب الكولاجين مع فيتامين سي

هناك مجموعة من الأضرار والآثار الجانبية التي قد تنتج عن تناول حبوب الكولاجين مع فيتامين سي، ومن أهمها: [7]

  • قد تتسبّب حبوب الكولاجين تحديدًا في ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم ومن أعراض ذلك: الشعور بالتعب والإرهاق، والإصابة ببعض التشنجات فضلًا عن ترقّق العظام؛ لذلك لا يُوصى بتناولها عند استخدام مكملات الكالسيوم.
  • في حال كان الشخص يعاني من الحساسية تجاه مكونات حبوب الكولاجين، فقد تظهر بعض الأعراض مثل: شعور بالحكة، أو احتقان الأنف، كما قد يعاني البعض من بعض المشاكل بالجهاز الهضمي.
  • قد تؤثر حبوب الكولاجين مع فيتامين سي على رائحة الفم، كما قد تُسبّب تورّم الشفتين واللسان.