عادات خاطئة تسبب تلف شعرك في فصل الخريف

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 07 سبتمبر 2021
عادات خاطئة تسبب تلف شعرك في فصل الخريف
مقالات ذات صلة
عادات خاطئة أثناء العناية بالشعر تُسبب تلفه
احذري هذه الممارسات تسبب تلف الشعر في فصل الصيف
عادات خاطئة في العناية بالشعر تسبب الصلع

هناك بعض العادات الخاطئة في العناية بالشعر تفعلينها دون دراية، تسبب تلف الشعر في فصل الخريف، الذي يتميز بالهواء الجاف والأتربة والغبار، جمعناها لكِ في المقال التالي تجنبيها للحصول على شعر ناعم وصحي بعيداً عن التلف في فصل الخريف.

عادات خاطئة تتلف الشعر

السباحة

تعتبر السباحة في فصل الخريف من أحد الممارسات الخاطئة التي تتسبب في خشونة الشعر، جفاف الشعر، فتعتبر مياه المسابح ذات تعقيم عالي حيث أنها تحتوي على نسبة عالية من الكلور الذي يسبب جفاف الشعر إذا لم يتم غسل الشعر جيداً.

مجفف الشعر

استعمال مجفف الشعر يعتبر أيضاً من الممارسات الخاطئة التي تؤدي إلى خشونى الشعر ومن أسباب جفاف الشعر، خاصة أن الحرارة الكبيرة عامل وسبب أساسي لظهور جفاف الشعر؛ لأنها تعمل على تبخير الزيوت والدهون الموجودة في الشعر، فاستخدام درجة حارة جداً تؤدي إلى تلف الشعر، حيث ينبغي أن تبدئي تجفيفه تدريجيا بدرجات حرارة بأدنى حد، ممكن تسع مرات من أصل عشرة. 

سوء التغذية

سوء التغذية يؤدي إلى ظهور العديد من الأمراض، ومنها تلف الشعر وخشونته، حيث أن الجسم يفقد غالب الفيتامينات والمعادن اللازمة للقيام بعملياته الحيوية العديدة وبالتالي تعتبر الفيتامينات والمعادن أهم جزء لحماية الشعر من الجفاف وأيضاً تسهم وبشكل فعال في المحافظة على الطبقة التي تغلف الشعر.

الإفراط في استخدام الشامبو

الإفراط في الشامبو يعد من الممارسات الخاطئة جداً في العناية بالشعر؛ لأنه لا يساعد في تنظيف الشعر من الإفرازات الدهنية بل يؤدي إلى انسداد المسامات والمزيد من الطبقات على فروة الرأس، لذلك ينصح بتخفيف الشامبو بالماء.

الإفراط في غسل الشعر

من الممارسات الخاطئة في العناية بالشعر، هو الإفراط في غسل الشعر واعتباره من دلالات النظافة بالشعر، وعلى العكس فهذا الأمر يضر به. حيث يوصي خبراء التجميل بأن يُغسل الشعر بحد أقصى ثلاث مرات في الأسبوع؛ لتجنب تجريده من زيوته الطبيعية؛ لأن فقدانها يؤدي إلى تكسر وتضرر وجفاف الشعر.

استخدام منشفة الحمام

استخدام منشفة الحمام لتجفيف الشعر بعد غسله بشكل غير صحيح، تعدّ طريقة قاسية ومن الممارسات الخاطئة في العناية بالشعر؛ لأنها الطريقة الأسرع لكسره وإتلافه. بدل فرك الشعر بقوة استخدمي يدك للضغط بلطف وبمنشفة قطنية للتخلص من الماء الزائد. 

عدم غسل الشعر بانتظام

كما أن الإفراط في غسل الشعر من الممارسات الخاطئة في العناية بالشعر، أيضاً عدم غسل الشعر لفترة يعد من الممارسات الخاطئة في العناية بالشعر، حيث يؤدي إلى تراكم الدهون والأتربة ما يتسبب في غلق المسامات في الفروة وتكاثر القشرة ومن ثم تضرر الشعر وتتلفه.

طريقة تسريح الشعر

تعد طريقة تسريح الشعر من أعلى إلى أسفل طريقة خاطئة تؤدي إلى تلف وتساقط الشعر؛ لذلك فالطريقة الأكثر صحية هي تسريح الشعر من الذيل حتى الأعلى؛ فتلك طريقة أكثر أمانًا للحفاظ على الشعر، كما أن تمشيط الشعر بقوة ولوقت طويل يؤدي إلى تساقطه. 

تسريح الشعر دفعة واحدة

تجفيف الشعر بالمجفف وتسريحه كتلة واحدة يعتبر إحدى الممارسات الخاطئة والشائعة في العناية بالشعر، فمن الأفضل تقسيم الشعر إلى أجزاء لمنع تداخله ومن ثم تساقطه. 

تسريح الشعر وهو مبلل

عند تسريح الشعر عندما يكون رطباً ومبلل يشكل خطراً على صحة الشعر؛ لأن الشعر الرطب يكون أكثر هشاشة وضعف، ويعد من الممارسات الخاطئة في العناية بالشعر، لذلك ينصح الخبراء بعدم تمشيط الشعر أثناء أو بعد الاستحمام مباشرة، بل بعد تجفيفه بطريقة لطيفة بمنشفة. 

