هل تساقط شعر الطفل أمر طبيعياً؟ اكتشفي الحقيقة والحلول المفيدة

عادةً ما تشعر الأمهات بالقلق حيا تساقط شعر أطفالهن خاصة الرضع، فهل الأمر طبيعي؟ عليك معرفة الأسباب أولاً للوصول للعلاج المناسب مع معرفة حالات تساقط شعر الأطفال.

  • تاريخ النشر: الخميس، 02 سبتمبر 2021 آخر تحديث: السبت، 10 فبراير 2024
هل تساقط شعر الطفل أمر طبيعياً؟ اكتشفي الحقيقة والحلول المفيدة

هل لاحظتِ تساقط شعر طفلك من قبل؟ في المقال التالي نعرض لكِ الفرق بين التساقط الطبيعي لشعر الطفل والتساقط المرضي وأعراضه وكيفية علاجه. 

انضم إلى قناة تاجك المجانية على الواتساب وتابع أهم أخبار الجمال والمشاهير!

التساقط الطبيعي لشعر الأطفال

تساقط شعر الأطفال يكون طبيعياً إذا كان بسبب عادات خاطئة تفعلها الأم مع الطفل أو يفعلها الطفل مع نفسه، وهي غير خطرة ولا تحتاج لعلاج طبي ومنها:

تساقط الشعر لحديثي الولادة

يتعرض الأطفال الرضع خلال الأشهر الستة الأولى من حياتهم، لفقدان معظم شعرهم الذي ولدوا به، حيث يتساقط الشعر الوليد لإفساح المجال للشعر الناضج، وهذا النوع من تساقط الشعر طبيعي ولا يدعو للقلق.

تساقط الشعر بسبب الاحتكاك

يفقد بعض الأطفال الشعر في الجزء الخلفي من الرأس أو جانبي الرأس، وذلك بسبب احتكاك شعر الرضيع أثناء النوم أو الاستلقاء وهو صغير، وبمجرد بلوغ الطفل الستة أشهر الأولى وتمكنه من الجلوس وعدم فرك رأسه بالوسادة سوف يتوقف تساقط الشعر.

المواد الكيميائية في منتجات الشعر

أحياناً تستعمل الأمهات منتجات العناية بالشعر الخاصة لديها لأطفالها، والتي يمكن أن تحتوي على مواد كيميائية خاصة المنتجات المستخدمة لتبييض الشعر أو صبغه أو تجعيده أو فرده على مواد كيميائية قاسية تلحق الضرر بساق الشعر. حاولي تجنب استخدام هذه المنتجات للأطفال الصغار واستخدمي المنتجات المخصصة للأطفال فقط والتي غالباً مصنوعة من خامات طبيعية.

استخدام الحرارة لشعر الأطفال

إذا كنتِ تعرضين شعر أطفالكِ للحرارة، سواء عن طريق تجفيف شعر الطفل بعد غسله، أو فرده وتمليسه فهذا سيؤدي إلى تساقط شعر طفلك، لذلك عليكِ  عند تجفيف شعر طفلك، استخدمي درجة حرارة منخفضة. ويفضل تجفيفه بالهواء لتقليل التعرض للحرارة.

ربطات الشعر القوية

شد الشعر للطفل وتمشيطه بقوة وخاصة الفتيات واستخدام رابطات الشعر القاسية تسبب ضعف الشعر ثم تساقطه، حيث تسبب تسريحات مثل ذيل حصان أو جديلة أو كعكة مشدودة صدمة لبصيلات الشعر. لذلك عليك استخدام تسريحات فضفاضة لمنع تساقط الشعر.

التساقط المرضي لشعر الأطفال

بعدما ذكرنا حالات طبيعية تساقط شعر الطفل، إليك بعض الحالات المرضية التي إذا لاحظتِ أعراضها عليك عرض طفلك على الطبيب المختص، وهي كالتالي:

سعفة الرأس

سعفة الرأس تظهر في فروة الرأس وهي عبارة عن عدوى فطرية تظهر غالبًا عند الأطفال، تشبه بقعاً مستديرة أو بيضاوية. قد تتكسر الشعيرات على سطح الجلد وتبدو مثل نقاط سوداء على فروة الرأس، وتسبب تساقط الشعر على الرأس.

استشيري طبيب الأطفال أو الجلدية المختص سيخضعه للكشف المجهري لتأكيد التشخيص، وعادة ما يتضمن العلاج  تناول أدوية مضاد للفطريات عن طريق الفم، مثل الجريزوفولفين، وتستمر الجرعة لمدة ثمانية أسابيع.

كما عليكِ استخدام شامبو مضاد للفطريات مثل كبريتيد السيلينيوم أو الكيتوكونازول لتقليل تساقط الفطريات المسببة لتساقط الشعر، واحذري مشاركة أدوات طفلك مع شخص آخر مثل القبعات أو أكياس الوسائد أو مقصات الشعر أو الفرش؛ لأن السعفة معدية، يجب أن يحرص طفلك على عدم مشاركة أي أشياء .

داء الثعلبة

الثعلبة البقعية هي مرض ناتجة عن خلل في الجهاز المناعي، وهي عبارة عن بقع مستديرة أو بيضاوية من تساقط الشعر. تكون البقع ملساء أو ناعمة، دون تقشر أو كسر في الشعر.

