فوائد صابون الغار الحلبي للبشرة

نقدم لكِ من خلال هذا الموضوع فوائد صابون الغار الحلبي للبشرة، ونبذة عن مكوناته، وكيف يمكنك تمييز النوع الأصلي منه عن الأنواع غير الموثوقة.

  • تاريخ النشر: الإثنين، 28 فبراير 2022 آخر تحديث: الخميس، 12 مايو 2022
فوائد صابون الغار الحلبي للبشرة
مقالات ذات صلة
صابون الغار للشعر
فوائد صابون الفحم للبشرة
أفضل صابون للبشرة الحساسة

هل سمعتِ من قبل عن صابون الغار الحلبي؛ هذا الصابون هو سر الجمال الحقيقي للنساء في بلاد حوض البحر الأبيض المتوسط، وهو معروف بفوائده العديدة للبشرة. 
وسنقدم لك في هذا الموضوع لمحة عامة عن هذا الصابون الرائع، والمناسب لجميع أفراد أسرتكِ

ما هو صابون الغار الحلبي

هو أقدم صابون في العالم، فهو موجود منذ أكثر من 3000 عام بموطنه الأصلي سوريا، ويُصنع من زيت الزيتون وزيت ورق الغار، ويُطهى المزيج بشكل تقليدي في القدور، ويُقطع إلى مكعبات بعد أن يبرد، ثم يُجفف لمدة 9 أشهر، ويمكن استخدام هذا الصابون يومياً للوجه والجسم. [1]

فوائد استخدام صابون الغار الحلبي للبشرة

  • يعتبر بديل ممتاز للصابون الذي قد يحتوي على مواد سامة ضارة للبشرة؛ فهو منتج طبيعي وقابل للتحلل بشكل كامل، كما أنه لا يحتوي على مواد حافظة أو صبغات كيميائية.
  • يناسب جميع أنواع البشرة، وكافة الفئات العمرية حتى الأطفال، وهو مضاد للحساسية؛ لذا ينصح به أطباء الجلد للأشخاص ذوي البشرة الحساسة.
  • يعالج الصابون الحلبي مشاكل حب الشباب، والأكزيما، والصدفية وأي أمراض جلدية أخرى؛ بفضل خصائصه المهدئة والمطهرة. 
  • يخفف من جفاف البشرة وشدها، ويساعد على ترميم طبقة الحاجز الوقائي للبشرة، بفضل محتواه الغني من زيت الزيتون، كما أن ورق الغار له خصائص مهدئة.
  • يمكن أن يحل محل رغوة الحلاقة للرجال، ويسمح بحلاقة ناعمة دون القلق من تهيج الجلد بعدها.
  • ينقي البشرة بلطف من الشوائب، والدهون الزائدة، وخلايا الجلد الميتة المتراكمة، لهذا يمكن استخدامه على هيئة ماسك للوجه، أو بديل جل الاستحمام.
  • يعمل على توحيد لون البشرة والتخلص من البقع الداكنة بالجسم.
  • يكافح ظهور علامات التقدم في السن والشيخوخة المبكرة؛ مثل: التجاعيد، والخطوط الدقيقة والبقع العمرية، بفضل محتواه الغني من مضادات الأكسدة. [1]

مكونات صابون الغار الحلبي وأهميتها للبشرة

يحتوي صابون الغار الحلبي بشكل أساسي على زيت ورق الغار وزيت الزيتون، وعلى الرغم من ذلك، توجد أنواع مختلفة من صابون الغار الحلبي، تختلف حسب تركيز مكوناتها، خاصةً تركيز زيت ورق الغار بها، وكلما كان الصابون يحتوي على تركيز أعلى من الزيت، كلما كان أكثر ترطيباً للبشرة.
تحتوي بعض الأنواع أيضاً في تركيبتها على مكونات طبيعية إضافية، يمكنها أن تعزز من فوائد الصابون؛ مثل: [2]

  • زيت اللافندر: يعُرف برائحته الزهرية الهادئة، وله خصائص مهدئة للبشرة، ويفيد في تحفيز تجديد خلايا الجلد، ويهدئ الحكة ويغذي البشرة.
  • زيت حبة البركة: يسمى أيضاً زيت الكمون الأسود، وهو غني جداً بالعناصر الغذائية المفيدة للبشرة؛ مثل: الأحماض الدهنية، أحماض الأوميغا 3 والأوميغا 6، وفيتامينات ب وَ هـ.
  • زيت الأرغان: يتكون من أكثر من 75% أحماضاً دهنية غير مشبعة؛ أي الأوميغا 6 والأوميغا 9، وهو غني أيضاً بفيتامين هـ ومضادات الأكسدة، لهذا يستحق لقب "الزيت الثمين".
  • ملح البحر الميت: له قوة علاجية مذهلة في إصلاح الأنسجة التالفة، ويعالج العديد من المشاكل الجلدية؛ مثل حب الشباب، أو الأكزيما أو الصدفية، عن طريق إزالة السموم المسببة لهذه المشاكل من الجلد.

كيف تختارين الصابون الحلبي المناسب لبشرتك

  • يناسب الصابون الذي يحتوي على نسبة منخفضة من زيت الغار؛ من 15-20%، في حالة الاستخدام اليومي للبشرة الدهنية، والعادية والمختلطة.
  • يناسب صابون الغار الحلبي الذي يحتوي على نسبة عالية من زيت غار الغار؛ حوالي 30% فما فوق، البشرة الجافة، والحساسة والمعرضة لحب الشباب. [3]

كيفية تمييز صابون الغار الحلبي الأصلي

تباع العديد من الأنواع المتاحة باسم صابون الغار الحلبي، ولكن هناك العديد منها غير موثوق، ويحتوي على عناصر أخرى قد تغير من خصائص الصابون الحلبي؛ مثل، زيت النخيل أو زيت جوز الهند.

لذا إليكِ هذه الإرشادات التي ستساعدك على معرفة الصابون الأصلي: [3]

  • تحققي من قائمة المكونات وأصل الصابون الذي تشترينه.
  • يفضل أن تشتري الصابون من المحلات المخصصة لبيع المنتجات العضوية.
  • تأكدي أن بلد الصنع للصابون هي حلب، وتحققي من وجود ختم الشركة المصنعة له.
  • يمكنك التعرف على الصابون الحلبي الأصلي من خلال حوافه غير المستوية، ولونه الأصفر المائل إلى البني، وهذه الطبقة البنية هي طريقة تحديد عمر الصابون؛ فكلما كان اللون بنياً أكثر، كلما كان الصابون أقدم، ومع ذلك، يظل الجزء الداخلي للصابون محتفظاً بلونه الأخضر الزمردي.

الآن بعد أن تعرفتِ على فوائد صابون الغار الحلبي للبشرة، وكيف يناسب كافة أنواع البشرة وكذلك جميع أفراد أسرتك، لا تنتظري كثيراً حتى تستخدميه كعنصر أساسي في روتينك للعناية بالبشرة.