الصوم المتقطع: الفوائد والأضرار

الصيام المتقطع من ضمن أنظمة الرجيم لإنقاص الوزن لكن له بعض الأضرار عليك تجنبها والاستفادة بفوائده كما سنعرض لكِ في المقال التالي.

  • تاريخ النشر: الأحد، 11 فبراير 2024 آخر تحديث: الإثنين، 12 فبراير 2024
الصوم المتقطع: الفوائد والأضرار

هل تريدين اتباع الصوم المتقطع لإنقاص الوزن؟ من خلال صيام عدد ساعات يومية لحرق مزيد من السعرات الحرارية، إليك أبرز فوائد الصوم المتقطع وأضراره لتجنبها.

انضم إلى قناة تاجك المجانية على الواتساب وتابع أهم أخبار الجمال والمشاهير!

فوائد نظام دايت الصوم المتقطع

الصيام المتقطع لحرق الدهون

يعتبر الصيام المتقطع من أفضل الطرق لإنقاص الوزن، وله فعالية ومجرب، خاصة إذا تم تطبيقه مع نظام غذائي منخفض السعرات، حيث تتضمن استراتيجية إنقاص الوزن بالصيام المتقطع تحديد فترات تتجنب فيها تناول الطعام، والذي يؤدي إلى نقص السعرات الحرارية والتغيرات الهرمونية التي يمكن أن تساعد الأشخاص على إنقاص الوزن.

فوائد الصيام المتقطع لمرضى السكري

أظهرت الأبحاث أن الصيام المتقطع يقلل من مقاومة الأنسولين في الدم، وهي سمة رئيسية لمرض السكري من النوع الثاني، كما تعد زيادة الوزن أو السمنة أحد عوامل الخطر الرئيسية للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، مما يعني أن فقدان الوزن يمكن أن يساعد في منع الشخص من الإصابة بمرض السكري من النوع 2، وخاصة إذا كان لديه مرض السكري.

الصوم المتقطع: الفوائد والأضرار

فوائد الصيام المتقطع على الصحة

  • يحسن صحة القلب: وجد الباحثون أيضًا أن الصيام المتقطع يمكن أن يحسن جوانب صحة القلب والأوعية الدموية، وضغط الدم، ومعدل ضربات القلب، والكوليسترول، والدهون الثلاثية.
  • تحسين صحة الدماغ: جميع الطرق التي يمكن أن يفيد بها الصيام المتقطع الجسم، مثل تقليل الالتهاب ومستويات السكر في الدم ومقاومة الأنسولين، قد تؤثر أيضًا على صحة الدماغ.
  • تقليل الإصابة بأمراض المخ: مثل مرض ألزهايمر، ومرض الشلل الرعاش، والسكتة الدماغية؛ لأن الصيام المتقطع يساعد في الحماية من حالات التنكس العصبي الأخرى
  • انخفاض خطر الإصابة بالسرطان: تشير الدراسات التي أجريت على الحيوانات أيضًا إلى أن الصيام المتقطع قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بالسرطان.
  • يحسن طول العمر: أظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن الصيام المتقطع قد يساعد في إطالة عمر الشخص بنفس الطريقة التي يمكن بها تقييد السعرات الحرارية على المدى الطويل.
  • تقليل الإجهاد التأكسدي والالتهابات: يتضمن الإجهاد التأكسدي الجذور الحرة التي تتفاعل مع جزيئات مهمة أخرى، مثل البروتينات والحمض النووي، وتؤدي إلى إتلافها. الجذور الحرة هي جزيئات غير مستقرة داخل الجسم، المسؤولة عن الشيخوخة المبكرة.

فوائد الصيام المتقطع للتخسيس

يعمل الصيام المتقطع على تغيرات في وظيفة الخلايا والجينات والهرمونات، حيث يمر الجسم بتغييرات عديدة عندما لا يأكل الشخص لفترة قصيرة، وتشمل هذه التغييرات:

  • مستويات الهرمونات: يقوم الجسم بتغيير مستويات الهرمونات من أجل تسهيل الوصول إلى الدهون المخزنة في الجسم.
  • مستويات الأنسولين: تنخفض مستويات الأنسولين في الدم، وهذا يعزز حرق الدهون.
  • مستويات هرمون النمو البشري (HGH): قد يرتفع مستوى هرمون النمو في الدم. وهذا يعزز حرق الدهون واكتساب العضلات ويوفر فوائد أخرى.
  • الإصلاح الخلوي: يبدأ الجسم إصلاحات خلوية مهمة، مثل إزالة النفايات من الخلايا.
  • التعبير الجيني: تحدث تغييرات في العديد من الجينات المفيدة للوقاية من الأمراض وطول العمر.