تظهر الثعلبة في شعر الأطفال فجأة حيث يعاني حوالي 25٪ من الأطفال من الثعلبة. سوف يستعيد طفلك شعره خلال عام، لكن يتطور المرض لدى حوالي 5% من الأطفال إلى الثعلبة الشاملة، وفقدان كل الشعر الموجود على فروة الرأس. بعض هؤلاء سوف يصابون بالثعلبة الشاملة-والتي تعني فقداناً كاملاً لشعر الجسم.

يكون العلاج للثعلبة عند الأطفال من خلال مراهم أو كريمات كورتيكوستيرويد قوية يتم تطبيقها على مناطق الصلع. أما المراهقون يكون عن طريق حقن الستيرويد في فروة الرأس. غالبًا ما يستخدم المينوكسيديل ( روغين ) كعلاج إضافي للستيرويد الموضعي. يمكن أيضًا استخدام أنثرالين على الجلد لفترة قصيرة ثم يتم غسله.

يعود نمو الشعر خلال 8-12 أسبوعاً، ولا تكون الثعلبة معدية أو تنتقل عبر أدوات العناية بالشعر أو القبعات.

هوس نتف الشعر

هوس نتف الشعر هو تساقط الشعر الناتج عن قيام الطفل بشد شعره أو نتفه أو لفه أو فركه، ويكون تساقط شعر الطفل جزئياً وليس كلياً، ويكون سبب هوس نتف الشعر من الضغوطات أو القلق في حياة طفلك.

تساقط الشعر الكربي

التسمم الكربي هو حالة يؤدي فيها الإجهاد المفاجئ أو الشديد، مثل الحمى الشديدة أو الجراحة تحت التخدير العام، أو حالات الحزن الناجمة عن الفقد، أو بسبب  بعض الأدوية.

ويحدث توقف بصيلات الشعر عن النمو قبل الأوان وتدخل في مرحلة الراحة (وتسمى مرحلة التيلوجين). وبعد مرور 6 إلى 16 أسبوعًا، يتساقط الشعر بشكل مفرط، مما يؤدي إلى الصلع الجزئي أو الكامل.

لا توجد اختبارات قاطعة لتشخيص التسمم الكربي؛ كما لا يوجد علاج له. ومع ذلك، بمجرد انتهاء الحدث المجهد أو الضغوطات النفسية، عادة ما يعود نمو الشعر الكامل خلال ستة أشهر إلى سنة.

الوقاية من تساقط شعر الأطفال

أساس الشعر الصحي الجسم الصحي، وللوقاية من تساقط شعر الأطفال عليكِ الاهتمام بالتغذية السليمة، خاصة الفيتامينات مثل: فيتامين  Hأو البيوتين أحد مجموعة فيتامينات B، التي تساعد الجسم على تحويل الكربوهيدرات إلى جلوكوز لتغذية الجسم.

الزنك أيضاً معدن أساسي يشارك في جوانب عديدة من عملية التمثيل الغذائي الخلوي. كما أنه يدعم النمو الطبيعي والتطور أثناء الحمل والطفولة والمراهقة.

احذري تناول فيتامين أ، بكميات كبيرة، حيث تكون السبب في بعض حالات تساقط شعر الأطفال، وإذا كنت تشك في وجود مشكلة، فتحدث إلى طبيب طفلك قبل إعطاء المكملات الغذائية .

كما يجب أن يحتوي النظام الغذائي لطفلك على أطعمة غنية بفيتامين أ مثل اليقطين، والجزر، والمانجو، كما يجب أن يحتوي النظام الغذائي على أطعمة تحتوي على فيتامين ب مثل الفاصوليا، واللحم، والبيض، والحبوب، والبطاطا كما يجب أن يتناول الطفل الخضار الذي يساعد على نقل الدم والأكسجين إلى بصيلات الشعر ويحفز نمو الشعر.

عليكِ كل فترة قص شعر الطفل لو كان يعاني من التساقط أو البقع الفارغة، حيث يساعد قص الشعر على نمو الشعر بشكل متساوِ. ولكن يفضل استخدام المقص بدلاً من ماكينة الحلاقة.

لا تنسي تدليك فروة رأس الطفل بزيت جوز الهند، حيث يحتوي زيت جوز الهند على مضادات الأكسدة اللازمة لتعزيز نمو الشعر، حيث يزيد تدفق الدم وينشط الدورة الدموية.

استخدامي منتجات عناية لشعر الأطفال تحتوي على المرطبات ويفضل أن تكون طبيعية سواء الشامبو أو البلسم أو كريم تسريح شعر طفلك، لتعزيز نمو الشعر وتقليل تقصفه وتجنب الجفاف ومن ثم تساقط شعر الطفل

احذري مشاكل الغدد الصماء عند بعض الأطفال يكون سبب تساقط الشعر هو قصور الغدة الدرقية، وهي حالة تكون فيها الغدة الدرقية غير نشطة وتنتج كمية غير كافية من هرمونات الغدة الدرقية اللازمة لتنظيم عملية التمثيل الغذائي .

وأخيراً، تعددت أسباب تساقط الشعر عند الأطفال، ولكن مع فهم هذه الأسباب والذهاب إلى الطبيب بشكل منتظم ليضع الخطة العلاجية المناسبة لكل حالة، سوف تستعيدين شعر طفلك.