فوائد الماء البارد للوجه

تعرفي على غوائد الماء البارد للبشرة.

  • تاريخ النشر: الجمعة، 18 نوفمبر 2022
فوائد الماء البارد للوجه
مقالات ذات صلة
7 فوائد الماء البارد للشعر
فوائد ماسك الكركم وماء الورد للوجه
التقشير البارد للوجه

أياً كان روتين العناية بالبشرة الذي تتبعينه، فإن الشيء الأساسي الذي لا تختلف عليه الآراء، هو غسل الوجه وتنظيفه، وعلى الرغم من أن الأمر قد يبدو بسيطاً، إلا أنك تحتاجين إلى معرفة كيفية غسله بطريقة صحيحة، حيث يفضل دائماً غسل الوجه بالماء البارد عن الماء الساخن، ومع ذلك، فإن درجة حرارة الماء المستخدم في غسل الوجه تعتمد في الأساس على نوع البشرة، لهذا سنشرح في هذه المقالة لماذا من الجيد غسل الوجه بالماء البارد، تابعي قراءة الموضوع لمعرفة فوائد الماء البارد للوجه، وعدد مرات غسل الوجه اللازمة، وأفضل النصائح للحفاظ على نظافة الوجه.

فوائد غسل الوجه بالماء البارد

  1. يفيد غسل الوجه بالماء البارد بقبض المسام، ويقلل من ظهورها بشكل واضح.
  2. يقلل من انتفاخ الوجه، خاصةً حول الخدين، حيث يمكن أن يساعد الماء البارد في تقييد تدفق الدم تحت الجلد، مما يخفف من حدة التورم.
  3. يمكن أن يساعد غسل الوجه بالماء البارد في الاحتفاظ برطوبة البشرة الطبيعية، من خلال تقليل فقدان الماء عبر الجلد.
  4. يساعد غسل الوجه بالماء البارد على علاج البشرة الدهنية المفرطة أو المعرضة لحب الشباب، عن طريق مكافحة الإفراط في إفراز الدهون.
  5. غسل الوجه بالماء البارد مفيد جداً لمن يعانون من حب الشباب، لأنه يمكن أن يقلل من التورم والتهابات الجلد، خاصة حول المناطق المعرضة لحب الشباب. 
  6. لأن غسل الوجه بالماء الساخن مرتبط بتكوين تجاعيد على البشرة، فبالتالي، فإن من الأفضل استخدام الماء البارد لغسل الوجه. [1]

درجة حرارة الماء المناسبة لغسل الوجه

الماء في درجة حرارة الغرفة أو أقل منها يعتبر مثالياً لغسل الوجه، لذا من الأفضل تجنب درجات الحرارة الشديدة؛ سواء شديدة الحرارة أو شديدة البرودة، لأنها ستلحق الضرر بالبشرة، فقد يؤدي غسل الوجه بالماء الساخن إلى جفاف وشيخوخة الجلد، كما أنه سيزيد من معدل إفراز الزهم في الجلد، فتصبح البشرة في حالة لتعويض التجريد المتكرر من الزيوت الطبيعية، مما يزيد من فرصة تحول البشرة إلى البشرة الدهنية، وكذلك لتكون التجاعيد والخطوط الدقيقة. [1]

عدد مرات غسل الوجه المناسبة

يعد غسل الوجه بالماء مرتين على الأقل يومياً هو القاعدة المقبولة بشكل عام، لكن في بعض الأحيان يمكن غسله مرة واحدة فقط، وأحياناً أخرى قد لا يكون غسله بالماء فقط كافياً للتخلص من الأوساخ وبقايا المنتجات المتراكمة على البشرة، لذا لتنظيف البشرة بشكل فعال، يجب استخدام غسول أو منظف للبشرة يمكنه إذابة الأوساخ والدهون المتراكمة في المسام.

ومع ذلك، فإن استخدام الكثير من المنظفات على البشرة أو غسلها بإفراط يمكن أن يزيل زيوتها الطبيعية، مما يؤدي إلى جفافها؛ لذلك، لتحقيق التوازن، من الأفضل الجمع بين استخدام الماء والمنظف المناسب لنوع البشرة، مرة أو مرتين فقط في اليوم، خاصةً بعد بذل المجهود البدني على مدار اليوم. [2]

أضرار غسل الوجه بالماء البارد

في بعض الأحيان، يكون غسل الوجه بالماء البارد ضاراً لعدة أسباب:

  • عند وضع الماء البارد على الوجه، فإنه يعمل على قبض المسام، ولكن إذا كانت هذه المسام مسدودة بالبكتيريا والأوساخ قبل غسل الوجه، فإنه بذلك يمنع خروج هذه الشوائب، مما يعني أنها ستظل محبوسة داخل الجلد، مكونة بذلك البثور.
  • قد لا يكون الماء البارد قادراً على إذابة الدهون من الوجه بنفس فعالية الماء الدافئ، مما يتسبب في انسداد المسام وزيادة احتمالية الإصابة البثور.
  • عند بعض الأشخاص، قد يؤدي الماء البارد على الوجه إلى تغير مفاجئ في مظهر الجلد، ويصبح أكثر احمراراً أو جفافاً. [2]

نصائح للحفاظ على نظافة الوجه

  1. يجب تجنب استخدام الماء شديد السخونة أو شديد البرودة.
  2. ننصح باتباع روتيناً منتظماً للعناية بالبشرة، لتنظيف الوجه، وتوحيد لونه وترطيبه.
  3. يجب دائماً استخدام منتجات التنظيف اللطيفة المصممة خصيصاً لنوع البشرة.
  4. من الأفضل عدم استخدام الصابون لتنظيف الوجه، لأنه يمكن أن يتسبب في اختلال مستوى الأس الهيدروجيني للبشرة.
  5. يجب تجنب استخدام مقشر الوجه بإفراط، لأنه قد يسبب تهيج الجلد، وتلف الحاجز الوقائي أيضاً.
  6. يجب تجنب الإفراط في تنظيف الوجه، لأنه قد يؤدي إلى الاحمرار والجفاف والتهيج. [3]