كما ينصح الخبراء أن تبدئي بتجفيف شعرك بالمجفف عندما يكون شعرك قد جف طبيعياً بنسبة 60%، ضعي شعرك المبلل في منشفة لطيفة من 15 إلى 20 دقيقة، وذلك قبل استخدام المجفف؛ لتمنحيه فرصة ليتخلص من نسبة الرطوبة بشكل طبيعي. 

استخدام المشط ضيق السنون

من الممارسات الخاطئة في العناية بالشعر هي تسريح الشعر بمشط رفيع السنون، والأفضل استخدام فرشاة واسعة السنون لأن الأمشاط ضيقة السنون تضر به، فضلاً عن نوع الفرشاة، فينصح الخبراء بالتمشيط بفرشاة أو مشط خشبي، وليس فرشاة معدنية.

استخدام وسادة قطنية للنوم

من الممارسات الخاطئة في العناية بالشعر أيضاً هو استخدام وسادة ذات غطاء قطني، فيلامس الشعر أثناء النوم قد يساهم في تكسر الشعر وتساقطه، وبالتالي يفضّل استخدام الوسادات الحريرية وينصح بتغييرها بشكل دوري.

تعريض الشعر للحرارة

إن تعريض الشعر للحرارة سواء عن طريق الشمس أو المياه الساخنة، أو أجهزة الفرد كلها أشياء تضر بالشعر وتؤدي إلى تكسره وتساقطه، لأن الحرارة عدو طبيعي للشعر يسبب التلف الجفاف والحروق للشعر.

الصبغات

من الممارسات الخاطئة في العناية بالشعر هي استخدام المواد والأصبغة الكيماوية لتغيير لون الشعر، والإفراط في ذلك يؤدي إلى تضرره بشكل كبير، لذلك يفضل استخدام الأقنعة الطبيعية لتغيير لون الشعر مثل الحناء.

حماية الشعر من التلف

  • استخدمي المنتجات المناسبة لشعرك مثل الشامبو والبلسم وحمام الكريم المناسب لطبيعة الشعر الخشن ولا تحاولي فرده بالمواد الكيميائية.
  • استخدمي الماء البارد دوماً لغسل شعرك، فالماء البارد يحافظ على قوة شعرك ويحمي الشعرة من التكسر، وإذا كان من الصعب عليك الاستحمام بالماء البارد شتاءً، يمكنك تفتيره أو ثني رأسك نحو الأمام وغسل شعرك فقط بالماء البارد بعيداً عن جسمك.
  • وفري لشعرك ترطيب سليم وبشكل صحيح من خلال شراء الرطبات الجيدة والخالية من المواد الكيميائية، واستخدميها مرة واحدة خلال الأسبوع على الأقل.
  • سرحي شعرك على نحو دقيق، من خلال اختيار نوع المشط ذو الأسنان المتباعدة بحيث يكون مشطك خشبياً.
  • قللي من استخدام الأدوات الكهربائية ذات الحرارة العالية والمؤذية لشعرك،لأنها تؤدي إلى تخشين شعرك وجعله جافاً مجرداً من نعومته ولمعانه الطبيعي.
  • جففي شعرك بهواء بارد لتقليل الضرر الذي يمكن أن يسببه هواء مجفف الشعر الساخن، وإن كنت مضطرة لاستخدام مجفف الشعر، اهتمي باختيار الفرشاة المناسبة ذات الأسنان العريضة والمتباعدة مع إبعاد مجفف الشعرسيشوار عن شعرك وتحريك الفرشاة على نحو مستمر دون تركيز الحرارة على إحدى خصلات شعرك
  • لا تستخدمي المنتجات التي تحتوي على مواد كيميائية قاسية على شعرك مثل الصوديوم وكبريتات الأمونيوم والسلفات، فهي منظفات مؤذية؛ تؤدي إلى تلف شعرك وترقيقه، وكثيراً ما تتواجد هذه المادة في الشامبو وصبغات الشعر المسببة لخشونة الشعر وجفافه.

أسباب تلف الشعر

  • الشعر التالف والخشن أحيناً يكون طبيعية وراثية، حيث يكون شكل الشعر مجعد.
  • وأحياناً الشعر الخشن يكون بسببب الجاف والهيشان لفقدانه عناصر الترطيب االأساسيةاللازمة.
  • وترجع أسباب خشونة الشعر لفقدانه بريقه ولمعانه بسبب العوامل البيئية، كالتعرض للهواء الملوث والطقس البارد الجاف في فصل الخريف، حيث إنها جميعاً تلعب دور في تقصف وجفاف الشعر في فصل الخريف.
  • وأحياناً أخرى يكون الشعر أصبح خشناً بسبب المواد الكيميائية الخاصة بالفرد والحرارة، مما فقده الترطيب والزيوت الطبيعية الموجودة.
  • ومن ضمن أسباب خشونة الشعر أيضاً أن يكون تعرض للصبغات على نحو متكرر، والمستحضرات التي تحتوي على مواد صناعية، مما يؤدي إلى جفافه وهيشانه وخشونته.