فوائد الصيام المتقطع للبشرة

  • تحسين ترطيب البشرة وملمسها: خلال الصيام المتقطع، يمكن للجسم تنظيم مستويات الترطيب بشكل أفضل، والحفاظ على صحة الجلد ومظهر أكثر مرونة للبشرة.
  • بشرة أكثر وضوحًا وإشراقًا: الصيام المتقطع يعزز الالتهام الذاتي، وهي عملية تقوم فيها الخلايا بإزالة السموم بشكل طبيعي وإصلاح نفسها، مما ينعكس على ملمس البشرة وتوهجها.
  • الحد من حب الشباب والأمراض الجلدية الأخرى: يمكن للصيام المتقطع أن يقلل الالتهاب في الجسم مما يمكن أن يخفف من حالات مثل حب الشباب والوردية وغيرها من مشاكل الجلد الالتهابية، وينتج عن ذلك بشرة أكثر هدوءًا ونقاءً وأكثر تجانسًا.
  • فوائد مكافحة الشيخوخة: من خلال تعزيز دوران الخلايا وتجديدها، يمكن أن يكون للصيام المتقطع آثار كبيرة مضادة للشيخوخة على الجلد. فهو يساعد على إبطاء عملية الشيخوخة وينتج عنه بشرة تبدو أكثر شبابًا.

الصوم المتقطع: الفوائد والأضرار

فوائد الصيام المتقطع للجنس

قد يؤثر الصيام المتقطع على الرغبة الجنسية وذلك بسب حالة الخمول والإجهاد التي يصاب بها الجسم أوقات الصيام، فضلا عن الشعور الصداع عند تطبيق نظام الصيام المتقطع في أوله. [2] [1]

مخاطر وأضرار نظام دايت الصوم المتقطع

1- الجوع الشديد: عندما تقلل من تناول السعرات الحرارية أو تقضي فترات طويلة دون تناول السعرات الحرارية، قد تواجه زيادة في الجوع.

2-  الصداع والدوار: الصداع هو أحد الآثار الجانبية المحتملة لأي نوع من الصيام، والتي تحدث عادةً خلال الأيام القليلة الأولى من فترة الصيام حيث يعتاد جسمك على أسلوب الأكل الجديد.

3- مشاكل في الجهاز الهضمي: قد يسبب الصيام المتقطع  عسر الهضم والإسهال والغثيان والانتفاخ، بسببليل كمية الطعام المعتادة.

4- اضطرابات المزاج: قد يعاني بعض الأشخاص من التهيج واضطرابات مزاجية مثل القلق وضعف التركيز، أثناء الصيام المتقطع نتيجة لانخفاض نسبة السكر في الدم.

5- التعب وانخفاض الطاقة: يسبب الصيام المتقطع لبعض الأشخاص شعور بالتعب وانخفاض الطاقة، والتي تؤثر على أدائهم في العمل.

6- رائحة الفم الكريهة: بسبب قلة تناول الطعام يحدث لبعض الأشخاص شعور برائحة الفم الكريهة؛ بسبب قلة تدفق اللعاب وارتفاع الأسيتون في النفس.

7- اضطرابات النوم: يعتقد البعض أن اضطرابات النوم، مثل عدم القدرة على النوم أو الاستمرار فيه بسبب قلة الطعام في الصيام المتقطع.

8- الجفاف: خلال الأيام الأولى من الصيام، يفرز الجسم كميات كبيرة من الماء والملح في البول، وعدم تعويضها بالسوائل أثناء الصيام يسبب جفاف الجسم.

9- سوء التغذية: في  حالة عدم تناول الوجبات الصحية المتوازنة في الصيام المتقطع، قد يصب الأشخاص بسوء التغذية في حالة عدم تلبية الجسم بالسعرات الحرارية المطلوبة والمناسبة له. [3]

الأسئلة الشائعة حول فوائد ومخاطر الصيام المتقطع

  • متى تظهر نتائج الصيام المتقطع؟

بعد 10 أيام إلى أسبوعين، وتظهر نتائج أوضح  خلال أسبوعين إلى 10 أسابيع.

  • ما هي عيوب الصيام المتقطع؟

انخفاض الطاقة والتركيز، ورائحة الفم الكريهة، والصداع واضطرابات النوم، كما ذكرنا سابقاً.

  • بعد كم ساعة من الصيام يبدأ الجسم بحرق الدهون؟

من 10 إلى 16 ساعة.

  • هل الصيام المتقطع يوميا مضر؟

قد يصاب بعض الأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية إلى الشعور بالإجهاد والإعياء.

  • هل الصيام المتقطع يحسن البشرة؟

نعم، يحسن البشرة بسبب إزالة السموم من الجسم أثناء الصيام، مما ينعكس على مظهر الجلد. [1] [2] [3]